الجمعة، 29 يونيو 2018

43. بَاب تَحْرِيمِ قَتْلِ الْكَافِرِ بَعْدَ أَنْ قَالَ : لَا إِلَهَ إِلَا اللَّهُ



 
[ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]
رقم الحديث: 142
(حديث مرفوع) حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ ، حَدَّثَنَا لَيْثٌ . ح وحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ رُمْحٍ وَاللَّفْظُ مُتَقَارِبٌ ، أَخْبَرَنَا اللَّيْثُ ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَزِيدَ اللَّيْثِيِّ ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عَدِيِّ بْنِ الْخِيَارِ ، عَنِ الْمِقْدَادِ بْنِ الأَسْوَدِ ، أَنَّهُ أَخْبَرَهُ ، أَنَّهُ قَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أَرَأَيْتَ إِنْ لَقِيتُ رَجُلًا مِنَ الْكُفَّارِ فَقَاتَلَنِي ، فَضَرَبَ إِحْدَى يَدَيَّ بِالسَّيْفِ فَقَطَعَهَا ، ثُمَّ لَاذَ مِنِّي بِشَجَرَةٍ ، فَقَالَ : أَسْلَمْتُ لِلَّهِ ، أَفَأَقْتُلُهُ يَا رَسُولَ اللَّهِ بَعْدَ أَنْ قَالَهَا ؟ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لَا تَقْتُلْهُ ، قَالَ : فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنَّهُ قَدْ قَطَعَ يَدِي ، ثُمَّ قَالَ : ذَلِكَ بَعْدَ أَنْ قَطَعَهَا ، أَفَأَقْتُلُهُ ؟ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لَا تَقْتُلْهُ ، فَإِنْ قَتَلْتَهُ فَإِنَّهُ بِمَنْزِلَتِكَ قَبْلَ أَنْ تَقْتُلَهُ ، وَإِنَّكَ بِمَنْزِلَتِهِ قَبْلَ أَنْ يَقُولَ كَلِمَتَهُ الَّتِي قَالَ " . حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، وَعَبْدُ بْنُ حميد ، قَالَا : أَخْبَرَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ ، قَالَ : أَخْبَرَنَا مَعْمَرٌ . ح وحَدَّثَنَا إِسْحَاق بْنُ مُوسَى الأَنْصَارِيُّ ، حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ ، عَنِ الأَوْزَاعِيِّ . ح وحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ رَافِعٍ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ ، أَخْبَرَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ جَمِيعًا ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، بِهَذَا الإِسْنَادِ ، أَمَّا الأَوْزَاعِيُّ وَابْنُ جُرَيْجٍ فَفِي حَدِيثِهِمَا ، قَالَ : أَسْلَمْتُ لِلَّهِ ، كَمَا قَالَ اللَّيْثُ فِي حَدِيثِهِ ، وَأَمَّا مَعْمَرٌ فَفِي حَدِيثِهِ : فَلَمَّا أَهْوَيْتُ لِأَقْتُلَهُ ، قَالَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ . وحَدَّثَنِي حَرْمَلَةُ بْنُ يَحْيَى ، أَخْبَرَنَا ابْنُ وَهْبٍ ، قَالَ : أَخْبَرَنِي يُونُسُ ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ ، قَالَ : حَدَّثَنِي عَطَاءُ بْنُ يَزِيدَ اللَّيْثِيُّ ثُمَّ الْجُنْدَعِيُّ ، أَنَّ عُبَيْدَ اللَّهِ بْنَ عَدِيِّ بْنِ الْخِيَارِ ِ أَخْبَرَهُ ، أَنّ َ الْمِقْدَادَ بْنَ عَمْرِو بْنِ الأَسْوَدِ الْكِنْدِيَّ ، وَكَانَ حَلِيفًا لِبَنِي زُهْرَةَ ، وَكَانَ مِمَّنْ شَهِدَ بَدْرًا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، أَنَّهُ قَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أَرَأَيْتَ إِنْ لَقِيتُ رَجُلًا مِنَ الْكُفَّارِ ؟ ثُمَّ ذَكَرَ بِمِثْلِ حَدِيثِ اللَّيْثِ . 

الشواهد
م
طرف الحديث
الصحابي
اسم الكتاب
1
أرأيت إن لقيت رجلا من الكفار فاقتتلنا فضرب إحدى يدي بالسيف فقطعها ثم لاذ مني بشجرة فقال أسلمت لله أأقتله يا رسول الله بعد أن قالها فقال رسول الله لا تقتله فقال يا رسول الله إنه قطع إحدى يدي ثم قال ذلك بعد ما قطعها فقال رسول الله لا تقتله فإن قتلته فإنه بم
مقداد بن عمرو
صحيح البخاري
2
لا تقتله فإن قتلته فإنه بمنزلتك قبل أن تقتله وأنت بمنزلته قبل أن يقول كلمته التي قال
صحيح البخاري
3
لا تقتله فإن قتلته فإنه بمنزلتك قبل أن تقتله وإنك بمنزلته قبل أن يقول كلمته التي قال
مقداد بن عمرو
صحيح مسلم
4
لا تقتله فإن قتلته فإنه بمنزلتك قبل أن تقتله وأنت بمنزلته قبل أن يقول كلمته التي قال
مقداد بن عمرو
سنن أبي داود
5
إن قتلته فإنه بمنزلتك قبل أن تقتله وأنت بمنزلته قبل أن يقول كلمته التي قال
مقداد بن عمرو
مسند أحمد بن حنبل
6
أرأيت رجلا ضربني بالسيف فقطع يدي ثم لاذ مني بشجرة ثم قال لا إله إلا الله أأقتله قال لا فعدت مرتين أو ثلاثا فقال لا إلا أن تكون مثله قبل أن يقول ما قال ويكون مثلك قبل أن تفعل ما فعلت
مقداد بن عمرو
مسند أحمد بن حنبل
7
لا تقتله فإنه بمنزلتك قبل أن تقتله وإنك بمنزلته قبل أن يقول كلمته التي قال
مقداد بن عمرو
مسند أحمد بن حنبل
8
لا تقتله قلت يا رسول الله إنه قد قطع يدي ثم قال ذلك بعد أن قطعها أفأقتله فقال رسول الله لا تقتله فإن قتلته فإنه بمنزلتك قبل أن تقتله وأنت بمنزلته قبل أن يقول كلمته التي قال
مقداد بن عمرو
صحيح ابن حبان
9
لا تقتله فإنك إن قتلته كان بمنزلتك قبل أن تقتله وكنت بمنزلته قبل أن يقول كلمته التي قال
مقداد بن عمرو
صحيح ابن حبان
10
إن قتلته فأنت مثله
وائل بن حجر
مستخرج أبي عوانة
11
إن قتلته فإنه بمنزلتك قبل أن تقتله وأنت بمنزلته قبل أن يقول كلمته التي قال
مقداد بن عمرو
مستخرج أبي عوانة
12
أرأيت إن لقيت رجلا من الكفار فقاتلني فاختلفنا ضربتين فضرب إحدى يدي بالسيف فقطعها ثم لاذ مني بشجرة فقال أسلمت لله رب العالمين أفأقتله يا رسول الله بعد ما قالها قال رسول الله لا تقتله قلت يا رسول الله إنما قال ذلك بعد ما قطع يدي قال رسول الله لا تقتله فإنك
مقداد بن عمرو
مستخرج أبي عوانة
13
أرأيت إن اختلفت أنا ورجل من المشركين ضربتين بالسيف فقطع يدي فلما أهويت إليه لأضربه قال لا إله إلا الله أقتله أم أدعه قال لا بل دعه قلت وإن قطع يدي قال وإن فعل فراجعته مرتين أو ثلاثا قال النبي إن قتلته بعد أن يقول لا إله إلا الله فأنت مثله قبل أن يقولها وه
مقداد بن عمرو
مستخرج أبي عوانة
14
إن قتلته فإنه بمنزلتك قبل أن تقتله وإنك بمنزلته قبل أن يقول كلمته التي قالها
مقداد بن عمرو
المسند المستخرج على صحيح مسلم لأبي نعيم
15
أرأيت إن اختلفت أنا ورجل من المشركين بضربتين فقطع يدي فلما علوته بالسيف قال لا إله إلا الله أأضربه أو أدعه قال بل دعه قال قلت قد قطع يدي قال إن ضربته بعد أن قالها فهو مثلك قبل أن تقتله وأنت مثله قبل أن يقولها
مقداد بن عمرو
السنن الصغير للبيهقي
16
أرأيت إن لقيت رجلا من الكفار فاقتتلنا فضرب إحدى يدي بالسيف فقطعهما ثم لاذ مني بشجرة فقال أسلمت لله أقتله يا رسول الله بعد أن قالها فقال رسول الله لا تقتله قال يا رسول الله فإنه قطع إحدى يدي ثم قال ذلك بعدما قطعها أفأقتله فقال رسول الله لا تقتله فإن قتلته
مقداد بن عمرو
السنن الكبرى للبيهقي
17
لا تقتله فإن قتلته فإنه بمنزلتك قبل أن تقتله وإنك بمنزلته قبل أن يقول كلمته التي قال
مقداد بن عمرو
معرفة السنن والآثار للبيهقي
18
لا تقتله فإنه بمنزلتك قبل أن تقتله وإنك بمنزلته قبل أن يقول كلمته التي قال
مقداد بن عمرو
معرفة السنن والآثار للبيهقي
19
إن لقيت رجلا من الكفار فقاتلني فضرب إحدى يدي بالسيف فقطعها ثم لاذ مني بشجرة فقال أسلمت لله أفأقتله يا رسول الله بعد أن قالها قال رسول الله لا تقتله فقلت يا رسول الله إنه قطع يدي ثم قال ذلك بعد أن قطعها أفأقتله فقال رسول الله لا تقتله فإن قتلته فإنه بمنزلت
مقداد بن عمرو
مسند الشافعي
20
إن لقيت رجلا من الكفار فقاتلني فضرب إحدى يدي بالسيف فقطعني ثم لاذ مني بشجرة فقال أسلمت لله أفأقتله يا رسول الله بعد أن قالها قال لا تقتله فقلت يا رسول الله إنه قطع يدي ثم قال ذلك بعد أن قطعها أفأقتله قال لا تقتله فإن قتلته فإنه بمنزلتك قبل أن تقتله وأنت ب
مقداد بن عمرو
مسند ابن أبي شيبة
21
إن قتلته فهو بمنزلتك قبل أن تقاتله وأنت بمنزلته قبل أن يقول كلمته التي قال
مقداد بن عمرو
البحر الزخار بمسند البزار
22
لقيت مشركا فاختلفنا ضربتين فأبان إحدى يدي بضربته ثم قدرت على قتله فقال حين أردت أن أهوي إليه سلاحي لا إله إلا الله أأقتله أم أتركه فقال بل اتركه فقلت يا رسول الله وإن قطع إحدى يدي فقال وإن فعل ثم عاودته فقال ذلك فراجعته فقال إن قتلته بعد أن يقول لا إله إل
مقداد بن عمرو
مسند الشاميين للطبراني
23
إن قتلته كان بمنزلتك قبل أن تقتله وكنت بمنزلته قبل أن يقولها
مقداد بن عمرو
مسند الشاميين للطبراني
24
لا تقتله فإنه بمنزلتك قبل أن تقتله وإنك بمنزلته قبل أن يقول كلمته التي قال
مقداد بن عمرو
مسند الإمام الشافعي ( ترتيب سنجر)
25
أأقتله أم أدعه قال بل تدعه قلت فإن قطع يدي قال وإن فعل فراجعته مرتين أو ثلاثا فقال النبي إن قتلته بعد أن قال لا إله إلا الله فأنت مثله قبل أن يقولها وهو مثلك قبل أن تقتله
مقداد بن عمرو
مصنف عبد الرزاق
26
أرأيت إن لقيت رجلا من الكفار فقاتلني فضرب إحدى يدي بالسيف فقطعها ثم لاذ مني بشجرة فقال أسلمت لله أقتله يا رسول الله بعد أن قالها فقال رسول الله لا تقتله فقلت يا رسول الله قطع يدي ثم قال بعد أن قطعها فأقتله قال لا تقتله وإن قتلته فإنه بمنزلتك قبل أن تقتله
مقداد بن عمرو
مصنف ابن أبي شيبة
27
أرأيت إن لقيت رجلا من الكفار فقاتلني فضرب إحدى يدي بالسيف فقطعها ثم لاذ مني بشجرة فقال أسلمت لله أقتله يا رسول الله بعد أن قالها فقال لا تقتله فقلت يا رسول الله قطع يدي ثم قال ذلك بعد أن قطعها أفأقتله قال لا تقتله فإن قتلته فإنه بمنزلتك قبل أن تقتله وأنت
مقداد بن عمرو
مصنف ابن أبي شيبة
28
إن قتلته بعد أن يقول لا إله إلا الله فأنت بمنزلته قبل أن يقولها وهو بمنزلتك قبل أن تقتله
مقداد بن عمرو
المعجم الكبير للطبراني
29
إن لقيت رجلا من الكفار فاقتتلنا فضرب إحدى يدي بالسيف فقطعها ثم لاذ مني بشجرة فقال أسلمت لله أقتله يا رسول الله بعد أن قالها قال رسول الله لا تقتله فإن قتلته فإنه بمنزلتك قبل أن تقتله وإنك بمنزلته قبل أن يقول كلمته التي قال
مقداد بن عمرو
المعجم الكبير للطبراني
30
إن لقيت رجلا من الكفار فقاتلني فضرب إحدى يدي بالسيف فقطعها ثم لاذ مني بشجرة وقال أسلمت لله أفأقتله بعد أنقالها يا نبي الله قال لا تقتله قال إنه قطع يدي ثم قال ذلك بعد ما قطعها قال نبي الله لا تقتله فإنك إن قتلته كان بمنزلتك قبل أن تقتله وكنت أنت بمنزلته ق
مقداد بن عمرو
المعجم الكبير للطبراني
31
إن لقيت رجلا من الكفار فاقتتلنا فضرب إحدى يدي بالسيف فقطعها ثم لاذ مني بشجرة فقال أسلمت لله أأقتله يا رسول الله بعد أن قالها فقال رسول الله لا تقتله فقال يا رسول الله إنه قطع إحدى يدي ثم قال بعد ما قطعها أفأقتله فقال رسول الله لا تقتله فإنك إن قتلته فإنه
مقداد بن عمرو
المعجم الكبير للطبراني
32
إن لقيت رجلا من الكفار فقاتلني فضرب إحدى يدي فقطعها ثم لاذ مني بشجرة قال أسلمت لله أقتله يا رسول الله فقال رسول الله لا تقتله قال يا رسول الله إنه قطع إحدى يدي ثم قال ذلك بعد ما قطعها قال رسول الله فإن قتلته فإنك بمنزلته قبل أن يقول كلمته التي قال وهو بمن
مقداد بن عمرو
المعجم الكبير للطبراني
33
إن لقيت رجلا من الكفار فاقتتلنا فضرب إحدى يدي بالسيف فقطعها ثم لاذ مني بشجرة فقال أسلمت لله أقتله يا رسول الله بعد أن قالها قال رسول الله لا تقتله فإن قتلته فإنه بمنزلتك قبل أن تقتله وإنك بمنزلته قبل أن يقول كلمته التي قال
مقداد بن عمرو
المعجم الكبير للطبراني
34
إن قتلته بعد أن يقول لا إله إلا الله فأنت بمنزلته قبل أن يقولها وهو بمنزلتك قبل أن تقتله
مقداد بن عمرو
المعجم الكبير للطبراني
35
إن لقيت رجلا من الكفار فقاتلته فقطع يدي ثم لاذ مني بشجرة فقال أسلمت لله أقتله يا رسول الله بعد أن قالها قال لا تقتله فإنك إن قتلته فإنك بمنزلته قبل أن يقول كلمته التي قالها
مقداد بن عمرو
المعجم الكبير للطبراني
36
إن لقيت رجلا من الكفار فقاتلني فضرب إحدى يدي بالسيف فقطعني ثم لاذ مني بشجرة قال أسلمت لله أفأقتله يا رسول الله بعد أن قالها قال رسول الله لا تقتله فقلت يا رسول الله إنه قطع يدي ثم قال ذلك بعد أن قطعها أقتله قال لا تقتله فإن قتلته فإنه بمنزلتك قبل أن تقتله
مقداد بن عمرو
المعجم الكبير للطبراني
37
إن قتلته كان بمنزلتك قبل أن قتله وكنت بمنزلته قبل أن يقول كلمته التي قال
مقداد بن عمرو
المعجم الكبير للطبراني
38
إن قتلته بعد أن قال لا إله إلا الله فأنت مثله قبل أن يقولها وهو مثلك إن قتلته
مقداد بن عمرو
المعجم الكبير للطبراني
39
إن قتلته كان بمنزلتك قبل أن تقتله وكنت بمنزلته قبل أن يقولها
مقداد بن عمرو
معجم الصحابة لابن قانع
40
إن قتلته بعد أن يقول لا إله إلا الله فأنت بمنزلته قبل أن يقولها وهو بمنزلتك قبل أن تقتله
مقداد بن عمرو
المشيخة البغدادية للأموي
41
لا بل دعه قال قلت وإن قطع يدي قال وإن فعل فراجعته مرتين أو ثلاثا فقال النبي إن قتلته بعد أن يقول لا إله إلا الله فأنت مثله قبل أن يقولها وهو مثلك قبل أن تقتله
مقداد بن عمرو
جزء محمد بن يحيى الذهلي
42
إن لقيت كافرا فقاتلته فقطع يدي ثم أهويت لأقتله فلاذ بشجرة فقال أسلمت لله أقتله قال لا إنك إن قتلته كان بمنزلتك قبل أن تقتله وكنت بمنزلته قبل أن يقولها
مقداد بن عمرو
مشيخة ابن شاذان الصغرى
43
إن لقيت رجلا من الكفار فقاتلني فضرب إحدى يدي بالسيف فقطعها ثم لاذ مني بشجرة فقال أسلمت لله أفأقتله يا رسول الله قال رسول الله لا تقتله قال فقلت يا رسول الله إنه قد قطع يدي ثم قال ذلك بعد أن قطعها قال رسول الله لا تقتله فإن قتلته فإنه بمنزلتك قبل أن تقتله
مقداد بن عمرو
الأربعين البلدانية
44
إن قتلته بعد أن يقول لا إله إلا الله فأنت مثله قبل أن يقولها وهو مثلك قبل أن تقتله
مقداد بن عمرو
السنة لأبي بكر بن الخلال
45
أرأيت رجلا ضربني بالسيف فقطع يدي ثم لاذ مني بشجرة ثم قال لا إله إلا الله أقتله قال لا قال فعدت مرتين أو ثلاثا قال لا إلا أن تكون مثله قبل أن يقول ما قال ويكون مثلك قبل أن تفعل ما فعلت
مقداد بن عمرو
السنة لأبي بكر بن الخلال
46
إن قتلته فهو بمنزلتك قبل أن تقتله وأنت بمنزلته قبل أن يقول كلمته التي قالها
مقداد بن عمرو
الإيمان لابن منده
47
إن قتلته بعد أن يقول لا إله إلا الله فأنت مثله قبل أن يقولها وهو مثلك قبل أن تقتله
مقداد بن عمرو
الإيمان لابن منده
48
لا تقتله فإن قتلته فإنه بمنزلتك قبل أن تقتله وأنت بمنزلته قبل أن يقول كلمته التي قال
مقداد بن عمرو
الإيمان لابن منده
49
لا تقتله فإن قتلته فإنه بمنزلتك قبل أن تقتله وأنت بمنزلته قبل أن يقول الكلمة التي قال
مقداد بن عمرو
الإيمان لابن منده
50
إن ضربته بعد أن قالها فهو مثلك قبل أن تقتله وأنت مثله قبل أن يقولها
مقداد بن عمرو
الأسماء والصفات للبيهقي
51
لا تقتله فإن قتلته فإنه بمنزلتك قبل أن تقتله وإنك بمنزلته قبل أن يقول الكلمة التي قال
مقداد بن عمرو
شعب الإيمان للبيهقي
52
إن لقيت رجلا من الكفار فقاتلني فضرب إحدى يدي بالسيف فقطعها ثم لاذ مني بشجرة فقال أسلمت لله أفأقتله يا رسول الله بعد أن قالها فقال رسول الله لا تقتله فقلت يا رسول الله إنه قطع يدي ثم قال ذلك بعد أن قطعها أفأقتله فقال رسول الله لا تقتله فإن قتلته فإنه بمنزل
مقداد بن عمرو
الأم للشافعي
53
إن لقيت رجلا من الكفار فقاتلني فضرب إحدى يدي بسيف فقطعها ثم لاذ مني بشجرة فقال أسلمت لله أفأقتله يا رسول الله بعد أن قالها قال رسول الله لا تقتله قلت يا رسول الله إنه قطع إحدى يدي ثم قال ذلك بعد أن قطعها فقال رسول الله لا تقتله فإن قتلته فإنه بمنزلتك قبل
مقداد بن عمرو
الأم للشافعي
54
إن لقيت رجلا من الكفار فقاتلني فضرب إحدى يدي بالسيف فقطعها ثم لاذ مني بشجرة فقال أسلمت لله أفأقتله يا رسول الله بعد أن قالها فقال رسول الله لا تقتله فقلت يا رسول الله إنه قطع يدي ثم قال ذلك بعد أن قطعها أفأقتله يا رسول الله قال رسول الله لا تقتله فإنك إن
مقداد بن عمرو
الأم للشافعي
55
لا تقتله فإن قتلته فإنه بمنزلتك قبل أن تقتله وأنت بمنزلته قبل أن يقول الكلمة التي قال
مقداد بن عمرو
الديات لابن أبي عاصم
56
إن قتلته بعد أن قالها فأنت مثله قبل أن يقولها وهو مثلك قبل أن يقطع يدك
مقداد بن عمرو
الديات لابن أبي عاصم
57
إن قتلته بعد أن يقول لا إله إلا الله فأنت مثله قبل أن يقولها وهو مثلك قبل أن تقتله
مقداد بن عمرو
شرح السنة
58
إن قتلته بعد أن تقولها فأنت مثله قبل أن تقولها وهو مثلك قبل أن يقطع يدك
مقداد بن عمرو
الإقناع لابن المنذر
59
إن قتلته فأنت مثله قبل أن يقولها وهو بمنزلتك قبل أن تقتله
مقداد بن عمرو
شرح معاني الآثار للطحاوي
60
لا تقتله فإن تقتله فإنه بمنزلتك قبل أن تقتله وأنت بمنزلته قبل أن يقول كلمته التي قال
مقداد بن عمرو
مشكل الآثار للطحاوي
61
أرأيت إن لقيت رجلا من الكفار فاقتتلنا فضرب إحدى يدي بالسيف فقطعها ثم لاذ مني بشجرة فقال أسلمت لله أأقتله يا رسول الله بعد أن قالها فقال رسول الله لا تقتله فقال يا رسول الله إنه قطع إحدى يدي ثم قال ذلك بعد ما قطعها فقال رسول الله لا تقتله فإن قتلته فإنه بم
مقداد بن عمرو
التمهيد لابن عبد البر
62
أرأيت إن اختلفت أنا ورجل من المشركين ضربتين يضربني فقطع يدي فذهبت لأضربه فقال لا إله إلا الله أفأقتله أم أدعه قال دعه قلت إنه قطع يدي قال وإن فعل فأعدت عليه مرارا فقال رسول الله إن قتلته بعد أن يقول لا إله إلا الله فهو مثلك قبل أن تقتله وأنت مثله قبل أن ي
مقداد بن عمرو
التمهيد لابن عبد البر
63
إن اختلفت أنا ورجل من المشركين ضربتين فقطع يدي فلما أهويت إليه لأضربه قال لا إله إلا الله أأقتله أم أدعه قال بل دعه قال قلت وإن قطع يدي قال وإن فعل فراجعته مرتين أو ثلاثا فقال النبي إن قتلته بعد أن يقول لا إله إلا الله فأنت مثله قبل أن يقولها وهو مثلك قبل
مقداد بن عمرو
تحريم القتل وتعظيمه
64
إن لقيت مشركا فاختلفنا ضربتين فأبان إحدى يدي بضربته ثم قدرت على قتله فقال حين أردت أن أهوي إليه بسلاحي لا إله إلا الله أقتله أم أتركه قال بل اتركه قلت يا رسول الله وإن قطع إحدى يدي فقال وإن فعل ثم عاودته فقال ذلك فراجعته فقال إن قتلته بعد أن يقول لا إله إ
مقداد بن عمرو
تحريم القتل وتعظيمه
65
لقيت رجلا من الكفار فقاتلني فضرب إحدى يدي بالسيف ثم لاذ مني بشجرة فقال أسلمت لله أفأقتله يا رسول الله بعد أن قالها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تقتله فقلت يا رسول الله إنه قطع يدي قال لا تقتله فإن قتلته فإنه بمنزلتك قبل أن تقتله وأنت بمنزلته قبل أن
مقداد بن عمرو
أحكام القرآن للجصاص
66
إن قتلته بعد أن قالها فأنت مثله قبل أن يقولها وهو مثلك قبل أن يقطع يدك
مقداد بن عمرو
الآحاد والمثاني لابن أبي عاصم
67
إن قتلته كان بمنزلتك قبل أن تقتله وكنت بمنزلته قبل أن يقول الكلمة التي قال
مقداد بن عمرو
تاريخ بغداد للخطيب البغدادي
68
إن قتلته كان بمنزلتك قبل أن تقتله وكنت بمنزلته قبل أن يقولها
مقداد بن عمرو
تاريخ دمشق لابن عساكر
69
رجلا ضربني بالسيف فقطع يدي ثم لاذ مني بشجرة فقال لا إله إلا الله أقتله قال لا مرتين أو ثلاثا ثم قال إلا أن تكون مثله قبل أن يقول ما قال ويكون مثلك قبل أن تفعل ما فعلت
مقداد بن عمرو
طبقات الشافعية الكبرى
70
فضرب إحدى يدي بالسيف فقطعها ثم لاذ مني بشجرة فقال أسلمت لله أقتله يا رسول الله بعد أن قالها قال رسول الله لا تقتله فإن قتلته فإنه بمنزلتك قبل أن تقتله وإنك بمنزلته قبل أن يقول كلمته التي قال
مقداد بن عمرو
تهذيب الكمال للمزي
71
إن ضربته بعد أن قالها فهو مثلك قبل أن تقتله وأنت مثله قبل أن يقولها
مقداد بن عمرو
فضائل التهليل وثوابه الجزيل
----------------------------------
 
 [ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]
رقم الحديث:
143
(حديث مرفوع) حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا أَبُو خَالِدٍ الأَحْمَرُ . ح وحَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْبٍ وَإِسْحَاق بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِي مُعَاوِيَةَ كِلَاهُمَا ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ أَبِي ظِبْيَانَ ، عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ ، وَهَذَا حَدِيثُ ابْنِ أَبِي شَيْبَةَ ، قَالَ : بَعَثَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سَرِيَّةٍ ، فَصَبَّحْنَا الْحُرَقَاتِ مِنْ جُهَيْنَةَ ، فَأَدْرَكْتُ رَجُلًا ، فَقَالَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، فَطَعَنْتُهُ فَوَقَعَ فِي نَفْسِي مِنْ ذَلِكَ ، فَذَكَرْتُهُ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَقَالَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، وَقَتَلْتَهُ ؟ قَالَ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنَّمَا قَالَهَا خَوْفًا مِنَ السِّلَاحِ ، قَالَ : " أَفَلَا شَقَقْتَ عَنْ قَلْبِهِ ، حَتَّى تَعْلَمَ أَقَالَهَا أَمْ لَا ؟ " فَمَا زَالَ يُكَرِّرُهَا عَلَيَّ حَتَّى تَمَنَّيْتُ أَنِّي أَسْلَمْتُ يَوْمَئِذٍ ، قَالَ : فَقَالَ سَعْدٌ : وَأَنَا وَاللَّهِ لَا أَقْتُلُ مُسْلِمًا حَتَّى يَقْتُلَهُ ذُو الْبُطَيْنِ يَعْنِي أُسَامَةَ ، قَالَ : قَالَ رَجُلٌ : أَلَمْ يَقُلِ اللَّهُ وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ ، وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ ، فَقَالَ سَعْدٌ : قَدْ قَاتَلْنَا حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ ، وَأَنْتَ ، وَأَصْحَابُكَ تُرِيدُونَ أَنْ تُقَاتِلُوا حَتَّى تَكُونُ فِتْنَةٌ 
 
 
[ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]
رقم الحديث: 144
(حديث مرفوع) حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ الدَّوْرَقِيُّ ، حَدَّثَنَا هُشَيْمٌ ، أَخْبَرَنَا حُصَيْنٌ ، حَدَّثَنَا أَبُو ظِبْيَانَ ، قَالَ : سَمِعْتُ أُسَامَةَ بْنَ زَيْدِ بْنِ حَارِثَةَ ، يُحَدِّثُ ، قَالَ : بَعَثَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى الْحُرَقَةِ مِنْ جُهَيْنَةَ ، فَصَبَّحْنَا الْقَوْمَ فَهَزَمْنَاهُمْ ، وَلَحِقْتُ أَنَا ، وَرَجُلٌ مِنَ الأَنْصَارِ ، رَجُلًا مِنْهُمْ فَلَمَّا غَشِينَاهُ ، قَالَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، فَكَفَّ عَنْهُ الأَنْصَارِيَّ ، وَطَعَنْتُهُ بِرُمْحِي حَتَّى قَتَلْتُهُ ، قَالَ : فَلَمَّا قَدِمْنَا بَلَغَ ذَلِكَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ لِي : يَا أُسَامَةُ ، أَقَتَلْتَهُ بَعْدَ مَا قَالَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ؟ قَالَ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنَّمَا كَانَ مُتَعَوِّذًا ، قَالَ : فَقَالَ : " أَقَتَلْتَهُ بَعْدَ مَا قَالَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ؟ " قَالَ : فَمَا زَالَ يُكَرِّرُهَا عَلَيَّ ، حَتَّى تَمَنَّيْتُ أَنِّي لَمْ أَكُنْ أَسْلَمْتُ قَبْلَ ذَلِكَ الْيَوْمِ
[ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]
رقم الحديث: 145
(حديث مرفوع) حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ خِرَاشٍ ، حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَاصِمٍ ، حَدَّثَنَا مُعْتَمِر ، قَالَ : سَمِعْتُ أَبِي يُحَدِّثُ ، أَنَّ خَالِدًا الأَثْبَجَ ابْنَ أَخِي صَفْوَانَ بْنِ مُحْرِزٍ حَدَّثَ ، عَنْ صَفْوَانَ بْنِ مُحْرِزٍ ، أَنَّهُ حَدَّثَ ، أَنَّ جُنْدَبَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ الْبَجَلِيَّ ، بَعَثَ إِلَى عَسْعَسِ بْنِ سَلَامَةَ زَمَنَ فِتْنَةِ ابْنِ الزُّبَيْرِ ، فَقَالَ : اجْمَعْ لِي نَفَرًا مِنْ إِخْوَانِكَ حَتَّى أُحَدِّثَهُمْ ، فَبَعَثَ رَسُولًا إِلَيْهِمْ ، فَلَمَّا اجْتَمَعُوا ، جَاءَ جُنْدَبٌ وَعَلَيْهِ بُرْنُسٌ أَصْفَرُ ، فَقَالَ : تَحَدَّثُوا بِمَا كُنْتُمْ تَحَدَّثُونَ بِهِ ، حَتَّى دَارَ الْحَدِيثُ ، فَلَمَّا دَارَ الْحَدِيثُ إِلَيْهِ ، حَسَرَ الْبُرْنُسَ عَنْ رَأْسِهِ ، فَقَالَ : إِنِّي أَتَيْتُكُمْ وَلَا أُرِيدُ أَنْ أُخْبِرَكُمْ عَنْ نَبِيِّكُمْ ، إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعَثَ بَعْثًا مِنَ الْمُسْلِمِينَ إِلَى قَوْمٍ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ، وَإِنَّهُمُ الْتَقَوْا ، فَكَانَ رَجُلٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ، إِذَا شَاءَ أَنْ يَقْصِدَ إِلَى رَجُلٍ مِنَ الْمُسْلِمِينَ قَصَدَ لَهُ فَقَتَلَهُ ، وَإِنَّ رَجُلًا مِنَ الْمُسْلِمِينَ قَصَدَ غَفْلَتَهُ ، قَالَ : وَكُنَّا نُحَدَّثُ أَنَّهُ أُسَامَةُ بْنُ زَيْدٍ ، فَلَمَّا رَفَعَ عَلَيْهِ السَّيْفَ ، قَالَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهَ ، فَقَتَلَهُ ، فَجَاءَ الْبَشِيرُ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَسَأَلَهُ ، فَأَخْبَرَهُ حَتَّى أَخْبَرَهُ خَبَرَ الرَّجُلِ كَيْفَ صَنَعَ ، فَدَعَاهُ فَسَأَلَهُ ، فَقَالَ : لِمَ قَتَلْتَهُ ؟ قَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهَ ، أَوْجَعَ فِي الْمُسْلِمِينَ ، وَقَتَلَ فُلَانًا وَفُلَانًا ، وَسَمَّى لَهُ نَفَرًا ، وَإِنِّي حَمَلْتُ عَلَيْهِ ، فَلَمَّا رَأَى السَّيْفَ ، قَالَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَقَتَلْتَهُ ؟ قَالَ : نَعَمْ ، قَالَ : فَكَيْفَ تَصْنَعُ بِلَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، إِذَا جَاءَتْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ؟ قَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، اسْتَغْفِرْ لِي ، قَالَ : وَكَيْفَ تَصْنَعُ بِلَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، إِذَا جَاءَتْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ؟ قَالَ : فَجَعَلَ لَا يَزِيدُهُ عَلَى أَنْ يَقُولَ : " كَيْفَ تَصْنَعُ بِلَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، إِذَا جَاءَتْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق