ب أوه

نوشيرك بريد /الثانوية العامة ٣ثانوي. /عقوبة من قتل نفسه؟ /وصف الجنة والحور العين /المدونة التعليمبة الثانية أسماء صلاح ٣.ثانوي عام  /المقحمات ا. /قانون الحق الإلهي اا /القرانيون الفئة الضالة اوه /قواعد وثوابت قرانية /مسائل صحيح مسلم وشروح النووي الخاطئة عليها اوهو /المسائل الفقهية في النكاح والطلاق والمتعة والرجعة /مدونة الصفحات المقتوحة /الخوف من الله الواحد؟ /قانون ثبات سنة الله في الخلق /اللهم ارحم أبي وأمي والصالحين /السيرة النبوية /مدونة {استكمال} مدونة قانون الحق الإلهي /مدونة الحائرين /الجنة ومتاعها والنار وسوء جحيمها عياذا بالله الواحد. /لابثين فيها أحقابا/ المدونة المفتوحة /نفحات من سورة الزمر / مَّاهُ عافاكِ الله ووالدي ورضي عنكما ورحمكما /ترجمة معان القران /مصنفات اللغة العربية /كتاب الفتن علامات القيامة لابن كثير /قانون العدل الإلهي /الفهرست /جامعة المصاحف /قانون الحق الإلهي /تخريجات أحاديث الطلاق متنا وسندا /تعلم للتفوق بالثانوية العامة /مدونات لاشين /الرافضة /قانون الحق الألهي ٣ /قانون الحق الإلهي٤. /حدود التعاملات العقائدية بين المسلمين /المقحمات اا. /منصة الصلاة اا /مدونة تخفيف /وإن زني وسرق وشرب الخمر ;كيف براة المؤمن الصادق؟ /حمل المصحف /تطبيق بنوك اسئلة الثانوية العامة{س وج}في الكيمياء {3ثانوي} //الادلة الظنية المتشابهة التي اعتمد النووي عليها في زعمه التأويل. //حديث أبي ذر ومدلولاته الكامنة والظاهرة ثم موضوع الإستحلال /الادلة الظنية المتشابهة التي اعتمد النووي وأصحابه عليها

الأربعاء، 22 سبتمبر 2021

ما هو جزاء من لم يتب؟؟ ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون // بَلَىٰ مَن كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُولَٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ/ والتوبة تمنع الإحاطة وتكسر محيطها

 

ما هو جزاء من لم يتب .........ثم 

  •    كيف هون النووي واصحابه علي الناس منتهي جرم الرافضين للتوبة باقراره مع اصحابه انعدام اثرها في الاخرة 
  •  
  • هذا مختصر جزاء الممتنع عن التوبة  بالضبط كما تنص عليه الايات
  •  
  • من لم يتب اشار الله أنهم هم الظالمون اية 1.
  •  
  • من لم يتب فقد عاند الله واصر علي معصيته اية 2.
  •  
  • من لم يتب فلن يتوب الله عليه وهو والميتين علي الكفر سواء اية 3.
  •  
  • من لم يتب قانت من رحمة الله لان الله لا يغفر الا لمن يطلب التوبة اية 4
  •  
  • من لم يتب فقد رفض مبادرة الله لقبول توبته وعفوه عن السيئات بدليل اصراره عليهااية 5.و5مكرر.
  •  
  • من لم يتب فَأُولَٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ معبرا هنا علي رفضة للتوبة بلفظ {وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ } اية 
  •  
  • من لم يتب يعذب -- وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَاية 7
  •  
  • من لم يتب {وَإِنْ تَوَلَّوْا}---- فَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ كَبِيرٍوفي المقابل من يتوب يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ [هود: 3]،اية 8.
  •  
  • ومن يتوب⇇⇇ فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا اية 9.وهي في سورة نوح
  •  
  • ومن يتوب⇇⇇ وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ ﴾ [هود: 52]. اية 10. وهي في سورة هود
  •  
  • ومن يتوب⇇⇇ إِنَّ اللَّهَ يَقْبَلُ تَوْبَةَ العَبْدِ مَا لَمْ يُغَرْغِرْ فمن لم يتب ومات مصرا فلن يقبل منه توبة أبد الدهر عياذا بالله الواحد حديث 11.يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا} بالأمر الالهي المحكم رقم 11.
  •  
  • 13. فمن لم يتب   يعني مات مصرا علي كبيرته الذي كسبها في معصية الله              يعني {مَنْ كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ جاءت في 82 سورة البقرة 
  •  
  • رقم 14.ومن لم يتب يعني أصر{أحاطت به خطيئته} علي معصيته {بلى من كسب سيئة وأحاطت به خطيئته فأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون(81) البقرة
  • 15. ومن لم يتب يجزي بسوئه مَنْ يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ وَلَا يَجِدْ لَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًاجاءت في النساء 123.
  • 16. من لم يتب فقد أصر يعني أحاطت به خطيئته/// بلى من كسب سيئة وأحاطت به خطيئته "فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (81)
  • 17. من عمل سوءا باندفاع وشهوة ⇇⇇ .كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَنْ عَمِلَ مِنْكُمْ سُوءًا بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (54) (الأنعام)
  • من يتوب يتوب الله عليه{{ ثمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ
  • ومن أقبل علي الله يطلب التوبة والعفو ⇇⇇ وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ
  • ومن لم يتب فقد أمره الله جبرا أن يتوب والامر فرض وهو شرط في دخول الجنة {{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا (سورة التحريم)
  • رابط
  • .وهذا أمر من الله جل شأنه بفرض التوبة في قوله تعالي (ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ ⇇⇇لِيَتُوبُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ 
  •  
  • .أتراه سبحانه يأمر بالتوبة عبثا وباطلاً حاشاه سبحانه قال تعالي (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ⇇⇇ تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا..) 
  •  
  • 24 وللمصرين علي ذنوبهم و لمن لم يتوب عامة وخاصة { بَلَىٰ مَن كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُولَٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (81) البقرة

 

 =====================================================

لقد ابتدع النووي وأصحاب التأويل أكذوبة أن التوبة ليست فارقة في مصائر من أسموهم الموحدين وأرادوا بقوله هذا كل من قال لا اله الا الله وان مات مصرا علي الكبائر غير تائب منها {كل من قال لا إله الا الله يوما وان فعل الكبائر ومات مصرا عليها مؤسسين هذه البدعة علي حديث تفرد به محرر بن محرز القعنبي مقتصرا علي لفظ غير محفوظ هو من قال لا إله الا الله دخل الجنة اضغط الرابط: استنادا علي الحديث الشاذ لمحرر بن قعنب واحاديث ابي ذر المتشابه الدلالة مع ثبوت اسانيده وطرقه 

https://estekmalkanonalhkalelahy.blogspot.com/2021/09/blog-post_13.html

https://thelawofdivinetruth1.blogspot.com/2018/09/blog-post_6.html

https://thelowofalhak.blogspot.com/2018/07/blog-post_9.html

https://thelowofalhak.blogspot.com/2018/08/blog-post_25.html

https://thelowofalhak.blogspot.com/2021/09/blog-post_27.html  

  https://thelowofalhak.blogspot.com/2021/09/blog-post_89.html

  واعتمادا علي تزوير النووي لمعني المقحمات

https://qanunalhaqalelahy3.blogspot.com/

https://altfrehaintalak.blogspot.com/2018/04/10.html 

https://estekmalkanonalhkalelahy.blogspot.com/2021/09/blog-post.html 

  وأيضا علي حديث أبي ذر فقد فهموا دلالته  غلطا وأعملو المتشابه في فهم  دلالته قلت المدون والرد مقدما أني أختصره في ان 1.حديث محرر تفرد به علي هذا النقص في متنه وما جعله شاذا أنه خالف العدول الحافظين المتقنين الأثبات فرووه تاما بالفاظ الصدق واليقين والاخلاص ورواه هو ناقصا كذلك قاله أبو عمرو بن الصلاح وقد نقل قول ابي عمرو ابن الصلاح نفس النووي في مبادرته الخداعة لنقض كلام ابن الصلاح وأيضا البخاري إذ قال البخاري رافضا هذا التأويل: لمن مات تائبا وسعيد ابن السيب التابعي الوجل التقي وأبوا جميعا أن يسلموا بمنطق اصحاب التأويل واراد النووي بذلك  ان يخرجهم من اجماع الامة بتجريحه لهم قلت المدون فإجماع ليس فيه البخاري وابن الصلاح والحسن البصري وسعيد ابن المسيب ليس اجماعا وان مشي أصحاب التأول علي وجوههم} وبذلك ثبت ان دليلهم الاعظم والاول حديث محرر هو واه شاذ غير محفوظ  والحديث الثاني حديث أبي ذر وهو حديث دلالته ظنية لأن زمن الفعل بالماض ودلالات الحدث قي الماضي أن ما يأتي بعد زمنه من فعل قد ينقض الحدث الماض مثل من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة وان زني وسرق الحديث فقد يتوب فتترتب احداث زمانه كالاتي زني ثم ندم وتاب ثم مات علي توبته فمات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة اذن والكبائر معاصي لله الواحد  وكل كبيرة او معصية لابد من طاعة الشيطان او الهوي او النفس او مودة ذات البين الم تري كيف غوي آدم بمعصيته ودخل الايمان بعد معصيته لا بشيئ الا بتوبته { فَأَكَلَا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى (121) ثُمَّ اجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَتَابَ عَلَيْهِ وَهَدَى (122)/طه }

======================================================

 ١.(ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون)

،٢.وقوله تعالي: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا (سورة التحريم)

٣.قوله تعالى: {إنما التوبة على الله للذين يعملون السوء بجهالة ثم يتوبون من قريب} (النساء:17) الي قوله تعالي(وليست التوبة للذين يعملون السيئات حتى إذا حضر أحدهم الموت قال إني تبت الآن ولا الذين يموتون وهم كفار  
 
٤.ومنها قوله سبحانه: {قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعًا} (الزمر:53)  
.ومنها قوله عز من قائل: {وهو الذي يقبل التوبة عن عباده ويعفوا عن السيئات} (الشورى:25) وقوله جلَّ علاه: {ألم يعلموا أن الله هو يقبل التوبة عن عباده} (التوبة:104).
 
. قال تعالي( وَقَالُوا لَن تَمَسَّنَا النَّارُ إِلَّا أَيَّامًا مَّعْدُودَةً ۚ قُلْ أَتَّخَذْتُمْ عِندَ اللَّهِ عَهْدًا فَلَن يُخْلِفَ اللَّهُ عَهْدَهُ ۖ أَمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (80) بَلَىٰ مَن كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُولَٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (81) وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (82) ]

.قال – تعالى -: ﴿ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ ﴾ [الأنفال: 33].  
تعالى -: ﴿ وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ كَبِيرٍ ﴾ [هود: 3]، 

وقال - تعالى - على لسان نوح - عليه السلام -: ﴿ فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا ﴾ [نوح: 10 - 12]، 
وقال - تعالى - على لسان هود - عليه السلام -: {﴿ وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ ﴾ [هود: 52].

. قال:(إِنَّ اللَّهَ يَقْبَلُ تَوْبَةَ العَبْدِ مَا لَمْ يُغَرْغِرْ))[23]. أخرجه الترمذي في "سننه"، كتاب: الدعوات، باب: فضل التوبة والاستغفار وما ذكر من - رحمة الله - لعباده، رقم الحديث: 3537، 5/ 511، وقال: "هذا حديث حسن غريب"، ورواه أحمد في "مسنده"، مسند عبدالله بن عمر، رقم الحديث: 6160، ص: 471، قال الهيثمي: رواه أحمد، ورجاله رجال الصحيح، غير عبدالرحمن، وهو ثقة؛ "مجمع الزوائد" 10/ 197.

.يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُكَفِّرَ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يَوْمَ لَا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (8) (التحريم)
⓭ .جاء في تفسير سورة البقرة » قوله تعالى " بلى من كسب سيئة وأحاطت به خطيئته "بَلَى مَنْ كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ(81)وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَالِحَاتِ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ( 82 )/سورة البقرة

لَيْسَ الْأَمْرُ كَمَا تَمَنَّيْتُمْ ، وَلَا كَمَا تَشْتَهُونَ ، بَلِ الْأَمْرُ : كما قال الله:تَعَالَى:(بلى من كسب سيئة وأحاطت به خطيئته فأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون(81)والذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك أصحاب الجنة هم فيها خالدون ( 82 )/سورة البقرة ) ،

 رابط
⓯وَهَذَا الْمَقَامُ شَبِيهٌ بِقَوْلِهِ تَعَالَى : ( لَيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلَا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ وَلَا يَجِدْ لَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا وَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَالِحَاتِ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلَا يُظْلَمُونَ نَقِيرًا ) [ النِّسَاءِ : 123 ، 124 ] .




⓰وفي تفسير سورة البقرة » تفسير قوله تعالى " بلى من كسب سيئة وأحاطت به خطيئته "بَلَى مَنْ كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (81)وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَالِحَاتِ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ(82 )/سورة البقرة

⓱ .كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَنْ عَمِلَ مِنْكُمْ سُوءًا بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (54) (الأنعام)




⓲ثمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ
⓳وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ

⓴يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا (سورة التحريم)
رابط
㉑.وهذا أمر من الله جل شأنه بفرض التوبة في قوله تعالي (ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ   لِيَتُوبُوا  إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ

㉒.أتراه سبحانه يأمر بالتوبة عبثا وباطلاً حاشاه سبحانه  قال تعالي (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا..)

㉓.وإن كان قبوله للتوبة عن عباده يستوي أن تاب العبد أم لم يتب كما تصور ابن باز واصحاب الإرجاء فلماذا يقول مقننا في كتابه (وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ..) ...إن الله تعالي لا يعبث وليس له الباطل ومن الباطل أن أن يقبل التوبة عن

  عباده وهي في حد التساوي عنده وعندهم تابوا أم لم يتوبوا ......... 

الاحاديث التي اتكأ عليها النووي في صنع شرع مواز لشرع الله زورا وبهتانا ح محرر بن قعنب وحديث أبي ذر وحديث البطاقة يصاح برجل... وحديث المقحمات وحديث عبادة وكل أفهامهم ظنية متشابهة

الاحاديث التي اتكأ عليها النووي في صنع شرع مواز لشرع الله زورا وبهتانا 

1.ح محرر بن قعنب 

https://thelawofdivinetruth1.blogspot.com/2020/12/113.html

2. وحديث أبي ذر

 https://thelowofalhak.blogspot.com/2018/09/blog-post_24.html

3.وحديث البطاقة يصاح برجل...

 https://thelowofalhak.blogspot.com/2020/01/blog-post_81.html

4. وحديث المقحمات الرابط

https://r.search.yahoo.com/_ylt=AwrJ6STyGTVh7gsACqFXNyoA;_ylu=Y29sbwNiZjEEcG9zAzIEdnRpZAMEc2VjA3Ny/RV=2/RE=1630898803/RO=10/RU=https%3a%2f%2fthelowofalhak.blogspot.com%2f2018%2f11%2fblog-post_10.html/RK=2/RS=hdL2_2I_1DXs8kLUljEtjSxgb4s-

 https://thelowofalhak.blogspot.com/2020/11/blog-post_304.html

5. وحديث عبادة 

 https://thelowofalhak.blogspot.com/2020/01/blog-post_89.html

💥💥عبادة💥💥💥 حَدِيث عُبَادَةَ بْن الصَّامِت الصَّحِيح الْمَشْهُور أَنَّهُمْ بَايَعُوهُ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى أَنْ لَا يَسْرِقُوا وَلَا يَزْنُوا، وَلَا يَعْصُوا إِلَى آخِره. ثُمَّ قَالَ لَهُمْ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «فَمَنْ وَفَّى مِنْكُمْ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّه، وَمَنْ فَعَلَ شَيْئًا مِنْ ذَلِكَ فَعُوقِبَ فِي الدُّنْيَا فَهُوَ كَفَّارَته، وَمَنْ فَعَلَ وَلَمْ يُعَاقَب فَهُوَ إِلَى اللَّه تَعَالَى إِنْ شَاءَ عَفَا عَنْهُ، وَإِنْ شَاءَ عَذَّبَهُ»

وَحَدِيث عُبَادَةَ بْن الصَّامِت الصَّحِيح الْمَشْهُور أَنَّهُمْ بَايَعُوهُ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى أَنْ لَا يَسْرِقُوا وَلَا يَزْنُوا، وَلَا يَعْصُوا إِلَى آخِره.
 
ثُمَّ قَالَ لَهُمْ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «فَمَنْ وَفَّى مِنْكُمْ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّه، وَمَنْ فَعَلَ شَيْئًا مِنْ ذَلِكَ فَعُوقِبَ فِي الدُّنْيَا فَهُوَ كَفَّارَته، وَمَنْ فَعَلَ وَلَمْ يُعَاقَب فَهُوَ إِلَى اللَّه تَعَالَى إِنْ شَاءَ عَفَا عَنْهُ، وَإِنْ شَاءَ عَذَّبَهُ
» 💥 {وما أن ذكرت كفارة الا علمنا ان قبلها توبة ومن مات مما فعل ذنبا ينقض بيعته فعليه أن يتوب فان ادركته المنية تائبا فالله يغفر الله له  ويموت تائبا يدخل الجنة بمقتضي أنه تاب لقول الله تعالي ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون/الحجرات } ومن لا فلا





💥قلت المدون ليس للنووي هنا أي حجة يحتج بها علي تأويلاته فالبيعة علي فروض منصوصة  تتضمن عدم ارتكاب الزنا والسرقة وغير ذلك مما يجب علي من ابتاعوا ظهورهم وأنفسهم أن يلتزموا بها وأن يتجنبوا نقضها مثلهم ومن دخل الإسلام قبلهم وبعدهم ولم تذكر في بعاتهم ما جاء في حديث عبادة بن الصامت وذلك ببساطة لأن الله تعالي قد اوفي التشريع /الإسلامي بعد ذلك في كتابه كل هذه الأمور وزيادة خاصة في فترة نزول الوحي بعد هجرة النبي محمد صلي الله عليه وسلم/ فمن ضعفت همته بالوفاء بأحدها أو الإلتزام بتشريعها من بعد فعليه أن يبادر بالتوبة من فعلها ولا يصر عليها { لأن الإصرار علي تركها اي ما جاء في نص البيعة ثم ما جاء بتفصيلاتها بعد نزول التشريعات المفصلة بعد الهجرة  وإسلامه} ضدان لا يرتقيان ولا يجتمعافوجود التوبة مانع لإحاطة  الخطيئة وكاسر لسياجها فلا يحيط الذنب بصاحبه في وجود التوبة أبدا وبالمعصية يغادر الإيمان صاحبه لكن مثل الظلة فإن أقلع عاد إليه وإلا كما جاء في الأحاديث الصحيحة راجع الرابط من هنـــــــا 💥 وادخل علي الروابط التالية أيضا

وكل أفهامهم ظنية متشابهة جانبها الصواب 

🔑بطلان تأويلات النووي من وجه نظر اهل السنة والجماعة خاصة في الصفات, وذكر من عارضه من أهل السنة والجماعة من أكبر وأجل وأزهد الرجال مثل سعيد بن المسيب والحافظ البخاري والامام المحدث الورع ابو عمرو بن الصلاح والزاهد ابو الحسن البصري وماذا ردوا وقالوا 

واظهر حوارا دار من موقع  علي النت بين سائل من العامة ومفتي موقع ينتمي لأهل السنة والجماعة بشكلها المعهود الظاهري الممتاز.. المهتمين بتحقيقات الاحاديث النبوية لكنهم يهتمون بالاستدلال بأقوال التابعين وأقوال السلف بدرجة تقديمهم في المحاجة علي أقوال الله ورسوله والنص الشرعي والدليل القراني كما يقدمون السلف في حججهم علي القران والسنة ولهم في مسلكهم هذا مستند يقولون: من يفهم { هم ام نحن} ضاربين عرض الحائط بكتابهم وسنة نبيهم حتي تحول دينهم الي اقوال رجال وساعدهم امثال النووي كالقاضي عياض والخطابي وابن بطال وغيرهم كثير.. بقوله عند الاستدلال قال العلماء  او قال الجمهور ...الخ 

 الموقع 

السؤال 

كيف لمشايخنا الكبار ولعلماء الأمة أن يذكروا علماء الأشعرية هذا بالعلامة، وهذا بالشيخ الكبير، وهذا وهذا وهذا إلخ، بينما تقولون إن الأشعرية ليسوا من أهل السنة والجماعة وأنهم على ضلال. فهذه بعض الأدلة على بعض الأئمة الأشعرية التي هي مصدر لكل الناس في وقتنا الحالي: أبو الحسن الأشعري,الباقلاني , ابن فورك , الإسفراييني , ابن العربي , عياض, النووي؟ 

الإجابة من الموقع

قلت المدون قبل ان استرسل في ذكر كلام الموقع اقول للمداهنين وصناع تجميل الكلام يجب عليكم ان تتقوا الله قبل تجميل الكلام بما ينافي حقيقته وقبل ان تمعنوا في اضلال المسلمين وان يكون الله ورسوله احب اليكم من مداهنة الضلال وتنميقه فالنووي هذا الذي تراعون مشاعره قد حمل علي كواهله عبأ اضلال امم كثيرة جاءت بعد النبي محمد صلي الله عليه وسلم بما لم يجيئ به نبي الله من شرعه القيم حتي ملأه النووي شرعة محرفة بها من البدع والتحريف للدين الاسلامي وتحويله الي مسوخ وعلل قلبت وجهه/ اي دين الاسلام/ القيم الي الوجه النووي التأويلي المظلم الذي انقلب فيه وجه الحق الي باطل بفعله المظلم المستهجن الي شرع موازٍ لشرع الله وضعه هذا الذي تدافعون عنه بغير الحق 
يقول مفتي الموقع الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فالمذهب الأشعري في العقيدة قائم على آراء الإمام أبي الحسن الأشعري في المرحلة الثانية من حياته، وهي المرحلة التي وافق فيها ابن كلاب،
وقد رجع الأشعري رحمه الله عن كثير من آرائه الاعتقادية التي تبناها في تلك المرحلة
ومن نظر في الكتاب والسنة وأقوال الصحابة والتابعين من بعدهم من أهل القرون المفضلة علم أن كثيراً مما عليه الأشاعرة اليوم مخالف لذلك، وقد وقع في المذهب الأشعري كثيرٌ من المشتغلين بالفقه ظانين أنه الحق -والله يغفر لهم- حتى صار كثيرٌ من متأخري الشافعيةَ والمالكية على هذه الطريق، ولكن كان جهابذةٌ من النقاد وفحولٌ من العلماء يخلعون من أعناقهم ربقة التقليد، وييمِّمون صوب الحق حيثُ كان، ويجب التنبه إلى أن المشتغلين بالحديثِ من الشافعية لا يَصدق عليهم أنهم أشاعرة، فمن الظلمِ البين أن يُقال عن الإمام النووي إنه من الأشاعرة، فكلامه في مسائل الإيمان والقدر يوافق مذهب أهل الحديث ولا يمتُّ إلى مذهب الأشعرية بصلة، نعم وقعت له أغلاط في تأويل بعض الصفات – والله يغفر له – فمن ذا الذي يعرى من الغلط ؟
وتقليد هؤلاء العلماء لبعض من تقدمهم من أهل التأويل لا يجعلنا ننتقص أو نحط من قدرهم، أو نترك الاستفادة من كتبهم، بل نترحم عليهم، ونستغفر لهم، وندعو لهم ، ونستفيد من كتبهم، ولا نتبع أخطاءهم ونبتعد عن التعصب لهم.
فلنعذر بعض من اعتقد العقيدة الأشعرية وكان مقلداً لمن علمه، أو كان أسيراً للثقافة المنتشرة في عصره أو بلدته، فكل هؤلاء بشر يصيب ويخطئ، والعبرة في وزن الرجال بالغالب لا بالزلات والهفوات المحدودة المحصورة، وإذا انتهجنا التفتيش عن زلات العلماء وأخطائهم فلن يسلم لنا أحد، فما من عالم إلا وله زلة، ولو أخذنا بكل جرح يقال في الأعلام لضاع منا خير كثير
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: وأما الأشعرية فلا يرون السيف موافقة لأهل الحديث وهم في الجملة أقرب المتكلمين إلى مذهب أهل السنة والحديث . انتهـى .

وقال في درء تعارض العقل والنقل في كلام له على بعض العلماء من الأشاعرة كالباقلاني وغيره: إنه ما من هؤلاء إلا من له في الإسلام مساع مشكورة وحسنات مبرورة، وله في الرد على كثير من أهل الإلحاد والبدع والانتصار لكثير من أهل السنة والدين ما لا يخفى على من عرف أحوالهم وتكلم فيهم بعلم وصدق وعدل وإنصاف ، لكن لما التبس عليهم هذا الأصل -المأخوذ ابتداء عن المعتزلة- وهم فضلاء عقلاء احتاجوا إلى طرده والتزام لوازمه، فلزمهم بسبب ذلك من الأقوال ما أنكره المسلمون من أهل العلم والدين، وصار الناس بسبب ذلك منهم من يعظمهم لما لهم من المحاسن والفضائل، ومنهم من يذمهم لما وقع في كلامهم من البدع والباطل وخيار الأمور أوساطها .

وهذا ليس مخصوصا بهؤلاء بل مثل هذا وقع لطوائف من أهل العلم والدين، والله تعالى يتقبل من جميع عباده المؤمنين الحسنات ويتجاوز لهم عن السيئات {رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ} . انتهـى .

وقال الذهبي في سير أعلام النبلاء: ولو أن كل من أخطأ في اجتهاده مع صحة إيمانه وتوخيه لاتباع الحق أهدرناه وبدعناه لقل من يسلم من الأئمة معنا. رحم الله الجميع بمنه وكرمه. انتهـى. وقد قرر هذا المعنى في عدة مواضع .

ويمكنك لمزيد التفصيل ولمعرفة قدر العلماء ووجوب التأدب معهم وحرمة الطعن فيهم مراجعة ما كتبه الشيخ محمد بن إسماعيل في كتابه حرمة أهل العلم . وراجع للفائدة الفتاوى الآتية أرقامها: 4118، 5719، 39477، 93432، 111436.
 الصفات الخبرية  عند الاشاعرة {قبت المدون كان النووي منهم ثم تظاهر بتركهم} يعني النووي متحول من الاشاعرة الي اهل السنة- ويستكمل :
ويقصد بها الصفات التي ثبتت عن طريق الخبر من الكتاب والسنة, كالوجه, واليدين, والعين، وغيرها كاليمين, والقبضة، والأصابع، والحقو, والساق.
والملاحظ في مذهب الأشاعرة تفريقهم بين الصفات السمعية القرآنية والحديثية، فأكثر متقدميهم أو كلهم يثبت الصفات الواردة في القرآن: كالوجه, واليدين, والعين. أما ما لم يرد إلا في الحديث فأكثرهم لا يثبتها، ثم منهم من يؤولها ومنهم من يفوض معناها (1) .
أما متأخرو الأشاعرة فأكثرهم يتأول جميع الصفات الخبرية، ومن أثبتها منهمسواء كانت عنده قولاً واحداً، أو قولاً ثانياً – فوض معناها.
وبعض الأشاعرة يجعل هذه الصفات معنوية كصفات العلم, والحياة, والقدرة، ولا يفرقون بينهما إلا أن هذه ثبتت بالعقل والسمع، وتلك طريقها السمع فقط.
وأهل السنة لا يلتزمون هذا الاصطلاح, فلا يسمون هذه بالصفات الخبرية, لأن من الصفات المعنوية ما لا يعلم إلا بالخبر (2) . (12)
أن الرازي استدل على وجوب تأويل الصفات الخبرية لاختلاف النصوص حيث ورد فيها: "بيده"، "أيدينا"، "بيدي"، "بأعيننا"، "على عيني" وقد ردَّ عليه شيخ الإسلام بقوله: "إن دعواه أن لله أعيناً كثيرة باطل، وذلك وإن كان قد قال: تَجْرِي بِأَعْيُنِنَا [القمر: 14] وقال: وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا [هود: 37] وقال: وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا [الطور: 48] وقال: أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا خَلَقْنَا لَهُمْ مِمَّا عَمِلَتْ أَيْدِينَا [يس: 71] وقد قال في قصة موسى: وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي إِذْ تَمْشِي أُخْتُكَ فَتَقُولُ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى مَن يَكْفُلُهُ [طه: 39-40] فقد جاء هذا بلفظ المفرد في الموضعين، فلم يكن دعواه الظهور في معنى الكثرة لكونه جاء بلفظ الجمع بأولى من دعوى غيره الظهور في معنى الإفراد لكونه قد جاء بلفظ المفرد في موضعين، بل قد ادعى الأشعري فيما اختاره ونقله عن أهل السنة والحديث هو وطوائف معه إثبات العينين لأن الحديث ورد بذلك، وفيه جمع بين النصين، كما في لفظ اليد بل (لو) قال القائل: الظاهر في العين للمفرد أو المثنى دون المجموع لتوجه قوله، وذلك أن قوله "بأعيننا" في الموضعين مضاف إلى ضمير الجمع والمراد به الله وحده بلا نزاع، ومثل هذا كثير في القرآن يسمى الرب نفسه من الأسماء المضمرة بصفة الجمع على سبيل التعظيم لنفسه كقوله تعالى: إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا [ الفتح: 1] وقوله: نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا [الزخرف: 32] فلما كان المضاف إليه لفظه لفظ الجمع جاء المضاف كذلك فقيل: بأعيننا، وفي قصة موسى لما أفرد المضاف إليه أفرد المضاف فقال "ولتصنع على عيني"، وجعلوا أن هذا هو الأصل والحقيقة، فإن الله واحد، سبحانه، ومن احتج بما ذكره الله عن نفسه بلفظ الجمع على العدد، فهو ممن تمسك بالمتشابه وترك المحكم، كما فعل نصارى نجران...
وهذا الكلام يقال في لفظ "أيدينا" مع قوله: مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ [ص: 75] وقوله: بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ [المائدة: 64]، فإن صيغة المضاف إليه هناك صيغة جمع بخلاف صيغة المضاف إليه في بقية الآيات، فجاء على لفظ المضاف إليه.
ومما يوضح الأمر في ذلك أن من لغة العرب الظاهرة التي نزل بها القرآن استعمال لفظ الجمع في موضع التثنية في المضاف إذا كان متصلاً بالمضاف إليه، والمعنى ظاهر، كقوله تعالى: إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِن تَظَاهَرَا [التحريم: 4] وليس لكل منهما إلا قلب، فالمعنى قلباكما، لكن النطق بلفظ الجمع أسهل، والمعنى معروف أنه ليس لكل منهما إلا قلب، وكذلك قوله: وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا [المائدة: 38] والمعنى فاقطعوا أيمانهما، إذ لا يقطع من كل واحد إلا يده اليمنى، لكن وضع الجمع موضع التثنية لسهولة الخطاب, وظهور المراد...
وإذا كان كذلك قيل: لفظ "أعيننا" ولفظ "أيدينا" مع كون المضاف إليه ضمير جمع أولى بالحسن مما إذا كان المضاف ضمير تثنية، فإذا كان من لغتهم ترك استحسان "قلباكما" و"يديهما" فلأن يكون في لغتهم ترك استحسان "بعيننا" أو "بعينينا"، ومما عملت يدنا، أو يدانا أولى وأحرى..." (3) .
ثم إن شيخ الإسلام بين أن التثنية وردت في القرآن في صفة اليدين بشكل صريح لا يحتمل المجاز مطلقاً، وهو قوله تعالى: قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ [ص: 75] فدلالة هذه الآية على الصفة أصرح من دلالة الآية الأخرى وهي قوله تعالى: مِمَّا عَمِلَتْ أَيْدِينَا [يس: 71] وقد عقد مقارنة بين الآيتين، بين فيها – من وجوه عديدة – أنه لا يصح تأويل آية سورة "ص" بحال (4) .
أما لفظ التثنية في العين فلم يرد في القرآن، ولكن جاء في الحديث ما يدل عليه، ونسبه الأشعري إلى أهل السنة، ولكن هذه الصفة ثابتة قد دلت عليها النصوص (5) .
وكذلك صفة الوجه ثابتة دلت عليها نصوص الكتاب والسنة (6) .
ومثلها كل صفة وردت في الكتاب والسنة الصحيحة، مثل: الأصابع (7) ، والقدم (8) ، والساق (9) ، والحقو (10) ، والصورة (11) ، وغيرها. (13)


انظر أيضا:
المطلب الأول: الأدلة العقلية ومنزلتها من الاستدلال.
المطلب الثاني: أنواع الأدلة العقلية.
المطلب الثالث: الأدلة النقلية ومنزلتها من الاستدلال.
المطلب الرابع: توهم التعارض بين الأدلة النقلية والعقلية وما يسلكونه من الطرق عندئذ. 

.....................

 أما من أهل السنة بحق فقالوا برفضهم منهج النووي واصحاب التأويل كما يلي


قلت المدون لقد عجبت كثيرا ولم ينقشع عني دواعي العجب حتي يومنا هذا من ائتلاف عموم المسلمين اليوم وأمس البعيد والأمس القريب مع هذه الأباطيل لكنني أحاول الخروج من هذا العجب بإقناع نفسي وعزو الأمر إلي تمكن هالات التبجيل للعلماء من نفوس المسلمين لدرجة طغت علي حق الله ورسوله في الانصياع له وحده ورد الأمر لله ورسوله بتبجيل مطلق والتزام لنصوص الشرع كما نزل بمقصود الله ومقصود نبيه خاصة وأن الله تعالي في أول سورة آل عمران قد صرح بأنه جل شأنه أنزل علي عبده الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آَمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ -

قال تعالي {هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آَيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آَمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ (7)- آل عمران}   

قلت المدون  كما ساعدهم علي التمادي في تحريف الدين كله فيما جاءت به  نصوص الوعيد والزجر اتباع أعلامهم ونكسة علمائهم وانحرافهم بجملة هذه التأويلات عن مسار الحق وصنعهم لدين موازٍ لدين الله الحق أن سكت المسلمون جميعا الا من رحم الله عن أن ينتهروهم أو يأخذون علي أيديهم كي يبقي الدين الحق كما هو شامخا في علوه قيما  بمحتواه 

 بل الطامة أن انساق جُلُ العلماء والحافظون لكلامهم وهم حفنة وقلة أفلحوا أن يغرزوا أنياب التحريف ومخالبها في أجسادهم الخانعة الراضية بهذا الهوان مثل قولهم كفر دون كفر وكفر لا يخرج من الملة وكفر أكبر وأصغر ومسلم كافر ومسلم عاص وهلم جرا

وحسبت ان المسألة منحصرة في ما هو ظاهر من أحوال المسلمين وما هو باطن لكنني فجعت عندما لم يداخلني شك في أنهم طغوا علي الظاهر والباطن 

  وتجاوزوه لموقف الحشر وقولهم يتألون علي الله بأن الميت مصرا علي الكبائر سيدخل الجنة مع او بعد الداخلين والله هو القائل بضد  ذلك  {وَقَالُوا لَنْ تَمَسَّنَا النَّارُ إِلَّا أَيَّامًا مَعْدُودَةً قُلْ أَتَّخَذْتُمْ عِنْدَ اللَّهِ عَهْدًا فَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ عَهْدَهُ أَمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (80) بَلَى مَنْ كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (81)/سورة البقرة }

قلت المدون كما ساعدهم علي تماديهم في غي التأويل وضلالاته أن غضوا الطرف عن النصوص المحكمة واستبدلوها بالنصوص المتشابهة  التي استخدموها كلها وهي متشابهه  


1- حديث محرر بن قعنب الباهلي  في حديث من قال لا اله الا الله دخل الجنة دون اعتبار منهم لحل محرر بن قعنب الباهلي ودون اعتبارٍ للاحاديث الأصح والتامة بزياداتها من الصدق والاخلاص والخوف من الله و.... وأباحوا عظم الحديث بلا تمام ناقصا الرواية للعصاه المتجرئين علي حق الله ورسوله بل وتجاوزا ذلك الي القطع بأن الميت مصرا علي الكبائر سيدخل الجنة مع الداخلين  أو بعدهم بزعم أنه قال لا اله الا الله وان مات مصرا علي الكبائر


حديث من قال لا إله إلا الله دخل الجنة حديث تفر د به الراوي وروا مختصرا

------------------------------------

2- حديث ابي ذر وفيه { وان زنا وإن سرق وشرب الخمر رغم أنف أبي ذر} وغاب عنهم الدلالات القوية جدا في سياق الحديث مثل دلالة الزمن للفعل الماضي الذي يفيد ظنية الدلالة فالفعل الماضي دلالته ظنية

3= ومثل حديث البطاقة وقد وضحتا في زاوية الحق الأبلج {انظر مدونة قانون الحق الإلهي}

4= وحديث المقحمات الذي أظهر فيه النووي تحريفاته بكل وضوح وضلال ضمنه تأويله أياه

= هذه جملة من النصوص الظنية المتشابهه {انظر مدونة قانون الحق الإلهي}

وحديث المقحمات وافتراءات النووي فيها عكسا لتعريفها

===================-==========

وهكذا فالتعويل علي  العصيان وكذب من ادعي أن التعويل علي غيره كالاستحلال وخلافه  وتبين أن الزج بما زعموه هو محض افتراء وتأليف واصطناع من خيالهم

هذا هو الاستحلال المزعوم  

 ..... حجتهم فيمن قال لا اله الا الله وان ارتكب الكبائر ومات مصرا عليها......

قلت المدون هذا النص مختصر وناقص يلزمه الزيادات التي ذكرت في الأحاديث الآخري كما قال ابن الصلاح قلت المدون وفيه محرر بن قعنب  الشهرة : محرر بن قعنب الباهلي  النسب : البصري, الباهلي  الرتبة : صدوق حسن الحديث عاش في : البصرة   ومداره  ايضا علي محرر بن قعنب الباهلي قال أبو حاتم بن حبان البستي ربما أخطأ ووثقه أبو زرعة الرازي وقال أحمد بن حنبل لا بأس به وقال محمد بن إسماعيل البخاري ذكره في التاريخ الكبير، وقال: يعد في البصريين ولم يذكره بتصحيح أو تضعيف

حديث مرفوع) أَخْبَرَنَا الْفَضْلُ بْنُ الْحُبَابِ الْجُمَحِيُّ ، حَدَّثَنَا حَفْصُ بْنُ عُمَرَ الْحَوْضِيُّ ، حَدَّثَنَا مُحَرَّرُ بْنُ قَعْنَبٍ الْبَاهِلِيُّ ، حَدَّثَنَا رِيَاحُ بْنُ عُبَيْدَةَ ، عَنْ ذَكْوَانَ السَّمَّانِ ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ ، قَالَ : بَعَثَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى الِلَّهِ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : " نَادِ فِي النَّاسِ : مَنْ قَالَ : لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ دَخَلَ الْجَنَّةَ " ، فَخَرَجَ فَلَقِيَهُ عُمَرُ فِي الطَّرِيقِ ، فَقَالَ : أَيْنَ تُرِيدُ ؟ قُلْتُ : بَعَثَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى الِلَّهِ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِكَذَا وَكَذَا ، قَالَ : ارْجِعْ ، فَأَبَيْتُ ، فَلَهَزَنِي لَهْزَةً فِي صَدْرِي أَلَمُهَا ، فَرَجَعْتُ وَلَمْ أَجِدْ بُدًّا ، قَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، بَعَثْتَ هَذَا بِكَذَا وَكَذَا ؟ قَالَ : " نَعَمْ " ، قَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنَّ النَّاسَ قَدْ طَمِعُوا وَخَشُوا ، فَقَالَ صَلَّى الِلَّهِ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " اقْعُدْ " .
قلت المدون هذا النص مختصر وناقص يلزمه الزيادات التي ذكرت في الأحاديث الآخري كما قال ابن الصلاح قلت المدون وفيه
محرر بن قعنب  الشهرة : محرر بن قعنب الباهلي  النسب : البصري, الباهلي  الرتبة : صدوق حسن الحديث عاش في : البصرة   ومداره علي محرر بن قعنب الباهلي قال أبو حاتم بن حبان البستي ربما أخطأ ووثقه أبو زرعة الرازي وقال أحمد بن حنبل لا بأس به وقال محمد بن إسماعيل البخاري ذكره في التاريخ الكبير، وقال: يعد في البصريين ولم يذكره بتصحيح أو تضعيف}}}

2.   وحديث أبي ذر في قوله { عن أبي ذر رضي  الله عنه قال: أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وعليه ثوب أبيض وهو نائم ثم أتيته وقد استيقظ فقال: ما من عبد قال لا إله إلا الله ثم مات على ذلك إلا دخل الجنة.

قلت وإن زنى وإن سرق؟، قال وإن زنى وإن سرق؟ قلت وإن زنى وإن سرق؟، قال وإن زنى وإن سرق، قلت وإن زنى وإن سرق؟ قال وإن زنى وإن سرق على رغم أنف أبي ذر}

 

واكتفوا بهذه الاحاديث المتشابهة الدلالة والثبوت كمستند لمقولاتهم بحمل كل نصوص الوعيد مثل نفي الايمان عن فئات معينة من المسلمين وتأويلهم لألفاظ الخلود  أنه خلود معناه طول المكث وليس الخلود الأبدي وقولهم بأن المقصود بنفي الايمان عن المؤمن هو نفي فقط لكماله  وليس لأصله واختراعهم لمصطلحات صنعوها لتتآلف مع توجههم ما أنزل الله بها من سلطان كــ كفر دون كفر وكفر لا يخرج من الملة وكافر مسلم وكفر أكبر وكفر أصغر  وأجروا تلك المصطلحات علي سائر الذنوب كالظلم والفسق والنفاق بغير دليل ولا برهان محكم قاطع من الله سبحانه المشرع 

وما لم يجدوا له توصيفا أدخلوا فعله بعيدا عن ذلك كله ليبقي في الملة مثل فعله واخترعوا لذلك مصطلحات كالجحود   قالوا: جحودا أم تكاسلا   وكذلك {مصطلح الاستحلال انظره اسفل الصفحة/// } أأستحله أم فعله عمدا لكنه لم يستحله  وهكذا فحيل الشيطان لا تخبو مادام الباطل قامت له أنصار لكن الباطل مهما وقف وعلا  فقامته مدموغة زاهقة

**  وما لم يجدوا له تبريرا قالوا سيدخل النار ثم يخرج منها اما بعفو الله عنه {رغم اقرارهم أنه مات مصرا علي الكبائر}  والله تعالي افترض في المؤمنين أنهم لا يصرون علي الفاحشة أو الذنب فقال تعالي في سورة آل عمران { قال تعالي وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ (135) أُولَئِكَ جَزَاؤُهُمْ مَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ (136) سورة ال عمران

    قلت المدون            

1. لقد استعجلوا وجود دليلا ظنيا متشابها  ولم يفكروا هل هو متشابه أم محكم ولم يشغلوا بالهم بما إذا كان الحديث ظني الدلالة أم قطعي الدلالة 

2. كما لم يتنبهوا هل هو بلفظه هذا معارض لآيات القران والسنة المحكمة قطعية الدلالة والثبوت في الرواية مثل قوله تعالي {وَقَالُوا لَنْ تَمَسَّنَا النَّارُ إِلَّا أَيَّامًا مَعْدُودَةً قُلْ أَتَّخَذْتُمْ عِنْدَ اللَّهِ عَهْدًا فَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ عَهْدَهُ أَمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (80) بَلَى مَنْ كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (81) /البقرة} والكثير غيرها انظ روابط التوبة

.................................

 

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق