ب أوه

نوشيرك بريد /الثانوية العامة ٣ثانوي. /عقوبة من قتل نفسه؟ /وصف الجنة والحور العين /المدونة التعليمبة الثانية أسماء صلاح ٣.ثانوي عام  /المقحمات ا. /قانون الحق الإلهي اا /القرانيون الفئة الضالة اوه /قواعد وثوابت قرانية /مسائل صحيح مسلم وشروح النووي الخاطئة عليها اوهو /المسائل الفقهية في النكاح والطلاق والمتعة والرجعة /مدونة الصفحات المقتوحة /الخوف من الله الواحد؟ /قانون ثبات سنة الله في الخلق /اللهم ارحم أبي وأمي والصالحين /السيرة النبوية /مدونة {استكمال} مدونة قانون الحق الإلهي /مدونة الحائرين /الجنة ومتاعها والنار وسوء جحيمها عياذا بالله الواحد. /لابثين فيها أحقابا/ المدونة المفتوحة /نفحات من سورة الزمر / مَّاهُ عافاكِ الله ووالدي ورضي عنكما ورحمكما /ترجمة معان القران /مصنفات اللغة العربية /كتاب الفتن علامات القيامة لابن كثير /قانون العدل الإلهي /الفهرست /جامعة المصاحف /قانون الحق الإلهي /تخريجات أحاديث الطلاق متنا وسندا /تعلم للتفوق بالثانوية العامة /مدونات لاشين /الرافضة /قانون الحق الألهي ٣ /قانون الحق الإلهي٤. /حدود التعاملات العقائدية بين المسلمين /المقحمات اا. /منصة الصلاة اا /مدونة تخفيف /وإن زني وسرق وشرب الخمر ;كيف براة المؤمن الصادق؟ /حمل المصحف /تطبيق بنوك اسئلة الثانوية العامة{س وج}في الكيمياء {3ثانوي} //الادلة الظنية المتشابهة التي اعتمد النووي عليها في زعمه التأويل. //حديث أبي ذر ومدلولاته الكامنة والظاهرة ثم موضوع الإستحلال /الادلة الظنية المتشابهة التي اعتمد النووي وأصحابه عليها

الثلاثاء، 24 يوليو 2018

تخريج وشواهد حديث لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ ، مَنْ لَا يَأْمَنُ جَارُهُ بَوَائِقَهُ


الروابط لاسلام ويب
رقم الحديث: 69
(حديث مرفوع) حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ أَيُّوبَ ، وَقُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ ، وَعَلِيُّ بْنُ حُجْرٍ جميعا ، عَنْ إِسْمَاعِيل بْنِ جَعْفَرٍ ، قَالَ ابْنُ أَيُّوبَ : حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيل ، قَالَ : أَخْبَرَنِي الْعَلَاءُ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ ، مَنْ لَا يَأْمَنُ جَارُهُ بَوَائِقَهُ " . 


تخريج الحديث
 م
 طرف الحديث
الصحابي
اسم الكتاب
أفق
العزو
المصنف
سنة الوفاة
1
عبد الرحمن بن صخر
صحيح مسلم
69
48
مسلم بن الحجاج
261
2
عبد الرحمن بن صخر
مسند أحمد بن حنبل
8230
8227
أحمد بن حنبل
241
3
عبد الرحمن بن صخر
مسند أحمد بن حنبل
7680
7818
أحمد بن حنبل
241
4
عبد الرحمن بن صخر
مسند أحمد بن حنبل
8657
8638
أحمد بن حنبل
241
5
عبد الرحمن بن صخر
المستدرك على الصحيحين
7380
4 : 165
الحاكم النيسابوري
405
6
عبد الرحمن بن صخر
المستدرك على الصحيحين
20
1 : 10
الحاكم النيسابوري
405
7
عبد الرحمن بن صخر
مستخرج أبي عوانة
65
82
أبو عوانة الإسفرائيني
316
8
عبد الرحمن بن صخر
المسند المستخرج على صحيح مسلم لأبي نعيم
142
168
أبو نعيم الأصبهاني
430
9
عبد الرحمن بن صخر
مسند أبي يعلى الموصلي
6455
6490
أبو يعلى الموصلي
307
10
عبد الرحمن بن صخر
مسند الشهاب
824
875
الشهاب القضاعي
454
11
عبد الرحمن بن صخر
كشف الأستار
1913
---
نور الدين الهيثمي
807
12
عبد الرحمن بن صخر
حديث إسماعيل بن جعفر
248
248
إسماعيل بن جعفر
180
13
عبد الرحمن بن صخر
الأربعون للنسوي
6
6
الحسن بن سفيان النسوي
303
14
عبد الرحمن بن صخر
جزء القاضي أبي القاسم الميانجي
26
---
يوسف بن القاسم الميانجي
375
15
عبد الرحمن بن صخر
جزء ابن باكويه
41
---
محمد بن عبد الله بن باكويه الشيرازي
428
16
عبد الرحمن بن صخر
الفوائد المنتقاة على شرط الإمامين
25
---
محمد بن المختار بن المؤيد بالله
508
17
عبد الرحمن بن صخر
الرابع من الفوائد المنتقاة لابن أبي الفوارس
95
---
أبو الفتح بن أبي الفوارس
412
18
عبد الرحمن بن صخر
أمالي أبي سعد البصروي
5
---
عبد الرحمن بن حمدان النصروي
433
19
عبد الرحمن بن صخر
موضح أوهام الجمع والتفريق للخطيب
1218
2 : 250
الخطيب البغدادي
463
20
عبد الرحمن بن صخر
الإيمان لابن منده
303
1 : 446
محمد بن إسحاق بن منده
395
21
عبد الرحمن بن صخر
الإيمان لابن منده
302
1 : 446
محمد بن إسحاق بن منده
395
22
عبد الرحمن بن صخر
الإيمان لابن منده
301
1 : 445
محمد بن إسحاق بن منده
395
23
عبد الرحمن بن صخر
شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة للالكائي
1349
1673
هبة الله اللالكائي
418
24
عبد الرحمن بن صخر
شعب الإيمان للبيهقي
8913
---
البيهقي
458
25
عبد الرحمن بن صخر
شرح السنة
3396
3489
الحسين بن مسعود البغوي
516
26
عبد الرحمن بن صخر
التدوين في أخبار قزوين للرافعي
720
---
عبد الكريم الرافعي
623
27
عبد الرحمن بن صخر
تاريخ إربل
69
---
المبارك بن أحمد اللخمي
637
28
عبد الرحمن بن صخر
الزهد والرقائق لابن المبارك
688
702
عبد الله بن المبارك
180
29
عبد الرحمن بن صخر
الزهد لهناد بن السري
1036
1033
هناد بن السري
243
30
عبد الرحمن بن صخر
الأدب المفرد للبخاري
116
121
محمد بن إسماعيل البخاري
256
31
عبد الرحمن بن صخر
تعظيم قدر الصلاة للمروزي
543
622
محمد بن نصر المروزي
294
32
عبد الرحمن بن صخر
تعظيم قدر الصلاة للمروزي
544
623
محمد بن نصر المروزي
294
33
عبد الرحمن بن صخر
البر والصلة لابن الجوزي
200
277
أبو الفرج ابن الجوزي
597
------------

[ شواهد ]
الشواهد
 م
 طرف الحديث
الصحابي
اسم الكتاب
أفق
العزو
المصنف
سنة الوفاة
1

صحيح البخاري
5586
6016
محمد بن إسماعيل البخاري
256
2
عبد الرحمن بن صخر
صحيح مسلم
69
48
مسلم بن الحجاج
261
3

مسند أحمد بن حنبل
16028
15937
أحمد بن حنبل
241
4
أنس بن مالك
مسند أحمد بن حنبل
12800
12636
أحمد بن حنبل
241
5
خويلد بن عمرو
مسند أحمد بن حنبل
26528
26620
أحمد بن حنبل
241
6
عبد الرحمن بن صخر
مسند أحمد بن حنبل
8230
8227
أحمد بن حنبل
241
7
عبد الرحمن بن صخر
مسند أحمد بن حنبل
7680
7818
أحمد بن حنبل
241
8
عبد الرحمن بن صخر
مسند أحمد بن حنبل
8657
8638
أحمد بن حنبل
241
9
عبد الرحمن بن صخر
المستدرك على الصحيحين
7380
4 : 165
الحاكم النيسابوري
405
10
أنس بن مالك
المستدرك على الصحيحين
7381
4 : 165
الحاكم النيسابوري
405
11
عبد الرحمن بن صخر
المستدرك على الصحيحين
20
1 : 10
الحاكم النيسابوري
405
12
عبد الرحمن بن صخر
مستخرج أبي عوانة
65
82
أبو عوانة الإسفرائيني
316
13
عبد الرحمن بن صخر
المسند المستخرج على صحيح مسلم لأبي نعيم
142
168
أبو نعيم الأصبهاني
430
14
خويلد بن عمرو
مسند أبي داود الطيالسي
1424
1437
أبو داود الطياليسي
204
15
عبد الرحمن بن صخر
مسند أبي يعلى الموصلي
6455
6490
أبو يعلى الموصلي
307
16
أنس بن مالك
مسند أبي يعلى الموصلي
4191
4252
أبو يعلى الموصلي
307
17
أنس بن مالك
مسند الشهاب
823
874
الشهاب القضاعي
454
18
عبد الرحمن بن صخر
مسند الشهاب
824
875
الشهاب القضاعي
454
19
موضع إرسال
مسند الربيع بن حبيب
844
959
الربيع بن حبيب
103
20
أنس بن مالك
المقصد العلي في زوائد أبي يعلى الموصلي جزء
896
---
الهيثمي
807
21
عبد الرحمن بن صخر
كشف الأستار
1913
---
نور الدين الهيثمي
807
22
أنس بن مالك
مصنف ابن أبي شيبة
24839
25810
ابن ابي شيبة
235
23
موضع إرسال
الجامع لمعمر بن راشد
345
19747
معمر بن راشد الأزدي
154
24
طلق بن علي
المعجم الأوسط للطبراني
8197
7979
سليمان بن أحمد الطبراني
360
25
خويلد بن عمرو
المعجم الكبير للطبراني
17973
487
سليمان بن أحمد الطبراني
360
26
طلق بن علي
المعجم الكبير للطبراني
8169
8250
سليمان بن أحمد الطبراني
360
27
أنس بن مالك
نزهة الناظر فيمن حدث عن أبي القاسم البغوي من الأكابر لرشيد الدين العطار
61
60
رشيد الدين العطار
622
28
عبد الرحمن بن صخر
حديث إسماعيل بن جعفر
248
248
إسماعيل بن جعفر
180
29
عبد الرحمن بن صخر
الأربعون للنسوي
6
6
الحسن بن سفيان النسوي
303
30
خويلد بن عمرو
جزء فيه مجلسان عن أبي جعفر البختري وأبي بكر الشافع
8
767
أبو جعفر بن البختري
339
31
عبد الرحمن بن صخر
جزء القاضي أبي القاسم الميانجي
26
---
يوسف بن القاسم الميانجي
375
32
عبد الرحمن بن صخر
جزء ابن باكويه
41
---
محمد بن عبد الله بن باكويه الشيرازي
428
33
عبد الرحمن بن صخر
الفوائد المنتقاة على شرط الإمامين
25
---
محمد بن المختار بن المؤيد بالله
508
34
عبد الرحمن بن صخر
الرابع من الفوائد المنتقاة لابن أبي الفوارس
95
---
أبو الفتح بن أبي الفوارس
412
35

جزء العاشر من المنتخب
121
---
عبد الله بن أحمد بن محمد بن قدامة
620
36
أنس بن مالك
الثاني عشر من الخلعيات
36
---
علي بن الحسن الخلعي
492
37
أنس بن مالك
الأمالي الخميسية للشجري
130
---
يحيى بن الحسين الشجري الجرجاني
499
38
أنس بن مالك
أمالي أبي سعد البصروي
23
---
عبد الرحمن بن حمدان النصروي
433
39
عبد الرحمن بن صخر
أمالي أبي سعد البصروي
5
---
عبد الرحمن بن حمدان النصروي
433
40
عبد الرحمن بن صخر
موضح أوهام الجمع والتفريق للخطيب
1218
2 : 250
الخطيب البغدادي
463
41
أنس بن مالك
موضح أوهام الجمع والتفريق للخطيب
1058
2 : 168
الخطيب البغدادي
463
42
خويلد بن عمرو
السنة لأبي بكر بن الخلال
1240
---
أبو بكر الخلال
311
43
عبد الرحمن بن صخر
الإيمان لابن منده
303
1 : 446
محمد بن إسحاق بن منده
395
44
عبد الرحمن بن صخر
الإيمان لابن منده
302
1 : 446
محمد بن إسحاق بن منده
395
45
عبد الرحمن بن صخر
الإيمان لابن منده
301
1 : 445
محمد بن إسحاق بن منده
395
46
عبد الرحمن بن صخر
شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة للالكائي
1349
1673
هبة الله اللالكائي
418
47
عبد الرحمن بن صخر
شعب الإيمان للبيهقي
8913
---
البيهقي
458
48
خويلد بن عمرو
شعب الإيمان للبيهقي
8912
---
البيهقي
458
49
أنس بن مالك
أصول السنة
161
---
محمد بن عبد الله بن أبي زمنين
399
50
عبد الرحمن بن صخر
شرح السنة
3396
3489
الحسين بن مسعود البغوي
516
51
عبد الله بن مسعود
أخبار أصبهان لأبي نعيم
2502
2 : 298
أبو نعيم الأصبهاني
430
52
أنس بن مالك
تاريخ بغداد للخطيب البغدادي
4794
16 : 476
الخطيب البغدادي
463
53
أنس بن مالك
تاريخ دمشق لابن عساكر
66646
---
ابن عساكر الدمشقي
571
54
عبد الرحمن بن صخر
التدوين في أخبار قزوين للرافعي
720
---
عبد الكريم الرافعي
623
55
عبد الرحمن بن صخر
تاريخ إربل
69
---
المبارك بن أحمد اللخمي
637
56
عبد الرحمن بن صخر
الزهد والرقائق لابن المبارك
688
702
عبد الله بن المبارك
180
57
موضع إرسال
الزهد لهناد بن السري
1039
1036
هناد بن السري
243
58
عبد الرحمن بن صخر
الزهد لهناد بن السري
1036
1033
هناد بن السري
243
59
عبد الرحمن بن صخر
الأدب المفرد للبخاري
116
121
محمد بن إسماعيل البخاري
256
60
أنس بن مالك
الصمت وآداب اللسان
9
9
ابن أبي الدنيا
281
61
عبد الرحمن بن صخر
تعظيم قدر الصلاة للمروزي
543
622
محمد بن نصر المروزي
294
62
أنس بن مالك
تعظيم قدر الصلاة للمروزي
548
627
محمد بن نصر المروزي
294
63
عبد الله بن مسعود
تعظيم قدر الصلاة للمروزي
545
624
محمد بن نصر المروزي
294
64
أنس بن مالك
تعظيم قدر الصلاة للمروزي
547
626
محمد بن نصر المروزي
294
65
عبد الرحمن بن صخر
تعظيم قدر الصلاة للمروزي
544
623
محمد بن نصر المروزي
294
66
أنس بن مالك
تعظيم قدر الصلاة للمروزي
546
625
محمد بن نصر المروزي
294
67
عبد الله بن مسعود
تنبيه الغافلين بأحاديث سيد الأنبياء والمرسلين لسمرقندي
80
---
نصر بن محمد بن إبراهيم
373
68
عبد الله بن مسعود
البر والصلة لابن الجوزي
203
280
أبو الفرج ابن الجوزي
597
69
خويلد بن عمرو
البر والصلة لابن الجوزي
201
278
أبو الفرج ابن الجوزي
597
70
عبد الرحمن بن صخر
البر والصلة لابن الجوزي
200
277
أبو الفرج ابن الجوزي
597
71
أنس بن مالك
مكارم الأخلاق لابن أبي الدنيا
337
343
ابن أبي الدنيا
281
72
أنس بن مالك
مكارم الأخلاق لابن أبي الدنيا
336
342
ابن أبي الدنيا
281
73
عبد الله بن مسعود
مساوئ الأخلاق للخرائطي
375
389
محمد بن جعفر بن سهل الخرائطي
327
74
أنس بن مالك
مساوئ الأخلاق للخرائطي
376
390
محمد بن جعفر بن سهل الخرائطي
327
75
خويلد بن عمرو
الآداب للبيهقي
59
83
البيهقي
458
----------------  
===
 

حَقُّ الجَار

 

للإمام الحافظ

شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي 

مقدمة

أحاديث حقوق الجار

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الشيخ الإمام العلامة موفق الدين أبو سهل محمد بن الشيخ الإمام العلامة ولي الدين أبي زرعة أحمد بن جمال الدين أبي عبد الله محمر بن عمر البارنباري المصري الشافعي خادم الآثار الشريفة أخبرني الشيخات المسندة المكثرة خاتمة المسندين أم الفضل هاجر وتدعى عزيزة بنت المحدث شرف الدين محمر بن محمر ابن أبي بكر المقدسي وست العراق بنت شهاب الدين أحمد بن أحمد ابن مسلم وفاطمة بنت علي بن اليسر قالوا أخبرنا المسند أبو هريرة عبد الرحمن قال أخبرنا والدي أبو عبد الله محمر بن أحمد بن عثمان بن قايماز الذهبي قال‏ :

قال الله تعالى‏:‏ ‏(‏وَاِعبِدوا اللَهَ وَلا تُشرِكوا بِهِ شَيئاً وَبِالوالِدَينِ إِحساناً وَبِذي القُربى وَاليَتامى وَالمَساكين وَالجارُ ذي القُربى وَالجارُ الجَنِب‏)‏‏.‏

حديث إكرام الجار حديث أبي هريرة قال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ رواه يونس‏ .‏

وإبراهيم بن سعد عن الزهري عن أبي سلمة‏.‏

حديث أنس‏:‏ قرة بن حبيب عن عبد الحكم عن أنس مرفوعاً مثله ويروى بسند آخر عن أنس مثله‏.‏

حديث أبي شريح‏:‏ مالك والليث بن عجلان وغيرهم عن سعيد المقبري عن أبي شريح العدوي عن النبي صلى الله عليه وسلم فذكره‏.‏

وقال الأوزاعي وأبان قالا حدثنا يحيى بن أبي كثير أن أبا أشيد حدثه كذا قال الأوزاعي وقال أبان عن يحيى عن أبي سعيد ثم اتفقا من أبي شريح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم جاره‏).‏

حديث المزني‏:‏ وقال احتج شعبة عن قتادة عن علقمة بن عبد الله المزني عن رجال من قومه أن النبي صلى الله عليه وسلم فذكره‏.‏

حديث عائشة‏:‏ حديث الإحسان إلى الجار عن أبي شريح‏:‏ إبن عيينة حدثنا عمرو عن نافع بن جبير عن أبي شريح الكعبي قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليحسن إلى جاره‏)‏‏.‏

رواه جماعة هكذا عن ابن عيينة ورواه هكذا عنه الحميدي ورواه مرةً عنه ابن عجلان عن سعيد المقبري عن أبي شريح كما تقدم‏.‏

عن أبي هريرة‏:‏ حدثنا زايدة عن ميسرة عن أبي حازم عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليحسن مجاورة من جاوره‏)‏‏.‏

حديث النهي عن أذى الجار عن أبي هريرة‏:‏ هشام بن سعيد حدثنا زيد بن أسلم عن أبي صالح عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذ جاره‏)‏‏.‏

أبو الأحوص عن أبي حُصين عن أبي صالح عن أبي هريرة مرفوعاً مثله وكذا رواه ابن مهدي عن سفيان عن أبي حصين‏.‏

وكذا رواه القطان عن ابن عجلان عن أبيه عن أبي هريرة مرفوعاً وعبد العزيز بن أبي حازم عن كثير بن زيد عن الوليد ابن رباح عن أبي هريرة مرفوعاً وابن المبارك وعبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة بهذا اللفظ مرفوعاً‏.‏

وكذا روي من حديث أبي سعيد وعائشة وابن مسعود‏.‏

باب منه شريك عن أبي عمر عن أبي جحيفة قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يشكو جاره فقال إطرح متاعك بالطريق قال فجعل الناس يمرون فيلعنونه فقال ما لقيت من الناس يلعنوني قال لعنك الله قبل أن يلعنك الناس فقال فإني لا أعود يا رسول الله فجاء الذي شكا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ ‏(‏إرفع متاعك فقد أمنت أو كفيت‏)‏‏.‏

حاتم بن إسماعيل وصفوان بن عيسى قالا حدثنا ابن عجلان قال حدثنا أبي عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أن رجلاً جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ إن لي جاراً يؤذني فقال‏:‏ ‏(‏إنطلق فأخرج متاعك إلى الطريق‏)‏‏.‏

ففعل فاجتمع عليه الناس يقولون ما شأنك فجعل يقول جاري يؤذيني فجعلوا يقولون اللهم العنه اللهم اخزه فبلغه ذلك فأتاه فقال أرجع إلى منزلك فوالله لا أؤذيك أبداً‏.‏

علي بن الجعد قال حدثنا سلام بن مسكين عن شهر بن حوشب عن محمد بن يوسف أن رجلاً أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إن لي جاراً يؤذيني فقال‏:‏ ‏(‏أصبر ثم أتاه فقال ثم أتاه فقال أصبر ثم أتاه فقال‏:‏ إعمد إلى متاعك ففرِّغه في الطريق فإذا أتى عليك آت فقل إن جاري يؤذيني قال فتحل أو تجب اللعنة‏)‏‏.‏

رواه علي بن أبي بكر عن سلام عن شهر فقال عن محمد ابن يوسف عن عبد الله بن سلام‏.‏

جباره بن مغلس وهو ضعيف حدثنا حجاج بن تميم وهو ضعيف عن ميمون بن مهران عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله‏:‏

باب منه رواد وعبيد الله بن موسى قالا حدثنا الأوزاعي عن عبدة بن أبي لبابة عن أم سلمة قالت بينما أنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في الفراش فدخلت شاة لبعض جيراننا فأخذت قرصاً فقمت إليها فنكبت القرص من بين لحييها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏ما كان لك أن تعنفيها فإنه لا قليل من أذى الجار‏)‏‏.‏

وإسناده منقطع‏.‏

داود بن أيوب القسملي حدثنا عباد بن بشير العبدي قال سمعت أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ‏(‏من آذى جاره فقد آذاني ومن آذاني فقد حاربني‏)‏‏.‏

هذا حديث منكر‏.‏

باب منه شريح بن النعمان قال حدثنا أبو عقيل عن عمر بن حمزة عن عمر بن هارون عن أبيه عن أبي هريرة مرفوعاً‏.‏

‏(‏من أشراط الساعة سوء الجوار وقطيعة الأرحام‏)‏‏.‏

زيد بن الحباب قال حدثنا أبو عقيل الخزاعي عن عمر بن حمزة عن إسماعيل بن حمزة عن أبيه عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏من أشراط الساعة سوء الجوار وقطيعة الأرحام وأن يعطل السيف عن الجهاد‏)‏‏.‏

الطبراني قال حدثنا داود بن أيوب قال حدثنا عباد بن بشير سمع أنساً يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏إن هذه الأمة تفتن بعدي‏)‏‏.‏

قالوا يا نبي الله في أي نحو قال‏:‏ ‏(‏لا يعرف جار حق جاره‏)‏‏.‏

هذا حديث موضوع‏.‏

باب قوله عليه السلام يوصيني بالجار رواه شعبة عن داود بن فراهيج عن أبي هريرة‏.‏

وجماعة عن موسى بن أبي إسحاق عن جاهد عن أبي هريرة‏.‏

وشبل بن العلاء عن أبيه عن جده عن أبي هريرة‏.‏

وأبي ضمرة حدثنا الحارث بن عبد الرحمن عن عطاء بن ميناء عن أبي هريرة وزاد في متنه‏:‏ ‏(‏فاتقوا الله في جيرانكم وما ملكت إيمانكم‏)‏‏.‏

روي بإسناد واهٍ من حديث عبد الله بن عمرو بدون الزيادة‏.‏

وغندر عن شعبة عن عمرو بن محمد بن يزيد سمع أباه عن ابن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم تابعه يزيد بن زريع عن عمرو مثله وروي بإسناد آخر ضعيف عن ابن عباس‏.‏

أبو نعيم ومحمد بن سابق قالا حدثنا بشير بن سليمان عن مجاهد قال حدثنا عبد الله بن عمرو قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏يوصي بالجار حتى خشيت أو رأينا أنه ليورثه‏)‏‏.‏

إبن عيينة قال حدثنا بشير بن سلمان عن مجاهد بن عبد الله ابن عمرو أنه أمر بشاة فذبحت فقال لقَيِّمه أهديت لجارنا اليهودي منها شيئاً فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ثقفان حدثنا الثوري وجماعة قالوا أخبرنا محمر بن طلحة ابن مصرف كلاهما عن يزيد عن مجاهد عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه‏(‏‏.‏

عبد العزيز بن أبي حازم قال حدثنا هشام عن أبيه عن عائشة مرفوعاً مثله‏.‏

مالك وجماعة قالوا أخبرنا يحيى بن شعبة عن أبي بكر ابن حزم عن عمرة عن عائشة بهذا‏.‏

الليث عن ابن الهاد عن أبي بكر بن حزم نحوه ورواه غير واحد عن أبي بكر وجاء من غير وجه عن يحيى بن سعيد عن عمرة مدلساً‏.‏

بقية‏.‏

قال حدثنا محمد بن زياد الألهاني عن أبي أمامة قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم فذكره‏:‏ قرة بن حبيب عن عبد الحكم وهو لين عن أنس وعبد الصمد ابن عبد الوارث عن محمد بن ثابت البناني عن أبيه عن أنس مرفوعاً نحوه‏.‏

فهذا الباب متواتر المتن عن النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏

ويفهم من الحديث المذكور عنه صلى الله عليه وسلم هو تعظيم حق الجار من الإحسان إليه وإكرامه وعدم الأذى له وإنما جاء الحديث في هذا الأسلوب للمبالغة في حفظ حقوق الجار وعدم الإساءة إليه حيث أنزله الرسول صلى الله عليه وسلم منزلة الوارث تعظيماً لحقه ووجوب الإحسان إليه وعدم الإساءة إليه بأي نوع من أنواع الأذى‏.‏

باب منه إبن إسحاق عن يزيد بن أبي حبيب عن سعد بن سنان عن أنس رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ‏(‏ما هو بمؤمن من لا يأمن جاره غوايله - وفي لفظ – بوايقه‏)‏‏.‏

الدراوردي وجماعة قالوا أخبرنا العلاء عن أبي عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏لا يدخل الجنة من لا يأمن جاره بوايقه‏)‏‏.‏

أبان ابن إسحاق عن الصباح بن محمد عن مرة الهمداني عن ابن مسعود رضي الله تعالى عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏والذي نفسي بيده لا يؤمن عبد حتى يأمن جاره بوايقه‏)‏‏.‏

قلنا يا رسول الله وما بوايقه قال‏:‏ جماعة حدثنا ابن أبي ذئب عن المقبري عن ابن أبي شريح الخزاعي عن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏والله لا يؤمن والله لا يؤمن والله لا يؤمن‏)‏‏.‏

قالوا وما ذاك يا رسول الله قال‏:‏ ‏(‏الجار الذي لا يأمن جاره بوايقه‏)‏‏.‏

قالوا وما بوايقه قال شره هكذا رواه أبو داود الطيالسي وآدم وأسد بن موسى عنه‏.‏

ورواه معن وابن وهب وابن أبي فديك وآخرون عن ابن أبي ذئب عن المقري عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏

ورواه خلاد الصفار عن عبد الله بن سعيد المقبري عن أبيه عن أبي هريرة‏.‏

ورواه مالك بن سعيد‏.‏

حدثنا هشام بن سعيد عن زيد ابن أسلم عن أبي صالح عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏كيف يرى أحدكم أن قد آمن ولا يأمن جاره بوايقه‏)‏‏.‏

سويد بن سعيد حدثنا مبارك بن سحيم عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس مرفوعاً‏.‏

‏(‏المؤمن من أمنه جاره ولا يخاف بوايقه‏)‏‏.‏

موسى بن عيسى عن زيد بن بكر عن الحسن عن جاهد عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كتب كتاباً في جريدة من جرايد النخل‏:‏ ‏(‏بسم الله الرحمن الرحيم لا يؤمن بالله ولا باليوم الآخر جار لا يأمن جاره بوايقه‏)‏‏.‏

زيد هذا لا يعرف‏.‏

أيوب بن عتبة بن قيس بن طلق عن أبيه مرفوعاً‏:‏ ‏)‏ليس المؤمن الذي لا يأمن جاره بوايقه‏(‏‏.‏

باب منه إن أعظم الزنا هو بحليلة الجار جماعة عن الأعمش عن أبي وائل عن عبد الله أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل أي الذنب أعظم قال أن تجعل الله نداً وهو خلقك قلت ثم أي قال أن تقتل ولدك خشية أن يطعم معك قلت ثم أي قال أن تزاني بحليلة جارك فأنزل الله تعالى ‏(‏وَالَّذينَ لا يَدعونَ مَعَ اللَهِ إِلَهاً آخَر‏)‏‏.‏

شعبة عن واصل عن أبي وايل عن عبد الله فذكره إلى قوله بحليلة جارك‏.‏

محمد بن كثير حدثنا سفيان عن منصور وواصل والأعمش عن أبي وائل عن عمرو بن شرحبيل عن عبد الله قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الذنب أعظم قال أن تجعل لله نداً وهو خلقك قلت ثم أي‏.‏

قال أن تقتل ولدك خشية أن يأكل معك قلت ثم أي قال أن تزاني بحليلة جارك فأنزل الله تعالى تصديق قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏(‏وَالَّذينَ لا يَدعونَ مَعَ اللَهِ إِلَهاً آخَر وَلا يَقتُلونَ النَفسُ الَّتي حَرمَ اللَهُ إِلّا بِالحَقِ وَلا يَزنون‏)‏‏.‏

إبن فضيل عن محمد بن سعيد قال سمعت أبا ظبية ويقال أبو طيبة الكلاعي عن المقداد بن الأسود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ما تقولون في السرقة قلت حرام حرمها الله قال لأن يسرق الرجل من عشرة أبيات أيسر من أن يسرق الرجل من بيت جاره فما تقولون في الزنا قلنا حرمه الله ورسوله فهو حرام قال لأن يزني الرجل بعشر نسوة أيسر عليه من أن يزني بامرأة جاره‏.‏

محمد بن سعيد هو المصلوب متهم‏.‏

إبن فضيل عن الليث عن عثمان عن سليمان بن بريدة عن أبيه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏من غش مسلماً في أمره وجاره فليس منها‏)‏‏.‏

شعبة وحماد بن سلمة وعبد العزيز بن عبد الصمد العمي قالوا أخبرنا أبو عمران الجوني عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر رضي الله تعالى عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏إذا صنعت مرقة فأكثر ماءها ثم انظر أهل بيت من جيرانك فأصبهم منها بمعروف‏)‏‏.‏

لفظ شعبة‏.‏

عبيد الله بن صالح العجلي حدثنا إسرائيل عن صالح بن رستم عن أبي عمران عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر‏.‏

مرفوعاً‏:‏ إذا صنعت مرقاً فأكثر ماءها واغرف لجيرانك منها‏.‏

يحيى بن سليمان الجعفي قال حدثنا عمي عمر بن عثمان قال حدثنا أبو مسلم قائد الأعمش عن أبي سفيان عن جابر رضي الله تعالى عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏إذا طبخ أحدكم قدراً فليكثر مرقها وليغرف لجيرانه‏)‏‏.‏

حديث منكر لا يعرف إلا بهذا الإسناد والمتن صحيح رواه محمر بن حمير الرازي‏.‏

عن ابن يغراء عن الأعمش عن أبي الزبير عن جابر مرفوعاً‏.‏

مسلم بن إبراهيم قال حدثنا محمد بن فضاء الجهضمي عن علقمة بن عبد الله المزني عن أبيه ‏(‏إذا اشترى أحدكم لحماً فليكثر مرقه فإن لم يصب لحماً أصاب مرقاً وهو أحد اللحمين‏)‏‏.‏

مسلمة بن فضيل قال حدثنا إسماعيل بن مسلم عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة مرفوعاً‏:‏ ‏(‏إذا طبخ قدراً فليكثر مرقها واغرفوا للجيران‏)‏‏.‏

أيوب بن عتبة عن طيسلة عن ابن عمر رضي الله تعالى عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏المؤمن الذي يأمن جاره بوايقه‏)‏ الحديث‏.‏

حيوة وابن لهيعة قالا حدثنا شرحبيل بن شريك سمع أبا عبد الرحمن يحدث عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏خير الجيران عند الله خيرهم لجاره وخير الأصحاب عند الله خيرهم لصاحبه‏)‏‏.‏

باب منه جماعة عن شعبة قال أخبرنا أبو عمران الجوني قال‏:‏ سمعت طلحة بن عبيد الله يقول إن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت يا رسول الله إن لي جارين فأيهما أبدأ قال‏:‏ بأقربهما باباً‏.‏

أخبرنا جماعة قال حدثنا الحارث بن عبيد أبو قدامة عن أبي عمران عن طلحة بن عبيد الله عن عائشة رضي الله عنها قالت قلت يا رسول الله إن لي جارين فبأيهما أبدأ قال‏:‏ بأدناهما باباً‏.‏

حدثنا جعفر بن سليمان قال حدثنا أبو عمران عن يزيد بن بابنوس عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت قلت يا رسول الله إن لي جارين فأيهما أبدأ قال‏:‏ بأقربهما منك في الهدية‏.‏

حدثنا جماعة قالوا حدثنا حماد بن سلمة عن أبي عمران عن رجل عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت‏:‏ قلت يا رسول الله إن لي جارين الحديث‏.‏

حدثنا جعفر بن سليمان قال حدثنا أبو طارق عن الحسن عن أبي هريرة مرفوعاً‏:‏ ‏(‏أحسن إلى جارك تكن مؤمناً‏)‏‏.‏

باب شفعة الجوار مندوب إليها لأجل حق الجوار قال حدثنا عبد الملك بن أبي سليمان عن عطاء عن جابر مرفوعاً ‏(‏الجار أحق بصقبه‏)‏‏.‏

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏إذا أراد أحدكم أن يبيع عقاراً فلا يبيعه حتى يستأذن جاره‏)‏ رواه ابن ماجه‏.‏

وعن جابر رضي الله تعالى عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏الجار أحق بشقعته ينتظره إذا كان غائباً إذا كان طريقهما واحد‏)‏ رواه أهل السنن الأربعة وعن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما مرفوعاً‏.‏

‏(‏من كانت له أرض فأراد أن يبيعها فليعرضها على جاره‏)‏ أخرجه القزيني‏.‏

وعن عمرو بن الشريد عن أبي رافع قال الرجل لولا أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ‏(‏الجار أحق بصقبه‏)‏‏.‏

ما أعطيتكما بأربعة الآن وأنا أعطى بها خمس مائة دينار فأعطاه إياها - أخرجه البخاري ورواه النسائي والترمذي وابن ماجه من حديث عمرو بن الشريد بن سويد عن أبيه وروى الترمذي عن البخاري قال‏:‏ كلاهما عندي صحيح‏.‏

وصحح الترمذي من طريق الحسن عن مسرة مرفوعاً‏.‏

جار الدار أحق بالدار ورواه أيضاً د س‏.‏

وصح عن أبي هريرة قول النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏إذا استأذن أحدكم جاره أن يغرس خشبة في جداره فلا يمنعه‏)‏ متفق عليه‏.‏

باب منه حدثنا إسماعيل بن عياش عن أبي بكر الهذلي عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال قلت يا رسول الله ما حق جاري عليَّ قال إن مرض عدته وإن مات شيعته وإن استقرضك أقرضته وإن أعوز سترته وإن أصاب خيراً هنأته وإن أصابته مصيبة عزيته ولا ترفع بناءك فوق بنائه فتسد عليه الريح ولا تؤذيه بريح قدرك إلا أن تغرف له منها‏.‏

سنده واهٍ‏.‏

حدثنا سويد بن عبد العزيز عن عثمان بن عطاء عن أبيه عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ أتدرون ما حق الجار إن استعانك أعنته وإن استقرضك أقرضته وإن افتقر علته وإن مرض عدته ولا تستطيل عليه بالبناء فتحجب الريح عليه إلا بإذنه وإن اشتريت فاكهة فاهد له فإن لم تفعل فأدخلها سراً ولا يخرج بها ولدك ليغيظ بها ولده ولا تؤذه بقتار قدرك إلا أن تغرف له منها فما زال يوصيهم بالجار حتى ظننا أن سيورثه‏.‏

سويد ضعيف كعثمان بن عطاء‏.‏

وروي نحوه عن يزيد بن زريع عن عطاء الخراساني عن معاذ بن جبل مرفوعاً وهذا منقطع‏.‏

حدثنا أبو عاصم النبيل عن إسماعيل بن رافع عن المقبري عن أبي هريرة‏:‏ قالوا يا رسول الله ما حق الجوار قال‏:‏ إن دعاك أجبته وإن استعانك أعنته ولا تؤذه بقتار قدرك إلا أن تغرف له منها‏.‏

إسماعيل واهٍ‏.‏

باب قوله ليس المؤمن من بات شبعان وجاره جائع حدثنا علي بن مُسهر عن الأعمش عن حكيم بن جبير عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏ليس المؤمن من بات شبعان وجاره طاوٍ‏)‏‏.‏

حكيم ضعيف وقد خرج له أصحاب السنن ولكن للحديث شاهد‏:‏ الثوري عن عبد الملك بن أبي بشير عن عبد الله بن أبي المساور عن ابن عباس أن النبي صلى ‏(‏ليس المؤمن الذي يشبع وجاره جائع إلى جنبه‏)‏‏.‏

حدثنا الطبراني قال حدثنا محمد بن محمر التمار قال حدثنا محمر بن سعيد الأثرم قال حدثنا همام قال حدثنا ثابت قال حدثنا أنس رضي الله تعالى عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏ما آمن بي من بات شبعاناً وجاره جائع بجنبه وهو يعلم به‏)‏‏.‏

الأشرم ضعفه أبو زرعة وهذا حديث منكر‏.‏

إسماعيل بنعياش عن ليث عن طاوس عن ابن عباس أنه جعل يعاتب ابن الزبير في شدة خلقه نجله حتىغضب ابن الزبير وقال تبخلني وتؤنبني‏.‏

فقال ابن عباس سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ‏(‏ليس المؤمن الذي يبيت وجاره إلى جنبه طاوٍ‏)‏‏.‏

إسناده واهٍ‏.‏

أخبرنا القيس بن الربيع وغيره عن سعيد بن مسروق عن عباية ابن رفاعة عن جده رافع بن خديج أن ابن عمر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ‏(‏لا يشبع الرجل دون جاره‏)‏‏.‏

باب منه حدثنا عبد الواحد بن زياد قال حدثنا الأعمش قال حدثنا أبو يحيى مولى جعدة سمع أبا هريرة يقول قيل يا رسول الله إن فلانة تقوم الليل وتصوم النهار وتؤذي جيرانها بلسانها قال هي من أهل النار قال وفلانة تصلي المكتوبة وتصدق بالأثوار ولا تؤذي أحداً من جيرانها قال‏:‏ هي من أهل الجنة‏.‏

حدثنا أبو داود الطيالسي قال حدثنا الأسود بن شيبان عن يزيد ابن عبد الله ابن الشخير عن أخيه مطرف قال لقيت أبا ذر يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏)‏إن الله يحب ثلاثة‏:‏ رجل له جار سوء فهو يؤذيه ويصبر على أذاه فيكفيه الله إياه بحياة أو بموت‏(‏‏.‏

حدثنا ابن عيينة عن الحريري عن أبي العلاء عن إبن الأحمس عن أبي ذر نحو الحديث الذي قبله‏.‏

حدثنا صفوان بن عيسى عن ابن عجلان عن سعيد عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ أعوذ بالله من جار السوء في دار المقامة فإن جار البادية حدثنا وهيب قال حدثنا عبد الرحمن بن إسحاق عن المقبري عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏تعوذوا بالله من جار المقيم فإن جار المسافر إذا شاء إن يزايل زايل‏)‏‏.‏

باب جودة الجار حدثنا الثوري وغيره قال حدثنا حبيب بن أبي ثابت عن جميل عن نافع بن عبد الحارث قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏من سعادة المرء الجار الصالح‏)‏‏.‏

رواه وائل بن داود عن إسماعيل بن محمد عن أبيه فذكره‏.‏

حدثنا محمر بن الصباح قال حدثنا هشيم عن ثابت عن أنس مرفوعاً الجار قبل الدار‏.‏

حدثنا مسد وقال حدثنا يحيى عن حسين المعلم قال حدثنا قتادة عن أنس رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏والذي نفسي بيده لا يؤمن رجل حتى يحب لجاره ولأخيه ما يحب لنفسه‏)‏‏.‏

باب منه حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا الحسن بن أبي جعفر الأنصاري عن الحارث بن فضيل عن ‏(‏من سره أن يحبه الله ورسوله فليحسن جوار من جواره‏)‏‏.‏

إسناده جويد‏.‏

باب منه حدثنا الليث عن المقبري عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏يا نساء المؤمنات لا تحقرن جارة لجارتها لو فرسن شاة‏)‏‏.‏

تابعه أبو معشر السندي عن المقبري مع أن الليث لا يحتاج إلى متابع‏.‏

حدثنا مالك عن زيد بن أسلم عن عمرو بن معاذ الأشهلي عن جدته قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ‏(‏يا نساء المؤمنات لا تحقر أحداكن لجارتها ولو كراع شاة محرقا‏)‏‏.‏

حدثني ابن أبي فديك قال حدثني عبد الرحمن بن فضيل عن عطاء الخراساني عن الحسن عن جابر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏الجيران ثلاثة‏:‏ جار له حق وجار له حقان وجار له ثلاثة حقوق فأما الذي له حق واحد فجار مشرك لا رحم له له حق الجوار وأما الذي له حقان فجار مسلم لا رحم له له حق الإسلام وحق الجوار‏.‏

وأما الذي لا ثلاثة حقوق فجار مسلم ذو رحم له حق الإسلام وحق وأدنى حق الجوار أن لا تؤذيه بقتار قدرك إلا أن تفوح له منها‏.‏

فصل فإذا كان الجار صاحب كبيرة فلا يخلو إما إن يكون متستراً بها ويغلق بابه عليه فليعرض عنه ويتغافل عنه وإن أمكن أن ينصحه في السر ويعظه فحسن وإن كان متظاهراً بفسقه مثل مكاس أو مرابي فتهجره هجراً جميلاً وكذا إن كان تاركاً للصلاة في كثير من الأوقات فمره بالمعروف وانهه عن المنكر مرة بعد أخرى وإلا فاهجره في الله لعله أن يرعوي ويحصل له انتفاع بالهجرة من غير أن تقطع عنه كلامك وسلامك وهديتك فإن رأيته متمرداً عاتياً بعيداً من الخير فأعرض عنه واجهد أن تتحول من جواره فقد تقدم أن النبي صلى الله عليه وسلم تعوذ من جار السوء في دار الإقامة‏.‏

فصل فإن كان الجار ديوثاً أو قليل الغيرة أو حريمه على غير الطريق المستقيم فتحول عنه أو فاجهد أن لا يؤذون زوجتك فإن في ذلك فساداً كثيراً وخف على نفسك المسكينة ولا تدخل منزله واقطع الود بكل ممكن وإن لم تقبل مني ربما حصل لك هوى وطمع وغلبت عن نفسك أو أنبك أو فصل فإن كان جارك رافضياً أو صاحب بدعة كبيرة فإن قدرت على تعليمه وهدايته فاجهد وإن عجزت فانجمع عنه ولا تواده ولا تصافه ولا تكون له مصادقاً ولا معاشراً والتحول أولى بك‏.‏

فصل فإن كان جارك يهودياً أو نصرانياً في الدار أو في السوق أو في البستان فجاوره بالمعروف ولا تؤذه كما جاء في الحديث‏:‏ ‏(‏الجيران ثلاثة جار له ثلاثة حقوق وهو القريب المسلم الجار وجار له حقان حق الإسلام وحق الجوار وجار له حق واحد وهو غير المسلم له حق الجوار‏)‏‏.‏

فأما من جعل إجابة دعوتهم ديدنه وعاشرهم وباسطهم فإن إيمانه يرق وقد قال الله تعالى‏:‏ ‏(‏لا تَجِد قَوماً يُؤمِنونَ بِاللَهِ وَاليَومِ الآخِرِ يوادُّونَ مِن حادَ اللَهَ وَرسولَهُ وَلَو كانوا آباءَهُم أَو أَبناءَهُم أو إِخوانَهُم أو عَشيرَتَهُم أُولَئِكَ كُتِبَ في قُلوبُهم الإيمانَ وَأَيدهم بِروحٍ مِنهُ‏)‏‏.‏

فإن انضاف إلى جواره الذكونه قرابتك أو ذوي رحمك فهذا حقه آكد وكذا إن كان أحد أبويك ذمياً فإن للأبوين وللرحم حقاً فوق حقوق الجوار فأعط كل ذي حق حقه وكذا رد السلام فلا تبدأ أحداً من هؤلاء بسلام أصلاً وإذا سلم أحد منهم عليك فقل وعليكم أما كيف أصبحت كيف أمسيت فهذا لا بأس به وأن يقول منه غير إسراف ولا مبالغة في الرد قال الله تعالى‏:‏ ‏(‏فَسَوفَ يَأتي اللَهُ بِقَومٍ يُحِبُهم وَيُحِبونَهُ أَذِلَةً عَلى المُؤمِنينَ أَعِزَةً عَلى الكافِرينَ‏)‏‏.‏

فالمؤمن يتواضع للمؤمن ويتذللك لهم ويتعزز على الكافرين ولا يتضال لهم تعظيماً لحرمة الإسلام وإعزازاً للدين من غير أن تؤذيهم ولا تودهم كما تود المسلم‏.‏

والحمد لله وحده وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم‏.‏

==

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق