ب أوه

نوشيرك بريد /الثانوية العامة ٣ثانوي. /عقوبة من قتل نفسه؟ /وصف الجنة والحور العين /المدونة التعليمبة الثانية أسماء صلاح ٣.ثانوي عام  /المقحمات ا. /قانون الحق الإلهي اا /القرانيون الفئة الضالة اوه /قواعد وثوابت قرانية /مسائل صحيح مسلم وشروح النووي الخاطئة عليها اوهو /المسائل الفقهية في النكاح والطلاق والمتعة والرجعة /مدونة الصفحات المقتوحة /الخوف من الله الواحد؟ /قانون ثبات سنة الله في الخلق /اللهم ارحم أبي وأمي والصالحين /السيرة النبوية /مدونة {استكمال} مدونة قانون الحق الإلهي /مدونة الحائرين /الجنة ومتاعها والنار وسوء جحيمها عياذا بالله الواحد. /لابثين فيها أحقابا/ المدونة المفتوحة /نفحات من سورة الزمر / مَّاهُ عافاكِ الله ووالدي ورضي عنكما ورحمكما /ترجمة معان القران /مصنفات اللغة العربية /كتاب الفتن علامات القيامة لابن كثير /قانون العدل الإلهي /الفهرست /جامعة المصاحف /قانون الحق الإلهي /تخريجات أحاديث الطلاق متنا وسندا /تعلم للتفوق بالثانوية العامة /مدونات لاشين /الرافضة /قانون الحق الألهي ٣ /قانون الحق الإلهي٤. /حدود التعاملات العقائدية بين المسلمين /المقحمات اا. /منصة الصلاة اا /مدونة تخفيف /وإن زني وسرق وشرب الخمر ;كيف براة المؤمن الصادق؟ /حمل المصحف /تطبيق بنوك اسئلة الثانوية العامة{س وج}في الكيمياء {3ثانوي} //الادلة الظنية المتشابهة التي اعتمد النووي عليها في زعمه التأويل. //حديث أبي ذر ومدلولاته الكامنة والظاهرة ثم موضوع الإستحلال /الادلة الظنية المتشابهة التي اعتمد النووي وأصحابه عليها

الاثنين، 22 يوليو 2019

الفتن والملاحم للحاكم النيسابوري من حديث رقم {من حدبث رقم 8293 الي8326. وما ياتي بعده والي 8803}

الفتن والملاحم للحاكم النيسابوري من حديث رقم {من حدبث رقم 8293 الي8326. وما ياتي بعده }

 كتاب الفتن و الملاحم

كتاب الفتن و الملاحم للحاكم النيسابوري

 

8293 - حدثنا أبو بكر أحمد بن كامل بن خلف القاضي ببغداد ثنا أبو إسماعيل السلمي ثنا سليمان بن عبد الله الدمشقي ثنا الوليد بن مسلم ثنا يزيد بن سعيد بن ذي عصوان عن يزيد بن عطاء عن معاذ بن سعد السكسكي عن جنادة بن أبي أمية عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال : بينما نحن مع رسول الله صلى الله عليه و سلم وقوف إذ أقبل رجل فقال : يا رسول الله ما مدة رجاء أمتك ؟ قال : فسكت عنه رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى سأله ثلاث مرات ثم ولى الرجل فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم : لقد سألتني عن شيء ما سألني عنه أحد من أمتي رجاء أمتي مائة سنة قال فقال : يا رسول الله فهل لتلك من إمارة أو آية أو علامة ؟ قال : نعم القذف و الخسف و الرجف و إرسال الشياطين الملجمة عن الناس
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : إسناده مظلم

8294 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد الأصبهاني أنبأ أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن أرومة الأصبهاني أنبأ أبو محمد الحسين بن حفص الهمداني ثنا سفيان بن سعيد الثوري عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي عمرو الشيباني عن ابن الديلمي عن حذيفة بن اليمان قال : إني لأعلم أهل دينين من أمة محمد صلى الله عليه و سلم في النار : قوم يقولون إن كان أولنا ضلالا ما بال خمس صلوات في اليوم و الليلة إنما هو صلاتان العصر و الفجر و قوم يقولون إنما الإيمان كلام و إن زنى و إن قتل
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8295 - حدثنا أبو بكر أحمد بن كامل القاضي ثنا محمد بن إسماعيل السلمي ثنا أبو أيوب الدمشقي ثنا الوليد بن مسلم ثنا عبد الله بن العلاء بن زبر الربعي قال : سمعت بشر بن عبيد الله الحضرمي يحدث أنه سمع أبا إدريس الخولاني يقول : سمعت عوف بن مالك الأشجعي يقول : أتيت رسول الله صلى الله عليه و سلم في غزوة تبوك و هو في قبة من آدم فقال لي : يا عوف أعدد ستا بين يدي الساعة : موتي ثم فتح بيت المقدس ثم موتان يأخذ فيكم كعقاص الغنم ثم استفاضة المال فيكم حتى يعطي الرجل مائة دينار فيظل ساخطا ثم فتنة لا يبقى بيت من العرب إلا دخلته ثم هدنة تكون بينكم و بين بني الأصفر فيغدرون فيأتونكم تحت ثمانين غاية اثنا عشر ألفا قال الوليد بن مسلم : فذاكرنا هذا الحديث شيخا من شيوخ أهل المدينة قوله : ثم فتح بيت المقدس فقال الشيخ : أخبرني سعيد المقبري عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه كان يحدث بهذه الستة عن رسول الله صلى الله عليه و سلم و يقول بدل فتح بيت المقدس عمران بيت المقدس
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه السياقة
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8296 - أخبرني محمد بن المؤمل ثنا الفضل بن محمد الشعراني ثنا نعيم بن حماد المروري بمصر ثنا الفضل بن موسى ثنا عبد الأعلى بن أبي المساور عن عكرمة عن الحارث بن عميرة قال : قدمت من الشام إلى المدينة في طلب العلم فسمعت معاذ بن جبل رضي الله عنه يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : المتحابون في الله لهم منابر من نور يوم القيامة يغبطهم الشهداء فأقمت معه فذكرت له الشام و أهلها و أشعارها فتجهز إلى الشام فخرجت معه فسمعته يقول لعمرو بن العاص رضي الله عنهما : لقد صحبت النبي صلى الله عليه و سلم و أنت أضل من حمار أهله فأصاب ابنه الطاعون و امرأته فماتا جميعا فحفر لهما قبرا واحدا فدفنا ثم رجعنا إلى معاذ و هو ثقيل فبكينا حوله فقال : إن كنتم تبكون على العلم فهذا كتاب الله بين أظهركم فاتبعوه فإن أشكل عليكم شيء من تفسيره فعليكم بهؤلاء الثلاثة : عويمر أبي الدرداء ابن أم عبد و سلمان الفارسي و إياكم و زلة العالم و جدال المنافق فأقمت شهرا ثم خرجت إلى العراق فأتيت ابن مسعود رضي الله عنه فقال : نعم الحي أهل الشام لولا أنهم يشهدون على أنفسهم بالنجاة قلت صدق معاذ قال : و ما قال ؟ قلت : أوصاني بك و بعويمر أبي الدرداء و سلمان الفارسي و قال : و إياكم و زلة العالم و جدال المنافق ثم تنحيت فقال لي : يا ابن أخي إنما كانت زلة مني فأقمت عنده شهرا ثم أتيت سلمان الفارسي فسمعته يقول : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إن الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف و ما تناكر منها اختلف فأقمت عنده شهرا يقسم الليل و يقسم النهار بينه و بين خادمه
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه

8297 - فحدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ العباس بن الوليد بن مزيد البيروتي ثنا محمد بن شعيب بن شابور ثنا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن مكحول عن عبد الله بن محيريز أن معاذ بن جبل كان يقول : عمران بيت المقدس خراب يثرب و خراب يثرب حضور الملحمة و حضور الملحمة فتح القسطنطينية و فتح القسطنطينية خروج الدجال قال : ثم ضرب معاذ على منكب عمر بن الخطاب فقال : و الله إن ذلك لحق كما أنك جالس
هذا الحديث و إن كان موقوفا فإن إسناده صحيح على شرط الرجال و هو اللائق بالمسند الذي تقدمه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح موقوف

8298 - حدثنا أبو أحمد بكر بن محمد الصيرفي بمرو ثنا أبو الأحوص محمد بن الهيثم القاضي ثنا محمد بن كثير المصيصي حدثنا الأوزعي عن حسان بن عطية عن ذي مخمر رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم و هو ابن أخي النجاشي : أنه سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : تصالحون الروم صلحا آمنا حتى تغزون أنتم و هم عدوا من ورائهم فتنصرون و تغنمون و تنصرفون حتى تنزلوا بمرج ذي تلول فيقول قائل من الروم : غلب الصليب و يقول قائل من المسلمين : بل الله غلب فيتداولانها بينهم فيثور المسلم إلى صليبهم و هم منهم غير بعيد فيدقه و يثور الروم إلى كاسر صليبهم فيقتلونه و يثور المسلمون إلى أسلحتهم فيقتلون فيكرم الله عز و جل تلك العصابة من المسلمين بالشهادة فيقول الروم لصاحب الروم : كفيناك جد العرب فيغدرون فيجتمعون للملحمة فيأتونكم تحت ثمانين غاية تحت كل غاية اثنا عشر ألفا
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8299 - وقد حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر بن سابق الخولاني ثنا بشر بن بكر ثنا الأوزاعي حدثني حسان بن عطية قال : قام مكحول و ابن أبي زكريا إلى خالد بن معدان و قمت معهما فقال : حدثنا خالد عن جبير بن نفير قال : انطلق بنا إلى ذي مخمر صاحب رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : ستصالحكم الروم صلحا آمنا ثم تغزون أنتم و هم عدوا فتنصرون و تسلمون و تفتحون ثم تنصرون بمرج فيرفع لهم رجل من النصرانية الصليب فيغضب رجل من المسلمين فيقوم إليهم فيدق الصليب فعند ذلك تغضب الروم فيجتمعون للملحة
هذا حديث صحيح الإسناد و هو أولى من الأول
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8300 - أخبرني عبد الله بن محمد الدورقي ثنا محمد بن إسحاق الإمام ثنا عبده بن عبد الله الخزاعي حدثني الوليد بن المغيرة حدثني عبد الله بن بشر الغنوي حدثني أبي قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لتفتحن القسطنطينية و لنعم الأمير أميرها و لنعم الجيش ذلك الجيش قال عبيد الله : فدعاني مسلمة بن عبد الملك فسألني عن هذا الحديث فحدثته فغزا القسطنطينية
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8301 - أخبرنا أبو جعفر محمد بن محمد البغدادي ثنا هاشم بن مزيد ثنا سعيد بن عفير ثنا سعيد بن أبي أيوب عن أبي قبيل أنه حدثه أنه سمع عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما يقول : تذاكرنا فتح القسطنطينية و الرومية فدعا عبد الله بن عمرو بصندوق ففتحه فقال : كنا عند رسول الله صلى الله عليه و سلم نكتب فقال رجل : أي المدينتين تفتح قبل يا رسول الله ؟ قال : مدينة هرقل يريد مدينة القسطنطينية
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8302 - أخبرني أبو عبد الله محمد بن علي بن عبد الحميد الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن أبي خثيم عن عبد الرحمن بن سابط عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما : أن النبي صلى الله عليه و سلم قال لكعب بن عجرة : أعاذك الله يا كعب من إمارة السفهاء قال : و ما إمارة السفهاء يا رسول الله ؟ قال : أمراء يكونون بعدي لا يهدون بهديي و لا يستنون بسنتي فمن صدقهم بكذبهم و أعانهم على ظلمهم فأولئك ليسوا مني و لست منهم و لا يردون على حوضي و من لم يصدقهم بكذبهم و لم يعنهم على ظلمهم فأولئك مني و أنا منهم و سيردون على حوضي يا كعب بن عجرة الصوم جنة و الصدقة تطفئ الخطيئة و الصلاة قربان ـ أو قال برهان ـ يا كعب بن عجرو لا يدخل الجنة لحم نبت من سحت أبدا النار أولى به يا كعب بن عجرة الناس غاديان فمبتاع نفسه فمعتقها ـ أو قال فموبقها ـ
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8303 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر الخولاني ثنا عبيد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن سعيد بن هلال عن أبان بن صالح عن الشعبي عن عوف بن مالك الأشجعي رضي الله عنه قال : بينا نحن مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في غزوة تبوك و رسول الله صلى الله عليه و سلم في قبة من أدم إذا مررت فسمع صوتي فقال : يا عوف بن مالك ادخل فقلت : يا رسول الله أكلي أم بعضي فقال : بل كلك قال : فدخلت فقال : يا عوف أعدد ستا بين يدي الساعة فقلت : ما هن يا رسول الله ؟ قال : موت رسول الله فبكى عوف ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم قل إحدى قلت : إحدى ثم قال : و فتح بيت المقدس قل اثنين قال : و موت يكون في أمتي كعقاص الغنم قل ثلاث قلت ثلاث قال : و تفتح لهم الدنيا حتى يعطى الرجل المائة فيسخطها قل أربع قلت أربع و فتنة لا يبقى أحد من المسلمين إلا دخلت عليه بيته قل خمس قلت خمس و هدنة تكون بينكم و بين بني الأصفر يأتونكم على ثمانين غاية كل غاية اثنا عشرة ألفا ثم يغدرون بكم حتى حمل امرأة قال : فلما كان عام عمواس زعموا أن عوف بن مالك قال لمعاذ بن جبل : إن رسول الله صلى الله عليه و سلم قل لي : أعدد ستا بين يدي الساعة فقد كان منهن الثلاث و بقي الثلاث فقال معاذ : إن لهذا مدة و لكن خمس أظللنكم من أدرك منهن شيئا ثم استطاع أن يموت فليمت أن يظهر التلاعن على المنابر و يعطى مال الله على الكذب و البهتان و سفك الدماء بغير حق و تقطع الأرحام و يصبح العبد لا يدري أضال هو أم مهتد
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه السياقة
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8304 - أخبرنا محمد بن علي الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق عن معمر عن أبي عمران الجوني أخبرنا الحسن بن محمد بن حكيم الدهقان بمرو أبنأ أبو نصر أحمد بن إبراهيم السدوسي ثنا سعيد بن هبيرة ثنا حماد بن سلمة ثنا أبو عمران الجوني عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يا أبا ذر كيف تصنع إذا جاع الناس حتى لا تستطيع أن تقوم من مسجدك إلى فراشك و لا من فراشك إلى مسجدك قال : قلت الله و رسوله أعلم قال : تعف ثم قال : كيف تصنع إذا مات الناس حتى يكون البيت بالوضيف قال : قلت الله و رسوله أعلم : قال : تصبر ثم قال : كيف تصنع إذا أقبل الناس حتى يغزو أصحاب الرتب بالدماء قال : قلت الله و رسوله أعلم قال : تأتي من أنت منه قلت : فإن أتي علي ؟ قال : إن خفت أن يبهرك شعاع السيف فالق طائفة من ردائك على وجهك يبوء بإئمك و إثمه فيكون من أصحاب النار قلت : أفلا أحمل السلاح ؟ قال : إذا تشاركه
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين وقد أخرجه البخاري من حديث همام عن أبي عمران وقد زاد في إسناده بين أبي عمران الجوني و عبد الله بن الصامت المشعث بن طريف بزيادة في المتن و حماد بن زيد أثبت من حماد بن سلمة
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8305 - أخبرنا الحسن بن حكيم ثنا أحمد بن إبراهيم السدوسي ثنا سعيد بن هبيرة ثنا حماد بن زيد ثنا أبو عمران الجوني عن المشعث بن طريف عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يا أبا ذر قلت لبيك يا رسول الله و سعديك قال : كيف أنت إذا أصاب الناس جوع تأتي مسجدك فلا تستطيع أن ترجع إلى فراشك و تأتي فراشك فلا تستطيع أن تنهض إلى مسجدك قلت : الله و رسوله أعلم أو ما خار الله لي و رسوله قال : عليك بالعفة ثم قال : يا أبا ذر قلت : لبيك يا رسول الله و سعديك قال : كيف أنت إذا رأيت أحجار الزيت قد عرفت بالدم قلت : ما خار الله و رسوله قال : تلحق بمن أنت منه ـ أو قال عليك بمن أنت منه ـ قلت : أفلا آخذ سيفي فأضعه على عاتقي ؟ قال : شاركت إذا قلت : فما تأمرني ؟ قال : تلزم بيتك قلت : أرأيت إن دخل على بيتي ؟ قال : فإن خشيت أن يبهرك شعاع السيف فالق رداءك على وجهك يبوء بإثمه و إثمك

8306 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر بن سابق ثنا عبد الله بن وهب أخبرني معاوية بن صالح عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه أنه سمع أبا ثعلبة الخشني رضي الله عنه يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لن يعجز الله هذه الأمة من نصف يوم
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه و شاهده :
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8307 - ما أخبرنا أبو النضر الفقيه ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا محمد بن المتوكل العسقلاني ثنا الوليد بن مسلم أنبأ أبو بكر بن عبد الله بن أبي مريم عن راشد بن سعد عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : لن يعجزني عند ربي أن يؤجل أمتي نصف يوم قيل : و ما نصف يوم ؟ قال : خمس مائة سنة
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

8308 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا محمد بن إبراهيم بن أرومة ثنا الحسين بن حفص عن سفيان الثوري عن الأعمش حدثني عمارة بن عمير عن حذيفة رضي الله عنه قال : يأتي عليكم زمان لا ينجو فيه إلا من دعا دعاء الغرق
هذا إسناد صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8309 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا هارون بن سليمان الأصبهاني ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن معاوية بن صالح عن ضمرة بن حبيب أن ابن زغب الأيادي حدثه قال : نزلت على عبد الله بن حوالة الأزدي فقال لي : و إنه لنازل علي في بيتي لا أم لك أما يكفي ابن حوالة مائة يجري عليه في كل عام ثم قال : بعثنا رسول الله صلى الله عليه و سلم حول المدينة على أقدمنا لنغنم فرجعنا و لم نغنم و عرف الجهد في وجوهنا فقام فينا خطيبا فقال : اللهم لا تكلهم إلي فأضعف عنهم و لا تكلهم إلى أنفسهم فيعجزوا عنها و لا تلكهم إلى الناس فيستأثروا عليهم ثم قال : لتفتحن الشام و فارس أو الروم و فارس حتى يكون لأحدكم من الإبل كذا و كذا و من البقر كذا و كذا حتى يعطى أحدكم مائة دينار فيسخطها ثم وضع يده على رأسي أو على هامتي فقال : يا ابن حوالة إذا رأيت الخلافة قد نزلت الأرض المقدسة فقد دنت الزلازل و البلايا و الأمور العظام الساعة يومئذ أقرب للناس من يدي هذه من رأسك
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه و عبد الرحمن بن زغب الأيادي معروف في تابعي أهل مصر
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8310 - أخبرني أبو الحسن محمد بن أحمد بن تميم القنطري ثنا أبو قلابة ثنا أبو عاصم أنبأ عبد الحميد بن جعفر عن صالح بن أبي عريب عن كثير بن مرة عن عوف بن مالك الأشجعي رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم خرج عليهم و أقناء معلقة و قنو منها حشف و معه عصا فطعن بالعصا في القنو و قال : لو شاء رب هذه الصدقة تصدق بأطيب منها إن صاحب هذه الصدقة يأكل الحشف يوم القيامة ثم أقبل علينا فقال : أما و الله يا أهل المدينة لتدعنها مذللة أربعين عاما للعوافي قلنا : الله و رسوله أعلم ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : أتدرون ما العوافي قالوا : لا قال : الطير و السباع
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8311 - أخبرني عبد الله بن الحسين القاضي بمرو ثنا أحمد بن محمد البرني ثنا عبد الله بن محمد بن مسلمة عن مالك عن يونس بن يوسف بن حماس عن عمه عن أبي هريرة رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : لتتركن المدينة على خير ما كانت تأكلها الطير و السباع
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه فليعلم طالب هذا العلم أن حذيفة بن اليمان صاحب سر رسول الله صلى الله عليه و سلم و كان يقول : كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه و سلم عن الخير و كنت أسأله عن الشر مخافة أن أقع فيه وقد يخفى علي إلا علم مجلس من العلم لبعض علة ذلك الجنس وقد خفي على حذيفة الذي يخرج أهل المدينة من المدينة و علمه غيره
وقد اتفقا الشيخان رضي الله عنهما على حديث شعبة عن عدي بن ثابت عن عبد الله بن يزيد عن حذيفة رضي الله عنه أنه قال : أخبرني رسول الله صلى الله عليه و سلم بما هو كائن إلى يوم القيامة فما منه شيء إلا وقد سألته عنه إلا أني لم أسأله ما يخرج أهل المدينة من المدينة
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8312 - حدثنا مكرم بن أحمد القاضي ثنا الحسن بن مكرم ثنا عثمان بن عمر ثنا المسعودي عن عبد الملك بن عمير عن جابر بن سمرة عن نافع بن عتبة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : تقاتلون جزيرة العرب فيفتحهم الله ثم تقاتلون الروم فيفتحهم الله ثم تقاتلون فارس فيفتحهم الله ثم تقاتلون الدجال فيفتحه الله
هذا حديث صحيح الإسناد على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8313 - حدثني الأستاذ أبو الوليد ثنا الهيثم بن خلف الدروي ثنا الهيثم بن خارجة ثنا إسماعيل بن عياش عن أبي بكر بن عبد الله بن أبي مريم عن الوليد بن سفيان عن يزيد بن قطيب السكوني عن أبي بحرية عن معاذ بن جبل رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم الملحمة العظمى و فتح القسطنطينية و خروج الدجال في سبعة أشهر
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8314 - أخبرني أبو عبد الله محمد بن علي الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم بن عباد أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن إسحاق بن راشد عن عمرو بن وابصة الأسدي عن أبيه قال : إني لبالكوفة في داري إذ سمعت على باب الدار السلام عليكم ألج فقلت : و عليك السلام فلج فلما دخل إذا هو عبد الله بن مسعود رضي الله عنه فقلت : يا أبا عبد الرحمن أية ساعة هذه للزيارة و ذلك في نحر الظهيرة ؟ قال : طال علي النهار فتذكرت من أتحدث إليه فجعل يحدثني عن رسول الله صلى الله عليه و سلم و أحدثه قال : ثم أنشأ يحدثني فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : تكون فتنة النائم فيها خير من المضطجع و المضطجع فيها خير من القاعد و القاعد فيها خير من القائم و القائم خير من الماشي و الماشي خير من الراكب و الراكب خير من المجري قلت : يا رسول الله و متى ذلك ؟ قال : ذلك أيام الهرج حين لا يأمن الرجل جليسه قلت : فبم تأمرني إن أدركت ذلك الزمان ؟ قال : اكفف نفسك و يدك و أدخل دارك قال : قلت يا رسول الله أرأيت إن دخل على داري قال : فادخل بيتك قال : قلت أفرأيت إن دخل على بيتي ؟ قال : فادخل مسجدك و اصنع هكذا و قبض بيمينه على الكوع و قل ربي الله حتى تموت على ذلك
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8315 - أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا سعيد بن مسعود ثنا يزيد بن هارون أنبأ كهمس بن الحسن عن عبد الله بن شقيق العقيلي عن محجن بن الأدرع قال : بعثني رسول الله صلى الله عليه و سلم لحاجة ثم عارضني في بعض طرق المدينة ثم صعد على أحد و صعدت معه فأقبل بوجهه نحو المدينة فقال لها قولا ثم قال : ويل أمك أو ويح أمها قرية يدعها أهلها أينع ما يكون يأكلها عافية الطير و السباع يأكل ثمرها و لا يدخلها الدجال إن شاء الله كلما أراد دخولها تلقاه بكل نقب من نقابها ملك مصلت يمنعه عنها
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8316 - أخبرنا أبو سهل أحمد بن محمد النحوي ببغداد ثنا أحمد بن زياد بن مهران ثنا شاذان الأسود بن عامر ثنا شعبة عن قتادة عن عزرة عن الحسن العرني عن يحيى بن الجزار عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أبي بن كعب رضي الله عنه : أنه قال في هذه الآية { و لنذيقنهم من العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر } قال : مصيبان الدنيا الروم و البطشة أو الدخان قال : ثم انقطع شيء فقال : هو الدجال
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه سألت أبا علي الحافظ عن عزرة هذا فقال : عزرة بن يحيى وقد روى شعبة عن قتادة عن عزرة بن تميم
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8317 - أخبرني أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم العبدي ثنا عمران بن أبي عمران الصوفي ثنا صدقة بن المنتصر حدثني يحيى بن أبي عمرو الشيباني عن عمرو بن عبد الله الحضرمي حدثني واثلة بن الأسقع رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لا تقوم الساعة حتى تكون عشر آيات : خسف بالمشرق و خسف بالمغرب و خسف في جزيرة العرب و الدجال و الدخان و نزول عيسى ابن مريم فيأجوج و مأجوج و الدابة و طلوع الشمس من مغربها و نار تخرج من قعر عدن تسوق الناس إلى المحشر تحشر الذر و النمل
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8318 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم الأصبهاني ثنا الحسين بن حفص عن سفيان عن شبيب عن غرقدة عن المستظل بن الحصين قال : سمعت عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول : قد علمت و رب الكعبة متى تهلك العرب إذا ولي أمرهم من لم يصحب الرسول صلى الله عليه و سلم و لم يعالج أمر الجاهلية
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8319 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني ثنا إبراهيم بن عبد الله بن سليمان السعدي ثنا عون بن عمارة العنبري حدثني عبد الله بن المثنى عن جده ثمامة عن أنس بن مالك عن أبي قتادة رضي الله عنهما : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : الآيات بعد المأتين
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : أحسبه موضوعا

8320 - أخبرنا الحسن بن حكيم المروزي ثنا أحمد بن إبراهيم الشذوري ثنا سعيد بن هبيرة ثنا حماد بن سلمة ثنا يحيى بن سعيد عن أبي الزبير عن أبي الطفيل قال : قال حذيفة : كيف أنت و فتنة خير أهلها فيها كل غني خفي ؟ قال : قلت و الله ما هو إلا عطاء أحد نائم نطرح ها هنا و هاهنا و نرمي كل مرمى قال : أفلا تكون كابن اللبون لا ركوبة فتركب و لا حلوبة فتحلب
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8321 - حدثني علي بن عيسى ثنا مسدد بن قطن القيشري ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير عن عبد العزيز بن رفيع عن عبيد الله بن القبطية قال : دخل الحارث بن أبي ربيعة و عبد الله بن صفوان و أنا معهما على أم سلمة رضي الله عنها فسألاها عن الجيش الذي يخسف به و كان ذلك في أيام ابن الزبير فقالت أم سلمة رضي الله عنها : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : يعوذ عائذ بالحرم فيبعث إليه بجيش فإذا كانوا ببيداء من الأرض يخسف بهم فقلت يا رسول الله كيف بمن يخرج كارها ؟ قال : يخسف به معهم و لكنه يبعث على نيته يوم القيامة ثم قالت : قال رسول الله : يعوذ عائذ بالبيت
هذا حديث صحيح الإسناد على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8322 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن شيبان الرملي ثنا سفيان بن عيينة عن أمية بن صفوان بن عبد الله بن صفوان سمع جده عبد الله بن صفوان يقول : حدثتني حفصة رضي الله عنها : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ليؤمن هذا البيت جيش يغزونه حتى إذا كانوا ببيداء من الأرض خسف بأوسطهم فينادوا أولهم آخرهم فيخسف بهم خسفا لا ينجو إلا الشريد الذي يخبر عنهم
فقال له رجل : أشهد عليك ما كذبت على جدك و أشهد على جدك أنه ما كذب على حفصة و أشهد على حفصة أنها لم تكذب على النبي صلى الله عليه و سلم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8323 - حدثني أبو محمد عبد الرحمن بن حمدان الجلاب بهمدان و أنا سألته ثنا أبو حاتم محمد بن إدريس ثنا عمر بن حفص بن غياث النخعي ثنا أبي عن مسعر عن طلحة بن مصرف عن أبي مسلم الأغر عن أبي هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : لا تنتهي البعوث عن غزو بيت الله تعالى حتى يخسف بجيش منهم
هذا حديث غريب صحيح و لم يخرجاه لا أعلم أحدا حدث به غيره عمر بن حفص بن غياث يرويه عنه الإمام أبو حاتم
تعليق الذهبي قي التلخيص : قال الذهبي صحيح غريب

8324 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن الوليد بن مزيد البيروتي ثنا محمد بن شعيب بن شابور ثنا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر أنه سمع سليم بن عامر يقول : سمعت المقداد بن الأسود الكندي رضي الله عنه يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لا يبقى على ظهر الأرض من بيت مدر و لا وبر إلا أدخل الله عليهم كلمة الإسلام بعز عزيزا أو بذل ذليل يعزهم الله فيجعلهم من أهل أو يذلهم فلا يدينوا لها
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8325 - أخبرنا محمد بن المؤمل بن الحسن ثنا الفضل بن محمد بن المسيب ثنا نعيم بن حماد ثنا عيسى بن يونس عن جرير بن عثمان عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن عوف بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ستفترق أمتي على بضع و سبعين فرقة أعظمها فرقة قوم يقيسون الأمور برأيهم فيحرمون الحلال و يحللون الحرام
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

8326 - أخبرني أحمد بن محمد بن سلمة العنزي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا أبو اليمان الحكم بن نافع ثنا صفوان بن عمرو ثنا سليم عامر عن تميم الداري رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : ليبلغن هذا الأمر مبلغ الليل و النهار و لا يترك الله بيت مدر و لا وبر إلا أدخله هذا الدين بعز عزيز أو بذل ذليل يعز بعز الله في الإسلام و يذل به في الكفر و كان تميم الداري رضي الله عنه يقول : قد عرفت ذلك في أهل بيتي لقد أصاب من أسلم منهم الخير و الشرف و العز و لقد أصاب من كان كافرا الذل و الصغار و الجزية
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم ==

2. الفتن والملاحم للحاكم

أول كتاب الفتن والملاحم للحاكم النيسابوري 

 {من حديث رقم 8293 الي8326. ثم من ح رقم8327.الي ح رقم8803}

=كمالة من الصفحة السابقة==

أول كتاب الفتن والملاحم للحاكم النيسابوري من حد رقم {من حديث رقم 8293 الي8326. ثم من ح رقم8327.الي ح رقم8803}

 كتاب الفتن و الملاحم

8293 - حدثنا أبو بكر أحمد بن كامل بن خلف القاضي ببغداد ثنا أبو إسماعيل السلمي ثنا سليمان بن عبد الله الدمشقي ثنا الوليد بن مسلم ثنا يزيد بن سعيد بن ذي عصوان عن يزيد بن عطاء عن معاذ بن سعد السكسكي عن جنادة بن أبي أمية عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال : بينما نحن مع رسول الله صلى الله عليه و سلم وقوف إذ أقبل رجل فقال : يا رسول الله ما مدة رجاء أمتك ؟ قال : فسكت عنه رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى سأله ثلاث مرات ثم ولى الرجل فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم : لقد سألتني عن شيء ما سألني عنه أحد من أمتي رجاء أمتي مائة سنة قال فقال : يا رسول الله فهل لتلك من إمارة أو آية أو علامة ؟ قال : نعم القذف و الخسف و الرجف و إرسال الشياطين الملجمة عن الناس
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : إسناده مظلم

8294 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد الأصبهاني أنبأ أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن أرومة الأصبهاني أنبأ أبو محمد الحسين بن حفص الهمداني ثنا سفيان بن سعيد الثوري عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي عمرو الشيباني عن ابن الديلمي عن حذيفة بن اليمان قال : إني لأعلم أهل دينين من أمة محمد صلى الله عليه و سلم في النار : قوم يقولون إن كان أولنا ضلالا ما بال خمس صلوات في اليوم و الليلة إنما هو صلاتان العصر و الفجر و قوم يقولون إنما الإيمان كلام و إن زنى و إن قتل
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8295 - حدثنا أبو بكر أحمد بن كامل القاضي ثنا محمد بن إسماعيل السلمي ثنا أبو أيوب الدمشقي ثنا الوليد بن مسلم ثنا عبد الله بن العلاء بن زبر الربعي قال : سمعت بشر بن عبيد الله الحضرمي يحدث أنه سمع أبا إدريس الخولاني يقول : سمعت عوف بن مالك الأشجعي يقول : أتيت رسول الله صلى الله عليه و سلم في غزوة تبوك و هو في قبة من آدم فقال لي : يا عوف أعدد ستا بين يدي الساعة : موتي ثم فتح بيت المقدس ثم موتان يأخذ فيكم كعقاص الغنم ثم استفاضة المال فيكم حتى يعطي الرجل مائة دينار فيظل ساخطا ثم فتنة لا يبقى بيت من العرب إلا دخلته ثم هدنة تكون بينكم و بين بني الأصفر فيغدرون فيأتونكم تحت ثمانين غاية اثنا عشر ألفا قال الوليد بن مسلم : فذاكرنا هذا الحديث شيخا من شيوخ أهل المدينة قوله : ثم فتح بيت المقدس فقال الشيخ : أخبرني سعيد المقبري عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه كان يحدث بهذه الستة عن رسول الله صلى الله عليه و سلم و يقول بدل فتح بيت المقدس عمران بيت المقدس
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه السياقة
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8296 - أخبرني محمد بن المؤمل ثنا الفضل بن محمد الشعراني ثنا نعيم بن حماد المروري بمصر ثنا الفضل بن موسى ثنا عبد الأعلى بن أبي المساور عن عكرمة عن الحارث بن عميرة قال : قدمت من الشام إلى المدينة في طلب العلم فسمعت معاذ بن جبل رضي الله عنه يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : المتحابون في الله لهم منابر من نور يوم القيامة يغبطهم الشهداء فأقمت معه فذكرت له الشام و أهلها و أشعارها فتجهز إلى الشام فخرجت معه فسمعته يقول لعمرو بن العاص رضي الله عنهما : لقد صحبت النبي صلى الله عليه و سلم و أنت أضل من حمار أهله فأصاب ابنه الطاعون و امرأته فماتا جميعا فحفر لهما قبرا واحدا فدفنا ثم رجعنا إلى معاذ و هو ثقيل فبكينا حوله فقال : إن كنتم تبكون على العلم فهذا كتاب الله بين أظهركم فاتبعوه فإن أشكل عليكم شيء من تفسيره فعليكم بهؤلاء الثلاثة : عويمر أبي الدرداء ابن أم عبد و سلمان الفارسي و إياكم و زلة العالم و جدال المنافق فأقمت شهرا ثم خرجت إلى العراق فأتيت ابن مسعود رضي الله عنه فقال : نعم الحي أهل الشام لولا أنهم يشهدون على أنفسهم بالنجاة قلت صدق معاذ قال : و ما قال ؟ قلت : أوصاني بك و بعويمر أبي الدرداء و سلمان الفارسي و قال : و إياكم و زلة العالم و جدال المنافق ثم تنحيت فقال لي : يا ابن أخي إنما كانت زلة مني فأقمت عنده شهرا ثم أتيت سلمان الفارسي فسمعته يقول : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إن الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف و ما تناكر منها اختلف فأقمت عنده شهرا يقسم الليل و يقسم النهار بينه و بين خادمه
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه

8297 - فحدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ العباس بن الوليد بن مزيد البيروتي ثنا محمد بن شعيب بن شابور ثنا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن مكحول عن عبد الله بن محيريز أن معاذ بن جبل كان يقول : عمران بيت المقدس خراب يثرب و خراب يثرب حضور الملحمة و حضور الملحمة فتح القسطنطينية و فتح القسطنطينية خروج الدجال قال : ثم ضرب معاذ على منكب عمر بن الخطاب فقال : و الله إن ذلك لحق كما أنك جالس
هذا الحديث و إن كان موقوفا فإن إسناده صحيح على شرط الرجال و هو اللائق بالمسند الذي تقدمه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح موقوف

8298 - حدثنا أبو أحمد بكر بن محمد الصيرفي بمرو ثنا أبو الأحوص محمد بن الهيثم القاضي ثنا محمد بن كثير المصيصي حدثنا الأوزعي عن حسان بن عطية عن ذي مخمر رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم و هو ابن أخي النجاشي : أنه سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : تصالحون الروم صلحا آمنا حتى تغزون أنتم و هم عدوا من ورائهم فتنصرون و تغنمون و تنصرفون حتى تنزلوا بمرج ذي تلول فيقول قائل من الروم : غلب الصليب و يقول قائل من المسلمين : بل الله غلب فيتداولانها بينهم فيثور المسلم إلى صليبهم و هم منهم غير بعيد فيدقه و يثور الروم إلى كاسر صليبهم فيقتلونه و يثور المسلمون إلى أسلحتهم فيقتلون فيكرم الله عز و جل تلك العصابة من المسلمين بالشهادة فيقول الروم لصاحب الروم : كفيناك جد العرب فيغدرون فيجتمعون للملحمة فيأتونكم تحت ثمانين غاية تحت كل غاية اثنا عشر ألفا
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8299 - وقد حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر بن سابق الخولاني ثنا بشر بن بكر ثنا الأوزاعي حدثني حسان بن عطية قال : قام مكحول و ابن أبي زكريا إلى خالد بن معدان و قمت معهما فقال : حدثنا خالد عن جبير بن نفير قال : انطلق بنا إلى ذي مخمر صاحب رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : ستصالحكم الروم صلحا آمنا ثم تغزون أنتم و هم عدوا فتنصرون و تسلمون و تفتحون ثم تنصرون بمرج فيرفع لهم رجل من النصرانية الصليب فيغضب رجل من المسلمين فيقوم إليهم فيدق الصليب فعند ذلك تغضب الروم فيجتمعون للملحة
هذا حديث صحيح الإسناد و هو أولى من الأول
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8300 - أخبرني عبد الله بن محمد الدورقي ثنا محمد بن إسحاق الإمام ثنا عبده بن عبد الله الخزاعي حدثني الوليد بن المغيرة حدثني عبد الله بن بشر الغنوي حدثني أبي قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لتفتحن القسطنطينية و لنعم الأمير أميرها و لنعم الجيش ذلك الجيش قال عبيد الله : فدعاني مسلمة بن عبد الملك فسألني عن هذا الحديث فحدثته فغزا القسطنطينية
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8301 - أخبرنا أبو جعفر محمد بن محمد البغدادي ثنا هاشم بن مزيد ثنا سعيد بن عفير ثنا سعيد بن أبي أيوب عن أبي قبيل أنه حدثه أنه سمع عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما يقول : تذاكرنا فتح القسطنطينية و الرومية فدعا عبد الله بن عمرو بصندوق ففتحه فقال : كنا عند رسول الله صلى الله عليه و سلم نكتب فقال رجل : أي المدينتين تفتح قبل يا رسول الله ؟ قال : مدينة هرقل يريد مدينة القسطنطينية
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8302 - أخبرني أبو عبد الله محمد بن علي بن عبد الحميد الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن أبي خثيم عن عبد الرحمن بن سابط عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما : أن النبي صلى الله عليه و سلم قال لكعب بن عجرة : أعاذك الله يا كعب من إمارة السفهاء قال : و ما إمارة السفهاء يا رسول الله ؟ قال : أمراء يكونون بعدي لا يهدون بهديي و لا يستنون بسنتي فمن صدقهم بكذبهم و أعانهم على ظلمهم فأولئك ليسوا مني و لست منهم و لا يردون على حوضي و من لم يصدقهم بكذبهم و لم يعنهم على ظلمهم فأولئك مني و أنا منهم و سيردون على حوضي يا كعب بن عجرة الصوم جنة و الصدقة تطفئ الخطيئة و الصلاة قربان ـ أو قال برهان ـ يا كعب بن عجرو لا يدخل الجنة لحم نبت من سحت أبدا النار أولى به يا كعب بن عجرة الناس غاديان فمبتاع نفسه فمعتقها ـ أو قال فموبقها ـ
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8303 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر الخولاني ثنا عبيد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن سعيد بن هلال عن أبان بن صالح عن الشعبي عن عوف بن مالك الأشجعي رضي الله عنه قال : بينا نحن مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في غزوة تبوك و رسول الله صلى الله عليه و سلم في قبة من أدم إذا مررت فسمع صوتي فقال : يا عوف بن مالك ادخل فقلت : يا رسول الله أكلي أم بعضي فقال : بل كلك قال : فدخلت فقال : يا عوف أعدد ستا بين يدي الساعة فقلت : ما هن يا رسول الله ؟ قال : موت رسول الله فبكى عوف ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم قل إحدى قلت : إحدى ثم قال : و فتح بيت المقدس قل اثنين قال : و موت يكون في أمتي كعقاص الغنم قل ثلاث قلت ثلاث قال : و تفتح لهم الدنيا حتى يعطى الرجل المائة فيسخطها قل أربع قلت أربع و فتنة لا يبقى أحد من المسلمين إلا دخلت عليه بيته قل خمس قلت خمس و هدنة تكون بينكم و بين بني الأصفر يأتونكم على ثمانين غاية كل غاية اثنا عشرة ألفا ثم يغدرون بكم حتى حمل امرأة قال : فلما كان عام عمواس زعموا أن عوف بن مالك قال لمعاذ بن جبل : إن رسول الله صلى الله عليه و سلم قل لي : أعدد ستا بين يدي الساعة فقد كان منهن الثلاث و بقي الثلاث فقال معاذ : إن لهذا مدة و لكن خمس أظللنكم من أدرك منهن شيئا ثم استطاع أن يموت فليمت أن يظهر التلاعن على المنابر و يعطى مال الله على الكذب و البهتان و سفك الدماء بغير حق و تقطع الأرحام و يصبح العبد لا يدري أضال هو أم مهتد
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه السياقة
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8304 - أخبرنا محمد بن علي الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق عن معمر عن أبي عمران الجوني أخبرنا الحسن بن محمد بن حكيم الدهقان بمرو أبنأ أبو نصر أحمد بن إبراهيم السدوسي ثنا سعيد بن هبيرة ثنا حماد بن سلمة ثنا أبو عمران الجوني عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يا أبا ذر كيف تصنع إذا جاع الناس حتى لا تستطيع أن تقوم من مسجدك إلى فراشك و لا من فراشك إلى مسجدك قال : قلت الله و رسوله أعلم قال : تعف ثم قال : كيف تصنع إذا مات الناس حتى يكون البيت بالوضيف قال : قلت الله و رسوله أعلم : قال : تصبر ثم قال : كيف تصنع إذا أقبل الناس حتى يغزو أصحاب الرتب بالدماء قال : قلت الله و رسوله أعلم قال : تأتي من أنت منه قلت : فإن أتي علي ؟ قال : إن خفت أن يبهرك شعاع السيف فالق طائفة من ردائك على وجهك يبوء بإئمك و إثمه فيكون من أصحاب النار قلت : أفلا أحمل السلاح ؟ قال : إذا تشاركه
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين وقد أخرجه البخاري من حديث همام عن أبي عمران وقد زاد في إسناده بين أبي عمران الجوني و عبد الله بن الصامت المشعث بن طريف بزيادة في المتن و حماد بن زيد أثبت من حماد بن سلمة
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8305 - أخبرنا الحسن بن حكيم ثنا أحمد بن إبراهيم السدوسي ثنا سعيد بن هبيرة ثنا حماد بن زيد ثنا أبو عمران الجوني عن المشعث بن طريف عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يا أبا ذر قلت لبيك يا رسول الله و سعديك قال : كيف أنت إذا أصاب الناس جوع تأتي مسجدك فلا تستطيع أن ترجع إلى فراشك و تأتي فراشك فلا تستطيع أن تنهض إلى مسجدك قلت : الله و رسوله أعلم أو ما خار الله لي و رسوله قال : عليك بالعفة ثم قال : يا أبا ذر قلت : لبيك يا رسول الله و سعديك قال : كيف أنت إذا رأيت أحجار الزيت قد عرفت بالدم قلت : ما خار الله و رسوله قال : تلحق بمن أنت منه ـ أو قال عليك بمن أنت منه ـ قلت : أفلا آخذ سيفي فأضعه على عاتقي ؟ قال : شاركت إذا قلت : فما تأمرني ؟ قال : تلزم بيتك قلت : أرأيت إن دخل على بيتي ؟ قال : فإن خشيت أن يبهرك شعاع السيف فالق رداءك على وجهك يبوء بإثمه و إثمك

8306 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر بن سابق ثنا عبد الله بن وهب أخبرني معاوية بن صالح عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه أنه سمع أبا ثعلبة الخشني رضي الله عنه يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لن يعجز الله هذه الأمة من نصف يوم
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه و شاهده :
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8307 - ما أخبرنا أبو النضر الفقيه ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا محمد بن المتوكل العسقلاني ثنا الوليد بن مسلم أنبأ أبو بكر بن عبد الله بن أبي مريم عن راشد بن سعد عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : لن يعجزني عند ربي أن يؤجل أمتي نصف يوم قيل : و ما نصف يوم ؟ قال : خمس مائة سنة
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

8308 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا محمد بن إبراهيم بن أرومة ثنا الحسين بن حفص عن سفيان الثوري عن الأعمش حدثني عمارة بن عمير عن حذيفة رضي الله عنه قال : يأتي عليكم زمان لا ينجو فيه إلا من دعا دعاء الغرق
هذا إسناد صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8309 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا هارون بن سليمان الأصبهاني ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن معاوية بن صالح عن ضمرة بن حبيب أن ابن زغب الأيادي حدثه قال : نزلت على عبد الله بن حوالة الأزدي فقال لي : و إنه لنازل علي في بيتي لا أم لك أما يكفي ابن حوالة مائة يجري عليه في كل عام ثم قال : بعثنا رسول الله صلى الله عليه و سلم حول المدينة على أقدمنا لنغنم فرجعنا و لم نغنم و عرف الجهد في وجوهنا فقام فينا خطيبا فقال : اللهم لا تكلهم إلي فأضعف عنهم و لا تكلهم إلى أنفسهم فيعجزوا عنها و لا تلكهم إلى الناس فيستأثروا عليهم ثم قال : لتفتحن الشام و فارس أو الروم و فارس حتى يكون لأحدكم من الإبل كذا و كذا و من البقر كذا و كذا حتى يعطى أحدكم مائة دينار فيسخطها ثم وضع يده على رأسي أو على هامتي فقال : يا ابن حوالة إذا رأيت الخلافة قد نزلت الأرض المقدسة فقد دنت الزلازل و البلايا و الأمور العظام الساعة يومئذ أقرب للناس من يدي هذه من رأسك
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه و عبد الرحمن بن زغب الأيادي معروف في تابعي أهل مصر
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8310 - أخبرني أبو الحسن محمد بن أحمد بن تميم القنطري ثنا أبو قلابة ثنا أبو عاصم أنبأ عبد الحميد بن جعفر عن صالح بن أبي عريب عن كثير بن مرة عن عوف بن مالك الأشجعي رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم خرج عليهم و أقناء معلقة و قنو منها حشف و معه عصا فطعن بالعصا في القنو و قال : لو شاء رب هذه الصدقة تصدق بأطيب منها إن صاحب هذه الصدقة يأكل الحشف يوم القيامة ثم أقبل علينا فقال : أما و الله يا أهل المدينة لتدعنها مذللة أربعين عاما للعوافي قلنا : الله و رسوله أعلم ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : أتدرون ما العوافي قالوا : لا قال : الطير و السباع
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8311 - أخبرني عبد الله بن الحسين القاضي بمرو ثنا أحمد بن محمد البرني ثنا عبد الله بن محمد بن مسلمة عن مالك عن يونس بن يوسف بن حماس عن عمه عن أبي هريرة رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : لتتركن المدينة على خير ما كانت تأكلها الطير و السباع
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه فليعلم طالب هذا العلم أن حذيفة بن اليمان صاحب سر رسول الله صلى الله عليه و سلم و كان يقول : كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه و سلم عن الخير و كنت أسأله عن الشر مخافة أن أقع فيه وقد يخفى علي إلا علم مجلس من العلم لبعض علة ذلك الجنس وقد خفي على حذيفة الذي يخرج أهل المدينة من المدينة و علمه غيره
وقد اتفقا الشيخان رضي الله عنهما على حديث شعبة عن عدي بن ثابت عن عبد الله بن يزيد عن حذيفة رضي الله عنه أنه قال : أخبرني رسول الله صلى الله عليه و سلم بما هو كائن إلى يوم القيامة فما منه شيء إلا وقد سألته عنه إلا أني لم أسأله ما يخرج أهل المدينة من المدينة
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8312 - حدثنا مكرم بن أحمد القاضي ثنا الحسن بن مكرم ثنا عثمان بن عمر ثنا المسعودي عن عبد الملك بن عمير عن جابر بن سمرة عن نافع بن عتبة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : تقاتلون جزيرة العرب فيفتحهم الله ثم تقاتلون الروم فيفتحهم الله ثم تقاتلون فارس فيفتحهم الله ثم تقاتلون الدجال فيفتحه الله
هذا حديث صحيح الإسناد على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8313 - حدثني الأستاذ أبو الوليد ثنا الهيثم بن خلف الدروي ثنا الهيثم بن خارجة ثنا إسماعيل بن عياش عن أبي بكر بن عبد الله بن أبي مريم عن الوليد بن سفيان عن يزيد بن قطيب السكوني عن أبي بحرية عن معاذ بن جبل رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم الملحمة العظمى و فتح القسطنطينية و خروج الدجال في سبعة أشهر
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8314 - أخبرني أبو عبد الله محمد بن علي الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم بن عباد أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن إسحاق بن راشد عن عمرو بن وابصة الأسدي عن أبيه قال : إني لبالكوفة في داري إذ سمعت على باب الدار السلام عليكم ألج فقلت : و عليك السلام فلج فلما دخل إذا هو عبد الله بن مسعود رضي الله عنه فقلت : يا أبا عبد الرحمن أية ساعة هذه للزيارة و ذلك في نحر الظهيرة ؟ قال : طال علي النهار فتذكرت من أتحدث إليه فجعل يحدثني عن رسول الله صلى الله عليه و سلم و أحدثه قال : ثم أنشأ يحدثني فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : تكون فتنة النائم فيها خير من المضطجع و المضطجع فيها خير من القاعد و القاعد فيها خير من القائم و القائم خير من الماشي و الماشي خير من الراكب و الراكب خير من المجري قلت : يا رسول الله و متى ذلك ؟ قال : ذلك أيام الهرج حين لا يأمن الرجل جليسه قلت : فبم تأمرني إن أدركت ذلك الزمان ؟ قال : اكفف نفسك و يدك و أدخل دارك قال : قلت يا رسول الله أرأيت إن دخل على داري قال : فادخل بيتك قال : قلت أفرأيت إن دخل على بيتي ؟ قال : فادخل مسجدك و اصنع هكذا و قبض بيمينه على الكوع و قل ربي الله حتى تموت على ذلك
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8315 - أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا سعيد بن مسعود ثنا يزيد بن هارون أنبأ كهمس بن الحسن عن عبد الله بن شقيق العقيلي عن محجن بن الأدرع قال : بعثني رسول الله صلى الله عليه و سلم لحاجة ثم عارضني في بعض طرق المدينة ثم صعد على أحد و صعدت معه فأقبل بوجهه نحو المدينة فقال لها قولا ثم قال : ويل أمك أو ويح أمها قرية يدعها أهلها أينع ما يكون يأكلها عافية الطير و السباع يأكل ثمرها و لا يدخلها الدجال إن شاء الله كلما أراد دخولها تلقاه بكل نقب من نقابها ملك مصلت يمنعه عنها
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8316 - أخبرنا أبو سهل أحمد بن محمد النحوي ببغداد ثنا أحمد بن زياد بن مهران ثنا شاذان الأسود بن عامر ثنا شعبة عن قتادة عن عزرة عن الحسن العرني عن يحيى بن الجزار عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أبي بن كعب رضي الله عنه : أنه قال في هذه الآية { و لنذيقنهم من العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر } قال : مصيبان الدنيا الروم و البطشة أو الدخان قال : ثم انقطع شيء فقال : هو الدجال
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه سألت أبا علي الحافظ عن عزرة هذا فقال : عزرة بن يحيى وقد روى شعبة عن قتادة عن عزرة بن تميم
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8317 - أخبرني أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم العبدي ثنا عمران بن أبي عمران الصوفي ثنا صدقة بن المنتصر حدثني يحيى بن أبي عمرو الشيباني عن عمرو بن عبد الله الحضرمي حدثني واثلة بن الأسقع رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لا تقوم الساعة حتى تكون عشر آيات : خسف بالمشرق و خسف بالمغرب و خسف في جزيرة العرب و الدجال و الدخان و نزول عيسى ابن مريم فيأجوج و مأجوج و الدابة و طلوع الشمس من مغربها و نار تخرج من قعر عدن تسوق الناس إلى المحشر تحشر الذر و النمل
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8318 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم الأصبهاني ثنا الحسين بن حفص عن سفيان عن شبيب عن غرقدة عن المستظل بن الحصين قال : سمعت عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول : قد علمت و رب الكعبة متى تهلك العرب إذا ولي أمرهم من لم يصحب الرسول صلى الله عليه و سلم و لم يعالج أمر الجاهلية
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8319 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني ثنا إبراهيم بن عبد الله بن سليمان السعدي ثنا عون بن عمارة العنبري حدثني عبد الله بن المثنى عن جده ثمامة عن أنس بن مالك عن أبي قتادة رضي الله عنهما : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : الآيات بعد المأتين
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : أحسبه موضوعا

8320 - أخبرنا الحسن بن حكيم المروزي ثنا أحمد بن إبراهيم الشذوري ثنا سعيد بن هبيرة ثنا حماد بن سلمة ثنا يحيى بن سعيد عن أبي الزبير عن أبي الطفيل قال : قال حذيفة : كيف أنت و فتنة خير أهلها فيها كل غني خفي ؟ قال : قلت و الله ما هو إلا عطاء أحد نائم نطرح ها هنا و هاهنا و نرمي كل مرمى قال : أفلا تكون كابن اللبون لا ركوبة فتركب و لا حلوبة فتحلب
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8321 - حدثني علي بن عيسى ثنا مسدد بن قطن القيشري ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير عن عبد العزيز بن رفيع عن عبيد الله بن القبطية قال : دخل الحارث بن أبي ربيعة و عبد الله بن صفوان و أنا معهما على أم سلمة رضي الله عنها فسألاها عن الجيش الذي يخسف به و كان ذلك في أيام ابن الزبير فقالت أم سلمة رضي الله عنها : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : يعوذ عائذ بالحرم فيبعث إليه بجيش فإذا كانوا ببيداء من الأرض يخسف بهم فقلت يا رسول الله كيف بمن يخرج كارها ؟ قال : يخسف به معهم و لكنه يبعث على نيته يوم القيامة ثم قالت : قال رسول الله : يعوذ عائذ بالبيت
هذا حديث صحيح الإسناد على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8322 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن شيبان الرملي ثنا سفيان بن عيينة عن أمية بن صفوان بن عبد الله بن صفوان سمع جده عبد الله بن صفوان يقول : حدثتني حفصة رضي الله عنها : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ليؤمن هذا البيت جيش يغزونه حتى إذا كانوا ببيداء من الأرض خسف بأوسطهم فينادوا أولهم آخرهم فيخسف بهم خسفا لا ينجو إلا الشريد الذي يخبر عنهم
فقال له رجل : أشهد عليك ما كذبت على جدك و أشهد على جدك أنه ما كذب على حفصة و أشهد على حفصة أنها لم تكذب على النبي صلى الله عليه و سلم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8323 - حدثني أبو محمد عبد الرحمن بن حمدان الجلاب بهمدان و أنا سألته ثنا أبو حاتم محمد بن إدريس ثنا عمر بن حفص بن غياث النخعي ثنا أبي عن مسعر عن طلحة بن مصرف عن أبي مسلم الأغر عن أبي هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : لا تنتهي البعوث عن غزو بيت الله تعالى حتى يخسف بجيش منهم
هذا حديث غريب صحيح و لم يخرجاه لا أعلم أحدا حدث به غيره عمر بن حفص بن غياث يرويه عنه الإمام أبو حاتم
تعليق الذهبي قي التلخيص : قال الذهبي صحيح غريب

8324 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن الوليد بن مزيد البيروتي ثنا محمد بن شعيب بن شابور ثنا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر أنه سمع سليم بن عامر يقول : سمعت المقداد بن الأسود الكندي رضي الله عنه يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لا يبقى على ظهر الأرض من بيت مدر و لا وبر إلا أدخل الله عليهم كلمة الإسلام بعز عزيزا أو بذل ذليل يعزهم الله فيجعلهم من أهل أو يذلهم فلا يدينوا لها
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8325 - أخبرنا محمد بن المؤمل بن الحسن ثنا الفضل بن محمد بن المسيب ثنا نعيم بن حماد ثنا عيسى بن يونس عن جرير بن عثمان عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن عوف بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ستفترق أمتي على بضع و سبعين فرقة أعظمها فرقة قوم يقيسون الأمور برأيهم فيحرمون الحلال و يحللون الحرام
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

8326 - أخبرني أحمد بن محمد بن سلمة العنزي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا أبو اليمان الحكم بن نافع ثنا صفوان بن عمرو ثنا سليم عامر عن تميم الداري رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : ليبلغن هذا الأمر مبلغ الليل و النهار و لا يترك الله بيت مدر و لا وبر إلا أدخله هذا الدين بعز عزيز أو بذل ذليل يعز بعز الله في الإسلام و يذل به في الكفر و كان تميم الداري رضي الله عنه يقول : قد عرفت ذلك في أهل بيتي لقد أصاب من أسلم منهم الخير و الشرف و العز و لقد أصاب من كان كافرا الذل و الصغار و الجزية
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

.9. المستدرك على الصحيحين
المؤلف : محمد بن عبدالله أبو عبدالله الحاكم النيسابوري

8327 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا محمد بن إبراهيم ابن أرومة حدثنا الحسين بن حفص عن سفيان عن الأعمش عن سليمان بن ميسرة عن طارق بن شهاب قال : قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : إنكم في زمان القائل فيه بالحق خير من الصامت و القائم فيه خير من القاعد و إن بعدكم زمانا الصامت فيه خير من الناطق و القاعد فيه خير من القائم قال فقال رجل : يا أبا عبد الرحمن كيف يكون أمر من أخذ به اليوم كان هدى و من أحذ به بعد اليوم كان ضلالة قال : قد فعلتموه اعتبروا ذلك برجلين مرا بقوم يعملون بالمعاصي فأنكرا كلاهما و صمت أحدكما فسلم و تكلم الآخر فقال : إنكم تفعلون و تفعلون فأخذوه و ذهبوا به إلى ذي سلطانهم فلم يزل أو لم يزالوا به حتى أخذ بأخذه و عمل بعمله
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8328 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا إبراهيم بن الحسن الهمداني ثنا عمر بن عاصم الكلابي ثنا أبو العوام القطان ثنا قتادة عن أبي الخليل عن عبد الله بن الحارث عن أم سلمة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يبايع لرجل من أمتي بين الركن و المقام كعدة أهل بدر فيأتيه عصب العراق و أبدال الشام فيأتيهم جيش من الشام حتى إذا كانوا بالبيداء خسف بهم ثم يسير إليه رجل من قريش أخواله كلب فيهزمهم الله
قال : و كان يقال إن الخائب يومئذ من خاب من غنيمة كلب
تعليق الذهبي قي التلخيص : أبوالعوام عمران ضعفه غير واحد وكان خارجيا

8329 - حدثنا سليمان بن بلال عن كثير بن زيد عن الوليد بن رباح عن أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعا : المحروم من حرم غنيمة كلب و لو عقالا و الذي نفسي بيده لتباعن نساءهم على درج دمشق حتى ترد المرأة من كسر يوجد بساقها
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8330 - حدثنا حمزة بن العباس بن الفضل بن الحارث العقبي ببغداد ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا سعيد بن عامر ثنا أبو عامر صالح بن رستم عن حميد بن هلال عن عبد الرحمن بن قرط قال : دخلت المسجد فإذا حلقة كأنما قطعت رؤوسهم و إذا فيهم رجل يحدث فإذا حذيفة رضي الله عنه قال : كانوا يسألون رسول الله صلى الله عليه و سلم عن الخير و كنت أسأله عن الشر كيما أعرفه فأتقيه و علمت أن الخير لا يفوتني قال : فقلت : يا رسول الله هل بعد هذا الخير الذي نحن فيه من شر ؟ قال : يا حذيفة تعلم كتاب الله تعالى و اعمل بما فيه فأعدت قولي عليه فقال في الثالثة فتنة و اختلاف قلت : يا رسول الله هل بعد ذلك الشر من خير ؟ قال : يا حذيفة تعلم كتاب الله تعالى و اعمل بما فيه فقلت : يا رسول الله هل بعد ذلك الشر من خير ؟ قال : فتن على أبوابها دعاة إلى النار فلأن تموت و أنت عاض على جذل شجرة خير لك من أن تتبع أحدا منهم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8331 - حدثنا محمد بن علي الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم بن غياث أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن نافع بن سرجس عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : أيها الناس أظلتكم فتن كأنها قطع الليل المظلم أيها الناس فيها ـ أو قال منها ـ صاحب شاء يأكل من رأس غنمه و رجل من وراء الدرب آخذ بعنان فرسه يأكل من سيفه
موقوف صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح موقوف

8332 - حدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا أبو عوانة عن قتادة : عن نضر بن عاصم عن سبيع بن خالد قال : خرجت إلى الكوفة زمن فتحت تستر لأجلب منها بغالا فدخلت المسجد فإذا صدع من الرجال تعرف إذا رأيتهم أنهم من رجال الحجاز قال : قلت : من هذا ؟ قال : فحدقني القوم بأبصارهم و قالوا : ما تعرف هذا ! هذا حذيفة صاحب سر رسول الله صلى الله عليه و سلم قال فقال حذيفة رضي الله عنه : إن الناس كانوا يسألون رسول الله صلى الله عليه و سلم عن الخير و كنت أسأله عن الشر قال : قلت : يا رسول الله أرأيت هذا الخير الذي أعطانا الله يكون بعده شر كما كان قبله ؟ قال : نعم قلت : يا رسول الله فما العصمة من ذلك ؟ قال : السيف قلت : و هل للسيف من بقية ؟ قال : نعم قال : قلت ثم ماذا ؟ قال : ثم هدنة على دخن قال جماعة على فرقة فإن كان الله عز و جل يومئذ خليفة ضرب ظهرك و أخذ مالك فاسمع و أطع و إلا فمت عاضا بجذل شجرة قال : قلت ثم ماذا ؟ قال : يخرج الدجال و معه نهر و نار فمن وقع في ناره أجره و حط وزره و من وقع في نهره وجب وزره و حط أجره قلت : ثم ماذا ؟ قال : ثم إنما هي قيام الساعة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8333 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا محمد بن إبراهيم بن أرومة ثنا الحسين بن حفص عن سفيان عن الأعمش عن زيد بن وهب عن حذيفة رضي الله عنه قال : إن للفتنة وقفات و تعبات فمن استطاع منكم أن يموت في وقفاتها فليفعل
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8334 - أخبرني الحسن بن حكيم المروزي ثنا أحمد بن إبراهيم الشذوري ثنا سعيد بن هبيرة ثنا محمد بن سليم ثنا قتادة عن عبد الله بن شقيق العقيلي عن مرة النمري قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يفتح على الأرض فتن كصياصي البقر فمر رجل مقنع فقال : هذا يومئذ على الحق فقمت إليه فأخذت بمجامع ثوبه فقلت : هذا هو يا رسول الله قال : هذا قال : فإذا هو عثمان
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سعيد بن هبيرة اتهمه ابن حبان

8335 - حدثنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن عيسى بن السكن ثنا موسى بن إسماعيل ثنا وهيب بن خالد أنبأ موسى بن عقبة أخبرني جدي أبو أمي أبو حبيبة : أنه دخل الدار و عثمان رضي الله عنه محصور فيها و أنه سمع أبا هريرة يستأذن عثمان في الكلام فأذن فحمد الله تعالى و أثنى عليه ثم قال : إني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : ستلقون بعدي فتنة و اختلافا أو قال اختلافا و فتنة فقال له قائل : يا رسول الله بما تأمرنا ؟ قال : عليكم بالأمير و أصحابه و هو يشير بذلك إلى عثمان رضي الله عنه
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8336 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ ابن وهب أخبرني عمرو بن الحارث أن بكر بن سوادة الجذامي حدثه أن سحيما حدثه عن رويفع بن ثابت الأنصاري رضي الله عنه أنه قال : قرب لرسول الله صلى الله عليه و سلم تمرا و رطب فأكلوا منه حتى لم يبقوا شيئا إلا نواة و ما لا خير فيه فقال : رسول الله صلى الله عليه و سلم : تدرون ما هذا تذهبون الخير فالخير حتى لا يبقى منكم إلا مثل هذا
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
و شاهده الصحيح حديث أبي حميد الطائي الذي :
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8337 - حدثناه علي بن حمشاد العدل ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي و العباس بن الفضل الأسفاطي و الحسن بن علي بن زياد قالوا : ثنا إسماعيل بن أبي أويس حدثني سليمان بن بلال عن يونس بن يزيد عن ابن شهاب عن أبي حميد أنه سمع أبا هريرة رضي الله عنه يقول : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لتنتقين كما ينتقي التمر من الجفنة فليذهبن خياركم و ليبقين شراركم فموتوا إن استطعتم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه و له رواية أخرى عن يونس بن يزيد
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8338 - أخبرناه أبو عبد الله الصفار ثنا أبو إسماعيل محمد بن إسماعيل ثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن عمران الأنصاري ثنا طلحة بن يحيى الزرقي ثنا يونس بن يزيد عن ابن شهاب عن أبي حميد مولى مسافع قال : سمعت أبا هريرة رضي الله عنه يقول : يحدث أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : لتنتقين كما ينتقي التمر من الجفنة فليذهبن خياركم و ليبقين شراركم حتى لا يبقى إلا من لا يعبأ الله بهم فموتوا إن استطعتم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه

8339 - و له رواية أخرى عن يونس بن يزيد عن ابن شهاب عن أبي حميد أنه سمع أبا هريرة رضي الله عنه يقول : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لتنتقين كما ينتقي التمر من الجفنة فليذهبن خياركم و ليبقين شراركم حتى لا يبقى إلا من لا يعبأ الله بهم فموتوا إن استطعتم

8340 - حدثنا أبو عون محمد بن أحمد بن ماهان الجزار بمكة حرسها الله تعالى على الصفا إملاء ثنا أبو عبد الله محمد بن علي بن زيد الصائغ المكي ثنا سعيد بن منصور المكي ثنا يعقوب بن عبد الرحمن عن أبي حازم عن عمارة بن حزم بن عمرو بن حزم عن عبد الله بن عمرو : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : يوشك أن يأتي زمان يغربل الناس فيه غربلة و يبقى حثالة من الناس قد مرجت عهودهم و أماناتهم و اختلفوا و كانوا هكذا و شبك بين أصابعه قالوا : فكيف تأمرنا يا رسول الله ؟ قال : تأخذون ما تعرفون و تدعون ما تنكرون و تقبلون على أمر خاصتكم و تدعون أمر عامتكم
قال سعيد بن منصور : حثالة الناس : رداءتهم و معنى قوله : مرجت عهودهم إذ لم يفوا بها
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8341 - أخبرنا أحمد بن عثمان بن يحيى بن عمرو البزار ببغداد ثنا أبو قلابة عبد الملك بن محمد الرقاشي ثنا عبد الصمد بن عبد الوارث ثنا همام ثنا قتادة عن الحسن عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا تقوم الساعة حتى يأخذ الله عز و جل شريطته من أهل الأرض فيبقى عجاج لا يعرفون معروفا و لا ينكرون منكر
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين إن كان الحسن سمعه من عبد الله بن عمرو
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم إن كان الحسن عن عبدالله متصلا

8342 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا محمد بن إبراهيم الأصفهاني ثنا الحسين بن حفص ثنا سفيان عن الأعمش عن عمارة بن عمير عن أبي عمار عن حذيفة رضي الله عنه قال : يكون أمراء يعذبونكم و يعذبهم الله
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8343 - و عن الأعمش عن عمارة بن عمير عن أبي معمر عن عمرو بن شرحبيل عن حذيفة رضي الله عنه قال : لا تزالوا بخير ما لم يكن عليكم أمراء لا يرون لكم حقا إلا إذا شاؤوا
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين بالإسنادين جميعا
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8344 - حدثنا أبو عامر العقدي ثنا أفلح بن سعيد شيخ من أهل قباء حدثني عبد الله بن رافع مولى أم سلمة قال : سمعت أبا هريرة رضي الله عنه يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : إن طالت بك مدة يوشك أن ترى قوما يغدون في سخط الله و يروحون في لعنته في أيديهم مثل أذناب البقر
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8345 - أخبرنا أبو العباس قاسم بن القاسم السياري بمرو ثنا أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله أنبأ نافع بن عمر الجمحي عن أمية بن صفوان عن أبي بكر بن أبي زهير الثقفي عن أبيه رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول في خطبته : يا أيها الناس توشكون أن تعرفون أهل الجنة من أهل النار أو قال خياركم من شراركم فقال رجل من الناس : بم يا رسول الله ؟ قال : بالثناء الحسن و الثناء السيئ أنتم شهود بعضكم على بعض
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8346 - حدثنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب بن يوسف العدل ثنا الحسين بن محمد بن زياد ثنا هارون بن معروف ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عبد الله بن عياش القتباني عن أبيه عن عيسى بن هلال الصدفي عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : سيكون في آخر هذه الأمة رجال يركبون على المياثر حتى يأتوا أبواب مساجدهم نساؤهم كاسيات عاريات على رؤوسهم كأسنمة البحت العجاف العنوهن فإنهن ملعونات لو كانت وراءكم أمة من الأمم لخدمهم كما خدمكم نساء الأمم قبلكم
فقلت لأبي : و ما المياثر ؟ قال : سروجا عظاما
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

8347 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني ثنا يحيى بن محمد بن يحيى الذهلي ثنا مسدد ثنا بشر بن المفضل ثنا عبد الله بن بجير ثنا سيار بن سلامة عن أبي أمامة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يخرج في هذه الأمة في آخر الزمان رجال معهم أسياط كأنها أذناب البقر يغدون في سخط الله و يروحون في غضبه
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8348 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله ثنا محمد بن إبراهيم بن أرومة ثنا الحسين بن حفص ثنا سفيان عن قيس بن مسلم عن طارق بن شهاب عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : أنه ذكر الفتنة فقال : إن الرجل ليخرج من بيته و معه دينه فيرجع و ما معه شيء منه يأتي الرجل لا يملك له و لا لنفسه ضرا و لا نفعا فيقسم له بالله أنك لذيت و ذيت فيرجع ما خلى من حاجته بشيء وقد أسخط الله عليه
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8349 - حدثني علي بن حمشاد العدل ثنا محمد بن المغيرة الهمداني ثنا القاسم بن الحكم العرني ثنا سليمان بن أبي سليمان ثنا يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : و الذي بعثني بالحق لا تنقضي هذه الدنيا حتى يقع بهم الخسف و المسخ و القذف
قالوا : و متى يا نبي الله بأبي أنت و أمي ؟ قال : إذا رأيت النساء قد ركبن السروج و كثرت القينات و شهد شهادات الزور و شرب المسلمون في آنية أهل الشرك الذهب و الفضة و استغنى الرجال بالرجال و النساء بالنساء فاستدفروا و استعدوا و قال هكذا بيده و ستر وجهه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سليمان هو اليمامي ضعفوه والخبر منكر

8350 - أخبرني محمد بن عبد الحميد الصنعاني بمكة ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن طارق بن شهاب عن منذر الثوري عن عاصم بن ضمرة عن علي رضي الله عنه قال : جعلت في هذه الأمة خمس فتن : فتنة عامة ثم فتنة خاصة ثم فتنة عامة ثم فتنة خاصة ثم تأتي الفتنة العمياء الصماء المطبقة التي تصير الناس فيها كالأنعام
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8351 - حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا محمد بن أحمد بن النضر ثنا معاوية بن عمرو ثنا أبو إسحاق الفزاري عن الأعمش قال عمرو بن مرة عن أبي البختري عن أبي ثور قال : دفعت إلى حذيفة و ابن مسعود و هما يتحدثان في المسجد فذكروا الفتنة فقال ابن مسعود : ما كنت أرى ترتد على عقبيها لم يهراق فيها محجمة من دم و إن الرجل ليصبح مؤمنا و يمسي كافرا و يصبح كافرا و يمسي مؤمنا يقاتل في الفتنة اليوم و يقتله الله غدا ينكس قبله فتعلوا إسته فقال حذيفة : صدقت هكذا حدثنا رسول الله صلى الله عليه و سلم في الفتنة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه و أبو ثور هذا من كبار التابعين و أبو البختري قد أدرك حذيفة
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8352 - أخبرنا عبد الله الصفار ثنا محمد بن إبراهيم بن أرومة ثنا الحسين بن حفص ثنا سفيان عن داود بن أبي هند قال : أخبرني شيخ سمع أبا هريرة رضي الله عنه يقول : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يأتي على الناس زمان يخير فيه الرجل بين العجز و الفجور فمن أدرك ذلك الزمان فليختر العجز على الفجور
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه و أن الشيخ الذي لم يسم سفيان الثوري عن داود بن أبي هند هو سعيد بن أبي جبيرة
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8353 - حدثنا أبو بكر الشافعي ثنا إسحاق بن الحسن بن ميمون ثنا سعيد بن سليمان أنبأ عباد بن العوام عن داود بن أبي هند عن سعيد بن أبي جبيرة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : سيأتي على الناس زمان يخير فيه الرجل بين العجز و الفجور فمن أدرك منكم ذلك الزمان فليختر العجز على الفجور

8354 - أخبرني أحمد بن محمد بن سلمة العنزي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا عبد الله بن صالح أخبرني معاوية بن صالح حدثني أبو الزاهرية عن كثير بن مرة عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ليغشين أمتي من بعدي فتن كقطع الليل المظلم يصبح الرجل فيها مؤمنا و يمسي مؤمنا و يصبح كافرا يبيع أقوام دينهم بعرض من الدنيا قليل
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
و شاهده الحديث الذي يعرف هذا المتن :
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8355 - حدثنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن يعقوب
وقد حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث و ابن لهيعة عن زيد بن أبي حبيب عن سنان بن سعد عن أنس بن مالك رضي الله عنه : عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه قال : بين يدي الساعة فتن كقطع الليل المظلم يصبح الرجل فيها مؤمنا و يمسي كافرا و يمسي مؤمنا
و يصبح كافرا يبيع أقوام دينهم بعرض من الدنيا قليل
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8356 - أخبرنا أبو العباس السياري بمرو أنبأ أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله أنبأ سعيد بن إياس الجريري عن أبي نضرة عن أبي فراس قال : قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : ألا أيها الناس إنا كنا نعرفكم إذ فينا رسول الله صلى الله عليه و سلم و إذ ينزل الوحي و إذ بيننا من أخباركم ألا و إن النبي صلى الله عليه و سلم قد انطلق و رفع الوحي و إنما نعرفكم بما أقول لكم ألا و من يظهر منكم خيرا ظننا به خيرا و أحببناه عليه و من يظهر منكم شرا ظننا به شرا و أبغضناه عليه سرائركم فيما بينكم و بين ربكم ألا وقد أتي علي زمان و أنا أحسب من قرأ القرآن يريد به الله تعالى و ما عنده و لقد خيل إلي بآخره أن قوما يقرؤونه يريدون ما عند الناس ألا فأريدوا ما عند الله بقراءتكم و بعملكم ألا و إني و الله ما أبعث عمالي ليضربوا أبشاركم و يأخذوا أموالكم و لكني أبعثهم ليعلموكم دينكم و سننكم و يعدلوا بينكم و يقسموا فيكم فيئكم ألا من فعل به شيء من ذلك فليراجعه إلي و الذي نفس عمر بيده لأقصه منه فوثب عمرو بن العاص رضي الله عنه فقال : يا أمير المؤمنين أرأيت لو أن رجلا من المسلمين كان على رعية فأدب بعض رعيته أنك لمقصه منه قال : و مالي لا أقصه وقد رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقص من نفسه ألا لا تضربوهم فتذلوهم و لا تمنعوهم حقهم فتكفروهم ولا تجبروهم فتفتنوهم و لا تنزلوهم الغياض فتضيعوهم
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8357 - أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا الفضل بن عبد الجبار ثنا النضر بن شميل أنبأ محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ويل للعرب من شر قد اقترب موتوا إن استطعتم
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8358 - أخبرني محمد بن علي الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم أخبرنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن أيوب عن ابن سيرين قال : ثارت الفتنة و أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم عشرة آلاف لم يخف فيها منهم إلا أربعون رجلا وقف مع علي مائتان و بضعة و أربعون رجلا من أهل بدر فيهم أبو أيوب و سهل بن حنيف و عمار بن ياسر

8359 - حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا الفضل بن محمد الشعراني ثنا عبد الله بن صالح حدثني معاوية بن صالح عن العلاء بن الحارث الدمشقي عن القاسم عن أبي أمامة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لا يزداد الأمر إلا شدة و لا المال إلا إفاضة و لا تقوم الساعة إلا على شرار من خلقه
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8360 - أخبرنا أحمد بن سلمان الفقيه ثنا أبو داود سليمان بن الأشعث السجستاني ثنا سليمان بن حرب ثنا عبد الواحد بن زياد ثنا عاصم الأحول عن أبي كبشة قال : سمعت أبا موسى الأشعري رضي الله عنه يقول : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إن بين أيديكم فتنا كقطع الليل المظلم يصبح فيها مؤمنا و يمسي كافرا و يمسي مؤمنا و يصبح كافرا القاعد فيها خير من القائم و القائم فيها خير من الماشي و الماشي فيها خير من الساعي إليها قالوا : فما تأمرنا يا رسول الله ؟ قال : كونوا أحلاس بيوتكم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه و هكذا رواه أبو بكرة الأنصاري و سعد بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه و سلم
و أما حديث أبي بكرة الأنصاري :
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8361 - فأخبرناه أحمد بن سلمان الفقيه ثنا أبو داود السجستاني ثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن زيد
و أخبرنا أحمد بن سليمان ثنا أبو داود ثنا سهل بن بكار ثنا حماد بن سلمة جميع عن عثمان الشحام عن مسلم بن أبي بكرة قال : سمعت أبا بكرة رضي الله عنه يقول : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ألا أنها ستكون فتن ثم تكون فتنة القاعد فيها خير من القائم و القائم فيها خير من الماشي و الماشي فيها خير من الساعي إليها فإذا نزلت فمن كان له إبل فليلحق بإبله و من كان له غنم فليلحق بغنمه و من كانت له أرض فليلحق بأرضه
فقال له رجل : يا رسول الله أرأيت إن لم يكن له إبل و لا غنم و لا أرض ؟ قال : فليأخذ حجرا فليدق به على حد سيفه ثم لينج إن استطاع النجاة ثم قال : اللهم هل بلغت ثلاثا
فقال رجل : يا رسول الله أرأيت إن أكرهت حتى تنطلق بي إلى أحد الصفين أو إلى أحد الفئتين فيرميني رجل بسهم أو يضربني بسيف فيقتلني قال : يبوء بإثمه و إثمك فيكون من أصحاب النار قالها ثلاثا
أما حديث سعد بن مالك :
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8362 - فأخبرناه أحمد بن سلمان الفقيه ثنا أبو داود ثنا عمرو بن عون ثنا هشيم عن داود بن أبي هند عن أبي عثمان النهدي عن سعد بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إنها ستكون فتنة القاعد فيها خير من القائم و القائم فيها خير من الماشي و الماشي فيها خير من الساعي و الساعي خير من الراكب و الراكب خير من الموضع
و هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه قد صار باب كبير و لم يخرجاه إنما أخرجه أبو داود أحد أثمة هذا العلم
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8363 - حدثنا عيسى بن زيد بن عيسى بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن أبي طالب ثنا يونس بن عبد الأعلى الصدفي ثنا محمد بن إدريس الشافعي رضي الله عنه أنبأ محمد بن خالد الجندي عن أبان بن صالح عن الحسن عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا يزداد الأمر إلا شدة و لا الدين إلا إدبارا و لا الناس إلا شحا و لا تقوم الساعة إلا على شرار الناس و لا مهدي إلا عيسى ابن مريم
قال صامت بن معاذ : عدلت إلى الجند مسيرة يومين من صنعاء فدخلت على محدث لهم فطلبت هذا الحديث فوجدته عنده عن محمد بن خالد الجندي عن أبان بن أبي عياش عن الحسن عن النبي صلى الله عليه و سلم مثله وقد روي بعض هذا المتن عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس بن مالك رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه و سلم
قال : أما حديث عبد العزيز عن أنس بن مالك :

8364 - فحدثناه الحسن بن علي التميمي رحمه الله ثنا محمد بن إسحاق الإمام ثنا علي بن الحسين الدرهمي ثنا مبارك أبو سحيم ثنا عبد العزيز بن صهيب عن أنس بن مالك رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال : لن يزداد الزمان إلا شدة و لا يزداد الناس إلا شحا و لا تقوم الساعة إلا على شرار الناس
فذكرت ما انتهى إلي من علة هذا الحديث تعجبا لا محتجا به في المستدرك على الشيخين رضي الله عنهما فإن أولى من هذا الحديث ذكره في هذا الموضع : حديث سفيان الثوري و شعبة و زائدة و غيرهم من أئمة المسلمين عن عاصم بن بهدلة عن زر بن حبيش عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم : أنه قال : لا تذهب الأيام و الليالي حتى يملك رجل من أهل بيتي يوطئ اسمه اسمي و اسم أبيه اسم أبي فيملأ الأرض قسطا و عدلا كما ملئت جورا و ظلما
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8365 - أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا محمد بن إبراهيم بن أرومة ثنا الحسين بن حفص ثنا سفيان عن الأعمش عن خيثمة عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : يأتي على الناس زمان يجتمعون في المساجد ليس فيهم مؤمن
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8366 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي العامري ثنا أبو أسامة حدثني زائدة قال : سمعت الأعمش يحدث عن عمرو بن مرة عن عبد الله بن الحارث عن حبيب بن حماد عن أبي ذر رضي الله عنه قال : كنا مع النبي صلى الله عليه و سلم في سفر فلما رجعنا تعجل الناس فدخلوا المدينة فسأل عنهم النبي صلى الله عليه و سلم فأخبر أنهم تعجلوا إلى المدينة فقال : يوشك أن يدعوها أحسن ما كانت ليت شعري متى تخرج نار من جبل الوراق فتضيء لها أعناق البخت بالبصرى سروجا كضوء النهار
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
و شاهده حديث رافع السلمي الذي :
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8367 - أخبرناه أحمد بن كامل القاضي ثنا محمد بن سعد بن الحسن العوفي ثنا عثمان بن عمر بن فارس أنبأ عبد الحميد بن جعفر عن أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين رضي الله عنهم عن رافع بن بشر السلمي عن أبيه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : تخرج نار من حبس سيل تسير بسير بطيئة تكمن بالليل و تسير بالنهار تغدو و تروح يقال غدت النار أيها الناس فاغدوا قالت النار : أيها الناس فقيلوا راحت النار أيها الناس فروحوا من أدركته أكتله
وقد روى عن النبي صلى الله عليه و سلم في ذكر أشراط الساعة خروج النار من أرض الحجاز عاصم بن عدي الأنصار و أبو هريرة و أبو ذر الغفاري وقد تقدم ذكره
أما حديث عاصم بن عدي :
تعليق الذهبي قي التلخيص : رافع بن بشر السلمي مجهول

8368 - فحدثناه الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ العباس بن الفصل الأسقاطي ثنا إسماعيل بن أبي أويس حدثنا عباية بن بكر بن أبي ليلى المزني عن إبراهيم بن إسماعيل بن مجمع عن عبد بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن أبيه قال : حدثني أبو البداح بن عاصم الأنصاري عن أبيه أنه قال : سألنا رسول الله صلى الله عليه و سلم حدثنا ما قدم فقال : أين حبس سيل ؟ قلنا : لا ندري فمر بي رجل من بني سليم فقلت : من أين جئت ؟ فقال : من حبس سيل فدعوت بنعلي فانحدرت إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقلت : يا رسول الله سألتنا عن حبس سيل و إنه لم يكن لنا به علم و أنه مر بي هذا الرجل فسألته فزعم أن به أهله فسأله رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال : أين أهلك ؟ قال : بحبس سيل فقال : أخر أهلك فإنه يوشك أن تخرج منه نار تضئ أعناق الإبل ببصرى
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
و أما حديث أبي هريرة رضي الله عنه :
تعليق الذهبي قي التلخيص : منكر

8369 - فأخبره أبو جعفر محمد بن محمد البغدادي ثنا أحمد بن محمد بن الحجاج بن رشدين حدثني أبي عن أبيه عن جده عن عقيل عن ابن شهاب أن سعيد بن المسيب أخبره أن أبا هريرة رضي الله عنه أخبره : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : لا تقوم الساعة حتى تخرج نار بأرض الحجاز تضيء منها أعناق الإبل ببصرى
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8370 - أخبرني محمد بن علي بن عبد الحميد الصنعاني بمكة ثنا إسحاق بن إبراهيم بن عباد ثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن أيوب عن ابن سيرين قال : قيل لسعد بن أبي وقاص : ألا تقاتل فإنك من أهل الشورى و أنت أحق بهذا الأمر من غيرك ؟ قال : لا أقاتل حتى يأتوني بسيف له عينان و لسان و شفتان يعرف الكافر من المؤمن قد جاهدت و أنا أعرف الجهاد و لا أنجع بنفسي إن كان رجلا خير مني
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8371 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ ابن وهب أخبرني يحيى بن أيوب عن زبان بن فائد عن سهل بن معاذ بن أنس عن أبيه رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : لا تزال الأمة على شريعة ما لم تظهر فيهم ثلاث : ما لم يقبض منهم العلم و يكثر فيهم ولد الخبث و يظهر فيهم السقارون قالوا : و ما السقارون يا رسول الله ؟ قال : بشر يكونون في آخر الزمان تكون تحيتهم بينهم إذا تلاقوا التلاعن
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : منكر

8372 - أخبرنا أحمد بن سلمان الفقيه ببغداد ثنا الحسن بن مكرم ثنا يزيد بن هارون أنبأ عبد الرحمن بن عبد الله المسعودي عن سعيد بن أبي بردة عن أبيه عن أبي موسى رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : أمتي أمة مرحومة لا عذاب عليها في الآخرة جعل الله عذابها في الدنيا القتل و الزلازل و الفتن
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8373 - حدثنا علي بن حمشاد العدل و محمد بن أحمد بن بالويه قالا : ثنا موسى بن الحسن بن عبادة ثنا محمد بن مصعب القرقسائي ثنا عمارة المعولي عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : تكثر الصواعق عند اقتراب الساعة فيصبح القوم فيقولون من صعق البارحة فيقولون صعق فلان و فلان
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

8374 - أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا محمد بن إبراهيم بن أرومة ثنا الحسين بن حفص ثنا سفيان عن منصور عن ربعي بن حراش عن حذيفة رضي الله عنه قال : قيل يا أبا عبد الله ما تأمرنا إذا اقتتل المصلون ؟ قال : آمرك أن تنظر أقصى بيت من دارك فتلج فيه فإن دخل عليك فتقول ها بؤ بإثمي و إثمك فتكون كإبن آدم
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8375 - أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا سعيد بن مسعود أنبأ يزيد بن هارون أنبأ سعيد بن إياس الجريري عن أبي العلاء بن الشخير عن عبد الرحمن بن صحار العبدي عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا تقوم الساعة حتى يخسف بقبائل من العرب فيقال من بقي من بني فلان ؟ قال : فعرفت حين قال قبائل أنها العرب لأن العجم تنسب إلى قراها
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8376 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان العامري ثنا عبد الله بن نمير ثنا الحسن بن عمرو الفقيمي عن أبي الزبير عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : في أمتي خسف و مسخ و قذف
إن كان أبو الزبير سمع من عبد الله بن عمر فإنه صحيح على شرط مسلم و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8377 - أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا محمد بن إبراهيم بن أرومة ثنا الحسين بن حفص عن سفيان عن الأعمش و أبجر عن عبد الرحمن بن سعيد بن وهب عن أبيه عن حذيفة رضي الله عنه قال : كأني براكب قد نزل بين أظهركم حال بين اليتامى و الأرامل و بين ما أفاء الله على آبائهم فقال : المال لنا
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8378 - أخبرنا أبو عبد الرحمن محمد بن عبد الله التاجر ثنا السري بن خزيمة ثنا أبو نعيم ثنا بشير بن سليمان عن سيار أبي الحكم عن طارق بن شهاب قال : كنا عند عبد الله بن مسعود رضي الله عنه جلوسا فجاء آذنه فقال : قد قامت الصلاة فقام و قمنا معه فدخلنا المسجد فرأى الناس ركوعا في مقدم المسجد فكبر و ركع و مشى و فعلنا مثل ما فعل قال : فمر رجل مسرع فقال : السلام عليكم يا أبا عبد الرحمن فقال : صدق الله و بلغ رسول الله صلى الله عليه و سلم فلما صلينا رجع فولج أهله و جلسنا في مكانه ننتظره حتى يخرج فقال بعضنا لبعض : أيكم يسأله ؟ قال طارق : أنا أسأله فسأله طارق فقال : سلم عليك الرجل فرددت عليه صدق الله و بلغ رسوله صلى الله عليه و سلم فقال عبد الله : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : إن بين يدي الساعة تسليم الخاصة و فشوا التجارة حتى تعين المرأة زوجها على التجارة و حتى يخرج الرجل بماله إلى أطراف الأرض فيرجع فيقول لم أربح شيئا
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8379 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا عمرو بن مرزوق أنبأ شعبة عن حصين عن عبد الأعلى بن الحكم رجل من بني عامر عن خارجة بن الصلت البرجمي قال : دخلت مع عبد الله يوما المسجد فإذا القوم ركوع فمر رجل فسلم عليه فقال : صدق الله و رسوله صدق الله و رسوله فسألته عن ذلك ؟ فقال : إنه لا تقوم الساعة حتى تتخذ المساجد طرقا و حتى يسلم الرجل على الرجل بالمعرفة و حتى تتجر المرأة و زوجها و حتى تغلوا الخيل و النساء ثم ترخص فلا تغلوا إلى يوم القيامة
هذا حديث صحيح الإسناد وقد أسند هذه الكلمات بشير بن سليمان في روايته ثم صار الحديث برواية شعبة هذه صحيحا و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : موقوف

8380 - أخبرني محمد بن علي الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن عبد الله بن طاوس عن أبيه عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : خير الناس في الفتن رجل آخذ بعنان فرسه أو قال برسن فرسه خلف أعداء الله يخيفهم و يخيفونه أو رجل معتزل في باديته يؤدي حق الله تعالى الذي عليه
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8381 - أخبرني محمد بن أحمد القنطري ببغداد ثنا أبو قلابة ثنا أبو عاصم ثنا عبد الحميد بن جعفر عن الأسود بن العلاء عن أبي سلمة عن عائشة رضي الله عنها : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : لا يذهب الليل و النهار حتى تعبد اللات و العزى
فقالت عائشة فقلت : يا رسول الله إني كنت أظن حين أنزل الله تبارك و تعالى : { هو الذي أرسل رسوله بالهدى و دين الحق ليظهره على الدين كله و لو كره المشركون } أن ذلك يكون تاما فقال : إنه سيكون من ذلك ما شاء الله ثم يبعث الله ريحا طيبا فيتوفى من كان في قلبه مثقال حبة من خردل من خير فيبقى من لا خير فيه فيرجعون إلى دين آبائهم
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8382 - أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا محمد بن إبراهيم الأصفهاني ثنا الحسين بن حفص عن سفيان عن يونس بن عبيد عن حميد بن هلال عن عبد الله بن الصامت قال : وددت أن أهلي حين تعشوا عشاءهم و اغتبقوا غبوقهم أصبحوا موتى على فرشهم قيل : يا أبا فلان ألست على غنى ؟ قال : بلى و لكني سمعت أبا ذر يقول : يوشك يا ابن أخي إن عشت إلى قريب أن ترى الرجل يغبط بخفة الحال كما يغبط اليوم أبو العشرة الرجال و يوشك إن عشت إلى قريب أن ترى الرجل الذي لا يعرفه السلطان و لا يدنيه و لا يكرمه يغبط كما يغبط اليوم الذي يعرفه السلطان و يدينه و يكرمه و يوشك يا ابن أخي إن عشت إلى قريب أن يمر بالجنازة في السوق فيرفع الرجل رأسه فيقول : يا ليتني على أعوادها قال : قلت تدري ما بهم ؟ قال : على ما كان قلت إن ذلك بين يدي أمر عظيم قال : أجل عظيم عظيم عظيم
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8383 - حدثنا أبو محمد بن جعفر بن صالح بن هانئ ثنا محمد بن إسماعيل بن مهران ثنا صفوان بن صالح الدمشقي و محمد بن المصفى الحمصي قالا : ثنا مبشر بن إسماعيل الحلبي ثنا أرطأة بن المنذر قال : سمعت ضمرة بن حبيب يقول : سمعت سلمة بن نفيل السكوني يقول : و كان من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم بينا نحن جلوس عند النبي صلى الله عليه و سلم فجاء رجل فقال : يا بني الله هل أتيت بطعام من السماء ؟ فقال : أتيت بطعام مسخنة قال فهل كان فيه فضل عنك قال : نعم قال : فما فعل به قال : رفع حتى إلى السماء و هو يوحي إلى أنني غير لابث فيكم إلا قليلا و لستم لابثين بعدي إلا قليلا بل تلبثون حتى تقولوا حتى متى ثم تأتون أفنادا و يفني بعضكم بعضا و بين يدي الساعة موتان شديد و بعده سنوات الزلازل
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : الخبر من غرائب الصحاح

8384 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا سليمان بن حرب ثنا ريحان بن سعيد ثنا عباد بن منصور عن أيوب عن أبي قلابة حدثني أبو أسماء عن ثوبان رضي الله عنه : أنه سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لن تقوم الساعة على أمتي حتى تلحق قبائل منها بالمشركين و حتى تعبد قبائل منها الأوثان
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8385 - أخبرني محمد بن علي الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن أبي إسحاق عن عمارة بن عبد عن حذيفة قال : إياك و الفتن لا يشخص لها أحد فو الله ما شخص منها أحد إلا نسفته كما ينسف السيل الدمن إنه مشبهة مقبلة حتى يقول الجاهل : هذه تشبه مقبلة و تتبين مدبرة فإذا رأيتموها فاجتمعوا في بيوتكم و اكسروا سيوفكم و قطعوا أوتاركم و غطوا وجوهكم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8386 - أخبرني أبو عبد الله الصنعاني ثنا إسحاق أنبأ عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب قال : ثارت الفتنة الأولى فلم يبق ممن شهد بدرا أحد ثم كانت الفتنة الثانية فلم يبق ممن شهد الحديبية أحد و أظن لو كانت فتنة ثالثة لم ترفع و في الناس طباخ
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8387 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر ثنا عبد الله وهب حدثني أبو شريح عن عمير بن عبد الله المعافري عن أبيه عن عمرو بن الحمق رضي الله عنه : عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه قال : ستكون فتنة أسلم الناس فيها أو قال لخير الناس فيها الجند الغربي فلذلك قدمت مصر
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8388 - أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا سعيد بن مسعود ثنا عبيد الله بن موسى أنبأ إسرائيل و الحسن بن صالح عن سماك بن حرب عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا يزال هذا الدين قائما يقاتل عليه المسلمون يقاتل عليه المسلمون حتى تقوم الساعة
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8389 - حدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا أبو الوليد ثنا همام عن قتادة عن ابن بريدة عن سليمان بن الربيع عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق حتى تقوم الساعة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه وقد رواه ثوبان و عمران بن حصين عن رسول الله
أما حديث ثوبان :
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8390 - فحدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن سنان القزاز ثنا إسحاق بن إدريس ثنا أبان بن يزيد ثنا يحيى بن أبي كثير ثنا أبو قلابة عبد الله بن زيد الجرمي حدثني أبو أسماء الرحبي أن ثوبان حدثه : أنه سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم صلى الله عليه و سلم يقول : إن ربي زوى لي الأرض حتى رأيت مشارقها و مغاربها و أعطاني الكنزين الأحمر و الأبيض و أن أمتي سيبلغ ملكها ما زوى لي منها و إني سألت ربي لأمتي أن لا يهلكها بسنة عامة فأعطانيها و سألته أن لا يسلط عليهم عدوا من غيرهم فأعطانيها و سألته أن لا يذيق بعضهم بأس بعض فمنعنيها و قال : يا محمد إني قضيت قضاء لم يرد إني أعطيتك لأمتك أن لا أهلكها بسنة عامة و لا أظهر عليهم عدوا من غيرهم فيستبيحهم بعامة و لو اجتمع من بأقطارها حتى يكون بعضهم هو يهلك بعضا هو يسبي بعضا و إني لا أخاف على أمتي إلا الأئمة المضلين و لن تقوم الساعة حتى تلحق قبائل من أمتي المشركين و حتى تعبد قبائل من أمتي الأوثان و إذا وضع السيف في أمتي لم يرفع عنها إلى يوم القيامة و أنه قال : كل ما يوجد في مائة سنة و سيخرج في أمتي كذابون ثلاثون كلهم يزعم أنه نبي و أنا خاتم الأنبياء لا نبي بعدي و لكن لا تزال في أمتي طائفة يقاتلون على الحق ظاهرين لا يضرهم من خذلهم حتى يأتي أمر الله قال و زعم أنه لا ينزع رجل من أهل الجنة من ثمرها شيئا إلا أخلف الله مكانها مثلها و أنه قال : ليس دينار ينفقه رجل بأعظم أجرا من دينار ينفقه على عياله ثم دينار ينفقه على فرسه في سيبل الله ثم دينار ينفقه على أصحابه في سبيل الله قال : و زعم أن نبي الله صلى الله عليه و سلم عظم شأن المسألة و أنه إذا كان يوم القيامة جاء أهل الجاهلية يحملون أوثانهم على ظهورهم فيسألهم ربهم عز و جل ما كنتم تعبدون ؟ فيقولون : ربنا لم ترسل إلينا رسولا و لم يأتنا أمر و لو أرسلت إلينا رسولا لكنا أطوع عبادك لك فيقول لهم ربهم : أرأيتم إن أمرتكم بأمر أتطيعوني ؟ قال : فيقولون : نعم قال : فيأخذ مواثيقهم على ذلك فيأمرهم أن يعمدوا لجهنم فيدخلونها قال : فينطلقون حتى إذا جاؤوها رأوا لها تغيظا و زفيرا فهابوا فرجعوا إلى ربهم فقالوا : ربنا فرقنا منها فيقول : ألم تعطوني مواثيقكم لتطيعوني اعمدوا لها فادخلوا فينطلقون حتى إذا رأوها فرقوا فرجعوا فقالوا : ربنا لا نستطيع أن ندخلها قال : فيقول : ادخلوها داخرين قال فقال نبي الله صلى الله عليه و سلم : لو دخلوها أول مرة كانت عليهم بردا و سلاما
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه السياقة و إنما أخرج مسلم حديث معاذ بن هشام عن قتادة عن أبي قلابة عن أبي أسماء الرحبي عن ثوبان مختصرا
و أما حديث عمران بن حصين :
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8391 - فحدثناه أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن دينار العدل ثنا السري بن خزيمة ثنا موسى بن إسماعيل و حجاج بن منهال قالا : ثنا حماد بن سلمة ثنا قتادة عن مطرف عن عمران بن حصين رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين على من ناوأهم حتى يقاتل آخرهم الدجال
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8392 - أخبرني محمد بن علي الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم بن عباد أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن أبان بن سليم بن قيس الحنظلي قال : خطبنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقال : إن أخوف ما أخاف عليكم بعدي أن يؤخذ الرجل منكم البريء فيؤشر كما تؤشر الجزور و يشاط لحمه كما يشاط لحمها و يقال عاص و ليس بعاص قال فقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه و هو تحت المنبر : و متى ذلك يا أمير المؤمنين ؟ و بما تشتد البلية و تظهر الحمية و تسبى الذرية و تدقهم الفتن كما تدق الرحا ثفلها و كما تدق النار الحطب ؟ قال : و متى ذلك يا علي ؟ قال : إذا تفقه المتفقه لغير الدين و تعلم المتعلم لغير العمل و التمست الدنيا بعمل الآخرة
قال أبان : و حدثنا الحسن عن أبي موسى الشعري رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه و سلم : أخاف عليكم الهرج قالوا : و ما الهرج يا رسول الله ؟ قال : القتل قالوا : و أكثر مما يقتل اليوم إنا لنقتل في اليوم من المشركين كذا و كذا فقال النبي صلى الله عليه و سلم : ليس قتل المشركين و لكن قتل بعضكم بعضا قالوا : و فينا كتاب الله ؟ قال : و فيكم كتاب الله عز و جل قالوا : و معنا عقولنا ؟ قال : إنه ينتزع عقول عامة ذلك الزمان و يخلف هباء من الناس يحسبون أنهم على شيء و ليسوا على شيء
تعليق الذهبي قي التلخيص : أبان قال أحمد تركوا حديثه

8393 - أخبرنا أبو بكر أحمد بن كامل بن خلف القاضي ثنا عبد الملك بن محمد بن عبد الله الرقاشي ثنا أزهر بن سعد ثنا ابن عون عن عمرو بن سعيد عن أبي زرعة بن عمرو عن جرير عن حية بنت أبي حية قالت : دخل علي رجل بالظهيرة قلت : يا عبد الله ما حاجتك ؟ قال : أقبلت و صاحب لي في بغاء إبل لنا فدخلت أستظل بالظل و أشرب من الشرب فقمت إلى ضيحة حامضة و لبينة حامضة فسقيته و قلت : يا عبد الله من أنت ؟ قال : أنا أبو بكر صاحب رسول الله صلى الله عليه و سلم الذي سمعت به قال : فذكرت خثعما و غزو بعضنا بعضا في الجاهلية و ما جاء الله من الإلفة و أطناب الفساطيط هكذا و شبك بين أصابعه قالت فقالت : يا عبد الله حتى متى أمر الناس هكذا ؟ قال : ما استقامت الأئمة قالت قلت : و ما الأئمة ؟ قال : ألم تري إلى الحوى يكون فيه السيد يتبعونه و يطيعونه ما استقام أولئك
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8394 - أخبرنا الحسن بن محمد بن حكيم بن إبراهيم بن ميمون الصائغ أنبأ أحمد بن إبراهيم الشذوري ثنا سعيد بن هبيرة ثنا عبد الوارث بن سعيد ثنا محمد بن جحادة عن نعيم بن أبي هند عن أبي حازم عن الحسين بن خارجة قال : لما كانت الفتنة الأولى أشكلت علي فقلت : اللهم أرني أمرا من أمر الحق أتمسك به قال : فأريت الدنيا و الآخرة و بينهما حائط غير طويل و إذا أنا بجائز فقلت : لو تشبثت بهذا الجائز لعلي أهبط إلى قتلى أشجع ليخبروني قال : فهبطت بأرض ذات شجر و إذا أنا بنفر جلوس فقلت : أنتم الشهداء ؟ قالوا : لا نحن الملائكة قلت : فأين الشهداء ؟ قالوا : تقدم إلى الدرجات العلى إلى محمد صلى الله عليه و سلم فتقدمت فإذا أنا بدرجة الله أعلم ما هي في السعة و الحسن فإذا أنا بمحمد صلى الله عليه و سلم و إبراهيم صلى الله عليه و سلم و هو يقول لإبراهيم عليه الصلاة و السلام : استغفر لأمتي فقال له إبراهيم : إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك أراقوا دماءهم و قتلوا إمامهم ألا فعلوا كم فعل خليلي سعد قلت : أراني قد أريت أذهب إلى سعد فانظر مع من هو فأكون معه فأتيته فقصصت عليه الرؤيا فما أكثر بها فرحا و قال : قد شقي من لم يكن له إبراهيم خليلا قلت في أي الطائفتين أنت ؟ قال : لست مع واحد منهما قلت : فكيف تأمرني ؟ قال : ألك ماشية ؟ قلت : لا قال : فاشتر ماشية و اعتزل فيها حتى تنجلي
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8395 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا أسد بن موسى ثنا ابن أبي ذئب
و حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ و اللفظ له ثنا حامد بن أبي حامد المقري ثنا إسحاق بن سليمان الرازي قال : سمعت ابن أبي ذئب يحدث عن سعيد بن سمعان قال : سمعت أبا هريرة رضي الله عنه يحدث أبا قتادة : أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : يبايع رجل بين الركن و المقام و لن يستحل هذا البيت إلا أهله فإذا استحلوه فلا تسأل عن هلكة العرب تجيء الحبشة فتخربه خرابا لا يعمر بعده أبدا و هم الذين يستخرجون كنزه
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : ما خرجا لابن سمعان شيئا

8396 - أخبرنا عبد الله بن إسحاق بن الخراساني العدل ببغداد ثنا أحمد بن حبان بن ملاعب ثنا أبو عامر العقدي ثنا زهير بن محمد عن موسى بن جبير عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما : أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : اتركوا الحبشة ما تركوكم فإنه لا يستخرج كنز الكعبة إلا ذو السويقتين من الحبشة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
وقد اتفقا جميعا على إخراج حديث سفيان عن وثاب بن سعد عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : يخرب الكعبة ذو السويقتين من الحبشة
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8397 - حدثنا عبد الرحمن بن الحسن القاضي ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم بن أبي إياس ثنا شعبة
و أخبرني أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الرحمن عن شعبة عن قتادة قال : سمعت عبد الله بن أبي عتبة يحدث عن أبي سعيد رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : لا تقوم الساعة حتى لا يحج البيت
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقد أوقفه أبو داود عن شعبة
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8398 - أخبرناه أبو زكريا العنبري ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا محمد بن المثنى ثنا أبو داود عن شعبة والله أعلم : قد صح وثبت عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أن البيت يحج و يعتمر بعد خروج يأجوج و مأجوج

8399 - حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا محمد بن المثنى ثنا عبد الرحمن بن مهدي ثنا أبان بن يزيد العطار عن قتادة عن عبد الله بن أبي عتبة عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : ليحجن البيت و ليعتمرن بعد خروج يأجوج و مأجوج
فإنه يمكن أن يحج و يعتمر بعد ذلك لم ينقطع الحج بمرة
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8400 - أخبرنا الحسن بن يعقوب بن يوسف العدل ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا عبد الوهاب عن عطاء أنبأ سعيد بن إياس الجريري عن أبي نضرة عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال : يوشك أهل العراق أن لا يجيء إليهم درهم و لا قفيز قالوا : مم ذاك يا أبا عبد الله ؟ قال : من قبل العجم يمنعون ذاك ثم سكت هنيهة ثم قال : يوشك أهل الشام أن لا يجيء إليهم دينار و لا مد قالوا : أبو العباس محمد بن يعقوب ذاك ؟ قال : من قبل الروم يمنعون ذلك ثم قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يكون في أمتي خليفة يحثي المال حيثا لا يعده عدا ثم قال : و الذي نفسي بيده ليعودن الأمر كما بدأ ليعودن كل إيمان إلى المدينة كما بدأ منها حتى يكون كل إيمان بالمدينة ثم قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا يخرج رجل من المدينة رغبة عنها إلا أبدلها الله خيرا منه و ليسمعن ناس برخص من أسعار و ريف فيتبعونه و المدينة خير لهم لو كانوا يعلمون
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه بهذه السياقة إنما أخرج مسلم حديث داود بن أبي هند عن أبي نضرة عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه و سلم : يكون في آخر الزمان خليفة يعطي المال لا يعده عدا و هذا له علة فقد
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8401 - حدثناه علي بن عيسى ثنا الحسين بن محمد بن زياد ثنا أبو موسى و محمد بن بشار قالا : ثنا عبد الوهاب بن عبد الحميد ثنا داود بن أبي هند عن أبي نضرة عن جابر أو أبي سعيد : أن نبي الله صلى الله عليه و سلم قال : يكون في آخر هذه الأمة خليفة يقسم المال لا يعده عدا
تعليق الذهبي قي التلخيص : رواه مسلم

8402 - أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا محمد بن إبراهيم بن أرومة ثنا الحسين بن حفص ثنا سفيان عن الأعمش عن إبراهيم و سلمة بن كهيل عن أبي الزعراء عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : يأتي على الناس زمان بأتي الرجل القبر فيضطجع عليه فيقول : يا ليتني مكان صاحبه ما به حب لقاء الله إلا لما يرى من شدة البلاء
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8403 - أخبرني محمد بن علي الصغاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري عن عروة بن الزبير عن كرز بن علقمة الخزاعي قال : قال أعرابي يا رسول الله هل للإسلام من منتهى ؟ قال : نعم أيما أهل بيت من العرب و العجم أراد الله بهم خيرا دخل عليهم الإسلام قالوا : ثم ماذا يا رسول الله ؟ قال : ثم يقع فتن كأنها الظلل قال فقال أعرابي : كلا يا رسول الله فقال النبي صلى الله عليه و سلم : و الذي نفسي بيده لتعودن فيها أساود صبا يضرب بعضكم رقاب بعض
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه بهذه السياقة

8404 - حدثنا أبو أويس المديني حدثني ثور بن زيد و موسى بن ميسرة عن عكرمة عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لتركبن سنن من كان قبلكم شبرا بشبر و ذراعا بذراع حتى لو أن أحدهم دخل حجر ضب لدخلتم و حتى لو أن أحدهم جامع امرأته بالطريق لفعلتموه
صحيح
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8405 - حدثنا معمر عن أيوب عن نافع عن عياش بن أبي ربيعة قال : سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يقول : يجيء ريح بين يدي الساعة يقبض فيها روح كل مؤمن
صحيح
تعليق الذهبي قي التلخيص : فيه انقطاع

8406 - أخبرني إسماعيل بن الفضل بن محمد الشعراني ثنا جدي ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي ثنا عبد العزيز بن محمد و أبو علقمة الفروي قالا : ثنا صفوان بن سليم عن عبد الله بن سلمان الأغر عن أبيه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إن الله يبعث ريحا من اليمن ألين من الحرير فلا تدع أحدا في قلبه مثقال حبة من إيمان إلا قبضته
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه و له شاهد موقوف على عبد الله بن عمرو
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8407 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا هشام بن علي ثنا سليمان بن حرب ثنا عمران القطان عن قتادة عن عبد الرحمن بن آدم عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : لا تقوم الساعة حتى يبعث الله ريحا لا تدع أحدا في قلبه مثقال ذرة من تقى أو نهى إلا قبضته و يلحق كل قوم بما كان يعبد آباؤهم في الجاهلية و يبقى عجاج من الناس لا يأمرون بمعروف و لا ينهون عن منكر يتناكحون في الطريق كما تتناكح البهائم فإذا كان ذلك اشتد غضب الله على أهل الأرض فأقام الساعة
تعليق الذهبي قي التلخيص : موقوف

8408 - أخبرني محمد بن المؤمل ثنا الحسن ثنا الفضل بن محمد البيهقي ثنا نعيم بن حماد أنبأ عبد الله بن وهب أخبرني معاوية بن صالح عن عيسى بن عاصم عن زر بن حبيش عن أنس بن مالك قال : بينما النبي صلى الله عليه و سلم يصلي ذات ليلة صلاة إذ مد يده ثم أخرها فقلنا : يا رسول الله رأيناك صنعت في هذه الصلاة شيئا لم تكن تصنعه فيما قبله ؟ قال : أجل إنه عرضت علي الجنة فرأيت فيها دالية قطوفها دانية فأردت أن أتناول منها شيئا فأوحى إلي أن استأخر فاستأخرت و عرضت علي النار فيما بيني و بينكم حتى رأيت ظلي و ظلكم فيها فأومأت إليكم أن استأخروا فأوحي إلي أن أقرهم فإنك أسلمت و أسلموا و هاجرت و هاجروا و جاهدت و جاهدوا فلم أر لك فضلا عليهم إلا بالنبوة فأولت ذلك ما يلقى أمتي بعدي من الفتن
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8409 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر الهولاني ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث أن يزيد بن أبي حبيب حدثه أن عبد الرحمن بن شماسة حدثه : أنه كان عند مسلمة بن مخلد و عنده عبد الله بن عمرو بن العاص فقال عبد الله : لا تقوم الساعة إلا على شرار الخلق هم شر من أهل الجاهلية لا يدعون الله بشيء إلا رده عليهم فبينما هم على ذلك إذا أقبل عقبة بن عامر فقال مسلمة : يا عقبة اسمع ما يقول عبد الله فقال عقبة : هو أعلم أما أنا فسمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لا تزال عصابة من أمتي يقاتلون على أمر الله قاهرين على العدو لا يضرهم من خالفهم حتى تأتيهم الساعة و هم على ذلك فقال عبد الله : أجل ثم يبعث الله ريحا ريحها ريح المسك و مسها مس الحرير فلا تترك نفسا في قلبه مثقال حبة من الإيمان إلا قبضته ثم يبقى شرار الناس عليهم تقوم الساعة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8410 - حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا محمد بن المثنى ثنا معاذ بن هشام
و حدثني أبي عن قتادة عن أبي مجلز عن قيس بن عباد عن عبد الله بن عمرو قال : إن من آخر أمر الكعبة أن الحبش يغزون البيت فيتوجه المسلمون نحوهم فيبعث الله عليهم ريحا أثرها شرقية فلا يدع الله عبدا في قلبه مثقال ذرة من تقى إلا قبضته حتى إذا فرغوا من خيارهم بقي عجاج من الناس لا يأمرون بمعروف و لا ينهون عن منكر و عمد كل حي إلى ما كان يعبد آباؤهم من الأوثان فيعبده حتى يتسافدوا في الطرق كما تتسافد البهائم فتقوم عليهم الساعة فمن أنبأك عن شيء بعد هذا فلا علم له
صحيح الإسناد على شرطهما موقوف
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم موقوف

8411 - أخبرنا الحسين بن الحسن بن أيوب ثنا أبو حاتم الرزاي ثنا عبيد الله بن موسى أنبأ بشير بن المهاجر عن عبد الله بن بريدة عن أبيه رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إن لله ريحا يبعثها على رأس مائة سنة تقبض روح كل مؤمن
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8412 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن دراج عن ابن حجيرة عن أبي هريرة رضي الله عنه : عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : سيأتي على أمتي زمان تكثر فيه القراء و تقل الفقهاء و يقبض العلم و يكثر الهرج قالوا : و ما الهرج يا رسول الله ؟ قال : القتل بينكم ثم يأتي بعد ذلك زمان يقرأ القرآن رجال لا يجاوز تراقيهم ثم يأتي من بعد ذلك زمان يجادل المنافق الكافر المشرك بالله المؤمن بمثل ما يقول
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8413 - أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا محمد بن إبراهيم الأصبهاني ثنا الحسين بن حفص عن سفيان عن الأعمش عن خيثمة عن عبد الله بن عمرو قال : يأتي على الناس زمان لا يبقى فيه مؤمن إلا لحق بالشام
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8414 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا هشام بن علي السيرافي ثنا عبد الله بن رجاء العراقي ثنا همام عن قتادة عن المهلب بن أبي صفرة عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : تبعث نار تسوق الناس من مشارق الأرض إلى مغاربها كما يساق الجمل الكسير لها ما تتخلف منهم إذا قالوا قالت و إذا باتوا باتت
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8415 - أخبرنا غيلان بن يزيد الدقاق بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم بن أبي إياس ثنا ابن أبي ذئب عن قارظ بن شيبة عن أبي غطفان قال : سمعت عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما يقول : تخرج معادن مختلفة معدن منها قريب من الحجاز يأتيه من شرار الناس يقال له فرعون فبينما هم يعملون فيه إذ حسر عن الذهب فأعجبهم معتمله إذ خسف به و بهم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8416 - أخبرني الحسن بن حكيم المروزي ثنا أبو نصر أحمد بن إبراهيم الشذوري ثنا سعيد بن هبيرة ثنا حماد بن زيد أنبأ أبو التياح قال : صلينا الجمعة فانضم الناس بعضهم إلى بعض حتى كانوا كالرحاء حول أبي رجاء العطاردي فسألوه عن الفتنة فقال : جاء رجلان إلى مجلس عبادة بن الصامت فقالا : يا ابن الصامت تعيد الحديث الذي حدثتناه ؟ فقال : نعم سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : يوشك أن يكون خير المال شاتين مكية و مدنية ترعى فوق رؤوس الضراب تأكل من ورق القتاد و البشام و يأكل أهله من لحمانه و يشربون من ألبانه و جراثيم العرب ترتهش فيها الفتن يقولها ثلاثا ثم قال : و الذي نفسي بيده لأن يكون لأحدكم ثلاث مائة شاة يأكل من لحمانها و يشرب من ألبانها أحب إليه من سواريكم هذه ذهبا و فضة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8417 - أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا محمد بن إبراهيم بن أرومة ثنا الحسين بن حفص عن سفيان عن جبلة بن سحيم عن عامر بن مطر قال : سمعت حذيفة رضي الله عنه يقول : كيف أنتم إذا انفرجتم عن دينكم انفراج المرأة عن قبلها
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8418 - أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا محمد بن إبراهيم ثنا الحسين بن حفص ثنا سفيان عن الصلت بن بهرام عن منذر بن هوذة عن خرشة بن الحر قال : قال حذيفة رضي الله عنه : كيف أنتم إذا انفرجتم عن دينكم انفراج المرأة عن قبلها لا تمنع من يأتيها قال : فقال رجل : قبح الله العاجز قال : بل قبحت أنت
هذان الحديثان صحيحا الإسنادين و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8419 - أخبرنا حمزة بن العباس العقبي ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا عثمان بن عمرو أنبأ ابن جريج عن ابن أبي مليكة قال : غدوت على ابن عباس رضي الله عنهما ذات يوم فقال : ما نمت البارحة حتى أصبحت قلت : لم ؟ قال : قالوا : طلع الكوكب ذو الذنب فخشيت أن يكون الدجال قد طرق
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه غير أنه على خلاف عبد الله بن مسعود و أن آية الدجال قد مضى
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8420 - أخبرنا محمد بن صالح بن هانئ ثنا الفضل بن محمد الشعراني ثنا عبد الله بن صالح ثنا الليث بن سعد عن أبي قبيل عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال : للدجال آيات معلومات إذا غارت العيون و نزفت الأنهار و اصفر الريحان و انتقلت مذحج و همدان من العراق فنزلت قنسرين فانتظروا الدجال غاديا أو رائحا
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8421 - أخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ عبيد بن شريك البزار ثنا أبو الجماهر ثنا سعيد بن بشير عن قتادة عن عقبة بن عمرو بن أوس السدوسي قال : أتينا عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما و عليه بردان قطريان و عليه عمامة و ليس عليه سربال يعني القميص فقلنا له : إنك قد رويت عن رسول الله صلى الله عليه و سلم و رويت الكتب فقال : ممن أنتم ؟ قال : فقلنا : من أهل العراق فقال : إنكم يا أهل العراق تكذبون و تكذبون و تسخرون قال فقلت : لا و الله لا نكذبك و لا نكذب عليك و لا نسخر منك قال : فإن بني قنطوراء و كركي لا يخرجون حتى يربطوا خيولهم بنخل الأيلة كم بينها و بين البصرة قال فقلنا : أربع فراسخ قال : فيبعثون إن خلوا بيننا و بينها قال : فيلحق ثلث بهم و ثلث بالكوفة و ثلث بالأعراب ثم يبعثون إلى أهل الكوفة إن خلوا بيننا و بينها فيلحق ثلث بهم و ثلث بالأعراب و ثلث بالشام قال فقلنا : ما إمارة ذلك ؟ قال : إذا طبقت الأرض إمارة الصبيان
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8422 - أخبرني محمد بن علي بن عبد الحميد الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم بن عباد أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن الزهري عن أبي إدريس الخولاني قال : أدركت أبا الدرداء رضي الله عنه و وعيت عنه و أدركت عبادة بن الصامت رضي الله عنه و وعيت عنه و فاتني معاذ بن جبل رضي الله عنه فأخبرني يزيد بن عميرة أنه كان يقول في كل مجلس يجلسه : الله حكم قسط تبارك اسمه هلك المترتابون إن من ورائكم فتنا يكثر فيها المال و يفتح فيها القرآن حتى يأخذه الرجل و المرأة و الحر و العبد و الصغير و الكبير فيوشك الرجل أن يقرأ القرآن فيقول : قرأت القرآن فما للناس لا يتبعوني وقد قرأت القرآن ؟ ثم يقول : ما هم متبعي حتى ابتدع لهم غيره فإياكم و ما ابتدع فإن ما ابتدع ضلالة اتقوا زلة الحكيم فإن الشيطان يلقي على في الحكيم الضلالة و يلقي للمنافق كلمة الحق قال قلنا : و ما يدريك يرحمك الله أن المنافق يلقي كلمة الحق و أن الشيطان يلقي على في الحكيم كلمة الضلالة ؟ قال : اجتنبوا من كلام الحكيم كل متشابه الذي إذا سمعته قلت : ما هذا و لا ينبئك ذلك عنه فإنه لعله أن يراجع و يلقى الحق فاسمعه فإن على الحق نورا
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8423 - أخبرنا أبو منصور محمد بن القاسم بن عبد الرحمن العتكي ثنا أبو سهل بسر بن سهل اللباد ثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث بن سعد حدثني أبو قبيل عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما : أن رجلا من أعداء المسلمين بالأندلس يقال له : ذو العرف يجمع من قبائل الشرك جمعا عظيما يعرف من بالأندلس أن طاقة لهم فيهرب أهل القوة من المسلمين في السفن فيجيزون إلى طنجة و يبقى ضعفة الناس و جماعتهم ليس لهم سفن يجيزون عليها فيبعث الله عز و جل و علا و يعبر لهم في البحر فيجز الوعل لا يغطي الماء أظلافه فيراه الناس فيقولون : الوعل الوعل اتبعوه فيجيز الناس على أثره كلهم ثم يصير البحر على ما كان عليه و يجيز العدو في المراكب فإذا حسن بهم أهل الأفريقية هربوا كلهم من إفريقية و معهم من كان بالأندلس من المسلمين حتى يدخلوا الفسطاط و يقبل ذلك العدو حتى ينزلوا فيما بين مربوط إلى الأهرام مسيرة خمس برد فيملأون ما هنالك شرا فتخرج إليهم راية المسلمين على الجسر فينصرهم الله عليهم فيهزمونهم و يقتلونهم إلى ألولبة مسيرة عشر ليال و يستوقد أهل الفسطاط بعجلهم و أداتهم سبع سنين و ينفلت ذو العرف من القتل و معه كتاب لا ينظر فيه إلا و هو منهزم فيجد فيه ذكر الإسلام و أنه يؤمر فيه بالدخول في السلم فيسأل الأمان على نفسه و على من أجابه إلى الإسلام من أصحابه الذين أقبلوا معه فيسلم فيصير من المسلمين ثم يأتي العام الثاني رجل من الحبشة يقال له : أسيس وقد جمع جمعا عظيما فيهرب المسلمون منهم من أسوان حتى لا يبقى بها و لا فيها دونها أحد من المسلمين إلا دخل الفسطاط فينزل أسيس بجيشه منف و هو على رأس بريد من الفسطاط فتخرج إليهم راية المسلمين على الجسر فينصرهم الله عليهم فيقتلونهم و يأسرونهم حتى يباع الأسود بعباءة
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و هو أصل في معرفة وقوع الفتن بمصر ولم يخرجاه و منف : هو الذي يقول منصور الفقيه رحمه الله فيه :
( سألت أمس قصورا بعين شمس و منف عن أهلها أين حلوا فلم يجبني بحرف )
تعليق الذهبي قي التلخيص : ليس على شرطهما

8424 - أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا محمد بن إبراهيم الأصبهاني ثنا الحسين بن حفص عن سفيان عن أبي حصين عن عبد الرحمن بن بشير الأنصاري قال : أتى رجل فنادى ابن مسعود فأكب عليه فقال : يا أبا عبد الرحمن متى أضل و أنا أعلم ؟ قال : إذا كانت عليك أمراء إذا أطعتهم أدخلوك النار و إذا عصيتهم قتلوك
و هذا موقوف صحيح الإسناد و لم يخرجاه
قال الحاكم رحمه الله : هذه أحاديث ذكرها عبد الله بن وهب في الملاحم و علوت فيها فأخرجتها و إن كانت غير مسانيد
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8425 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر ثنا عبد الله بن وهب أخبرني معاوية بن صالح عن عبد الرحمن بن جبير عن أبيه عن أبي ثعلبة الخشني قال : إذا رأيت الشام مائدة رجل واحد و أهل بيته فعند ذلك فتح القسطنطينية
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8426 - حدثنا محمد ثنا بحر ثنا ابن وهب أخبرني معاوية عن الحسن بن جابر و أبي الزاهرية عن كعب قال : إن المعاقل ثلاثة : فمعقل الناس يوم الملاحم بدمشق و معقل الناس يوم الدجال نهر أبي قطرس يمرق من الناس من يقول : بيت المقدس و معقلهم يوم يأجوج و مأجوج بطور سيناء
تعليق الذهبي قي التلخيص : منقطع

8427 - حدثنا محمد ثنا بحر ثنا ابن وهب أخبرني معاوية بن صالح عن أبي الزهراية عن جبير بن نفير عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال : إذا خيرتم بين الأرضين فلا تختاروا أرمينية فإن فيها قطعة من عذاب الله تعالى
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8428 - حدثنا محمد ثنا بحر ثنا ابن وهب قال :
و أخبرني معاوية عن صفوان بن عمرو عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن كعب قال : الجزيرة آمنة من الخراب حتى تخرب أرمينية و مصر آمنة من الخراب حتى تخرب الجزيرة و الكوفة آمنة من الخراب حتى تخرب مصر و لا تكون الملحمة حتى تخرب الكوفة و لا تفتح مدينة الكفر حتى تكون الملحمة و لا يخرج الدجال حتى تفتح مدينة الكفر
تعليق الذهبي قي التلخيص : منقطع واه

8429 - حدثنا أبو العباس ثنا بحر ثنا ابن وهب ثنا معاوية بن صالح عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب أنه كان يقول : ولد نوح عليه الصلاة و السلام ثلاثة : سام و حام و يافث فولد سام العرب و فارس و الروم و في كل هؤلاء خير و ولد حام السودان و البربر و القبط و ولد يافث الترك و الصقالبة و يأجوج و مأجوج
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8430 - حدثنا محمد ثنا بحر بن نصر ثنا ابن وهب ثنا معاوية بن صالح عن أبو الزاهرية عن كعب قال : لا تكون الملاحم إلا على يدي رجل من آل هرقل الرابع أو الخامس يقال له طيارة
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8431 - حدثنا محمد ثنا بحر ثنا ابن وهب أخبرني معاوية بن صالح عن صفوان بن عمرو أنه سمع أبا مريم مولى أبي هريرة يقول : مر أبو هريرة بمروان و هو يبني داره التي وسط المدينة قال : فجلست إليه و العمال يعملون قال : ابنوا شديدا و آملوا بعيدا و موتوا قريبا فقال مروان : إن أبا هريرة يحدث العمال فماذا تقول لهم يا أبا هريرة ؟ قال قلت : ابنوا شديدا و آملوا بعيدا و موتوا قريبا يا معشر قريش ثلاث مرات اذكروا كيف كنتم أمس و كيف أصبحتم اليوم تخدمون أرقاءكم فارس و الروم كلوا خبز السميذ و اللحم السمين لا يأكل بعضكم بعضا و لا تكادموا تكادم البراذين و كونوا اليوم صغارا تكونوا غدا كبارا و الله لا يرتفع منكم رجل درجة إلا وضعه الله يوم القيامة
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8432 - أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا محمد بن إبراهيم بن أرومة ثنا الحسين بن حفص ثنا سفيان عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن أبي أسماء عن ثوبان رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يقتتل عند كنزكم ثلاثة كلهم ابن خليفة ثم لا يصير إلى واحد منهم ثم تطلع الرايات السود قبل المشرق فيقاتلونكم قتالا لم يقاتله قوم ثم ذكر شيئا فقال : إذا رأيتموه فبايعوه و لو حبوا على الثلج فإنه خليفة الله المهدي
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8433 - أخبرنا أبو حفص أحمد بن حنبل الفقيه ببخارى أنبأ أبو هارون سهل بن شاذان ثنا يحيى بن جعفر ثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن عبد الله بن طاوس عن أبيه عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : خير الناس قي الفتن رجل آخذ بعنان فرسه ـ أو قال برسن فرسه ـ خلف أعداء الله يخيفهم و يخيفونه أو رجل معتزل في باديته يؤدي حق الله الذي عليه
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8434 - أخبرني أبو بكر بن دارم الحافظ بالكوفة ثنا محمد بن عثمان بن سعيد القرشي ثنا يزيد بن محمد الثقفي ثنا حبان بن سدير عن عمرو بن قيس الملائي عن الحكم عن إبراهيم عن علقمة بن قيس و عبيدة السلماني عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : أتينا رسول الله صلى الله عليه و سلم فخرج إلينا مستبشرا يعرف السرور في وجهه فما سألناه عن شيء إلا أخبرنا به و لا سكتنا إلا ابتدأنا حتى مرت فتية من بني هاشم فيهم الحسن و الحسين فلما رآهم التزمهم و انهملت عيناه فقلنا : يا رسول الله ما نزال نرى في وجهك شيئا نكرهه ؟ فقال : إنا أهل بيت اختار الله لنا الآخرة على الدنيا و أنه سيلقى أهل بيتي من بعدي تطريدا و تشريدا في البلاد حتى ترتفع رايات سود من المشرق فيسألون الحق فلا يعطونه ثم يسألونه فلا يعطونه ثم يسألونه فلا يعطونه فيقاتلون فينصرون فمن أدركه منكم أو من أعقابكم فليأت إمام أهل بيتي و لو حبوا على الثلج فإنها رايات هدى يدفعونها إلى رجل من أهل بيتي يواطئ إسمه إسمي و اسم أبيه اسم أبي فيملك الأرض فيملأهما قسطا و عدلا كما ملئت جورا و ظلما
تعليق الذهبي قي التلخيص : هذا موضوع

8435 - أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا محمد بن إبراهيم بن أورمة ثنا الحسين بن حفص ثنا سفيان عن الأعمش عن زيد بن وهب عن حذيفة رضي الله عنه قال : أتتكم الفتنة ترمي بالرضف أتتكم الفتنة السواداء المظلمة إن للفتنة وقفات و نقفات فمن استطاع منكم أن يموت في وقفاتها فليفعل
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8436 - أخبرنا أحمد بن سلمان الفقيه ثنا هلال بن العلاء الرقي ثنا عمرو بن عثمان الكلابي ثنا عبد الله بن عمرو ثنا معمر عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : تكون فتنة يقتتلون عليها على دعوى جاهلية قتلاها في النار
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8437 - أخبرني محمد بن علي الصنعاني بمكة ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن أبي خثيم عن نافع عن سرجس عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : أيها الناس أظلتكم فتنة كقطع الليل المظلم إنما خير الناس فيها أو قال منها صاحب شاء يأكل من رسل غنمه أو رجل وراء الدرب آخذ بعنان فرسه يأكل من سيفه
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه

8438 - أخبرني الحسين بن علي بن محمد بن يحيى التميمي أنبأ أبو محمد الحسن بن إبراهيم بن حيدر الحميري بالكوفة ثنا القاسم بن خليفة ثنا أبو يحيى عبد الحميد بن عبد الرحمن الحماني ثنا عمر بن عبيد الله العدوي عن معاوية بن قرة عن أبي الصديق الناجي عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال نبي الله صلى الله عليه و سلم : ينزل بأمتي في آخر الزمان بلاء شديد من سلطانهم لم يسمع بلاء أشد منه حتى تضيق عنهم الأرض الرحبة و حتى يملأ الأرض جورا و ظلما لا يجد المؤمن ملجأ يلتجئ إليه من الظلم فيبعث الله عز و جل رجلا من عترتي فيملأ الأرض قسطا و عدلا كما ملئت ظلما و جورا يرضى عنه ساكن السماء و ساكن الأرض لا تدخر الأرض من بذرها شيئا إلا أخرجته و لا السماء من قطرها شيئا إلا صبه الله عليهم مدرارا يعيش فيها سبع سنين أو ثمان أو تسع تتمنى الأحياء الأموات مما صنع الله عز و جل بأهل الأرض من خيره
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سنده مظلم

8439 - أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا سعيد بن مسعود أنبأ يزيد بن هارون أنبأ عبد الملك بن قدامة الجمحي عن إسحاق بن بكر بن الفرات عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبيه عن أبي هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : تأتي على الناس سنوات جدعات يصدق فيها الكاذب و يكذب فيها الصادق و يؤتمن فيها الخائن و يخون فيها الأمين و ينطق فيهم الرويبضة قيل : يا رسول الله و ما الرويبضة ؟ قال : الرجل التافه يتكلم في أمر العامة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8440 - أخبرنا الحسن بن حكيم المروزي ثنا أبو نصر أحمد بن إبراهيم الشذوري ثنا سعيد بن هبيرة ثنا حماد بن سلمة أنبأ أيوب عن أبي قلابة عن يزيد بن عميرة عن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال : تكون فتنة يكثر فيها المال و يفتح فيها القرآن حتى يقرأه المؤمن و المنافق و الصغير و الكبير و الرجل و المرأة يقرأه الرجل سرا فلا يتبع عليها فيقول : و الله لأقرأنه علانية ثم يقرأه علانية فلا يتبع عليها فيتخذ مسجدا و يبتدع كلاما ليس في كتاب الله و لا من سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم فإياكم و إياه فإن كل ما ابتدع ضلالة قال : و لما مرض معاذ بن جبل مرضه الذي قبض فيه كان يغشى عليه أحيانا و يفيق أحيانا حتى غشي عليه غشية ظننا أنه قد قبض ثم أفاق و أنا مقابله أبكي فقال : ما يبكيك ؟ قلت : و الله لا أبكي على دنيا كنت أنالها منك و لا على نسب بيني و بينك و لكن أبكي على العلم و الحكم الذي أسمع منك يذهب قال : فلا تبك فإن العلم و الإيمان مكانهما من ابتغاهما وجدهما فابتغه حيث ابتغاه إبراهيم عليه الصلاة السلام فإنه سأل الله تعالى و هو لا يعلم و تلا { إني ذاهب إلى ربي سيهدين } و ابتغه بعدي عند أربعة نفر و إن لم تجده عند واحد منهم فسل عن الناس أعيانه عبد الله بن مسعود و عبد الله بن سلام و سليمان و عويمر أبو الدرداء و إياك و زيغة الحكيم و حكم المنافق قال قلت : و كيف لي أن أعلم زيغة الحكيم ؟ قال : كلمة ضلالة يلقيها الشيطان على لسان الرجل فلا يحملها و لا يتأمل منه فإن المنافق قد يقول الحق فخذ العلم أنى جاءك فإن على الحق نورا و إياك و معضلات الأمور
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8441 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو جعفر محمد بن عون بن سفيان الطائي بحمص ثنا أبو المغيرة عبد القدوس ابن الحجاج ثنا عبد الله بن سالم الحمصي عن العلاء بن عتبة اليحصبي عن عمير بن هانئ العبسي قال : سمعت عبد الله بن عمر رضي الله عنهما يقول : كنا عند رسول الله صلى الله عليه و سلم فذكر الفتن و أكثر في ذكرها حتى فتنة الأحلاس فقال قائل : و ما فتنة الأحلاس ؟ قال : هي فتنة هرب و حرب ثم فتنة السرى أو السراء ثم يصطلح الناس على رجل كورك على ضلع ثم فتنة الدهماء لا تدع من هذه الأمة إلا لطمته لطمة فإذا قيل انقطعت تمادت يصبح الرجل فيها مؤمنا و يمسي كافرا حتى يصير الناس إلى فسطاطين فسطاط إيمان لا نفاق فيه و فسطاط نفاق لا إيمان فيه فإذا كان ذاكم فانتظروا الدجال من اليوم أو غد
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8442 - أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا وكيع ثنا القاسم بن الفضل الحراني عن أبي نضرة العبدي عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : و الذي نفسي بيده لا تقوم الساعة حتى تكلم السباع الإنسان و حتى تكلم الرجل عذبة سوطه و شراك نعله و تخبره بما أحدث أهله من بعده
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8443 - أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا محمد بن إبراهيم بن أرومة ثنا الحسين بن حفص ثنا سفيان عن الأعمش عن عمارة بن عمير عن أبي عمار عن حذيفة رضي الله عنه قال : إذا أحب أحدكم أن يعلم أصابته الفتنة أم لا فلينظر فإن كان رأى حلالا كان يراه حراما فقد أصابته الفتنة و إن كان يرى حراما كان يراه حلالا فقد أصابته
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8444 - حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا محمد بن عبد السلام ثنا يحيى بن يحيى أنبأ وكيع ثنا القاسم بن الفضل ثنا أبو نضرة عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : بينا راع يرعى بالحرة إذ عدا الذئب على شاة من الشياه فحال الراعي بين الذئب و بين الشاة فأقعى الذئب على ذنبه فقال : يا عبد الله تحول بيني و بين رزق ساقه الله إلي فقال الرجل : يا عجباه ذئب يكلمني بكلام الإنسان فقال الذئب : ألا أخبرك بأعجب مني رسول الله صلى الله عليه و سلم بين الحرتين يخبر الناس بأنباء ما قد سبق فزوى الراعي شياهه إلى زاوية من زوايا المدينة ثم أتى النبي صلى الله عليه و سلم فأخبره فخرج رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى الناس فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : صدق و الذي نفسي بيده
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8445 - أخبرني أبو عبد الله محمد بن علي بن عبد الحميد الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم بن عباد أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن أيوب عن ابن سيرين عن عقبة بن أوس عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال : تقتتل فئتان على دعوى جاهلية عند خروج أميرا أو قبيلة فتظهر الطائفة التي تظهر و هي ذليلة فيرغب فيها من يليها من عدوها فيتقحم في النار
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8446 - أخبرنا أبو بكر بن أبي نصر المذكر بمرو ثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي ثنا أبو نعيم و أبو حذيفة قالا : ثنا سفيان عن منصور عن سالم بن أبي الجعد عن نبيط بن شريط عن حذيفة رضي الله عنه قال : تعرض فتنة على القلوب فأي قلب أنكرها نكتت في قلبه نكتة بيضاء و أي قلب لم ينكرها نكتت في قلبه نكته سوداء ثم تعرض فتنة أخرى على القلوب فإن أنكرها القلب الذي أنكرها في المرة الأولى نكتت في قلبه نكتة بيضاء و إن لم ينكرها نكتت نكتة سوداء ثم تعرض فتنة أخرى على القلوب فإن أنكرها في المرتين الأوليين اشتد و ابيض و صفا و لم تضره فتنة أبدا و إن لم ينكرها في المرتين الأوليين اسود و ارتد و نكس فلا يعرف حقا و لا ينكر منكرا
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8447 - أخبرني محمد بن المؤمل بن الحسن ثنا الفضل بن محمد بن المسيب ثنا نعيم بن حماد ثنا يحيى بن سعيد ثنا الوليد بن عياش أخو أبي بكر بن عياش عن إبراهيم عن علقمة قال : قال ابن مسعود رضي الله عنه : قال لنا رسول الله صلى الله عليه و سلم : أحذركم سبع فتن تكون بعدي : فتنة تقبل من المدينة و فتنة بمكة و فتنة تقبل من اليمن و فتنة تقبل من الشام و فتنة تقبل من المشرق و فتنة تقبل من المغرب و فتنة من بطن الشام و هي السفياني
قال : فقال ابن مسعود منكم من يدرك أولها و من هذه الأمة من يدرك آخرها قال : الوليد بن عياش : فكانت فتنة المدينة من قبل طلحة و الزبير و فتنة مكة فتنة عبد الله بن الزبير و فتنة الشام من قبل بني أمية و فتنة المشرق من قبل هؤلاء
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : هذا من أبوابد نعيم بن مهدي

8448 - حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الرحمن بن مهدي ثنا عكرمة بن عمار عن حميد بن عبد الله الفلسطيني حدثني عبد العزيز ابن أخي حذيفة عن حذيفة رضي الله عنه قال : أول ما تفقدون من دينكم الخشوع و آخر ما تفقدون من دينكم الصلاة و لتنقضن عرى الإسلام عروة عروة و ليصلين النساء و هن حيض و لتسلكن طريق من كان قبلك حذو القذة بالقذة و حذو النعل بالنعل لا تخطئون طريقهم و لا يخطأنكم حتى تبقى فرقتان من فرق كثيرة فتقول إحداهما : ما بال الصلوات الخمس لقد ضل من كان قبلنا إنما قال الله تبارك و تعالى { أقم الصلاة طرفي النهار و زلفا من الليل } لا تصلوا إلا ثلاثا و تقول الأخرى : إيمان المؤمنين بالله كإيمان الملائكة ما فينا كافر و لا منافق حق على الله أن يحشرهما مع الدجال
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8449 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا محمد بن غالب ثنا موسى بن إسماعيل ثنا هشام بن أبي عبد الله عن قتادة عن أبي الطفيل قال : انطلقت أنا و عمر و ابن ضليع إلى حذيفة بن اليمان و عنده سماطان من الناس فقلنا : يا حذيفة أدركت ما لم ندرك و علمت ما لم نعلم و سمعت ما لم نسمع فحدثنا بشيء لعل الله أن ينفعنا به فقال : لو حدثتكم بكل ما سمعت ما انتظرتم بي الليل القريب قال قلنا : ليس عن هذا نسألك و لكن حدثنا بأمر لعل الله أن ينفعنا به قال : لو حدثتكم أن أم أحدكم تغزو في كتيبة حتى تضرب بالسيف ما صدقتموني قلنا : ليس عن هذا نسألك و لكن حدثنا بشيء لعل الله أن ينفعنا به فقال حذيفة رضي الله عنه : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : إن هذا الحي من مضر لا يزال بكل عبد صالح يقتله و يهلكه و يفنيه حتى يدركهم الله بجنود من عنده فتقتلهم حتى لا يمنع ذنب تلعة قال عمرو بن ضليع : واثكل أمه ألهوت الناس إلا عن مضر قال : ألست من محارب خصفة قال : بلى قال : فإذا رأيت قيسا قد توالت الشام فخذ حذرك
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8450 - أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا محمد بن إبراهيم بن أرومة ثنا الحسين بن حفص ثنا سفيان عن سماك بن حرب عن مالك بن ظالم قال : سمعت أبا هريرة رضي الله عنه يقول لمروان بن الحكم : أخبرني حبي أبو القاسم الصادق المصدوق صلى الله عليه و سلم قال : إن فساد أمتي على يدي غلمة سفهاء من قريش
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
وقد شهد حذيفة بن اليمان بصحة هذا الحديث
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8451 - حدثنا أحمد بن كامل القاضي ثنا أبو قلابة الرقاشي ثنا يحيى بن حماد ثنا أبو عوانة عن الأعمش عن عبد الرحمن بن ثروان عن عمرو بن حنظلة قال : لما قتل عثمان رضي الله عنه دخلنا على حذيفة فإذا القوم عنده فقال : و الله لا تدع ظلمة مضر عبد الله مؤمنا إلا قتلوه أو فتنوه حتى يضر بهم الله و المؤمنون حتى لا يمنعوا ذنب تلعة فقال رجل : أتقول هذا و أنت رجل من مضر قال لا أقول إلا ما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8452 - أخبرني الحسن بن حكيم المروزي ثنا أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله أنبأ عوف عن أبي المنهال عن أبي برزة الأسلمي رضي الله عنه قال : إن ذلك الذي بالشام يعني مروان و الله أن يقاتل إلا على الدنيا و أن ذلك الذي بمكة يعني ابن الزبير أن يقاتل إلا على الدنيا و أن الذين تدعونهم قراءكم و الله إن يقاتلون إلا على الدنيا فقال له أبي فما تأمرنا إذا قال لا أرى خير الناس إلا عصابة ملبدة و قال بيده خماص البطون من أموال الناس خفاف الظهور من دمائهم
قال عبد الله : و أخبرني مالك بن مغول عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه قال لرجل يسأله عن القتال مع الحجاج أو مع ابن الزبير فقال ابن عمر : مع أي الفريقين قاتلت فقتلت ففي لظى
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8453 - أخبرني عبد الرحمن بن حمدان الجلاب بهمدان ثنا هلال بن العلاء الرقي ثنا عبد الله جعفر ثنا عبيد الله بن عمرو عن زيد بن أبي أنيسة عن عمرو بن مرة عن خيثمة بن عبد الرحمن قال : كنا عند حذيفة رضي الله عنه فقال بعضنا : حدثنا يا أبا عبد الله ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : لو فعلت لرجمتموني قال قلنا سبحان الله أنحن نفعل ذلك ؟ قال : أرأيتكم لو حدثتكم أن بعض أمهاتكم تأتيكم في كتيبة كثير عددها شديد بأسها صدقتم به ؟ قالوا : سبحان الله و من يصدق بهذا ثم قال حذيفة : أتتكم الحميراء في كتيبة يسوقها أعلاجها حيث تسوء و جوهكم ثم قام فدخل مخدعا
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8454 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد ثنا أبي عن صالح عن ابن شهاب قال : قال أبو إدريس عائذ الله الخولاني : سمعت حذيفة رضي الله عنه يقول : و الله إني لأعلم الناس بكل فتنة هي كائنة بيني و بين الساعة و ما ذاك أن يكون حدثني رسول الله صلى الله عليه و سلم بها من شيء لم يحدث بها غيري و لكن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال و هو يحدث مجلسا أنا فيه عن الفتن و هو بعد الفتن فيهن ثلاث لا تذرن شيئا منهن كرياح الصيف منها صغار و منها كبار فذهب أولئك الرهط كلهم غيري
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8455 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن علي بن عبد الحميد الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم بن عباد ثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : إني لأعلم فتنة يوشك أن يكون الذي قبلها معها كنفحة أرنب و إني لأعلم المخرج منها قلنا : و ما المخرج منها ؟ قال : أمسك يدي حتى يجيء من يقتلني
قال معمر : و حدثني شيخ لنا أن مرة جاءت امرأة إلى بعض أزواج النبي صلى الله عليه و سلم فقالت لها : ادعى الله أن يطلق لي يدي قالت : و ما شأن يدك ؟ قالت : كان لي أبوان فكان أبي كثير المال كثير المعروف كثير الفضل كثير الصدقة و لم يكن عند أمي من ذلك شيء لم أرها تصدقت بشيء قط غير أنا نحرنا بقرة فأعطت مسكينا شحمة في يده و ألبسته خرقة فماتت أمي و أبي فرأيت على نهر يسقي الناس فقلت : يا أبتاه هل رأيت أمي ؟ قال : لا أو ماتت ؟ قلت : بلى قال : فذهبت التمسها قائمة عريانة ليس عليها إلا تلك الخرقة و تلك الشحمة في يدها و هي تضرب بها في يدها الأخرى ثم تعض أثرها و تقول : و اعطشاه فقلت : يا أمه ألا أسقيك ؟ قالت : بلى فذهبت إلى أبي فذكرت ذلك له و أخذت من عنده إناء فسقيتها فنبه بي بعض من كان عندها قائما فقال : من سقاها أشل الله يده فاستيقظت وقد شلت يدي
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : خبر أبي هريرة على شرط البخاري ومسلم وأما المنام فسنده واه

8456 - أخبرنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق
و حدثني أبو بكر بن بالويه قالا : أنبأ محمد بن أحمد بن النضر الأزدي ثنا جدي معاوية بن عمرو ثنا زائدة عن عاصم عن زر عن حذيفة رضي الله عنه قال : قام فينا رسول الله صلى الله عليه و سلم مقاما أخبرنا بما يكون فيه إلى قيام الساعة عقله فينا من عقله و نسيه من نسيه
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه وقد رواه أبو عوانة و أبان بن يزيد القطان عن عاصم و عاصم بن أبي النجود إمام متفق على إمامته في القرآن و سائر العلوم إذا انفرد بالحديث لزمنا قبوله
أما حديث أبي عوانة :
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8457 - فحدثناه أبو عبد الله محمد بن يعقوب و محمد بن صالح بن هانئ قالا : ثنا يحيى بن محمد بن يحيى الشهيد ثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا أبو عوانة عن عاصم عن زر عن حذيفة رضي الله عنه قال : قام رسول الله صلى الله عليه و سلم مقاما فلم يدع شيئا إلا ذكره إلى أن تقوم الساعة عقله من عقله و نسيه من نسيه

8458 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا خالد بن الحارث ثنا ابن عون عن محمد بن سيرين قال : لما كان يوم الجرعة قال جندب : و الله ليهراقن دماء فقال رجل : كلا و الله قال قلت : أراك اليوم جليس سوء تسمعني أحدث وقد سمعته من رسول الله صلى الله عليه و سلم فلا ينهاني فقال : مالك و ما للغضب قال فأقبلت أسأله فإذا هو حذيفة بن اليمان رضي الله عنه
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8459 - أخبرني الحسن بن حكيم المروزي ثنا أحمد بن إبراهيم الشذوري ثنا سعيد بن هبيرة ثنا إسماعيل بن عياش ثنا عبد العزيز بن عبد الله بن حمزة بن صهيب قال : سمعت سالم بن عبد الله بن عمر يحدث عن أبيه : أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان يقول : إن الله بدأ هذا الأمر حين بدأ بنبوة و رحةه ثم يعود إلى خلافة ثم يعود إلى سلطان و رحمة ثم يعود ملكا و رحمة ثم يعود جبرية تكادمون تكادم الحمير أيها الناس عليكم بالغزو و الجهاد ما كان حلوا خضرا قبل أن يكون مرا عسرا و يكون تماما قبل أن يكون رماما أو يكون حطاما فإذا أشاطت المغازي و أكلت الغنائم و استحل الحرام فعليكم بالرباط فإنه خير جهادكم
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8460 - أخبرني أبو بكر محمد بن عبد الله بن أحمد الحفيد ثنا جدي ثنا أبو كريب أنبأ أبو معاوية عن أبي مالك الأشجعي عن ربعي عن حذيفة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يدرس الإسلام كما يدرس وشي الثوب حتى لا يدري ما صيام و لا صدقة و لا نسك و يسري على كتاب الله في ليلة فلا يبقى في الأرض منه آية و يبقى طوائف من الناس الشيخ الكبير و العجوز الكبيرة يقولون أدركنا آباءنا على هذه الكلمة لا إله إلا الله فنحن نقولها قال صلة بن زفر لحذيفة فما تغني عنهم لا إله إلا الله و هم لا يدرون ما صيام و لا صدقة و لا نسك فأعرض عنه حذيفة فرددها عليه ثلاثا كل ذلك يعرض عنه حذيفة ثم أقبل عليه في الثالثة فقال : يا صلة تنجيهم من النار
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8461 - أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا سعيد بن مسعود ثنا يزيد بن هارون أنبأ ابن عون عن خالد ابن الحويرث عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : الآيات خرزات منظومات في سلك يقطع السلك فيتبع بعضها بعضا
قال خالد بن الحويرث : كنا نادين بالصباح و هناك عبد الله بن عمرو و كان هناك امرأة من بني المغيرة يقال لها فاطمة فسمعت عبد الله بن عمرو يقول ذاك يزيد بن معاوية فقالت أكذاك يا عبد الله بن عمرو تجده مكتوبا في الكتاب ؟ قال : لا أجده باسمه و لكن أجد رجلا من شجرة معاوية يسفك الدماء و يستحل الأموال و ينقض هذا البيت حجرا حجرا فإن كان ذلك و أنا حي و إلا فاذكريني قال : و كان منزلها على أبي قبيس فلما كان زمن الحجاج و ابن الزبير و رأت البيت ينقض قالت : رحم الله عبد الله بن عمرو قد كان حدثنا بهذا
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8462 - أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا محمد بن إبراهيم الأصفهاني ثنا الحسين بن حفص عن سفيان عن أبي إسحاق عن زيد بن يثيع عن حذيفة رضي الله عنه قال : كيف بكم إذا سئلتم الحق فأعطيتموه و إذا سألتم حقكم فمنعتموه ؟ قالوا نصبر قال : دخلتموها و رب الكعبة
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8463 - أخبرنا أبو النضر محمد بن محمد الفقيه و أبو الحسن أحمد بن محمد العنزي قالا : ثنا معاذ بن نجدة القرشي ثنا بشير بن المهاجر عن عبد الله بن بريدة عن أبيه رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : يجيء قوم صغار العيون عراض الوجوه كأن وجوههم الحجف فيلحقون أهل الإسلام بمنابت الشيح كأني أنظر إليهم وقد ربطوا خيولهم بسواري المسجد فقيل لرسول الله صلى الله عليه و سلم يا رسول الله من هم ؟ قال : الترك
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
وقد اتفق الشيخان رضي الله عنهما على حديث أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا الترك عراض الوجوه صغار العيون ذلف الأنوف كأن و جوههم المجان المطرقة
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8464 - سمعت الفقيه الأديب الأوحد أبا بكر محمد بن علي القفال غير مرة يقول : سمعت أبا بكر محمد بن يحيى الصولي النحوي يقول : أول من مدح الترك من شعراء العرب علي بن العباس الرومي حيث يقول :
( إذا اثبتوا فسد من حديد تخال عيوننا فيه تحار )
( و إن برزوا فنيران تلظى على الأعداء يصرفها استعار )
( ملوك الأرض أعينهم صغار إذا برزوا و أنفسهم كبار )

8465 - أخبرني محمد بن علي الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى أخبرنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن أيوب عن ابن سيرين أن ابن مسعود رضي الله عنه قال : كأني بالترك قد أتتكلم على براذين مجذمة الأذان حتى تربطها بشط الفرات

8465 - أخبرنا هشام عن قتادة عن أبي الأسود الدئلي سمعت عبد الله بن عمرو يقول : يوشك أن لا يبقى في أرض العجم من العرب إلا قتيل أو أسير يحكم في دمه فقال زرعة بن ضمرة : أتظهر المشركون على الإسلام ؟ قال : ممن أنت ؟ قال : من بني عامر بن صعصعة قال : لا تقوم الساعة حتى تدافع مناكب نساء بني عامر على ذي الخلصة قال : فذكر قوله لعمر بن الخطاب فقال عبد الله أعلم بما يقول ـ ثلاث مرات
صحيح على شرط البخاري و مسلم
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8466 - أخبرنا أبو عمرو عثمان بن عبد الله بن السماك الزاهد ببغداد ثنا أبو محمد بن عبد الرحمن بن منصور الحارثي ثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن محمد بن سيرين عن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : يوشك بنو قنطوراء بن كركر أن يخرجوا أهل العراق من أرضهم قلت : ثم يعودون قال : إنك لتشتهي ذلك قال : و يكون لهم سلوة من عيش
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8467 - أخبرنا أبو عبد الرحمن الصنعاني ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن أيوب عن ابن سيرين عن عبد الرحمن بن أبي بكر قال : قال عبد الله بن عمرو بن العاص : أوشك بنو قنطوراء أن يخرجوكم من أرض العراق قال قلت : ثم يعودون ؟ قال : و ذاك أحب إليك ثم يعودون و يكون لهم بها سلوة من عيش
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه و بنو قنطوراء هم الترك

8468 - حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن غياث العبدي ببغداد ثنا إبراهيم بن الهيثم البكري ثنا علي بن عياش ثنا عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان عن عبد الله بن الفضل عن الأعرج قال : سمعت أبا هريرة رضي الله عنه يقول : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : و الذي نفسي بيده لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا الترك صغار الأعين حمر الوجوه ذلف الأنوف كأن وجوههم المجان المطرقة
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه فيه حمر الوجوه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8469 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا عبد الله بن وهب أخبرني سليمان بن بلال عن ثور بن يزيد عن أبي الغيث عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : هل سمعتم بمدينة جانب منها في البر و جانب منها في البحر فقالوا : نعم يا رسول الله قال : لا تقوم الساعة حتى يغزوها سبعون ألفا من بني إسحاق حتى إذا جاؤوها نزلوا فلم يقاتلوا بسلاح و لم يرموا بسهم قال : فيقولون لا إله إلا الله أكبر فيسقط أحد جانبيها قال ثور و لا أعلمه إلا قال جانبها الذي يلي البر ثم يقولون الثانية لا إله إلا الله أكبر فيسقط جانبها الآخر ثم يقولون الثالثة لا إله إلا الله أكبر فيفرج فيدخلونها فيغنمون فبينما هم يقتسمون الغنائم إذا جاءهم الصريخ أن الدجال قد خرج فيتركون كل شيء و يرجعون يقال : إن هذه المدينة هي القسطنطينية قد صحت الرواية أن فتحها مع قيام الساعة
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8470 - أخبرني محمد بن علي بن عبد الحميد الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق
و أخبرني أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن همام بن منبه أنه سمع أبا هريرة رضي الله عنه يقول : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا خوزا و كرمان قوم من الأعاجم حمر الوجوه فطس الأنوف صغار الأعين كأن وجوههم المجان المطرقة نعالهم الشعر
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8471 - حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن يحيى ثنا إمام المسلمين أبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة ثنا يعقوب بن إبراهيم الدورقي ثنا ابن علية ثنا أيوب عن حميد بن هلال عن أبي قتادة عن أسير بن جابر قال : هاجت ريح حمراء بالكوفة فجاء رجل إلى عبد الله بن مسعود رضي الله عنه و ليس له هجير ألا يا عبد الله بن مسعود جاءت الساعة قال : و كان عبد الله متكئا فقعد فقال : إن الساعة لا تقوم حتى لا يقسم ميراث لا يفرح بغنيمة عدو يجمعون لأهل الإسلام و يجمع لهم أهل الإسلام و نحا بيده نحو الشام قلت : الروم تعني ؟ قال : نعم و يكون عند ذاكم القتال ردة شديدة فيتشرط المسلمون شرطة للموت لا ترجع إلا غالبة فيقاتلون حتى يحجز بينهم الليل فيفيء هؤلاء كل غير غالب و تفنى الشرطة ثم يشترط المسلمون شرطة للموت لا ترجع إلا غالبة فيقاتلون حتى يحجز بينهم الليل فيفيء هؤلاء و هؤلاء كل غير غالب و تفنى الشرطة ثم يشترط المسلمون شرطة للموت لا ترجع إلا غالبة فيقاتلون حتى يمسوا فيفيء هؤلاء و هؤلاء كل غير غالب و تفنى الشرطة فإذا كان الرابع نهد إليهم بقية أهل الإسلام فجعل الله الدائرة عليهم فيقتتلون مقتلة عظيمة أما قال لم ير مثلها و أما قال لن نر مثلها حتى أن الطائر ليمر بجنباتهم فلا يخلفهم حتى يخر ميتا فيعتاد بنو الأب و كانوا مائة فلا يجدون بقي منهم إلا الرجل الواحد فبأي غنيمة يفرح أو ميراث يقسم ؟ قال : فبينما هم كذلك إذ سمعوا بناس هم أكثر من ذاك جاءهم الصريخ أن الدجال قد خلف في ذراريهم فيرفضون ما في أيديهم و يقبلون فيبعثون عشرة فوارس طليعة قال : رسول الله صلى الله عليه و سلم : إني لأعرف أسماءهم و أسماء آبائهم و ألوان خيولهم هم خير فوارس على ظهر الأرض يومئذ و قال هم خير من على ظهر الأرض
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8472 - أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا محمد بن إبراهيم بن أرومة ثنا الحسين بن حفص ثنا سفيان عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال سفيان : لا أعلم إلا قد رفعه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا تقوم الساعة حتى تعود أرض العرب مروجا و أنهارا
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8473 - أخبرني الحسن بن حكيم المروزي ثنا أحمد بن إبراهيم الشذوري ثنا سعيد بن هبيرة ثنا حماد بن زيد عن أيوب السختياني و علي بن زيد بن جدعان عن أبي نضرة قال : أتينا عثمان بن أبي العاص يوم الجمعة لنعارض مصحفنا بمصحفه فلما حضرت الجمعة أمرنا فاغتسلنا و تطيبنا و رحنا إلى المسجد فجلسنا إلى رجل يحدث ثم جاء عثمان بن أبي العاص فتحولنا إليه فقال عثمان رضي الله عنه : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : يكون للمسلمين ثلاثة أمصار مصر بملتقى البحرين و مصر بالجزيرة و مصر بالشام فيفزع الناس ثلاث فزعات فيخرج الدجال في عراض جيش فيهزم من قبل المشرق فأول مصر يرده المصر الذي بملتقى البحرين فتصير أهلها ثلاث فرق : فرقة تقيم و تقول نشامه و ننظر ما هو و فرقة تلحق بالأعراب و فرقة تلحق بالمصر الذي يليهم ثم يأتي المصر الذي يليهم فيصير أهله ثلاث فرق : فرقة تقول نشامه و ننظر ما هو و فرقة تلحق بالأعراب و فرقة تلحق بالمصر الذي يليهم ثم يأتي الشام فينحاز المسلمون إلى عقبة أفيق فيبعثون بسرح لهم فيصاب سرحهم فيشتد ذلك عليهم و تصيبهم مجاعة شديدة وجهد حتى أن أحدهم ليحرق وتر قوسه فيأكله فبينما هم كذلك إذ ناداهم مناد من السحر يا أيها الناس أتاكم الغوث فيقول بعضهم لبعض : إن هذا لصوت رجل شبعان فينزل عيسى ابن مريم عليه الصلاة و السلام عن صلاة الفجر فيقول له إمام الناس : تقدم يا روح الله فصل بنا فيقول : إنكم معشر هذه الأمة أمراء بعضكم على بعض تقدم أنت فصل بنا فيتقدم فيصلي بهم فإذا انصرف أخذ عيسى صلوات الله عليه حربته نحو الدجال فإذا رآه ذاب كما يذوب الرصاص فتقع حربته بين ثندوته فيقتله ثم ينهزم أصحابه فليس شيء يومئذ يحبس منهم أحدا حتى أن الحجر يقول يا مؤمن هذا كافر فاقتله
هذا حديث صحيح على شرط مسلم بذكر أيوب السختياني ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : أبو هبيرة واه

8474 - و قد حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا إبراهيم بن إسحاق و إسحاق بن الحسن الحربي قالوا : أخبرنا عفان بن مسلم ثنا حماد بن زيد عن علي بن زيد بن جدعان عن أبي نضرة قال : أمنا عثمان بن أبي العاص ثم ذكر الحديث مثله سواء و لم يذكر أيوب و الله أعلم
تعليق الذهبي قي التلخيص : هذا محفوظ

8475 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو عتبة أحمد بن الفرج الحجازي بحمص ثنا بقية بن الوليد عن أبي بكر بن أبي مريم عن راشد بن سعد عن أبي ذر رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : إذا بلغت بنو أمية أربعين اتخذوا عباد الله خولا و مال الله نحلا و كتاب دغلا
تعليق الذهبي قي التلخيص : منقطع

8476 - حدثنا أبو بكر محمد بن المؤمل بن الحسن بن عيسى ثنا الفضل بن محمد الشعراني ثنا نعيم بن حماد ثنا بقية بن الوليد و عبد القدوس بن الحجاج قالا : ثنا أبو بكر بن أبي مريم عن راشد بن سعد عن أبي ذر رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : إذا بلغت بنو أمية أربعين اتخذوا عباد الله خولا و مال الله نحلا و كتاب الله دغلا
قال أبو بكر بن أبي مريم و حدثني عمار بن أبي عمار أنه سمع أباهريرة رضي الله عنه يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : هلاك هذه الأمة على يدي أغيلمة من قريش
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه و لهذا الحديث توابع و شواهد عن رسول الله صلى الله عليه و سلم و صحابته الطاهرين و الأئمة من التابعين لم يسعني إلا ذكرها فذكرت بعض ما حضرني منها

8477 - فمنها ما حدثناه أبو عبد الله محمد بن علي بن عبد الحميد الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم بن عباد أنبأ عبد الرزاق
و حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا محمد بن عبد السلام ثنا إسحاق بن إبراهيم الحنظلي و محمد بن رافع القشيري و سلمة بن شبيب المستملي قالوا : ثنا عبد الرزاق بن همام الإمام قال : حدثني أبي عن ميناء مولى عبد الرحمن بن عوف عن عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه قال : كان لا يولد لأحد مولود إلا أتي به النبي صلى الله عليه و سلم فدعا له فأدخل عليه مروان بن الحكم فقال : هو الوزغ ابن الوزغ الملعون ابن الملعون
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه

8478 - و منها ما حدثناه أبو الحسن علي بن محمد بن عقبة الشيباني بالكوفة ثنا إبراهيم بن إسحاق الزهري القاضي ثنا محمد بن جعفر عن أبيه عن إسحاق بن يوسف الأزرق حدثني إسحاق بن يوسف ثنا شريك بن عبد الله عن الأعمش عن شقيق بن سلمة عن حلام بن جدل الغفاري قال : سمعت أبا ذر جندب بن جنادة الغفاري يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : إذا بلغ بنو أبي العاص ثلاثين رجلا اتخذوا مال الله دولا و عباد الله خولا و دين الله دغلا قال حلام فأنكر ذلك علي أبي ذر فشهد علي بن أبي طالب رضي الله عنه أني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : ما أظلت الخضراء و لا أقلت الغبراء على ذي لهجة أصدق من أبي ذر و أشهد أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قاله
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
و شاهده حديث أبي سعيد الخدري
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8479 - حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا موسى بن هارون بن عبد الله الإمام ثنا زكريا بن يحيى حمويه ثنا صالح بن عمر ثنا مطرف بن طريف عن عطية عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إذا بلغ بنو أبي العاص ثلاثين رجلا اتخذوا دين الله دغلا و عباد الله خولا و مال الله دولا
هكذا رواه الأعمش عن عطية

8480 - حدثنا أبو بكر بن بالويه ثنا موسى بن هارون ثنا محمد بن حميد ثنا جرير عن الأعمش عن عطية عن أبي سعيد رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إذا بلغ بنو أبي العاص ثلاثين رجلا اتخذوا مال الله دولا و دين الله دغلا و عباد الله خولا

8481 - و منها : ما حدثناه أبو أحمد علي بن محمد الأزرقي بمرو ثنا أبو جعفر محمد بن إسماعيل بن سالم الصائغ بمكة ثنا أحمد بن محمد بن الوليد الأزرقي مؤذن المسجد الحرام ثنا مسلم بن خالد الزنجي عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إني أريت في منامي كأن بني الحكم بن أبي العاص ينزون على منبري كما تنزو القردة
قال فما رؤي النبي صلى الله عليه و سلم مستجمعا ضاحكا توفي
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8482 - و منها ما حدثناه أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا حجاج بن محمد ثنا شعبة عن أبي حمزة قال : سمعت حميد بن هلال يحدث عن عبد الله بن مطرف عن أبي برزة الأسلمي قال : كان أبغض الأحياء إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم بنو أمية و بنو حنيفة و ثقيف
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8483 - حدثنا علي بن محمد بن عقبة الشيباني ثنا أحمد بن محمد بن إبراهيم المروزي الحافظ ثنا علي بن الحسين الدرهمي ثنا أمية بن خالد عن شعبة عن محمد بن زياد قال : لما بايع معاوية لابنه يزيد قال مروان : سنة أبي بكر و عمر فقال عبد الرحمن بن أبي بكر : سنة هرقل و قيصر فقال أنزل الله فيك { و الذي قال لوالديه أف لكما } الآية قال : فبلغ عائشة رضي الله عنها فقالت : كذب و الله ما هو به و لكن رسول الله صلى الله عليه و سلم لعن أبا مروان و مروان قي صلبه فمروان قصص من لعنة الله عز و جل
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : فيه انقطاع

8484 - حدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا الحسين بن الفضل ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا جعفر بن سليمان الضبعي ثنا علي بن الحكم البناني عن أبي الحسن الجزري عن عمرو بن مرة الجهني و كانت له صحبة : أن الحكم بن أبي العاص استأذن على النبي صلى الله عليه و سلم فعرف النبي صلى الله عليه و سلم صوته و كلامه فقال : ائذنوا له عليه لعنة الله و على من يخرج من صلبه إلا المؤمن منهم و قليل ما هم يشرفون في الدنيا و يضعون في الآخرة ذوو مكر و خديعة يعطون في الدنيا و مالهم في الآخرة من خلاق
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
و شاهده حديث عبد الله بن الزبير الذي :

8485 - حدثناه ابن نصير الخلدي رحمه الله ثنا أحمد بن محمد بن الحجاج بن رشدين المصري بمصر ثنا إبراهيم بن منصور الخراساني ثنا عبد الرحمن بن محمد المحاربي عن محمد بن سوقة عن الشعبي عن عبد الله بن الزبير رضي الله عنهما : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم لعن الحكم و ولده
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
قال الحاكم رحمه الله تعالى : ليعلم طالب العلم أن هذا باب لم أذكر فيه ثلث ما روي و أن أول الفتن في هذه الأمة فتنتهم و لم يسعني فيما بيني و بين الله أن أخلي الكتاب من ذكرهم
تعليق الذهبي قي التلخيص : الرشديني ضعفه ابن عدي

8486 - حدثنا الشيخ أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه رضي الله عنه أنبأ الحسن بن علي بن زياد ثنا إسماعيل بن أبي أويس حدثني أخي عن سليمان بن بلال عن سهيل بن أبو صالح عن أبيه عن أبي هريرة رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : لا تقوم الساعة حتى ينزل الروم بالأعماق فيخرج إليهم جلب من المدينة من خيار أهل الأرض يومئذ فإذا تصافوا قالت الروم خلوا بيننا و بين الذين سبوا منا نقاتلهم فيقول المسلمون : لا و الله لا نخلي بينكم و بين إخواننا فيقاتلونهم فينهزم ثلث لا يتوب الله عليهم أبدا و يقتل ثلث هم أضل الشهداء عند الله عز و جل و يصبح ثلث لا يفتنون أبدا فيبلغون القسطنطينية فيفتحون فبينما هم يقسمون غنائمهم وقد علقوا سلاحهم بالزيتون إذ صاح الشيطان : إن المسيح قد خلفكم في أهليكم و ذلك باطل فإذا جاؤوا الشام خرج فبينما هم يعدون للقتال و يسوون الصفوف إذ أقيمت الصلاة صلاة الصبح فينزل عيسى ابن مريم صلوات الله عليه فأمهم فإذا رآه عدو الله ذاب كما يذوب الملح فلو تركه لا نذاب حتى يهلك و لكن يقتله الله بيده فيريهم دمه في حربته
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8487 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد الأصبهاني ثنا أبو عبد محمد بن إبراهيم بن أرومة الأصبهاني ثنا الحسين بن حفص ثنا سفيان الثوري عن أبي قيس الأودي عن هزيل بن شرحبيل عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أنه قال : إنكم في زمان كثير علماؤه قليل خطباؤه كثير معطوه الصلاة فيها قصيرة و الخطبة فيها طويلة فاقصروا الخطبة و أطيلوا الصلاة و إن من البيان لسحرا و من أراد الآخرة أضر بالدنيا و من أراد الدنيا أضر بالآخرة يا قوم فأضروا بالفانية للباقية
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8488 - أخبرني أبو بكر بن أبو نصر المزكي بمرو ثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي ثنا عبد الله بن مسلمة ثنا كثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف المزني
و حدثنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق و له اللفظ أنا الحسين بن علي بن زياد ثنا إسماعيل بن أبي إويس ثنا كثير بن عبد الله عن أبيه عن جده رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم و هو يقول : لا تذهب الدنيا يا علي بن أبو طالب
قال علي : لبيك يا رسول الله قال : اعلم أنكم ستقاتلون بني الأصفر أو يقاتلهم من بعدكم من المؤمنين و تخرج إليهم روقة المؤمنين أهل الحجاز الذين يجاهدون في سبيل الله لا تأخذهم في الله لومة لائم حتى يفتح الله عز و جل عليهم قسطنطينية و رومية بالتسبيح و التكبير فينهدم حصنها فيصيبون نبلا عظيما لم يصيبوا مثله قط حتى أنهم يقتسمون بالترس ثم يصرخ صارخ : يا أهل الإسلام قد خرج المسيح الدجال في بلادكم و ذراريكم فينفض الناس عن المال فمنهم الآخذ و منهم التارك فالآخذ نادم و التارك نادم يقولون : من هذا الصائح فلا يعلمون من هو فيقولون : ابعثوا طليعة إلى لد فإن يكن المسيح قد خرج فيأتونكم بعلمه فيأتون فينظرون فلا يرون شيئا و يرون الناس شاكين فيقولون : ما صرخ الصارخ إلا لنبأ فاعتزموا ثم ارشدوا فيعتزمون أن نخرج بأجمعنا إلى لد فإن يكن بها المسيح الدجال نقاتله حتى يحكم الله بيننا و بينه و هو خير الحاكمين و إن يكن الأخرى فإنها بلادكم و عشائركم و عساكركم رجعتم إليها
تعليق الذهبي قي التلخيص : كثير واه

8489 - أخبرني محمد بن علي بن عبد الحميد الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن إسماعيل بن أمية عن سعيد عن أبي هريرة رضي الله عنه يرويه قال : ويل للعرب من شر قد اقترب على رأس الستين تصير الأمانة غنيمة و الصدقة غرامة و الشهادة بالمعرفة و الحكم بالهوى
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه الزيادات
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8490 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان العامري ثنا عمرو بن محمد العنقزي ثنا طلحة بن عمرو الحضرمي عن عبد الله بن عبيد بن عمير الليثي عن أبي الطفيل عن أبي سريحة الأنصاري رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : يكون للدابة ثلاث خرجات من الدهر تخرج أول خرجة بأقصى اليمن فيفشو ذكرها بالبادية و لا يدخل ذكرها القرية يعني مكة ثم يمكث زمانا طويلا بعد ذلك ثم تخرج خرجة أخرى قريبا من مكة فينشر ذكرها في أهل البادية و ينشر ذكرها بمكة ثم تكمن زمانا طويلا ثم بينما الناس في أعظم المساجد حرمة و أحبها إلى الله و أكرمها على الله تعالى المسجد الحرام لم يرعهم إلا و هي في ناحية المسجد تدنو و تربو بين الركن الأسود و بين باب بني مخزوم عن يمين الخارج في وسط من ذلك فيرفض الناس عنها شتى و معا و يثب لها عصابة من المسلمين عرفوا أنهم لن يعجزوا الله فخرجت عليهم تنفض عن رأسها التراب فبدت بهم فجلت عن وجوههم حتى تركتها كأنها الكواكب الدرية ثم ولت في الأرض لا يدركها طالب و لا يعجزها هارب حتى أن الرجل ليتعوذ منها بالصلاة فتأتيه من خلفه فتقول : أي فلان الآن تصلي فيلتفت إليها فتسمه في وجهه ثم تذهب فيجاور الناس في ديارهم و يصطحبون في أسفارهم و يشتركون في الأموال يعرف المؤمن الكافر حتى أن الكافر يقول : يا مؤمن أقضني حقي و يقول المؤمن يا كافر أقضني حقي
هذا حديث صحيح الإسناد و هو أبين حديث في ذكر دابة الأرض و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : طلحة بن عمرو الحضرمي ضعفوه وتركه أحمد

8491 - حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا محمد بن عبد السلام ثنا يحيى بن يحيى أنبأ عبد الأعلى عن هشام بن حسان عن قيس بن سعد عن أبي الطفيل قال : كنا جلوسا عند حذيفة فذكرت الدابة فقال حذيفة رضي الله عنه : إنها نخرج ثلاث خرجات في بعض البوادي ثم تكمن ثم تخرج في بعض القرى حتى يذعروا و حتى تهريق فيها الأمراء الدماء ثم تكمن قال : فبينما الناس عند أعظم المساجد و أفضلها و أشرفها حتى قلنا المسجد الحرام و ما سماه إذ ارتفعت الأرض و يهرب الناس و يبقي عامة من المسلمين يقولون : إنه لن ينجينا من أمر الله شيء فتخرج فتجلو وجوههم حتى تجعلها كالكواكب الدرية و تتبع الناس [ ] جيران في الرباع شركاء في الأموال و أصحاب في الإسلام
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8492 - حدثنا أبو زكريا العنبري ثنا محمد بن عبد السلام ثنا يحيى بن يحيى أنبأ محمد بن فضيل ثنا الوليد بن جميع عن عبد الملك بن المغيرة عن عبد الرحمن ابن البيلماني عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : يبيت الناس يسيرون إلى جمع و تبيت دابة الأرض تسري إليهم فيصبحون وقد جعلتهم بين رأسها و ذنبها فما مؤمن إلا تمسحه و لا منافق و لا كافر إلا تخطمه و أن التوبة لمفتوحة حتى يخرج الدجال فيأخذ المؤمن منه كهيئة الزكمة و تدخل في مسامع الكافر و المنافق حتى يكون كالشيء الحنيذ و أن التوبة لمفتوحة ثم تطلع الشمس من مغربها
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : ابن البيلماني ضعيف وكذا الوليد

8493 - حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن يحيى ثنا عبد الرحمن بن أبي حاتم ثنا أبو سعيد الأشج ثنا أبو أسامة عن إدريس بن يزيد الأودي عن عطية عن ابن عمرو رضي الله عنهما : في قوله عز و جل { و إذا وقع القول عليهم أخرجنا لهم دابة من الأرض } النمل قال : إذا لم يأمروا بالمعروف و لم ينهوا عن المنكر
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8494 - أخبرنا أبو بكر الشافعي ثنا محمد بن مسلمة الواسطي ثنا يزيد بن هارون أنبأ حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن أوس بن خالد عن أبي هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : تخرج الدابة و معها عصى موسى و خاتم سليمان فتجلو وجه المؤمن بالعصى و تخطم أنف الكافر بالخاتم حتى أن أهل الخوان يجتمعون فيقولون لهذا يا مؤمن و يقولون لهذا يا كافر
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8495 - أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا محمد بن إبراهيم بن أرومة ثنا الحسن بن الوليد ثنا سفيان عن أبو الزعراء عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : يأتي على الناس زمان يغبط فيه الرجل بخفه حاله كما يغبط الرجل اليوم بالمال و الولد قال فقال له رجل أي المال يومئذ خير ؟ قال : سلاح صالح و فرس صالح يزول معه أينما زال
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8496 - أخبرني أحمد بن محمد بن سلمة العنزي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا محمد بن وهب الدمشقي ثنا صدقة بن عبد الله حدثني خالد بن دهقان قال : سمعت زيد بن أرطأة الفزاري يقول : إنه سمع جبير بن نفير الحضرمي يقول : سمعت أبا الدرداء رضي الله عنه يقول : إنه سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : يوم الملحمة الكبرى فسطاط المسلمين بأرض يقال لها الغوطة فيها مدينة يقال لها دمشق خير منازل المسلمين يومئذ
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8497 - أخبرني أبو عبد الله الصنعاني بمكة ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن قتادة عن شهر بن حوشب قال : لما جاءت بيعة يزيد بن معاوية قلت لو خرجت إلى الشام فتنحيت من شر هذه البيعة فخرجت حتى قدمت الشام فأخبرت بمقام يقومه نوف فجئته فإذا رجل فاسد العينين عليه خميصة و إذا هو عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما فلما رآه نوف أمسك عن الحديث فقال له عبد الله : حدث بما كنت تحدث به قال : أنت أحق بالحديث مني أنت صاحب رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إن هؤلاء قد منعونا عن الحديث يعني الأمراء قال : اعزم عليك ألا ما حدثتنا حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : سمعته يقول : إنها ستكون هجرة بعد هجرة يجتاز الناس إلى مهاجر إبراهيم لا يبقى في الأرض إلا شرار أهلها تلفظهم أرضهم و تقذرهم أنفسهم و الله يحشرهم إلى النار مع القردة و الخنازير تبيت معهم إذا باتوا و تقيل معهم إذا قالوا و تأكل من تخلف قال : و سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : سيخرج أناس من أمتي من قبل المشرق يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم كلما خرج منهم قرن قطع حتى يخرج الدجال في بقيتهم
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8498 - حدثنا أبو جعفر محمد بن خزيمة الكشي بنسابور من كتابه ثنا عبد بن حميد الكشي ثنا أبو عاصم النبيل ثنا مزرة بن ثابت ثنا علباء بن أحمر ثنا أبو زيد الأنصاري رضي الله عنه قال : صلى بنا رسول الله صلى الله عليه و سلم الصبح فخطبنا إلى الظهر ثم نزل فصلى الظهر ثم خطبنا إلى العصر فنزل فصلى العصر ثم صعد فخطبنا إلى المغرب و حدثنا بما هو كائن فأعلمنا أحفظنا
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8499 - أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا سعيد بن مسعود ثنا عبد الله بن موسى أنبأ شيبان عن الأعمش عن شقيق عن حذيفة رضي الله عنه قال : قام فينا رسول الله صلى الله عليه و سلم فما ترك شيئا يكون في مقامه ذلك إلى قيام الساعة إلا حدثنا به حفظه و نسيه من نسيه قد علمه أصحابي هؤلاء فإنه سيكون منه الشيء قد نسيته فأراه فأذكره كما يعرف الرجل وجه الرجل غاب عنه
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه السياقة
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8500 - أخبرني محمد بن المؤمل بن الحسن حدثنا الفضل بن محمد ثنا نعيم بن حماد ثنا الوليد بن مسلم عن أبي رافع إسماعيل بن رافع عن أبي نضرة قال : قال أبو سعيد الخدري رضي الله عنه : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إن أهل بيتي سيلقون من بعدي من أمتي قتلا و تشريدا و إن أشد قومنا لنا بغضا بنو أمية و بنو المغيرة و بنو مخزوم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه

8501 - حدثنا محمد بن صالح بن هانئ ثنا يحيى بن محمد الذهلي ثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا أبو عوانة عن قتادة عن أبي رافع عن أبي هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم في السد قال : يحفرونه كل يوم حتى إذا كادوا يخرقونه فقال الذي عليهم ارجعوا فستخرجونه غدا قال فيعيده الله عز و جل كأشد ما كان حتى إذا بلغوا مدتهم و أراد الله تعالى قال الذي عليهم : ارجعوا فستخرقونه غدا إن شاء الله تعالى و استثنى قال : فيرجعون و هو كهيئة حين تركوه فيخرقونه و يخرجون على الناس فيستقون المياه و يفر الناس منهم فيرمون سهامهم في السماء فترجع مخضبة بالدماء فيقولون قهرنا أهل الأرض و غلبنا من في السماء قوة و علوا قال : فيبعث الله عز و جل عليهم نغفا في أقفائهم قال فيهلكهم قال : و الذي نفس محمد بيده إن دواب الأرض لتسمن و تبطر و تشكر شكرا و تسكر سكرا من لحومهم
هذا حديث صحيح على شرط الصحيحن ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8502 - أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا سعيد بن مسعود ثنا يزيد بن هارون أنبأ العوام بن حوشب حدثني جبلة بن سحيم عن مؤثر بن عفازة عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : لما كان ليلة أسري برسول الله صلى الله عليه و سلم لقي إبراهيم و موسى و عيسى عليهم السلام فتذكروا الساعة متى هي فبدؤوا بإبراهيم فسألوه عنها فلم يكن عنده منها علم فسألوا موسى فلم يكن عنده منها علم فردوا الحديث إلى عيسى فقال : عهد الله إلي فيها دون وجبتها فلا يعلمها إلا الله عز و جل فذكر خروج الدجال و قال : فأهبط فأقتله ثم يرجع الناس إلى بلادهم فيستقبلهم يأجوج و مأجوج و هم من كل حدب ينسلون لا يمرون بماء إلا شربوه و لا بشيء إلا أفسدوه فيجئرون إلي فأدعو الله فيميتهم فتخوى الأرض من ريحهم فيجئرون إلي فأعود الله فيرسل السماء بالماء فيحملهم فيقذف بأجسامهم في البحر ثم تنسف الجبال و تمد الأرض مد الأديم فعهد الله إلي أنه إذا كان ذلك أن الساعة من الناس كالحامل المتم لا يدري أهلها متى تفجأهم بولادتها ليلا أو نهارا قال العوام : فوجدت تصديق ذلك في كتاب الله عز و جل ثم قرأ : { حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون * و اقترب الوعد الحق }
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8503 - أخبرني محمد بن علي الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى أنبأ إسحاق بن إبراهيم الدبري أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن أيوب عن نافع مولى ابن عمر رضي الله عنهما عن عياش بن أبي ربيعة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : تجيء الريح بين يدي الساعة فتقبض روح كل مؤمن
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8504 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا يونس بن بكير عن محمد بن إسحاق حدثني عاصم بن عمر بن قتادة الأنصاري ثم الظفري عن محمود بن لبيد أخو بني عبد الأشهل عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : تفتح يأجوج و مأجوج يخرجون على الناس كما قال الله تعالى : { من كل حدب ينسلون } فيبعثون في الأرض و ينحاز المسلمون إلى مدائنهم و حصونهم و يضمون إليهم مواشيهم و يشربون مياه الأرض حتى أن بعضهم ليمر بالنهر فيشربون ما فيه حتى يتركوه يابسا حتى أن من بعدهم ليمر بذلك النهر فيقول لقد كان هاهنا ماء مرة حتى إذا لم يبق من الناس أحد إلا أخذ في حصن أو مدينة قال قائلهم : هؤلاء أهل الأرض قد فرغنا منهم بقي أهل السماء قال : ثم يهز أحدهم حربته ثم يرمي بها إلى السماء فترجع مخضبة دما للبلاء و الفتنة فينما هم على ذلك بعث الله عليهم دودا في أعناقهم كالنغف فيخرج في أعناقهم فيصبحون موتى لا يسمع لهم حس فيقول المسلمون : ألا رجل يشري لنا بنفسه فينظر ما فعل هذا العدو قال : ثم يتجرد رجل منهم لذلك محتسبا بنفسه قد وطنها بنفسه على أنه مقتول فينزل فيجدهم موتى بعضهم على بعض فينادي : يا معشر المسلمين أبشروا فإن الله قد كفاكم عدوكم فيخرجون من مدائنهم و حصونهم و يسرحون مواشيهم فما يكون لها رعي إلا لحومهم فتشكر عنه كأحسن ما شكرت عن شيء من نبات أصابته قط
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8505 - حدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا المسيب بن زهير ثنا عاصم بن علي ثنا شعبة عن أبي إسحاق قال : سمعت وهب بن جابر يحدث عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : يأجوج و مأجوج يمر أولهم بنهر مثل دجلة و يمر آخرهم فيقولون : قد كان في هذا النهر مرة ماء و لا يموت رجل إلا ترك ألفا من ذريته فصاعدا و من بعدهم ثلاثة أمم : تاويس و تاويل و ناسك و منسك شك شعبة
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8506 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا معاذ بن المثنى العنبري ثنا عمرو بن مرزوق ثنا عمران القطان عن قتادة عن سالم بن أبي الجعد عن معدان بن طلحة عن عمرو البكالي عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : إن الله عز و جل جزأ الخلق عشرة أجزاء فجعل تسعة أجزاء الملائكة و جزءا سائر الخلق و جزأ الملائكة عشرة أجزاء فجعل تسعة أجزاء يسبحون الليل و النهار لا يفترون و جزءا لرسالته و جزأ الخلق عشرة أجزاء فجعل تسعة أجزاء الجن و جزءا بني آدم و جزأ بني آدم عشرة أجزاء فجعل تسعة أجزاء يأجوج و مأجوج و جزءا سائر الناس { و السماء ذات الحبك } الذاريات قال : السماء السابعة و الحرم بحيالة العرش
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8507 - حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا محمد بن شاذان الجوهري ثنا سعيد بن سليمان الوسطي ثنا خلف بن خليفة الأشجعي ثنا أبو مالك الأشجعي عن أبي حازم الأشجعي عن ربعي بن حراش عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : أنا أعلم بما مع الدجال منه نهران أحدهما نار تأجج في عين من رآه و الآخر ماء أبيض فإن أدركه منكم أحد فليغمض و ليشرب من الذي يراه نارا فإنه ماء بارد و إياكم و الآخر فإنه الفتنة و اعلموا أنه مكتوب بين عينيه كافر يقرأه من يكتب و من لا يكتب و أن إحدى عينيه ممسوحة عليها ظفرة أنه يطلع من آخر أمره على بطن الأردن على بيته أفيق و كل واحد يؤمن بالله و اليوم الآخر ببطن الأردن و أنه يقتل من المسلمين ثلثا و يبقى ثلثا و يجن عليهم الليل فيقول بعض المؤمنين لبعض : ما تنتظرون أن تلحقوا بإخوانكم في مرضاة ربكم من كان عنده فضل طعام فليغد به على أخيه وصلوا حين ينفجر الفجر و عجلوا الصلاة ثم أقبلوا على عدوكم فلما قاموا يصلون نزل عيسى ابن مريم صلوات الله عليه إمامهم فصلى بهم فلما انصرف قال هكذا افرجوا بيني و بين عدو الله
قال أبو حازم : قال أبو هريرة : فيذوب كما تذوب الإهالة في الشمس
و قال عبد الله بن عمرو : كما يذوب الملح في الماء و سلط الله عليهم المسلمين فيقتلونهم حتى أن الشجر و الحجر لينادي : يا عبد الله يا عبد الرحمن يا مسلم هذا يهودي فاقتله فينفيهم الله و يظهر المسلمون فيكسرون الصليب و يقتلون الخنزير و يضعون الجزية فبينما هم كذلك أخرج الله أهل يأجوج و مأجوج فيشرب أولهم البحرية و يجيء آخرهم وقد استقوه فما يدعون فيه قطرة فيقولون : ظهرنا على أعدائنا قد كان هاهنا أثر ماء فيجيء نبي الله صلى الله عليه و سلم و أصحابه وراءه حتى يدخلوا مدينة من مدائن فلسطين يقال لها : لد فيقولون ظهرنا على من في الأرض فتعالوا نقاتل من في السماء فيدعوا الله نبيه صلى الله عليه و سلم عند ذلك فيبعث الله عليهم قرحة في حلوقهم فلا يبقى منهم بشر فتؤذي ريحهم المسلمين فيدعو عيسى صلوات الله عليه عليهم فيرسل الله عليهم ريحا فتقذفهم في البحر أجمعين
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8508 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب إملاء في الجامع قبل بناء الدار للشيخ الإمام في شعبان سنة ثلاثين و ثلاث مائة ثنا أبو محمد الربيع بن سليمان بن كامل الرمادي سنة ست و ستين ثنا بشر بن بكر التنيسي ثنا عبد الرحمن ابن يزيد بن جابر أخبرني يحيى بن جابر الحمصي ثنا عبد الرحمن بن جبير بن نفير الحضرمي حدثني أبي أنه سمع النواس بن سمعان الكلابي : يقول ذكر رسول الله صلى الله عليه و سلم الدجال ذات غداة فخفض فيه و رفع حتى ظنناه في طائفة النخل فلما رحنا إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم عرف ذلك فينا و قال : ما شأنكم ؟ فقلنا : يا رسول الله ذكرت الدجال الغداة فخفضت و رفعت حتى ظنناه في طائفة من النحل قال : إن يخرج و أنا فيكم فأنا حجيجه دونكم و إن يخرج و لست فيكم فكل امرىء حجيج نفسه و الله خليفتي على كل مسلم إنه شاب قطط لحيته قائمة كأنه شبيه العزى بن قطن فمن رآه منكم فليقرأ فواتح سورة الكهف ثم قال : أراه يخرج ما بين الشام و العراق فعاث يمينا و عاث شمالا يا عباد الله اثبتوا قلنا يا رسول الله و ما لبثه في الأرض قال : أربعين يوما يوم كسنة و يوم كشهر و يوم كجمعة و سائر أيامه كأيامكم قال : يا رسول الله فذلك الذي كسنة يكفينا فيه صلاة يوم ؟ قال : لا أقدروا له قدره قلنا يا رسول الله فما أسراعه في الأرض ؟ قال : كالغيث استدبرته الريح قال : فيأتي على القوم فيدعوهم فيؤمنون به و يستجيبون له فيأمر السماء فتمطر و يأمر الأرض فتنبت و تروح عليهم سارحتهم أطول ما كانت درا و أسبغه ضروعا و أمده خواصر ثم يأتي القوم فيدعوهم فيردون عليه قوله فينصرف عنهم فتتبعه أموالهم و يصبحون ممحلين ما بأيديهم شيء ثم يمر بالخربة فيقول لها : أخرجي كنوز فينطلق و تتبعه كنوزها كيعاسيب النحل ثم يدعو رجلا مسلما شابا فيضربه بالسيف فيقطعه جزلتين قطع رمية الغرض ثم يدعوه فيقبل يتهلل وجهه و يضحك قال : فبينما هو كذلك إذ بعث الله تعالى عيسى ابن مريم فينزل عند المنارة البيضاء شرقي دمشق في مهرودتين واضعا كفيه على أجنحة ملكين إذ طأطأ رأسه قطر و إذا رفعه تحدر منه جمان كاللؤلؤ و لا يحل لكافر يجد ريح نفسه إلا مات ينتهي حيث ينتهي طرفه فيطلبه حتى يدركه عند باب لد فيقتله الله ثم يأتي عيسى ابن مريم عليه السلام نبي الله قوما قد عصمهم الله منه فيمسح عن وجهه و يحدثهم عن درجاتهم في الجنة فبينما هم كذلك إذ أوحى الله إليه يا عيسى : إني قد أخرجت عبادا لي لا يدان لأحد بقتالهم حرز عبادي إلى الطور و يبعث الله يأجوج و مأجوج و هم من كل حدب ينسلون و يمر أولهم على بحيرة الطبرية فيشربون ما فيها ثم يمر آخرهم فيقولون لقد كان في هذا ماء مرة فيحصر نبي الله عيسى و أصحابه حتى يكون رأس الثور لأحدهم يومئذ خير من مائة دينار لأحدكم اليوم فيرغب نبي الله صلى الله عليه و سلم و أصحابه إلى الله عز و جل فيرسل الله عليهم النغف في رقابهم فيصبحون فرسى كموت نفس واحدة فيهبط نبي الله صلى الله عليه و سلم و أصحابه لا يجدون موضع شبر إلا وقد ملأه الله بزهمهم و نتنهم و دمائهم و يرغب نبي الله صلى الله عليه و سلم و أصحابه إلى الله فيرسل طيرا كأعناق البخت فتحملهم و تطرحهم حيث شاء ثم يرسل مطرا لا يكن منه بيت مدر و لا وبر فيغسل الأرض حتى يتركها كالزلفة ثم قال للأرض انبتي ثمرك و ردي بركتك فيومئذ تأكل العصابة من الرمانة و يستظلون بقحفها و يبارك في الرسل حتى أن اللقحة من الإبل لتكتفي الفئام من الناس و اللقحة من البقر تكفي القبيلة و اللقحة من الغنم تكفي الفخد فبينما هم كذلك إذ بعث الله ريحا طيبة تأخذ تحت آباطهم و تقبض روح كل مسلم و يبقى سائر الناس يتهارجون كما تهارج الحمر فعليهم تقوم الساعة
هذا صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8509 - أخبرني محمد بن المؤمل بن الحسن ثنا الفضل بن محمد بن المسيب ثنا نعيم بن حماد ثنا الوليد بن مسلم عن الأوزاعي عن الزهري عن ابن المسيب عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : ولد لأخي أم سلمة غلام فسموه الوليد فذكر ذلك لرسول صلى الله عليه و سلم فقال : سميتموه بأسامي فراعنتكم ليكونن في هذه الأمة رجل يقال له الوليد هو شر على هذه الأمة من فرعون على قومه قال الزهري : إن استخلف الوليد بن يزيد فهو هو و إلا فالوليد بن عبد الملك
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
قال الحاكم : و هو الوليد بن يزيد شك و لا مرية
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8510 - فقد حدثناه أبو العباس الأصم ثنا يحيى بن نصر ثنا بشر بن بكر أخبرنا الأوزاعي حدثني إسماعيل بن عبيد الله قال : قدم أنس بن مالك على الوليد بن يزيد فقال له الوليد : ماذا سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يذكر الساعة ؟ فقال : سمعته يقول : أنتم و الساعة كهاتين
قد اتفق الشيخان على إخراجه من حديث شعبة عن قتادة و أبي التياح عن أنس

8511 - أخبرنا أحمد بن عبد الله بن الصرام ثنا محمد بن إسماعيل بن مهران ثنا محمد بن أبي صفوان الثقفي ثنا بهز بن أسد ثنا شعبة أنبأ علي بن الأقمر قال : سمعت أبا الأحوص يحدث عن عبد الله رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لا تقوم الساعة حتى لا يقال في الأرض الله الله
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه إنما تفرد مسلم رحمه الله بإخراج حديث شعبة عن إسحاق عن أبي الأحوص عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه و سلم : لا تقوم الساعة إلا على شرار الناس
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8512 - أخبرنا أبو الفضل محمد بن إبراهيم المزكي ثنا أحمد بن سلمة ثنا محمد بن يحيى بن فياض ثنا عبد الأعلى بن عبد الأعلى ثنا حميد عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا تقوم الساعة حتى لا يقال في الأرض لا إله إلا الله
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

8513 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا إبراهيم بن الحسين بن ديزيل ثنا علي بن عثمان اللاحقي ثنا حماد بن سلمة ثنا ثابت عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا تقوم الساعة حتى لا يقال في الأرض الله الله و حتى تمر المرأة بقطعة النعل فتقول قد كان لهذه رجل مرة و حتى الرجل قيم خمسين امرأة و حتى تمطر السماء و لا تنبت الأرض
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8514 - حدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا محمد بن إسماعيل و محمد بن رجاء قالا : ثنا أحمد بن عبد الرحمن بن وهب حدثني عمي ثنا عمرو بن الحارث و ابن لهيعة عن يزيد بن أبي حبيب عن سنان بن سعد عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : و الذي نفسي بيده لا تقوم الساعة على رجل يقول لا إله إلا الله و يأمر بالمعروف و ينهى عن المنكر
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

8515 - حدثنا أبو محمد أحمد بن عبد الله المزني ببخارى أنبأ عبد الله بن ناجية حدثنا عبد الوارث بن عبد الصمد بن عبد الوارث حدثني أبي ثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا تقوم الساعة حتى لا يقال في الأرض الله الله و حتى أن المرأة لتمر بالنعل فترفعها و تقول قد كانت هذه لرجل و حتى يكون في خمسين امرأة القيم الواحد و حتى تمطر السماء و لا تنبت الأرض
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

8516 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا محمد بن المغيرة الهمداني ثنا القاسم بن الحكم العرني ثنا سليمان بن أبي سليمان ثنا يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال : لا تقوم الساعة حتى لا يبقى على وجه الأرض أحد لله فيه حاجة و حتى توجد المرأة نهارا جهارا تنكح وسط الطريق لا ينكر ذلك أحد و لا يغيره فيكون أمثلهم يومئذ الذي يقول : لو نحيتها عن الطريق قليلا فذاك فيهم مثل أبي بكر و عمر فيكم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : الخبر شبه خرافة

8517 - أخبرني أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا علي بن ثابت حدثني عبد الحميد بن حفص حدثني أبي عن علباء السلمي رضي الله عنه قال : سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يقول : لا تقوم الساعة إلا على حثالة الناس
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8518 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا عبد الله بن وهب حدثني أبو شريح عبد الرحمن بن شريح عن أبي الأسود عن أبي فروة مولى أبي جهل عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : تلا رسول الله صلى الله عليه و سلم { إذا جاء نصر الله و الفتح * و رأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا } فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ليخرجن منه أفواجا كما دخلوا فيه أفواجا
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8519 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد الأصبهاني ثنا الحسين بن حفص ثنا سفيان عن سلمة بن كهيل عن أبي الزعراء قال : كنا عند عبد الله بن مسعود رضي الله عنه فذكر عنده الدجال فقال عبد الله بن مسعود تفترقون أيها الناس لخروجه على ثلاث فرق : فرقة تتبعه و فرقة تلحق بأرض آبائها بمنابت الشيح و فرقة تأخذ شط الفرات يقاتلهم و يقاتلونه حتى يجتمع المؤمنون بقرى الشام فيبعثون إليهم طليعة فيهم فارس على فرس أشقر و أبلق قال : فيقتتلون فلا يرجع منهم بشر قال سلمة : فحدثني أبو صادق عن ربيعة بن ناجد أن عبد الله بن مسعود قال : فرس أشقر قال عبد الله : و يزعم أهل الكتاب أن المسيح ينزل إليه قال : سمعته يذكر عن أهل الكتاب حديثا غير هذا ثم يخرج يأجوج و مأجوج فيمرحون في الأرض فيفسدون فيها ثم قرأ عبد الله { و هم من كل حدب ينسلون } قال : ثم يبعث الله عليهم دابة مثل هذا النغف فتلج في أسماعهم و مناخرهم فيموتون منها فتنتن الأرض منهم فيجأر إلى الله فيرسل ماء يطهر الأرض منهم قال : ثم يبعث الله ريحا فيها زمهرير باردة فلم تدع على وجه الأرض مؤمنا إلا كتفه تلك الريح قال : ثم تقوم الساعة على شرار الناس ثم يقوم الملك بالصور بين السماء و الأرض فينفخ فيه و الصور قرن فلا يبقى خلق في السماوات و الأرض إلا مات إلا من شاء ربك ثم يكون بين النفختين ما شاء الله أن يكون فليس من بني آدم خلق إلا منه شيء قال : فيرسل الله ماء من تحت العرش كمني الرجال فتنبت لحمانهم و جثمانهم من ذلك الماء كما ينبت الأرض من الثرى ثم قرأ عبد الله { و الله الذي أرسل الرياح فتثير سحابا فسقناه إلى بلد ميت فأحيينا به الأرض بعد موتها كذلك النشور } قال ثم يقوم ملك بالصور بين السماء و الأرض فينفخ فيه فينطلق كل نفس إلى جسدها حتى يدخل فيه يقومون فيحيون حياة رجل واحد قياما لرب العالمين قال : ثم يتمثل الله تعالى إلى الخلق فيلقاهم فليس أحد يعبد من دون الله شيئا إلا و هو مرفوع له يتبعه قال : فيلقى اليهود فيقول : من تعبدون ؟ قال فيقولون نعبد عزيزا قال : هل يسركم الماء ؟ فيقولون : نعم إذ يريهم جهنم كهيئة السراب قال ثم قرأ عبد الله { و عرضنا جهنم يومئذ للكافرين عرضا } قال : ثم يلقى النصارى فيقول : من تعبدون ؟ فيقولون : المسيح قال : فيقولون هل يسركم الماء ؟ قال فيقولون : نعم قال : فيريهم جهنم كهيئة السراب ثم كذلك لمن كان يعبد من دون الله شيئا قال ثم قرأ عبد الله { وقفوهم إنهم مسؤولون } قال : ثم يتمثل الله تعالى للخلق حتى يمر على المسلمين قال فيقول : من تعبدون : فيقولون : نعبد الله و لا نشرك به شيئا فينتهزهم مرتين أو ثلاثا فيقولون : من تعبدون ؟ فيقولون نعبد الله و لا نشرك به شيئا قال فيقول : هل تعرفون ربكم ؟ قال فيقولون : سبحانه إذا اعترف لنا عرفناه قال فعند ذلك يكشف عن ساق فلا يبقى مؤمن إلا خر لله ساجدا و يبقى المنافقون ظهورهم طبقا واحدا كأنما فيها السفافيد قال فيقولون ربنا فيقول قد كنتم تدعون إلى السجود و أنتم سالمون قال : ثم يأمر بالصراط فيضرب على جهنم فيمر الناس كقدر أعمالهم زمرا كلمح البرق ثم كمر الريح ثم كمر الطير ثم كأسرع البهائم ثم كذلك حتى يمر الرجل سعيا ثم مشيا ثم يكون آخرهم رجلا يتلبط على بطنه قال : فيقول : أي رب لماذا أبطأت بي ؟ فيقول : لم أبطأت بك إنما أبطأ بك عملك قال : ثم يأذن الله تعالى في الشفاعة فيكون أول شافع روح القدس جبريل عليه الصلاة و السلام ثم إبراهيم خليل الله ثم موسى ثم عيسى عليهما الصلاة و السلام قال : ثم يقوم نبيكم رابعا لا يشفع أحد بعده فيما يشفع فيه و هو المقام المحمود الذي ذكره الله تبارك و تعالى { عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا } قال فليس من نفس إلا و هي تنظر إلى بيت في الجنة أو بيت في النار قال و هو يوم الحسرة قال : فيرى أهل النار البيت الذي في الجنة ثم يقال : لو عملتم قال : فتأخذهم الحسرة قال : و يرى أهل الجنة البيت في النار فيقال : لولا أن من الله عليكم قال : ثم يشفع الملائكة و النبيون و الشهداء و الصالحون و المؤمنون فيشفعهم الله قال ثم يقول الله : أنا أرحم الراحمين فيخرج من النار أكثر مما أخرج من جميع الخلق برحمته قال ثم يقول : أنا أرحم الراحمين قال : ثم قرأ عبد الله { ما سلككم في سقر * قالوا لم نك من المصلين * و لم نك نطعم المسكين * و كنا نخوض مع الخائضين * و كنا نكذب بيوم الدين } قال : فعقد عبد الله بيده أربعا ثم قال : هل ترون في هؤلاء من خير ما ينزل فيها أحد فيه خير فإذا أراد الله عز و جل أن لا يخرج منها أحد غير وجوههم و ألوانهم قال : فيجيء الرجل فينظر و لا يعرف أحدا فيناديه الرجل فيقول : يا فلان أنا فلان فيقول : ما أعرفك فعند ذلك يقول : { ربنا أخرجنا منها فإن عدنا فإنا ظالمون } فيقول عند ذلك { اخسؤوا فيها ولا تكلمون } : فإذا قال ذلك أطبقت عليهم فلا يخرج منهم بشر
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8520 - حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم العبدي و أبو مسلم المسيب بن زهير الضبي قالا : ثنا أبو جعفر عبد الله بن محمد النفيلي ثنا زهير بن معاوية ثنا مطرف بن طريف عن المنهال بن عمرو عن نعيم بن دجاجة قال : كنت جالسا عند علي رضي الله عنه فجاءه عقبة أبو مسعود فقال له علي : يا فروخ أنت القائل أو ما أنك المفتي تفتي الناس قال : أما أني لأخبرهم الآخر و الآخر شر قال : فحدثنا ما سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول في المائة ؟ فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لا تكون مائة سنة و على الأرض عين تطرف فقال : إنك قد أخطأت و أخطأت في أول فتواك إنما ذلك لمن هو يومئذ حي و هل الرخاء و الفرج إلا بعد المائة ؟
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8521 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا عبد الله بن وهب حدثني أبو شريح عبد الرحمن بن شريح قال : سمعت سعيد بن أبي شمر الشيباني يقول : سمعت سفيان بن وهب الخولاني يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لا تأتي المائة و على ظهر الأرض أحد باق
قال : فحدثت بها ابن حجيرة قال : فدخل عبد الرحمن بن حجيرة على عبد العزيز بن مروان فحمل سفيان و هو شيخ كبير فسأله عبد العزيز عن هذا الحديث فحدثه فقال عبد العزيز : فلعله يعني لا يبقى أحد كان معه إلى رأس المائة فقال سفيان : هكذا سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه و الدليل الواضح على صحة قول أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه لأبي مسعود عقبة بن عمرو الأنصاري و قول عبد العزيز بن مروان لسفيان بن وهب الخولاني :
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8522 - ما حدثناه أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا علي بن عيسى بن إبراهيم ثنا محمد بن النضر الجرشي ثنا عبد الله بن مسلمة بن قعنب قال : ثنا المعتمر بن سليمان عن أبيه ثنا أبو نضرة عن جابر رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال قبل موته بشهر أو نحو من ذلك : ما من نفس منفوسة اليوم يأتي عليها مائة عام و هي حية يومئذ
قد أخرج مسلم هذا الحديث بهذا الإسناد في الصحيح
تعليق الذهبي قي التلخيص : رواه مسلم

8523 - و حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب حدثني أبي ثنا قتيبة بن سعيد ثنا إسماعيل بن عبد الكريم الصنعاني حدثني إبراهيم بن عقيل بن معقل بن منبه عن أبيه عقيل عن وهب بن منبه قال : هذا ما سألت عنه جابر بن عبد الله رضي الله عنهما فأخبرني : أنه سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول قبل موته بشهر : يسألون عن الساعة و إنما علمها عند الله و أقسم بالله ما على الأرض نفس منفوسة اليوم يأتي عليها مائة سنة
و هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه بهذا اللفظ المفهوم المعقول أن رسول الله صلى الله عليه و سلم إنما أراد ما على الأرض ذلك اليوم مولود قد ولد يأتي عليه مائة عام من ذلك الوقت الذي خاطبهم النبي صلى الله عليه و سلم بهذا الخطاب لا أن من يولد بعد ذلك العام لا يعيش مائة سنة ألا ترى أن أمير المؤمنين رضي الله عنه أغلظ فيه القول لأبي مسعود الأنصاري صاحب رسول الله صلى الله عليه و سلم لا بل من كبار الصحابة رضي الله عنهم
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8524 - و أخبرنا بصحة ما ذكرنا أيضا الحسين بن الحسن بن أيوب ثنا أبو حاتم الرازي ثنا جنادة بن مروان الرقي ثنا محمد القاسمي الحمصي قال : سمعت عبد الله بن بسر رضي الله عنه يقول : زار رسول الله صلى الله عليه و سلم منزلنا مع أبي بكر قال : و كنت اختلفت بين أبي و أمي فهيأنا له طعاما فأكل و دعا لنا بدعاء لا أحفظه ثم مسح يده على رأسي فقال : يعيش هذا الغلام قرنا قال : فعاش مائة سنة
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8525 - و أخبرنا الحسين بن الحسن ثنا أبو حاتم ثنا داود بن رشيد ثنا شريح بن النعمان عن إبراهيم بن محمد بن زياد الألهاني عن أبيه عن عبد الله بن بسر رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه و سلم قال له : يعيش هذا الغلام قرنا قال فعاش مائة سنة و كان في وجهه ثؤلول فقال : لا يموت هذا حتى يذهب الثؤلول من وجهه فلم يمت حتى ذهب
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8526 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن علي الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن إسحاق بن وهب عن جابر الخيواني قال : كنت عند عبد الله بن عمرو فقدم عليه قهرمان من الشام وقد بقيت ليلتان من رمضان فقال له عبد الله : هل تركت عند أهلي ما يكفيهم قال : قد تركت عندهم نفقة فقال عبد الله : عزمت عليك لما رجعت فتركت لهم ما يكفيهم فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : كفى بالمرء إثما أن يضيع من يعول قال : ثم أنشأ يحدثنا فقال : إن الشمس إذا غربت سلمت و سجدت و استأذنت قال فيؤذن لها إذا كان يوما غربت فسلمت و سجدت و استأذنت فلا يؤذن لها فتقول : يا رب إن المشرق بعيد و إني إن لا يؤذن لي لا أبلغ قال فتحبس ما شاء الله ثم يقال لها اطلعي من حيث غربت قال فمن يومئذ إلى يوم القيامة لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل قال : و ذكر يأجوج و مأجوج قال : و ما يموت الرجل منهم حتى يولد له من صلبه ألف و إن من ورائهم لثلاث أمم ما يعلم عدتهم إلا الله عز و جل منسك و تاويل و تاريس
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8527 - أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا محمد بن المثنى ثنا عبد الرحمن بن مهدي ثنا سفيان عن الأعمش عن زيد بن وهب عن حذيفة رضي الله عنه قال : إن للفتنة تعبات و وقفات فإن استطعت أن تموت في وقفاتها فافعل
قال عبد الرحمن : و حدثنا سفيان عن الحارث بن حصيرة عن زيد بن وهب قال : سئل حذيفة رضي الله عنه ما وقفاتها ؟ قال : إذا غمد السيف قال : ما تعباتها ؟ قال : إذا سل السيف
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8528 - أخبرنا أحمد بن سلمان الفقيه ببغداد ثنا أحمد بن زهير بن حرب ثنا موسى بن إسماعيل التبوذكي ثنا الصعق بن حزن ثنا علي بن الحكم البناني عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : الأمراء من قريش ما عملوا فيكم بثلاث ما رحموا إذا استرحموا و أقسطوا إذا قسموا و عدلوا إذا حكموا
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8529 - حدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا الحسين بن الفضل ثنا عفان ثنا حماد بن زيد عن مجالد بن سعيد عن الشعبي عن مسروق قال : كنا جلوسا ليلة عند عبد الله يقرئنا القرآن فسأله رجل فقال : يا أبا عبد الرحمن هل سألتم رسول الله صلى الله عليه و سلم كم يملك هذه الأمة من خليفة ؟ فقال عبد الله : ما سألني عن هذا أحد منذ قدمت العراق قبلك قال : سألناه فقال : اثنا عشر عدة نقباء بني إسرائيل
لا يسعني التسامح في هذا الكتاب عن الرواية عن مجالد و أقرانه رحمهم الله
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8530 - و أخبرني محمد بن المؤمل ثنا الفضل بن محمد الشعراني ثنا نعيم بن حماد ثنا الوليد و رشدين قالا : ثنا ابن لهيعة عن أبي قبيل عن أبي رومان عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال : يظهر السفياني على الشام ثم يكون بينهم وقعة بقرقيسا حتى تشبع طير السماء و سباع الأرض من جيفهم ثم ينفتق عليهم فتق من خلفهم فتقبل طائفة منهم حتى يدخلوا أرض خراسان و تقبل خيل السفياني في طلب أهل خراسان و يقتلون شيعة آل محمد صلى الله عليه و سلم بالكوفة ثم يخرج أهل خراسان في طلب المهدي
تعليق الذهبي قي التلخيص : خبر واه

8531 - أخبرنا الحسين بن يعقوب بن يوسف العدل ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا عبد الوهاب بن عطاء أنبأ خالد الحذاء عن أبي قلابة عن أبي أسماء عن ثوبان رضي الله عنه قال : إذا رأيتم الرايات السود خرجت من قبل خراسان فأتوها و لو حبوا فإن فيها خليفة الله المهدي
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

8532 - أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا محمد بن المثنى ثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن عبد الله بن بريدة عن سلمان بن ربيعة قال : انطلقت في نفر من أصحابي حتى قدمنا مكة قال : فطلبنا عبد بن عمرو فلم نوافقه فإذا قريب من ثلاث مائة راحل فرجعناه في المسجد فإذا شيخ عليه بردان قطريان و عمامة ليس عليه قميص قال : فمن أنتم ؟ قلنا : من أهل العراق قال : أنتم يا أهل العراق تكذبون و تكذبون و تسخرون قلنا لا نكذب و لا نكذب و لا نسخر قال : كم بينكم و بين الأيلة ؟ قلنا : أربع فراسخ قال : يوشك أن بني قنطوراء بن كركر أن يسوقكم من خراسان و سجستان سوقا عنيفا ثم يخرجون حتى يربطوا خيولهم بنهر دجلة قوم صغار الأعين خنس الأنوف كأن وجوههم المجان المطرقة
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

8533 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا سويد أبو حاتم اليمامي عن يحيى بن أبي كثير عن زيد بن سلام عن أبيه عن جده : أن حذيفة بن اليمان لما احتضر أتاه ناس من الأعراب قالوا له : يا حذيفة ما نراك إلا مقبوضا فقال لهم : عب مسرور و حبيب جاء على فاقة لا أفلح من ندم اللهم إني لم أشارك غادرا في غدرته فأعوذ بك اليوم من صاحب السوء كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه و سلم عن الخير و كنت أسأله عن الشر فقلت : يا رسول الله إنا كنا في شر فجاءنا الله بالخير فهل بعد ذلك الخير شر ؟ قال فقال : نعم قلت : و هل وراء ذلك الخير من شر ؟ قال : نعم قلت كيف ؟ قال : سيكون بعدي أئمة لا يهتدون بهديي و لا يستنون بسنتي و سيقوم رجال قلوبهم قلوب رجال في جثمان إنسان فقلت : كيف أصنع إن أدركني ذلك ؟ قال : تسمع للأمير الأعظم و إن ضرب ظهرك و أخذ مالك
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8534 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الأصبهاني الزاهد ثنا محمد بن عبد الله بن أرومة ثنا الحسين بن حفص ثنا سفيان عن حبيب بن أبي ثابت عن القاسم بن الحارث عن عبد الله بن عتبة عن أبي مسعود الأنصاري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا يزال هذا الأمر فيكم و أنتم ولاته ما لم تحدثوا أعمالا تنزعه منكم فإذا فعلتم ذلك سلط الله عليكم شرار خلقه فالتحوكم كما يلتحى القضيب
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8535 - أخبرني أبو زكريا العنبري ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا محمد بن المثنى ثنا عبد الرحمن بن مهدي ثنا سفيان عن أبيه عن أبي يعلي الثوري عن سعد بن حذيفة قال : رفع إلى حذيفة عيوب سعيد بن العاص فقال : ما أدري أي الأمرين أردتم تناول سلطان قوم ليس لكم أو أردتم رد هذه الفتنة فإنها مرسلة من الله ترتعي في الأرض حتى تطأ خطامها ليس أحد رادها و لا أحد مانعها و ليس أحد متروك يقول الله الله إلا قتل ثم يبعث الله قوما قزعا كقزع الخريف قال : القزع القطعة من السحاب الرقيق كأنها ظل إذا مرت تحت السحاب الكبير
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8536 - حدثني علي بن عيسى ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا ابن أبي عمرو حدثنا سفيان عن جامع عن ابن أبي وائل قال : قال عبد الله : إذا بخس الميزان حبس القطر و إذ كثر الزنا كثر القتل و وقع الطاعون و إذا كثر الكذب كثر الهرج
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8537 - أخبرني محمد بن المؤمل ثنا الفضل بن محمد ثنا نعيم بن حماد ثنا أبو يوسف المقدسي عن عبد الملك بن أبو سليمان عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : في ذي القعدة تجاذب القبائل و تغادر فينهب الحاج فتكون ملحمة بمنى يكثر فيها القتلى و يسيل فيها الدماء حتى تسيل دماؤهم على عقبة الجمرة و حتى يهرب صاحبهم فيأتي بين الركن و المقام فيبايع و هو كاره يقال له إن أبيت ضربنا عنقك يبايعه مثل عدة أهل بدر يرضى عنهم ساكن السماء و ساكن الأرض
قال أبو يوسف فحدثني محمد بن عبد الله عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : يحج الناس معا و يعرفون معا على غير إمام فبينما هم نزول بمنى إذ أخذهم كالكلب فثارت القبائل بعضها إلى بعض و اقتتلوا حتى تسيل العقبة دما فيفزعون إلى خيرهم فيأتونه و هو ملصق وجهه إلى الكعبة يبكي كأني أنظر إلى دموعه فيبايع كرها فإذا أدركتموه فبايعوه فإنه المهدي في الأرض و المهدي في السماء
تعليق الذهبي قي التلخيص : سنده ساقط

8538 - حدثني أبو بكر بن محمد بن أحمد بن بالويه ثنا بشر بن موسى ثنا الحميد ثنا سفيان عن عبد العزيز بن رفيع قال : سمعت شداد بن معقل صاحب هذه الدار يقول : سمعت عبد الله بن مسعود رضي الله عنه يقول : إن أول ما تفقدون من دينكم الأمانة و آخر ما يبقى الصلاة و أن هذا القرآن الذي بين أظهركم يوشك أن يرفع قالوا : و كيف يرفع وقد أثبته الله في قلوبنا و أثبتناه في مصاحفنا ؟ قال : يسري عليه ليلة فيذهب ما في قلوبهم و ما في مصاحفكم ثم قرأ { و لئن شئنا لنذهبن بالذي أوحينا إليك } قال سفيان : و حدثني المسعودي عن القاسم بن عبد الرحمن عن أبيه قال : قال عبد الله : يوشك أن تطلبوا في قراكم هذه طستا من ماء تجدونه ينزوي كل ماء إلى عنصره فيكون في الشام بقية المؤمنين و الماء
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8539 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا حميد بن عياش الرملي ثنا مؤمل بن إسماعيل ثنا سفيان عن الأعمش عن عمارة بن عمير عن أبي عمار عن حذيفة رضي الله عنه قال : يكون عليكم أمراء يعذبونكم و يعذبهم الله
صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8540 - أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا محمد بن إبراهيم بن أرومة ثنا الحسين بن حفص ثنا سفيان عن الأعمش عن منذر الثوري عن محمد بن الحنيفة عن علي رضي الله عنه قال : تكون في هذه الأمة خمس فتن : فتنة عامة و فتنة خاصة ثم فتنة عامة و فتنة خاصة ثم تكون فتنة سوداء مظلمة يكون الناس فيها كالبهائم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8541 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا إسحاق بن الحسين الحربي ثنا الحسن بن موسى الأشيب ثنا شيبان بن عبد الرحمن عن زياد بن علاقة عن قطبة بن مالك عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : تعلمن أنكم بحيث تختلف الإنس من بين بابل و الحيرة تعلمن أن تسعة أعشار من الخير و عشرا من الشر بالشام تعلمن أنه تسعة أعشار من الشر و عشرا من الخير بسواها و الذي نفس ابن مسعود بيده ليوشكن أن يكون أحب شيء على ظهر الأرض إلى أحدكم أن تكون له أحمرة تنتقل أهله إلى الشام
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8542 - حدثنا أبو محمد أحمد بن عبد الله المزني ثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا واصل بن عبد الأعلى ثنا محمد بن فضيل ثنا أبو مالك الأشجعي عن ربعي بن حراش عن حذيفة رضي الله عنه قال : يندرس الإسلام كما يندرس الثوب الخلق حتى يصير ما يدون ما صلاة و لا صيام و لا نسك غير أن الرجل و العجوز يقولون قد أدركنا الناس و هم يقولون لا إله إلا الله فقال له صلة بن زفر : و ما يغني عنهم لا إله إلا الله يا حذيفة و هم لا يدرون صلاة و لا صياما و لا نسكا ؟ قال حذيفة : يا صلة ينحون بلا إله إلا الله من النار
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

8543 - أخبرني عبد الله بن محمد بن موسى العدل ثنا محمد بن أيوب ثنا علي بن عثمان اللاحقي و موسى بن إسماعيل قالا : ثنا حماد بن سلمة أنبأ علي زيد عن أبي نضرة عن أبي سعيد رضي الله عنه قال : صلى بنا رسول الله صلى الله عليه و سلم صلاة العصر ثم قام خطيبا بعد العصر إلى مغربان الشمس حفظها من حفظها و نسيها من نسيها و أخبر فيها بما هو كائن إلى يوم القيامة فحمد الله تعالى و أثنى عليه ثم قال : أما بعد فإن الدنيا حلوة خضرة و إن الله تعالى مستخلفكم فيها فناظر كيف تعملون ألا فاتقوا الدنيا و اتقوا النساء ألا أن بني آدم خلقوا على طبقات شتى فمنهم من يولد مؤمنا و يحيى مؤمنا و يموت مؤمنا و منهم من يولد كافرا و يحيى كافرا و يموت كافرا و منهم من يولد مؤمنا و يحيى مؤمنا و يموت كافرا و منهم من يولد كافرا و يحيى كافرا و يموت مؤمنا ألا أن الغضب جمرة توقد في جوف ابن آدم ألم تروا حمرة عينيه و انتفاخ أوداجه فإذا وجد أحدكم من ذلك من ذلك شيئا فليلزق بالأرض ألا أن خير الرجال من كان بطيء الغضب سريع الفيء و شر الرجال من كان سريع الغضب بطيء الفيء فإذا كان الرجل سريع الغضب سريع الفيء فإنها بها و إذا كان الرجل بطيء الغضب بطيء الفيء فإنها بها ألا أن خير التجار من كان حسن القضاء حسن الطلب و شر التجار من كان سيىء القضاء سيىء الطلب فإذا كان الرجال حسن القضاء سيىء الطلب فإنها بها و إذا كان الرجل سيىء القضاء حسن الطلب فإنها بها ألا لا يمنعن رجلا مهابة الناس أن يقول بالحق إذا علمه ألا أن لكل غادر لواء يوم القيامة بقدر غدرته ألا و أن أكبر الغدر غدر إمام عامة ألا و أن الغادر لواؤه عند إسته ألا و أن أفضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر فلما كان عند مغربان الشمس قال : إن مثل ما بقي من الدنيا فيما مضى منها كمثل ما بقي من يومكم هذا فيما مضى
هذا حديث تفرد بهذه السياقة علي بن زيد بن جدعان القرشي عن أبي نضرة و الشيخان رضي الله عنهما لم يحتجا بعلي بن زيد
تعليق الذهبي قي التلخيص : ابن جدعان صالح الحديث

8544 - حدثنا علي بن عيسى بن إبراهيم حدثنا مسدد بن قطن حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا محمد بن فضل ثنا أبو مالك الأشجعي عن أبي حازم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : يسري على كتاب الله فيرفع إلى السماء فلا يصبح في الأرض آية من القرآن و لا من التوراة و الإنجيل و لا الزبور و ينتزع من قلوب الرجال فيصبحون و لا يدرون ما هو
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8545 - حدثنا أبو محمد المزني ثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا واصل بن عبد الأعلى ثنا محمد بن فضيل ثنا أبو مالك الأشجعي عن أبي الشعثاء قال : خرجنا مع أبي مسعود الأنصاري رضي الله عنه فقلنا له : اعهد إلينا فقال : عليكم بتقوى الله و لزوم جماعة محمد صلى الله عليه و سلم فإن الله تعالى لن يجمع جماعة محمد على ضلالة و أن دين الله واحد و إياكم و التلون في دين الله و عليكم بتقوى الله و اصبروا حتى يستريح برا و يستراح من فاجر
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وقد كتبناه مسندا من وجه لا يصح على هذا الكتاب
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8546 - حدثنا أبو جعفر محمد بن أحمد بن سعيد المذكر ثنا الحسين بن داود بن معاذ ثنا علي بن إبراهيم ثنا أيمن بن نابل عن قدامة بن عبد الله بن عمار الكلابي رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : عليكم باتقاء الله و الجماعة فإن الله تعالى لا يجمع هذه الأمة على الضلالة و عليكم بالصبر حتى يستريح برا و يستراح من فاجر
هذا حديث لم نكتب بهذا الإسناد إلا حديثا واحدا

8547 - حدثنا أبو أحمد بن بكر بن محمد بن حمدان المروزي ثنا عبد الصمد بن الفضل البلخي ثنا مكي بن إبراهيم ثنا أيمن بن نابل عن قدامة بن عبد الله بن عمار الكلابي رضي الله عنه قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يرمي الجمرة يوم النحر لا ضرب و لا طرد و لا إليك إليك
هذه حديث له طرق عن أيمن بن نابل وقد احتج الإمام محمد بن إسماعيل البخاري بأيمن بن نابل في الجامع الصحيح

8548 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر ثنا بشر بن بكر ثنا أبو المهدي سعيد بن سنان عن أبي الزاهرية عن أبي شجرة كثير بن مرة عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما : عن النبي صلى الله عليه و سلم : أنه كان يقول : لن تنفكوا بخير ما استغنى أهل بدوكم عن أهل حضركم قال : و لتسوقنهم السنين و السنات حتى يكونوا معكم في الديار و لا تمنعوا منهم لكثرة من يستر عليكم منهم قال يقولون طال ما جعنا و شبعتم و طال ما شقينا و نعمتم فواسونا اليوم و لنستصعبن بكم الأرض حتى يغبط أهل حضركم أهل بدوكم من استصعاب الأرض قال : و لتميلن بكم الأرض ميلة يهلك منها من هلك و يبقى من بقي حتى تعتق الرقاب ثم تهدأ بكم الأرض بعد ذلك حتى يندم المعتقون قال ثم تميل بكم الأرض من بعد ذلك ميلة أخرى فيهلك فيها من هلك و يبقى من بقي حتى تعتق ثم تهدأ بكم الأرض فيقولون ربنا نعتق ربنا نعتق فيكذبهم الله كذبتم كذبتم أنا أعتق قال : و ليبتلين أخريات هذه الأمة بالرجف فإن تابوا تاب الله عليهم قال : و إن عادوا أعاد الله عليهم بالرجف و القذف و الخذف و الخسف و المسخ و الصواعق فإذا قيل هلك الناس فقد هلكوا و لن يعذب الله تعالى أمة حتى تغدر قالوا : و ما غدرها ؟ قال : يعترفون بالذنوب و لا يتوبون و لتطمئن بالقلوب بما فيها من برها و فجورها كما تطمئن الشجرة بما فيها حتى لا يستطيع محسن أن يزداد إحسانا و لا يستطيع مسيئ استعتابا و ذلك بأن الله عز و جل قال : { كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون }
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سعيد متهم ساقط

8549 - أخبرني محمد بن علي الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم بن عباد أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن الزهري عن عروة عن أسامة بن زيد رضي الله عنهما قال : أشرف رسول الله صلى الله عليه و سلم على أطم من آطام المدينة فقال : هل ترون ما أرى ؟ قالوا : لا قال : فإني لأرى الفتن تقع خلال بيوتكم كمواقع القطر
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8550 - أخبرني محمد بن المؤمل ثنا الفضل بن محمد الشعراني ثنا نعيم بن حماد ثنا عبد الله بن وهب أخبرني يحيى بن أيوب عن أبي قبيل سمع عبد الله بن عمرو يقول : كنا عند رسول الله صلى الله عليه و سلم فسئل أي المدينتين تفتح أولا يعني القسطنطينية أو الرومية ؟ فقال : مدينة هرقل أولا يعني القسطنطينية
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8551 - أخبرني أبو عبد الله محمد بن علي الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن أيوب عن أبي قلابة عن هشام بن عامر الأنصاري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إن رأس الدجال من ورائه حبك حبك و أنه سيقول أنا ربكم فمن قال أنت ربي افتتن و من قال كذبت ربي الله و عليه توكلت و إليه أنيب فلا يضره أو قال فتنة عليه
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8552 - حدثني علي بن حمشاد العدل ثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان عن عمرو بن دينار و يحيى بن سعيد و معمر عن ابن شهاب عن هند بنت الحارث عن أم سلمة رضي الله عنها : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ماذا نزل الليلة من الفتن و ماذا فتح من الخزائن أيقظوا صواحب الحجرات نساءه فرب كاسية في الدنيا عارية يوم القيامة
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8553 - أخبرني محمد بن عبد الله بن أحمد الشعيري ثنا أحمد بن معاذ السلمي ثنا حفص بن عبد الله حدثني إبراهيم بن طهمان عن الحجاج بن الحجاج عن قتادة عن أبي الخليل عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر رضي الله عنه قال : تذاكرنا و نحن عند رسول الله صلى الله عليه و سلم أيهما أفضل مسجد رسول الله صلى الله عليه و سلم أو مسجد بيت المقدس ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : صلاة في مسجدي هذا أفضل من أربع صلوات فيه و لنعم المصلى و ليوشكن أن لا يكون للرجل مثل شطن فرسه من الأرض حيث يرى منه بيت المقدس خير له من الدنيا جميعا أو قال خير من الدنيا و ما فيها
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8554 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عيسى اللخمي بتنيس ثنا عمرو بن أبي سلمة ثنا سعيد بن عبد العزيز عن يونس بن ميسرة بن حلبس عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إني رأيت كأن عمود الكتاب انتزع من تحت وسادتي فأتبعته بصري فإذا هو نور ساطع عمد به إلى الشام ألا و إن الإيمان إذا وقعت الفتن بالشام
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8555 - أخبرني محمد بن عبد الله بن قريش ثنا الحسن بن سفيان ثنا صفوان بن صالح ثنا الوليد بن مسلم أخبرني أبو عائذ عفير بن معدان أنه سمع سليم بن عامر الكلاعي يحدث عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : الشام صفوة الله من بلاده يسوق إليها صفوة عباده من خرج من الشام إلى غيرها فبسخطه و من غيرها فبرحمته
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : كلا وعفير هالك

8556 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر الخولاني ثنا بشر بن بكر أخبرني سعيد بن عبد العزيز عن مكحول أنه حدثه عن أبي إدريس الخولاني عن عبد الله بن حوالة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ستجندون أجنادا جندا بالشام و جندا بالعراق و جندا باليمن قلت : يا رسول الله اختر لي قال : عليكم بالشام فمن أبي فليلحق بيمنه و ليسق من غدره فإن الله عز و جل تكفل لي بالشام و أهله
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8556 - عفير عن سليم بن عامر عن أبي أمامة مرفوعا : أنزلت علي النبوة في ثلاثة أمكنة و المدينة و الشام
صحيح

8557 - أخبرني أبو جعفر محمد بن محمد البغدادي ثنا يحيى بن عثمان بن صالح حدثني أبي ثنا بكر بن مضر عن عمرو بن الحارث عن جميل بن عبد الرحمن الحذاء عن أبي هريرة رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : اللهم لا يدركني زمان أو لا أدرك زمان قوم لا يتبعون العلم و لا يستحيون من الحليم قلوبهم الأعاجم و ألسنتهم ألسنة العرب
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8558 - أخبرني أحمد بن محمد بن سلمة العنزي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا عبد الله بن صالح ثنا موسى بن علي بن رباح قال : سمعت أبي يقول : خرجت حاجا فقال لي سليمان بن عنز قاضي أهل مصر أبلغ أبا هريرة مني السلام و أعلمه أني قد استغفرت الغداة له و لأمه فليقته فأبلغته قال : و أنا قد استغفرت له ثم قال : كيف تركتم أم حنو يعني مصر ؟ قال : فذكرت له من رفاهيتها و عيشها قال : أما أنها أول الأرض خرابا ثم أرمينية قلت : سمعت ذلك من رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟ قال : لا و لكن حدثني عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : إنها تكون هجرة فخيار أهل الأرض ألزمهم إلى مهاجر إبراهيم و يبقى في الأرض شرار أهلها تلفظهم أرضوهم و تقذرهم نفس الله فتحشرهم النار مع القردة و الخنازير
و سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : يخرج ناس من قبل المشرق يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم كلما قطع قرن نشأ قرن حتى يخرج في بقيتهم الدجال
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه فقد اتفقا جميعا على أحاديث موسى بن علي بن رباح اللخمي و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8559 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ ابن وهب أخبرني يونس عن الزهري عن سالم أنه سمع أبا هريرة رضي الله عنه يقول : يوشك أن يكون أقصى مسالح المسلمين سلاح و سلاح قريب من خيبر

8560 - حدثنا علي بن عيسى الحيري ثنا محمد بن إسحاق الإمام و جعفر بن أحمد الساماني قالا : ثنا أبو عبد الله أحمد بن عبد الرحمن بن وهب ثنا عمي قال : حدثني جرير بن حازم عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : يوشك المسلمون أن يحصروا بالمدينة حتى يكون أبعد مسالحهم سلاح
حديث ابن وهب عن جرير صحيح على شرط مسلم فقد احتج في كتابه رحمه الله بأبي عبد الله رحمه الله
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8561 - أخبرنا بكر بن محمد الصيرفي بمرو ثنا أبو الأحوص محمد بن الهيثم القاضي ثنا أبو اليمان الحكم بن نافع ثنا سعيد بن سنان عن أبي الزاهري عن كثير بن مرة عن ابن عمر رضي الله عنهما : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم سئل عن طعام المؤمنين في زمن الدجال ؟ قال : طعام الملائكة قالوا : و ما طعام الملائكة ؟ قال : طعامهم منطقهم بالتسبيح و التقديس فمن كان منطقة يومئذ التسبيح و التقديس أذهب الله عنه الجوع فلم يخش جوعا
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : كلا فسعيد متهم تالف

8562 - و أخبرنا أبو بكر بن محمد المروزي ثنا أبو الأحوص القاضي ثنا نعيم بن حماد حدثني عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن أبي هاشم عن أبي مجلز عن قيس بن عبادة عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : من قرأ سورة الكهف كما أنزلت ثم خرج إلى الدجال لم يسلط عليه أو لم يكن له عليه سبيل
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8563 - أخبرني عبدان بن يزيد الدقاق بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة عن يونس بن عبيد عن الحسن عن سمرة بن جندب رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : توشكون أن يملأ الله أيديكم من العجم فيكونون أشبالا لا يقرون و يقتلون مقاتلتكم و يأكلون فيئكم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8564 - حدثنا أبو بكر إسماعيل بن محمد بن إسماعيل الفقيه بالري ثنا أبو بكر بن الفرج الأزرق ثنا حجاج بن محمد ثنا عبد الملك بن قدامة الجمحمي عن إسحاق بن أبي بكر عن سعيد بن أبي سعيد عن أبيه عن أبي هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال : سيأتي على الناس سنون يصدق فيها الكاذب و يكذب فيها الصادق و يخون فيها الأمين و يؤتمن فيها الخائن و ينطق فيها الرويبضة قال قيل يا رسول الله و ما الرويبضة ؟ قال : السفية يتكلم في أمر العامة
قال ابن قدامة : و حدثني يحيى بن سعيد الأنصاري عن المقبري قال : و تشيع فيها الفاحشة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه و هو من حديث يحيى بن سعيد الأنصاري عن المقبري غريب جدا
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8565 - أخبرني عبد الله بن محمد بن زياد العدل ثنا محمد إسحاق الإمام ثنا محمد بن محمد بن مرزوق ثنا صالح بن عمر بن شعيب قال : سمعت جدي شعيب بن عمر الأزرق قال : حججنا فمررنا بطريق المنكدر و كان الناس إذ ذاك يأخذون فيه فضللنا الطريق قال : فبينا نحن كذلك إذ نحن بأعرابي كأنما نبع علينا من الأرض فقال : يا شيخ تدري أين أنت ؟ قلت : لا قال : أنت بالربائب و هذا التل الأبيض الذي تراه عظام بكر بن وائل و تغلب و هذا قبر كليب و أخيه مهلهل قال : فدلنا على الطريق ثم قال : ها هنا رجل له من النبي صلى الله عليه و سلم صحبة هل لكم فيه ؟ قال فقلت : نعم قال : فذهب بنا إلى شيخ معصوب الحاجبين بعصابة في قبة أدم فقلنا له : من أنت ؟ قال : أنا العداء بن خالد فارس الصحبا في الجاهلية قال فقلنا له : حدثنا رحمك الله عن النبي بحديث قال : كنا عند النبي - إذ قام قومة له كأنه مفزع ثم رجع فقال : أحذركم الدجالين الثلاث فقال ابن مسعود بأبي أنت أمي يا رسول الله قد أخبرتنا عن الدجال الأعور و عن أكذب الكذابين فمن الثالث ؟ فقال : رجل يخرج في قوم أولهم مثبور و آخرهم مثبور عليهم اللعنة دائبة في فتنة الجارفة و هو الدجال الأليس يأكل عباد الله
قال محمد : و هو أبعد الناس من شيبة من شرط الإمام أبي بكر محمد بن إسحاق رضي الله عنه إذ روى حديثا لا يصححه أن يقول في روايته قد روى عن فلان و فلان و أنا لا أعرفه بعدالة كذي و كذي
وقد أخرج هذا الحديث ابن خزيمة على شرط الصحيح و هو القدوة في هذا العلم
تعليق الذهبي قي التلخيص : الحديث منكر بمرة

8566 - أخبرنا أحمد بن عثمان بن يحيى المقري ببغداد ثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي ثنا عبد الله بن رجاء ثنا همام ثنا قتادة عن عبد الله بن بريدة عن أبي سبرة الهذلي قال : قال لقيت : عبد الله بن عمرو فحدثني حديثا عن النبي صلى الله عليه و سلم ففهمته و كتبته بيدي : بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما حدث عبد الله بن عمرو عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إن الله تعالى لا يحب الفاحش و لا المتفحش ثم قال : و الذي نفس محمد بيده لا تقوم الساعة حتى يظهر الفحش و التفحش و سوء الجوار و قطيعة الأرحام و حتى يخون الأمين و يؤتمن الخائن ثم قال : إنما مثل المؤمن كمثل النخلة وقعت فأكلت طيبا ثم سقطت و لم تفسد و لم تكسر و مثل المؤمن كمثل قطعة الذهب الأحمر أدخلت النار فنفخ عليها فلم تتغير و وزنت فلم تنقص
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8567 - حدثنا الحسن بن يعقوب بن يوسف العدل قال يحيى بن أبي طالب ثنا زيد بن الحباب ثنا حسين بن واقد قال معاذ بن حرملة الأزدي قال : سمعت أنس بن مالك رضي الله عنه يقول : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يأتي على الناس زمان تمطر السماء مطرا و لا تنبت الأرض
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8568 - أخبرنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه إملاء ببغداد قال : قرئ على يحيى بن حفص بن الزبرقان و أنا أسمع ثنا خلف بن تميم أبو عبد الرحمن الكوفي ثنا إسماعيل بن إبراهيم بن المهاجر عن أبيه عن مجاهد قال : قال لي عبد الله بن عباس لو لم أسمع أنك مثل أهل البيت ما حدثتك بهذا الحديث قال : فقال مجاهد : فإنه في ستر لا أذكره لمن تكره قال فقال ابن عباس : منا أهل البيت أربعة : منا السفاح و منا المنذر و منا المنصور و منا المهدي قال فقال له مجاهد : فبين لي هؤلاء الأربعة فقال : أما السفاح فربما قتل أنصاره و عفا عن عدوه و أما المنذر قال فإنه يعطي المال الكثير لا يتعاظم في نفسه و يمسك القليل من حقه و أما المنصور فإنه يعطى النصر على عدوه الشطر مما كان يعطى رسول الله صلى الله عليه و سلم يرعب منه عدوه على مسيرة شهرين و المنصور يرعب عدوه منه على مسيرة شهر و أما المهدي الذي يملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا و تأمن البهائم و السباع و تلقي الأرض أفلاذ كبدها قال قلت : و ما أفلاذ كبدها ؟ قال : أمثال الأسطوانة من الذهب و الفضة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : أين منه الصحة وإسماعيل مجمع على ضعفه وأبوه ليس بذاك

8569 - حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا محمد بن أحمد بن النضر ثنا معاوية بن عمرو ثنا زائدة عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن نافع بن سرجس عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه و سلم : غشيتكم الفتن كقطع الليل المظلم أنجى الناس فيه رجل صاحب شاهقة يأكل من رسل غنمه أو رجل آخذ بعنان فرسه من وراء الدرب يأكل من سيفه
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8570 - حدثنا أبو الطيب محمد بن الحسن الحيري ثنا محمد بن عبد الوهاب ثنا يعلي بن عبيد ثنا الأعمش عن شقيق عن أبي وائل قال : قال عبد الله : كيف أنتم إذا لبستكم فتنة يهرم فيها الكبير و يربو فيها الصغير و يتخذها الناس سنة فإذا غيرت قالوا غيرت السنة قيل : متى ذلك يا أبا عبد الرحمن ؟ قال : إذا كثرت قراؤكم و قلت فقهاؤكم و كثرت أموالكم و قلت أمناؤكم و التمست الدنيا بعمل الآخرة
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8571 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد بن حاتم الدوري ثنا أبو عامر عبد الملك بن عمر العقدي ثنا كثير بن زيد عن داود بن أبي صالح قال : أقبل مروان يوما فوجد رجلا واضعا وجهه على القبر فأخذ برقبته و قال : أتدري ما تصنع ؟ قال : نعم فأقبل عليه فإذا هو أبو أيوب الأنصاري رضي الله عنه فقال : جئت رسول الله صلى الله عليه و سلم و لم آت الحجر سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لا تبكوا على الدين إذا وليه أهله و لكن ابكوا عليه إذا وليه غير أهله
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8572 - حدثنا أبو نصر أحمد بن سهل الفقيه ببخارى ثنا أبو عصمة سهل بن المتوكل ثنا محمد بن عبد الله الرقاشي ثنا جعفر بن سليمان ثنا فرقد السبخي عن عاصم بن عمرو عن أبي أمامة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : يبيت قوم من هذه الأمة على طعام و شراب و لهو فيصبحون قد مسخوا خنازير و ليخسفن بقبائل فيها و في دور فيها حتى يصبحوا فيقولوا خسف الليلة ببني فلان خسف الليلة بدار بني فلان و أرسلت عليهم حصباء حجارة كما أرسلت حجارة كما أرسلت على قوم لوط و أرسلت عليهم الريح العقيم فتنسفهم كما نسفت من كان قبلهم بشربهم الخمر و أكلهم الربا و لبسهم الحرير و اتخاذهم القينات و قطيعتهم الرحم قال : و ذكر خصلة أخرى فنسيتها
هذا حديث صحيح على شرط مسلم لجعفر فأما فرقد فإنهما لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8573 - أخبرنا عبد الرحمن بن الحسن القاضي بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسن ثنا آدم بن أبي إياس ثنا شعبة عن سماك بن حرب قال : سمعت جابر بن سمرة رضي الله عنه يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لتفتحن لكم كنوز كسرى الأبيض أو الذي في الأبيض عصابة من المسلمين
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8574 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بكار بن قتيبة القاضي بمصر ثنا أبو دادود الطيالسي ثنا عمران القطان عن قتادة عن عبد الله بن رباح عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : بادروا بالأعمال ستا قبل طلوع الشمس من مغربها و الدخان و الدجال و دابة الأرض و خويصة أحدكم و أمر العامة
قد احتج مسلم بعبد الله بن رباح هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8575 - أخبرني محمد بن المؤمل بن الحسن ثنا الفضل بن محمد الشعراني ثنا نعيم بن حماد ثنا بقية بن الوليد عن يزيد بن عبد الله الجهمي عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : دخلت على عائشة رضي الله عنها و رجل معها فقال الرجل : يا أم المؤمنين حدثينا حديثا عن الزلزلة فأعرضت عنه بوجهها قال أنس : فقلت لها حديثنا يا أم المؤمنين عن الزلزلة فقالت : يا أنس إن حدثتك عنها عشت حزينا و بعثت حين تبعث و ذلك الحزن في قلبك فقلت : يا أماه حدثينا فقالت : إن المرأة إذا خلعت ثيابها في غير بيت زوجها هتكت ما بينها و بين الله عز و جل من حجاب و إن تطيبت لغير زوجها كان عليها نارا و شنارا فإذا استحلوا الزنا و شربوا الخمور بعد هذا و ضربوا المعازف غار الله في سمائه فقال للأرض : تزلزلي بهم فإن تابوا و نزعوا و إلا هدمها عليهم فقال أنس : عقوبة لهم قالت : رحمة و بركة و موعظة للمؤمنين و نكالا و سخطة و عذابا للكافرين قال أنس : فما سمعت بعد رسول الله صلى الله عليه و سلم حديثا أنا أشد به فرحا مني بهذا الحديث بل أعيش فرحا و أبعث حين أبعث و ذلك الفرح في قلبي أو قال في نفسي
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : بل أحسبه موضوعا

8576 - حدثنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب بن يوسف العدل ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا زيد بن الحباب عن كثير بن زيد قال : حدثني الوليد بن رباح مولى ابن أبي ذباب أنه سمع أبا هريرة رضي الله عنه يقول : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : سألت ربي ثلاثا فأعطاني اثنتين و منعني واحدة و سألته أن لا يهلك أمتي بالسنين فأعطاني و سألته أن لا يسلط عليهم عدوا من غيرهم فأعطاني و سألته أن لا يلبسهم شيعا و يذيق بعضهم بأس بعض فمنعني
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه

8577 - أخبرني أحمد بن محمد بن بالويه العقبي ثنا عبد الله بن أحمد ابن حنبل ثنا هدية بن خالد ثنا عبد العزيز بن عبد الصمد العمي ثنا يزيد بن المقدام عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قد رأينا من كل شيء قاله لنا رسول الله صلى الله عليه و سلم غير أنه قال : يقال لرجال يوم القيامة اطرحوا سياطكم و ادخلوا جهنم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8578 - حدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا السري بن خزيمة ثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن أبي عثمان عن خالد بن عرفطة قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه و سلم : يا خالد إنه سيكون بعدي أحداث و فتن و اختلاف فإن استطعت أن تكون عبد الله المقتول لا القاتل فافعل
تفرد به علي بن زيد القرشي عن أبي عثمان النهدي و لم يحيجا بعلي
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8579 - أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن حمدان الحافظ الجلاب بهمدان ثنا إسحاق بن أحمد بن مهران ثنا إسحاق بن سليمان الرازي قال : سمعت مالك بن أنس يحدث عن عبد الله بن عبد الله بن جابر بن عتيك أنه قال : جاءنا عبد الله بن عمرو في بني معاوية و هي قرية من قرى الأنصار فقال : هل تدري أين صلى رسول الله صلى الله عليه و سلم في مسجدكم هذا ؟ قال : قلت نعم و أشرت له إلى ناحية منه فقال : هل تدري ما الثلاث التي دعا بهن فيه ؟ قلت : نعم فقال : أخبرني بهن فقلت : دعا بأن لا يظهر عليهم عدوا من غيرهم و لا يهلكهم بالسنين فأعطيهما و دعا بأن لا يجعل بأسهم بينهم فمنعها
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8580 - أخبرني أبو بكر محمد بن المؤمل بن الحسن ثنا الفضل بن محمد الشعراني ثنا نعيم بن حماد ثنا ابن وهب عن مسلمة بن علي عن قتادة عن ابن المسيب عن أبي هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : تكون هدة في شهر رمضان توقظ النائم و تفرغ اليقظان ثم تظهر عصابة في شوال ثم معمعة في ذي الحجة ثم تنتهك المحارم في المحرم ثم يكون موت في صفر ثم تتنازع القبائل في الربيع ثم العجب كل العجب بين جمادى و رجب ثم ناقة مقتبة خير من دسكرة تقل مائة ألف
وقد احتج الشيخان رضي الله عنهما برواة هذا الحديث عن آخرهم غير مسلمة بن علي الحسني و هو حديث غريب المتن و مسلمة أيضا ممن لا تقوم الحجة به
تعليق الذهبي قي التلخيص : ذا موضوع

8581 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر ثنا بشر بن بكر حدثني الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير حدثني أبو سلمة عن عبد الرحمن قال : عدت أبا هريرة فسندته إلى صدري ثم قلت : اللهم أشف أبا هريرة فقال : اللهم لا ترجعها ثم قال : إن استطعت يا أبا سلمة أن تموت فمت فقلت : يا أبا هريرة إنا لنحب الحياة فقال : و الذي نفسي أبي هريرة بيده ليأتين على العلماء زمان الموت أحب إلى أحدهم من الذهب الأحمر ليأتين أحدكم قبرا أخيه فيقول : ليتني مكانه
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8582 - حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا موسى بن الحسن بن عباد ثنا عبد الله بن بكر البيهقي ثنا هشام بن حسان عن محمد بن سيرين عن أبي عبيدة قال : كنت أسأل الناس عن حديث عدي بن حاتم و هو إلى جنبي بالكوفة فأتيته فقلت : حديث حدثته عنك فحدثني به قال : لما بعث النبي صلى الله عليه و سلم كرهته أشد ما كرهت شيئا قط فأتيت أقصى أرض العرب فكرهته ثم أتيت أرض الروم و كنت أكرهه من كراهتي لما قبل أو أشد فقلت لآتين هذا الرجل فإن كان صادقا فلأسمعن منه و إن كان كاذبا فما هو بضاري فأتيته فسألته فقال : إنك لتسأل عن شيء لا يحل لك في دينك فكأني رأيت له على غضاضة فقال : يا عدي بن حاتم أسلم تسلم مرتين فقال : قد أراني أو قد أظن أو كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : فلعلك إنما يمنعك عن الإسلام أنك ترى من حولي خصاصة أنك ترى الناس علينا إلبا ثم قال : هل رأيت الحيرة ؟ قلت : لم أرها وقد عرفت مكانها قال : فليوشكن أن الظعينة ترحل من الحيرة بغير جوار حتى تطوف بالبيت و ليفتحن علينا كنوز كسرى قال : كسرى بن هرمز و يوشك أن لا يجد الرجل ماله صدقة و قال : فرأيت الظعينة ترحل و احلف ليفتحن الثانية بقول رسول الله صلى الله عليه و سلم و هو الحق
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8583 - أخبرنا أبو بكر إسماعيل بن محمد الفقيه بالري ثنا أبو حاتم محمد بن إدريس ثنا محمد بن زيد بن سنان ثنا أبي ثنا سليمان الأعمش عن شقيق عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يوشك الله أن يملأ أيديكم من العجم و يجعلهم أسدا لا يفرون فيضربون رقابكم و يأكلون فيئكم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : بل محمد بن زيد بن سنان واه كأبيه

8584 - حدثنا أبو حفص أحمد بن حنبل الفقيه ببخارى ثنا صالح بن محمد بن حبيب الحافظ ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو أسامة قال : سمعت سفيان بن سعيد يقول : أبنأ الأعمش أنبأ أبو عمارة عن صلة بن زفر عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : يكون عليكم امرأة يتركون من السنة مثل هذا و أشار إلى أصل إصبعه و إن تركتموهم جاؤوا بالطامة الكبرى و أنها لم تكن أمة إلا كان أول ما يتركون من دينهم السنة و آخر ما يدعون الصلاة و لولا أنهم يستحيون ما صلوا
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8585 - أخبرنا علي بن محمد بن عقبة الشيباني بالكوفة ثنا محمد بن عبيد الطنافسي ثنا يوسف بن صهيب حدثني موسى بن أبي المختار عن بلال بن يحيى العبسي عن حذيفة رضي الله عنه قال : بعث رسول الله صلى الله عليه و سلم بعثا إلى دومة الجندل فقال : انطلقوا فإنكم تجدون أكيدر دومة خارجا يقتنص الصيد فخذوه أخذا فانطلقوا فوجدوه كما قال لهم فأخذوه و تحصن أهل المدينة و أشرفوا على المسلمين يكلمونهم قال يقول رجل من المسلمين لبعض من أشرف : أذكرك الله هل تجدون محمدا في كتابكم قال : لا قال آخر إلى جنبه نجده في كتابنا يشبه قرشيان يخطره قلم من الشيطان فقال الرجل : يا أبا بكر أليس قد كفر هؤلاء ؟ قال : بلى و أنتم ستكفرون فلما رجع الجيش و خرج مسيلمة فتنبأ قال رجل لأبي بكر : أما تذكر قولك و نحن بدومة الجندل و أنتم سوف تكفرون ذاك أمر مسيلمة قال لا ذاك في آخر الزمان
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8586 - حدثنا أبو محمد أحمد بن عبد الله المزني ثنا زكريا بن يحيى الساجي ثنا محمد بن إسماعيل بن أبي سمينة ثنا الوليد بن مسلم ثنا الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يخرج رجل يقال له السفياني في عمق دمشق و عامة من يتبعه من كلب فيقتل حتى يبقر بطون النساء و يقتل الصبيان فتجمع لهم قيس فيقتلها حتى لا يمنع ذنب تلعة و يخرج رجل من أهل بيتي في الحرة فيبلغ السفياني فيبعث إليه جندا من جنده فيهزمهم فيسير إليه السفياني بمن معه حتى إذا صار ببيداء من الأرض خسف بهم فلا ينجو منهم إلا المخبر عنهم
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8587 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا المعتمر بن سليمان قال : سمعت حميدا ثنا الحسن حدثني حطان بن عبد الله الرقاشي : أنهم أقبلوا مع أبي موسى غزاة فلما نزالوا منزلا قال : كنا نتحدث أن بين يدي الساعة هرجا قالوا : و ما الهرج أيها الأمير ؟ قال : القتل قلنا : أكثر ما نقتل إنا نقتل في السنة إن شاء الله أكثر من مائة ألف قال : ليس قتلكم المشركين و لكن قتل بعضكم بعضا قال : قلنا : و معنا عقولنا يومئذ ؟ قال : أبو موسى : تنزع عقول أكثر ذلك الزمان و يخلف هباء من الناس يحسب أكثرهم أنهم على شيء و ليسوا على شيء و الله ما أجد لي و لكم إن هي أدركتني و إياكم فيما نقرأ من كتاب ربنا و فيما عهد إلينا نبينا أن لا نخرج منها كما دخلنا فيها
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8588 - حدثنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ بشر بن موسى ثنا الحميدي عن العلاء بن أبي العباس و كان شيعيا عن أبي الطفيل عن بكر بن قراوش سمع سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه يقول : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : شيطان الردهة يحتدره رجل من بجيلة يقال له الأشهب أو ابن الأشهب راعي الخيل و راعي الخيل علامة في القوم الظلمة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : ما أبعده من الصحة وأنكره

8589 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بكار بن قتيبة القاضي ثنا أبو داود الطيالسي ثنا شيبان بن عبد الرحمن عن منصور عن ربعي بن حراش عن البراء بن ناجية الكاهلي عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : تدور رحا الإسلام لخمس و ثلاثين أو ست و ثلاثين فإن يهلكوا فسبيل من هلك و إن يقم لهم دينهم يقم لهم سبعين عاما فقال عمر : يا رسول الله بما مضى أو بما بقي ؟ قال : بما بقي
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه حديث إسناده خارج عن الكتب الثلاث أخرجته تعجبا إذا قريب مما نحن فيه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8590 - أخبرني أبو بكر محمد بن المؤمل ثنا الفضل بن محمد بن المسيب ثنا نعيم بن حماد ثنا ابن لهيعة عن عبد الوهاب بن حسين عن محمد بن ثابت البناني عن أبيه عن الحارث عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : خروج الدابة بعد طلوع الشمس من مغربها فإذا خرجت لطمت إبليس و هو ساجد و يتمتع المؤمنون في الأرض بعد ذلك أربعين سنة لا يتمنون شيئا إلا أعطوه و وجدوه و لا جور و لا ظلم وقد أسلم الأشياء لرب العالمين طوعا و كرها حتى أن السبع لا يؤذي دابة و لا طيرا و يلد المؤمن فلا يموت حتى يتم أربعين سنة بعد خروج دابة الأرض ثم يعود فيهم الموت فيمكثون كذلك ما شاء الله ثم يسرع الموت في المؤمنين فلا يبقى مؤمن فيقول الكافر : قد كنا مرعوبين من المؤمنين فلم يبق منهم أحد و ليس تقبل منا توبة فيتهارجون في الطرق تهارج البهائم ثم يقوم أحدهم بأمه و أخته و ابنته فينكحها وسط الطريق يقوم عنها واحد و ينزو عليها آخر لا ينكر و لا يغير فأفضلهم يومئذ من يقول : لو تنحيتهم عن الطريق كان أحسن فيكونون كذلك حتى لا يبقى أحد من أولاد النكاح و يكون أهل الأرض أولاد السفاح فيمكثون كذلك ما شاء الله ثم يعقر الله أرحام النساء ثلاثين سنة لا تلد امرأة و لا يكون في الأرض طفل و يكون كلهم أولاد الزنا شرار الناس و عليهم تقوم الساعة
محمد ثابت بن أسلم البناني من أعز البصريين و أولاد التابعين إلا أن عبد الوهاب بن الحسين مجهول
تعليق الذهبي قي التلخيص : ذا موضوع والسلام

8591 - أخبرني الحسين بن حكيم المروزي أنبأ أبو الموجة أنبأ عبد الرزاق أنبأ عبد الله أنبأ سفيان عن المغيرة بن النعمان ثنا عبد الله ابن يزيد الباهلي ثنا الأحنف بن قيس قال : كنت بالمدينة فإذا أنا برجل يفر الناس منه حين يرونه فقلت : من أنت ؟ قال : أنا أبو ذر صاحب رسول الله صلى الله عليه و سلم قلت : لما يفر الناس منك ؟ قال : أنهاهم عن الكنوز بالذي كان ينهاهم رسول الله صلى الله عليه و سلم قال قلت : فإن أعطياتنا قد ارتفعت اليوم و بلغت هل تخاف علينا شيئا ؟ قال : أما اليوم فلا و لكنها يوشك أن يكون أثمان دينكم فإذا كانت أثمان دينكم فدعوها و إياكم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8592 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان بن كامل المرادي ثنا عبد الله بن وهب أخبرني سعيد بن أبي أيوب عن شرحبيل بن يزيد عن أبي علقمة عن أبي هريرة رضي الله عنه و لا أعلمه إلا : عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إن الله يبعث إلى هذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8593 - فسمعت الأستاذ أبا الوليد رضي الله عنه يقول : كنت في مجلس أبي العباس بن شريح إذا قام إليه شيخ يمدحه فسمعته يقول : حدثنا أبو الطاهر الخولاني ثنا عبد الله بن وهب أخبرني سعيد بن أبي أيوب عن شرحبيل بن يزيد عن أبي علقمة عن أبي هريرة رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إن الله يبعث على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها فابشر أيها القاضي فإن الله يعب على رأس المائة عمر بن عبد العزيز بعث على رأي المأتين محمد بن إدريس الشافعي و أنت على رأس الثلاث مائة أنشأ يقول :
( اثنان قد مضيا و بورك فيهما عمر الخليفة ثم خلف السؤدد )
( الشافعي الأبطحي محمد إرث النبوة و ابن عم محمد )
( أبشر أبا العباس إنك ثالث من بعدهم سقيا لتربة أحمد )
قال : فصاح القاضي أبو العباس رحمه الله تعالى بالبكاء و قال : قد نعى إلي نفسي هذا الشيخ فحدثني جماعة من أصحابي أنهم حضروا مجلس الشيخ الإمام أبي الطيب سهل بن محمد بن سليمان و جرى ذكر هذه الحكاية فحكوها عني بحضرته و في المجلس أبو عمر البسطامي الفقيه الأرجائي فأنشأ أبو عمرو في الوقت :
( و الرابع المشهور سهل محمد أضحى إماما عند كل موحد )
( يأوي إليه المسلمون بأسرهم في العلم إن خرجوا فنعم مؤيد )
( لا زال فيما بيننا شيخ الورى للمذهب المختار خير مجدد )
فسألت الفقيه أبا عمرو في مجلسي فانشدنيها

8594 - أخبرني الحسن بن حكيم المروزي ثنا أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله أنبأ سفيان عن جامع بن أبي راشد عن أبي يعلي منذر الثور عن الحسن بن محمد بن علي عن مولاة لرسول الله صلى الله عليه و سلم قالت : دخل النبي صلى الله عليه و سلم على عائشة أو على بعض أزواج النبي صلى الله عليه و سلم و أنا عنده فقال : إذا ظهر السوء ينهوا عنه أنزل الله بهم بأسه فقال إنسان : يا نبي الله و إن كان فيهم الصالحون ؟ قال : نعم يصيبهم ما أصابهم ثم يصيرون إلى مغفرة الله و رحمته أو إلى رحمة الله و مغفرته
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8595 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا إبراهيم بن الحسين الهمداني و محمد بن غالب بن مهران قالا : ثنا أبو همام محمد بن حبيب ثنا سفيان بن سعيد الثوري ثنا جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا ذكر الساعة احمرت وجنتاه و اشتد غضبه و علا صوته كأنه منذر جيش يقول : صبحكم مساكم
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8596 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر الخولاني ثنا بشر بن بكر ثنا الأوزاعي حدثني إسماعيل بن عبد الله حدثني عبد الرحمن بن غنم الأشعري قال : قال لي أبو الدرداء كيف : ترى الناس ؟ قلت : بخير إن دعوتهم واحدة و إمامهم واحد و عدوهم منفى و أعطياتهم و أرزاقهم دارة قال : فكيف إذا تباغضت قلوبهم و تلاعنت ألسنتهم و ظهرت عداوتهم و فسدت ذات بينهم و ضرب بعضهم رقاب بعض
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8597 - أخبرني محمد بن المؤمل ثنا الفضل بن محمد بن المسيب ثنا نعيم بن حماد ثنا عثمان بن كثير بن دينار عن سعيد بن سنان عن أبي الزاهرية عن أبي شجرة كثير بن مرة عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لن تفتن أمتي حتى يظهر فيهم التمايز و التمايل و المقامع قلت : يا رسول الله ما التمايز ؟ قال : التمايز عصبية يحدثها الناس بعدي في الإسلام قلت : فما التمايل ؟ قال : تميل القبيلة على القبيلة فتستحل حرمتها قلت : فما المقامع ؟ قال : سير الأمصار بعضها إلى بعض تختلف أعناقهم في الحرب
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : بل سعيد متهم به

8598 - حدثنا أبو بكر أحمد بن كامل القاضي ثنا أحمد بن سعيد الجمال ثنا وهب بن جرير ثنا شعبة عن حصين عن عبد الأعلى بن عبد الحكم رجل من بني عامر عن خارجة بن الصلت البرجمي قال : دخلت مع عبد الله المسجد فإذا القوم ركوع فركع فمر رجل فسلم عليه فقال عبد الله : صدق الله و رسوله ثم وصل إلى الصف فلما فرغ سألته عن قوله صدق الله و رسوله فقال : إنه كان يقول : لا تقوم الساعة حتى تتخذ المساجد طرقا و حتى يسلم الرجل على الرجل بالمعرفة و حتى تتجر المرأة و زوجها و حتى تغلوا الخيل و النساء ثم ترخص فلا تغلو إلى يوم القيامة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8599 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بكار بن قتيبة القاضي بمصر ثنا صفوان بن عيسى القاضي ثنا عوف بن أبي جميلة عن الحسن عن أبي بكرة رضي الله عنه قال : لما كان يوم الجمل أردت أن آتيهم أقاتل معهم حتى ذكرت حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه بلغه أن كسرى أو بعض ملوك الأعاجم مات فولوا أمرهم امرأة فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا يفلح قوم تملكهم امرأة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه

8600 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد الأصبهاني ثنا أحمد بن مهران بن خالد الأصبهاني ثنا عبيد الله بن موسى أنبأ يونس بن أبي إسحاق عن هلال بن خباب عن عكرمة عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : كنت جالسا عند النبي صلى الله عليه و سلم فذكر الفتنة أو ذكرت له فقال : إذا الناس قد مرجت عهودهم و خفت أماناتهم و صاروا هكذا و شبك بين أصابعه فقمت إليه فقلت كيف أصنع عند ذلك يا رسول الله جعلني الله فداك ؟ قال : أملك عليك لسانك و أجلس في بيتك و خذ ما تعرف و دع ما تنكر وعليك بخاصة نفسك و دع أمر العامة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8601 - أخبرني أبو جعفر محمد بن محمد البغدادي ثنا هاشم بن يونس العصار بمصر ثنا سعيد بن أبي مريم أنبأ يحيى بن أيوب حدثني عمارة بن غزية عن مسلم بن أبي حرة قال : لما حصر ابن الزبير و تحصنت أبواب المسجد من أهل الشام سمع موليين له من خلفه و تكلما بكلام فالتفت إليهما و قال : ما تتبع أحد من الكتب ما تتبعتها لقد قرأت الكتب و سمعت الأحاديث فوجدت كل شيء باطلا إلا ما في كتاب الله تعالى قال : فخرج فاستلم الركن ثم دخل على أمه أسماء فقبلها و قبل ما بين الخمار إلى الوجه فوق الجبهه فقالت : ما حس أسمعه ؟ فقيل لها : أهل الشام قالت : كلهم مسلمون ؟ قيل لها : نعم كذلك يزعمون قالت : لقد رأيت الإسلام و لو اجتمعوا على شاة ما أكلوها ثم قالت : يا بني مت كريما و لا تستسلم فقال عبد الله : أين أهل مصر ؟ قالوا له على الباب باب بني جمع و كان أكثر الأبواب ناسا فحمل عليهم فانكشفوا حتى السوق قال : و إن خبيبا يضربهم بالسيف من ورائهم و يقول : احملوا و ما أحد يدخل عليه قال : ثم يحمل فينكشفون قال : فلما رأوا ذلك أدخلوا أسود فلما رأوه حولوا ليختل له قال : فدخل الأسود حتى كان بين أستار الكعبة فلما جاءه خرج إليه فضربه ابن الزبير فأطن رجليه كلتيهما قال : فطفق يتحامل قال : ثم خر فما التفت إليه حتى جاءه حجر فأصابه عند الأذن فخر فقتلوه
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8602 - فحدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني ثنا إبراهيم بن عبد الله السعدي ثنا روح بن عبادة ثنا عوف ثنا أبو الصديق قال : لما ظفر الحجاج على ابن الزبير فقلته و مثل به ثم دخل على أم عبد الله و هي أسماء بنت أبي بكر فقالت : كيف تستأذن علي وقد قتلت ابني ؟ فقال : إن ابنك ألحد في حرم الله فقتلته ملحدا عاصيا حتى أذاقه الله عذابا أليما و فعل به و فعل فقالت : كذبت يا عدو الله و عدو المسلمين و الله لقد قتلته صواما قواما برا بوالديه حافظا لهذا الدين و لئن أفسدت عليه دنياه لقد أفسد عليك آخرتك و لقد حدثنا رسول الله صلى الله عليه و سلم : أنه يخرج من ثقيف كذابان الآخر منهما أشر من الأول و هو المبير و ما هو إلا أنت يا حجاج

8603 - أخبرناه الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن غالب ثنا أبو عمرو الحوضي و عمرو بن مرزوق قالا : ثنا شعبة عن حصين : فذكر الحديث بنحوه و زاد فيع فقال الحجاج : صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم وصدقت أنا المبير أبير المنافقين
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8604 - أخبرني محمد بن موسى بن عمران المؤذن ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا محمد بن المثنى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة قال : سمعت أبا حمزة يحدث عن إياس بن قتادة عن قيس بن عباد قال : كنت أقدم المدينة ألقى أناسا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم فكان أحبهم إلي لقاء أبي بن كعب قال : فقدمت زمن عمر إلى المدينة فأقاموا صلاة الصبح فخرج عمر رضي الله عنه و خرج معه رجال فإذا رجل من القوم ينظر في وجوه القوم فعرفهم و أنكرني فدفعني فقام مقامي فصليت و ما أعقل صلاتي فلما صلى قال : يا بني لا يسوؤك الله إني لم أفعل الذي فعلت لجهالة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لنا : كونوا في الصف الذي يليني و إني نظرت في وجوه القوم فعرفتهم غيرك قال : و جلس فما رأيت الرجال متحت أعناقها إلى شيء متوجها إليه فإذا هو أبي بن كعب و كان فيما قال : هلك أهل العقد و رب الكعبة هلك أهل العقد و رب الكعبة و الله ما آسي عليهم إنما آسي على من أهلكوا من المسلمين
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8605 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا أبو داود الطيالسي ثنا شعبة عن سماك بن حرب قال : سمعت مالك بن ظالم يحدث عن أبي هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : هلاك أمتي على يدي أغليمة من قريش
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه لخلاف بين شعبة و سفيان الثوري فيه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8606 - أخبرناه أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا يحيى بن سعيد ثنا سفيان
و أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن سماك حدثني عبد الله بن ظالم قال : سمعت أبا هريرة يقول : سمعت أبا القاسم صلى الله عليه و سلم يقول : إن فساد أمتي على يدي أغيلمة سفهاء من قريش
فسمعت أبا عبد الله محمد بن يعقوب يقول : سمعت الحسين بن محمد القتباني يقول : سمعت عمرو بن علي يقول : الصحيح مالك بن ظالم
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8607 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا عمرو بن مالك البكري عن أبي الجوزاء عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : يأجوج و مأجوج شبر و شبرين و ثلاثة و هم من ولد آدم
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8608 - أخبرنا أحمد بن كامل القاضي ثنا أحمد بن سعيد الجمال ثنا روح بن عبادة ثنا سعيد بن أبي عروبة عن أبي التياح عن المغيرة بن سبيع عن عمرو بن حريث عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه قال : حدثنا رسول الله صلى الله عليه و سلم أن الدجال يخرج من أرض بالمشرق يقال لها خراسان يتبعه أقوام كأن وجوههم المجان المطرقة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه وقد رواه عبد الله بن شذب عن أبي التياح عن المغيرة بن سبيع عن عمرو بن حريث قال : مرض أبو بكر الصديق رضي الله عنه ثم كشف عنه فصلى بالناس فحمد الله و أثنى عليه ثم قال : أنا لكم ناصح سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : يخرج الدجال من قبل المشرق من أرض يقال لها خراسان معه قوم وجوههم كالمجان
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8609 - أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا عبد العزيز بن حاتم العدل ثنا محمد بن سعيد بن سابق ثنا عمرو بن أبي قيس بن مطرف عن الشعبي عن ابن أبي هريرة عن أبي هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : يخرج الدجال من هاهنا أو هاهنا أو من هاهنا بل يخرج هاهنا يعني المشرق
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8610 - أخبرنا أبو علي الحافظ أنبأ الحسين بن سفيان و عمران بن موسى قالا : ثنا أبو كامل الجحدري ثنا محمد بن عبد الرحمن القطفاوي ثنا أيوب عن حميد بن هلال قال : كان الناس يمرون على هشام بن عامر و يأتون عمران بن حصين فقال هشام : إن هؤلاء يجتازون إلى رجل قد كنا أكثر مشاهدة لرسول الله صلى الله عليه و سلم منه و أحفظ عنه لقد سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : ما بين خلق آدم إلى قيام الساعة فتنة أكبر عند الله من الدجال
هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8611 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن سنان القزاز ثنا عمرو بن يونس بن القاسم اليمامي ثنا جهضم بن عبد الله القيسي عن عبد الأعلى بن عامر عن مطرف بن عبد الله بن الشخير عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : كنت في الحطيم مع حذيفة فذكر حديثا ثم قال : لتنقضن عرى الإسلام عروة عروة و ليكونن أئمة مضلون و ليخرجن على أثر ذلك الدجالون الثلاثة قلت : يا أبا عبد الله قد سمعت هذا الذي تقول من رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟ قال : نعم سمعته و سمعته يقول : يخرج الدجال من يهودية أصبهان عينه اليمنى ممسوحة و الأخرى كأنها زهرة تشق الشمس شقا و يتناول الطير من الجولة ثلاث صيحات يسمعهن أهل المشرق و أهل المغرب و معه جبلان جبل من دخان و نار و جبل من شجر و أنهار و يقول : هذه الجنة و هذه النار و سمعته يقول : يخرج من قبله كذاب قال : قلت : فما الثالث ؟ قال : إنه أكذب الكذابين إنه يخرج من قبل المشرق يتبعه حشارة العرب و سفلة الموالي أولهم مثبور و آخرهم مثبور هلاكهم على قدر سلطانهم عليهم اللعنة من الله دائمة قال فقلت : العجب كل العجب قال : و أعجب من ذلك سيكون فإذا سمعت به فالهرب الهرب قال قلت : كيف أصنع بمن خلفت ؟ قال : مرهم فليلحقوا برؤوس الجبال قال قلت : فإن لم يتركوا و ذاك قال : مرهم أن يكونوا أحلاسا من أحلاس بيوتهم قال قلت : فإن لم يتركوا ذاك قال : يا ابن عمر زمان خوف و هرج و سلب قال قلت : يا أبا عبد الله ما لهذا الهرج من فرج ؟ قال : بلى إنه ليس من هرج إلا وله فرج و لكن أين ما يبقى لها إنها فتنة يقال لها الجارفة تأتي على صريح العرب وصريح الموالي و ذوي الكنوز و بقية الناس ثم تنجلي عن أقل من القليل
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : بل منكر

8612 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ رحمه الله تعالى ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن أبي الطفيل قال : كنت بالكوفة فقيل خرج الدجال قال : فأتينا على حذيفة بن أسيد و هو يحدث فقلت : هذا الدجال قد خرج فقال : إجلس فجلست فأتى علي العريف فقال : هذا الدجال قد خرج و أهل الكوفة يطاعنونه قال : إجلس فجلست فنودي أنها كذبة صباغ قال : فقلنا : يا أبا سريحة ما أجلستنا إلا لأمر فحدثنا قال : إن الدجال لو خرج في زمانكم لرمته الصبيان بالخذف و لكن الدجال يخرج في بعض من الناس و خفة من الدين و سوء ذات بين فيرد كل منهل فتطوى له الأرض طي فروه الكبش حتى يأتي المدينة فيغلب على خارجها و يمنع داخلها ثم جبل إيلياء فيحاصر عصابة من المسلمين فيقول لهم الذين عليهم ما تنظرون بهذا الطاغية أن تقاتلوه حتى تلحقوا بالله أو يفتح لكم فيأتمرون أن يقاتلوه إذا أصبحوا فيصبحون و معهم عيسى ابن مريم فيقتل الدجال و يهزم أصحابه حتى أن الشجر و الحجر و المدر يقول : يا مؤمن هذا يهودي عندي فاقتله قال : و فيه ثلاث علامات : هو أعور و ربكم ليس بأعور و مكتوب بين عينيه كافر يقرأه كل مؤمن أمي و كاتب و لا يسخر له من المطايا إلا الحمار فهو رجس على رجس ثم قال : إنا لغير الدجال أخوف علي و عليكم قال فقلنا : ما هو يا أبا سريحة ؟ قال : فتن كأنها قطع الليل المظلم قال فقلنا : أي الناس فيها شر ؟ قال : كل خطيب مصقع و كل راكب موضع قال فقلنا : أي الناس فيها خير ؟ قال : كل غني خفي قال فقلت : ما أنا بالغني و لا بالخفي قال : فكن كابن اللبون لا ظهر فيركب و لا ضرع فيحلب
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8613 - حدثنا محمد بن محمد بن عبد الله الزمجاري ثنا أحمد بن معاذ السلمي و محمد بن عصام قالا : ثنا حفص بن عبد الله السلمي ثنا إبراهيم بن طهمان عن أبي الزبير عن جابر رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : يخرج الدجال في خفة من الدين و إدبار من العلم و له أربعون يوما يسيحها اليوم منها كالسنة و اليوم كالشهر و اليوم كالجمعة ثم سائر أيامه مثل أيامكم و له حمار يركبه عرض ما بين أذنيه أربعون ذرعا يأتي الناس فيقول : أنا ربكم و إن ربكم ليس بأعور مكتوب بين عينيه ك ف ر يقرأه كل مؤمن كاتب و غير كاتب يمر بكل ماء و منهل إلا المدينة و مكة حرمهما الله عليه و قامت الملائكة بأبوابهما
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8614 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر بن سابق الخولاني ثنا عبد الله بن وهب أخبرني معاوية بن صالح عن عبد الرحمن بن جبيرة بن نفير عن أبيه عن جده : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم ذكر الدجال فقال : إن يخرج و أنا فيكم فأنا حجيجه و إن يخرج و لست فيكم فكل امرئ حجيج نفسه و الله خليفتي على كل مسلم ألا و أنه مطموس العين كأنها عين عبد العزى بن قطن الخزاعي ألا فأنه مكتوب بين عينيه كافر يقرأ كل مسلم فمن لقيه منكم فليقرأ بفاتحة الكهف يخرج من بين الشام و العراق فعاث يمينا و عاث شمالا يا عباد الله اثبتوا ثلاثا فقيل : يا رسول الله فما مكثه في الأرض ؟ قال : أربعون يوما يوم كالسنة و يوم كالشهر و يوم كالجمعة و سائر أيامه كأيامكم قالوا : يا رسول الله فكيف نصنع بالصلاة يومئذ صلاة يوم أو نقدر ؟ قال : بل تقدروا
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8615 - أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا يحيى بن سعيد ثنا هشام بن حسان حدثني حميد بن هلال عن أبي الهماء عن عمران بن حصن الخزاعي رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : من سمع منكم بخروج الدجال فلينأ عنه فإن الرجل يأتيه فيحسب أنه مؤمن فما يزال يتبعه مما يرى من الشبهات
هذا حديث صحيح الإسناد على شرط مسلم ولم يخرجاه و لا أعلم أحدا ذكر عن هشام بن حسان في إسناده غير يحيى بن سعيد
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8616 - فقد أخبرناه أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا سعيد بن مسعود ثنا يزيد بن هارون أنبأ هشام بن حسان عن حميد بن هلال عن عمران بن حصين قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : من سمع بالدجال فينأ عنه ـ فقالها ثلاثا ـ فإن الرجل يأتيه فيتبعه فيحسب أنه صادق لما بعث به من الشبهات

8617 - أخبرنا أبو الحسين أحمد بن عثمان بن يحيى المقري ببغداد و أبو أحمد بكر بن محمد بن حمدان الصيرفي بمرو قالا : ثنا أبو قلابة الرقاشي : ثنا عبد الصمد بن عبد الوارث بن سعيد حدثني أبي ثنا يزيد بن صالح أن أبا الوضيء عباد بن نسيب حدثه أنه قال : كنا في مسير عامدين إلى الكوفة مع أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه فلما بلغنا مسيرة ليلتين أو ثلاث من حرواء شذ منا ناس فذكرنا ذلك لعلي فقال : لا يهولنكم أمرهم فإنهم سيرجعون فنزلنا فلما كان من الغد شذ مثلي من شذ فذكرنا ذلك لعلي فقال : لا يهولنكم أمرهم فإن أمرهم يسير و قال علي رضي الله عنه : لا تبدؤوهم بقتال حتى يكونوا هم الذين يبدؤوكم فجثوا على ركبهم و اتقينا بترسنا فجعلوا يناولونا بالنشاب و السهام ثم أنهم دنوا منا فأسندوا لنا الرماح ثم تناولونا بالسيوف حتى هموا أن يضعوا السيوف فينا فخرج إليهم رجل من عبد القيس يقال له : صعصعة بن صوحان فنادى ثلاثا فقالوا : ما تشاء ؟ فقال : أذكركم الله أن تخرجوا بأرض تكون مسبة على أهل الأرض و أذكركم الله أن تمرقوا من الدين مروق السهم من الرمية فلما رأيناهم قد وضعوا فينا السيوف قال علي رضي الله عنه : انهضوا على بركة الله تعالى فما كان إلا فواق من نهار حتى ضجعنا من ضجعنا و هرب من هرب فحمد الله علي رضي الله عنه فقال : إن خليلي صلى الله عليه و سلم أخبرني أن قائد هؤلاء رجل مخدج اليد على حلمة ثديه شعيرات كأنهن ذنب يربوع فالتمسوه فالتمسوه فلم يجدوه فأتيناه فقلنا : إنا لم نجده فقال : التمسوه فو الله ما كذبت و لا كذبت فما زلنا تلتمسه حتى جاء علي بنفسه إلى آخر المعركة التي كانت لهم فما زال يقول : اقلبوا ذا اقلبوا ذا حتى جاء رجل من أهل الكوفة فقال : ها هو ذا فقال علي : الله أكبر و الله لا يأتيكم أحد يخبركم من أبوه ملك فجعل الناس يقولون هذا ملك هذا ملك يقول علي : أين من ؟ يقولون : لا ندري فجاء رجل من أهل الكوفة فقال : أنا أعلم الناس بهذا كنت أروض لفلان ابن فلان شيخ من بني فلان واضع على ظهرها جوالق سهلة أقبل بها و أدبر إذ نفرت المهرة فناداني فقال : يا غلام انظر فإن المهرة فد نفرت فقلت : إني لأرى خيالا كأنه غرب أو شاة إذ أشرف هذا علينا فقال : من الرجل ؟ فقال : رجل من أهل اليمامة قال : و ما جاء بك شعثا شاحبا قال : جئت أعبد الله في مصلى الكوفة فأخذ بيده ما لنا رابع إلا الله حتى انطلق به إلى البيت فقال لامرأته : إن الله تعالى قد ساق إليك خيرا قالت : و الله إني إليه لفقيرة فما ذلك ؟ قال : هذا الرجل شعث شاحب كما ترين جاء من اليمامة ليعبد الله في مصلى الكوفة فكان يعبد الله فيه و يدعو الناس حتى اجتمع الناس إليه فقال علي : أما أن خليلي صلى الله عليه و سلم أخبرني أنهم ثلاثة إخوة من الجن هذا أكبرهم و الثاني له جمع كثير و الثالث فيه ضعف
وقد أخرج مسلم رحمه الله حديث المخدج على سبيل الاختصار في المسند الصحيح و لم يخرجاه بهذه السياقة و هو صحيح الإسناد

8618 - و أخبرنا أحمد بن عثمان المقري و بكر بن محمد المروزي قالا : ثنا أبو قلابة حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث ثنا أبي ثنا حسين بن ذكوان المعلم ثنا عبيد الله بن بريدة الأسلمي أن سليمان بن ربيعة العنزي حدثه : أنه حج مرة في امرة معاوية و معه المنتصر بن الحارث الضبي في عصابة من قراء أهل البصرة قال : فلما قضوا نسكهم قالوا : و الله لا نرجع إلى البصرة حتى نلقى رجلا من أصحاب محمد صلى الله عليه و سلم مرضيا يحدثنا بحديث يستظرف نحدث به أصحابنا إذا رجعنا إليهم قال : فلم نزل نسأل حتى حدثنا أن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما نازل بأسفل مكة فعمدنا إليه فإذا نحن بثقل عظيم يرتحلون ثلاث مائة راحلة منها مائة راحلة و مائتا زاملة فقلنا : لمن هذا الثقل ؟ قالوا : لعبد الله بن عمرو فقلنا : أكل هذا له و كنا نحدث أنه من أشد الناس تواضعا ؟ قال فقالوا : ممن أنتم ؟ فقلنا : من أهل العراق قال : فقالوا : العيب منكم حق يا أهل العراق أما هذه المائة فلإخوانه يحملهم عليها و أما المائتا زاملة فلمن نزل عليه من الناس قال فقلنا : دلونا عليه فقالوا : إنه في المسجد الحرام قال : فانطلقنا نطلبه حتى وجدناه في دبر الكعبة جالسا فإذا هو قصير أرمص أصلع بين بردين و عمامة ليس عليه قميص قد علق نعليه في شماله فقلنا يا عبد الله إنك رجل من أصحاب محمد صلى الله عليه و سلم فحدثنا حديثا ينفعنا الله تعالى به بعد اليوم قال فقال لنا : و من أنتم ؟ قال فقلنا له : لا تسأل من نحن حدثنا غفر الله لك قال فقال : ما أنا بمحدثكم شيئا حتى تخبروني من أنتم قلنا : وددنا أنك لم تنقدنا و أعفيتنا و حدثتنا بعض الذي نسألك عنه قال : فقال : و الله لا أحدثكم حتى تخبروني من أي الأمصار أنتم قال : فلما رأيناه حلف و لج قلنا : فإنا ناس من العراق قال فقال : أف لكم كلكم يا أهل العراق إنكم تكذبون و تكذبون و تسخرون قال : فلما بلغ إلى السخرى وجدنا من ذلك وجدا شديدا قال فقلنا : معاذ الله أن نسخر من مثلك أما قولك الكذب فو الله لقد فشا في الناس الكذب و فينا و أما التكذيب فو الله إنا لنسمع الحديث لم نسمع به من أحد نثق به فإذا نكاد نكذب به و أما قولك السخرى فإن أحدا لا يسخر بمثلك من المسلمين فو الله إنك اليوم لسيد المسلمين فيما نعلم نحن أنك من المهاجرين الأولين و لقد بلغنا أنك قرأت القرآن على محمد صلى الله عليه و سلم و أنه لم يكن في الأرض قرشي أبر بوالديه منك و إنك كنت أحسن الناس عينا فأفسد عينيك البكاء ثم لقد قرأت الكتب كلها بعد رسول الله صلى الله عليه و سلم فما أحد أفضل منك علما في أنفسنا و ما نعلم بقي من العرب رجل كان يرغب عن فقهاء أهل مصره حتى يدخل إلى مصر آخر يبتغي العلم عند رجل من العرب غيرك فحدثنا غفر الله لك فقال : ما أنا بمحدثكم حتى تعطوني موثقا ألا تكذبوني و لا تكذبون علي و لا تسخرون قال فقلنا : خذ علينا ما شئت من مواثيق فقال : عليكم عهد الله و مواثيقه أن لا تكذبوني و لا تكذبون علي و لا تسخرون لما أحدثكم قال فقلنا له : علينا ذاك قال : فقال : إن الله تعالى عليكم كفيل و وكيل فقلنا : نعم فقال : اللهم اشهد عليهم ثم قال عند ذاك : أما ورب هذا المسجد و البلد الحرام و اليوم الحرام و الشهر الحرام و لقد استسمنت اليمين أليس هكذا ؟ قلنا : نعم قد اجتهدت قال : ليوشكن بنو قنطوراء بن كركرى خنس الأنوف صغار الأعين كأن وجوههم المجان المطرقة في كتاب الله المنزل أن يسوقونكم من خراسان و سجستان سياقا عنيفا قوم يوفون اللمم و ينتعلون الشعر و يحتجزون السيوف على أوساطهم حتى ينزلون الأيلة ثم قال : وكم الأيلة من البصرة ؟ قلنا : أربع فراسخ قال : ثم يعقدون بكل نخلة من نخل دجلة رأس فرس ثم يرسلون إلى أهل البصرة أن خرجوا منها قبل أن ينزل عليكم فيخرج أهل البصرة من البصرة فيلحق لاحق ببيت المقدس و يلحق آخرون بالمدينة و يلحق آخرون بمكة و يلحق آخرون بالأعراب قال : فينزلون بالبصرة سنة ثم يرسلون إلى أهل الكوفة أن اخرجوا منها قبل أن ننزل عليكم فيخرج أهل الكوفة منها فيلحق لاحق ببيت المقدس و لاحق بالمدينة و آخرون بمكة و آخرون بالأعراب فلا يبقى أحد من المصلين إلا قتيلا أو أسيرا يحكمون في دمه ما شاؤوا قال : فانصرفنا عنه وقد ساءنا الذي حدثنا فمشينا من عنده غير بعيد ثم انصرف المنتصر بن الحارث الضبي فقال : يا عبد الله بن عمرو قد حدثتنا فطعنتنا فإنا لا ندري من يدركه منا فحدثنا هل بين يدي ذلك علامة ؟ فقال عبد الله بن عمرو : لا تعدم عقلك نعم بين يدي ذلك إمارة قال المنتصر بن الحارث : و ما الإمارة ؟ قال : الإمارة العلامة قال : و ما تلك العلامة ؟ قال : هي إمارة الصبيان فإذا رأيت إمارة الصبيان قد طبقت الأرض اعلم أن الذي أحدثك قد جاء قال : فانصرف عنه المنتصر فمشى قريبا من غلوة ثم رجع إليه قال : فقلنا له : علام تؤدي هذا الشيخ من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟ فقال : و الله لا أنتهي حتى يبين لي فلما رجع إليه بينه
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8619 - أخبرنا أبو سهل أحمد بن محمد بن عبد الله بن زياد القطان ببغداد ثنا أحمد بن عبيد الله النرسي ثنا أزهر بن سعد ثنا عبد الله بن عون عن عمران بن مسلم الخياط عن زيد بن وهب قال : كنا عند حذيفة في هذ المسجد فقال : أتتكم الفتن ترمي بالعسف ثم التي ترمي بالرضخ ثم التي بعدها المظلمة ما فيكم رجل حتى يرى ما ترون لم ير فتنة المسيح فيراها أبدا قال : و فينا أعرابي من ربيعة ما فينا حي غيره قال : سبحان الله يا أصحاب محمد صلى الله عليه و سلم كيف بالمسيح وقد وصف لنا عريض الجبهة مشرف الجيد بعيد ما بين المنكبين فأنا رأيت حذيفة ودع منها ودعة قال : نشدتك بالله هل تدري كيف ؟ قلت قال : قلت : ما فيكم رجل حتى يرى ما ترون لم ير فتنة الدجال فيراها أبدا قال : فأنا رأيت حذيفة ينازع وجهه قال قلت : لأنه حفظ الحديث على وجهه قال : نعم قال : ثم قال كلمة ضعيفة أرأيتم يوم الدار أمس فإنها كانت فتنة عامة عمت الناس قال : و فينا أعرابي من ربيعة ما فينا حي غيره قال : سبحان الله يا أصحاب محمد فأين الذين ينعقون لقاحنا و ينقبون بيوتنا ؟ قال : أولئك هم الفاسقون مرتين قال : و لقد خرجت يوم الجرعة و لقد علمت أنه لم يهراق فيها محجمة من دم و ما نهيت عنها إلا ابن الحصرامة و فينا أعرابي من ربيعة ما فينا حي غيره قال : سبحان الله يا أصحاب محمد صلى الله عليه و سلم ابن الحصرامة دون الناس فقال : إنها إذا أقبلت كانت للقائم و إن ابن الحصرامة رجل قوالة
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين فقد احتجا بعمران بن مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8620 - أخبرنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن إسماعيل بن مهران ثنا أبي أنبأ أحمد بن عبد الرحمن بن وهب القرشي ثنا عمي أخبرني يونس بن يزيد عن عطاء الخراساني عن يحيى بن أبي عمرو الشيباني عن حديث عمرو الحضرمي من أهل حمص عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه قال : خطبنا رسول الله صلى الله عليه و سلم يوما فكان أكثر خطبته ذكر الدجال يحدثنا عنه حتى فرغ من خطبته فكان فيما قال لنا يومئذ : إن الله تعالى لم يبعث نبيا إلا حذر أمته الدجال و إني آخر الأنبياء و أنتم آخر الأمم و هو خارج فيكم لا محالة فإن يخرج و أنا بين أظهركم فأنا حجيج كل مسلم و إن يخرج فيكم بعدي فكل امرئ حجيج نفسه و الله خليفتي على كل مسلم أنه يخرج من خلة بين العراق و الشام فعاث يمينا و عاث شمالا يا عباد الله فاثبتوا فإنه يبدأ فيقول أنا نبي و لا نبي بعدي ثم يثني حتى يقول : أنا ربكم و إنكم لم تروا ربكم حتى تموتوا و أنه مكتوب بين عينيه كافر يقرأه كل مؤمن فمن لقيه منكم فليتفل في وجهه و ليقرأ فواتح سورة أصحاب الكهف و أنه يسلط على نفس من بني آدم فيقتلها ثم يحييها و أنه لا يعدو ذلك و لا يسلط على نفس غيرها و أن من فتنته أنه معه جنة و نارا فنار جنة و جنته نار فمن ابتلي بناره فليغمض عينيه و ليستغث بالله تكون عليه بردا و سلاما كما كانت النار بردا و سلاما على إبراهيم عليه السلام و أن من فتنته أن يمر على الحي فيؤمنون به و يصدقونه فيدعو لهم فتمطر السماء عليهم من يومهم و تخصب لهم الأرض من يومها و تروح عليهم ماشيتهم من يومها أعظم ما كانت و أسمنه و أمده خواصر و أدره ضروعا و يمر على الحي فيكفرون به و يكذبونه فيدعو عليهم فلا يصبح لهم سارح يسرح و أن أيامه أربعون فيوم كسنة و يوم كشهر و يوم كجمعة و يوم كالأيام و آخر أيامه كالسراب يصبح الرجل عند باب المدينة فيمسي قبل أن يبلغ بابها الآخر قالوا : كيف نصلي يا رسول الله في تلك الأيام القصار ؟ قال : تقدرون فيها ثم تصلون كما تقدرون في الأيام الطوال
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه بهذه السياقة
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8621 - أخبرنا أبو محمد عبد الله بن إسحاق البغوي العدل ببغداد ثنا جعفر بن محمد بن شاكر ثنا محمد بن سابق ثنا أبو معاوية شيبان بن عبد الرحمن عن فراس عن عطية العوفي عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه : أنه سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : ألا كل نبي قد أنذر أمته الدجال و أنه يومه هذا قد أكل الطعام و أني عاهد عهدا لم يعهده نبي لأمته قبلي ألا أن عينه اليمنى ممسوحة الحدقة جاحظة فلا تخفى كأنها نخاعة في جنب حائط ألا و أن عينه اليسرى كأنها كوكب دري معه مثل الجنة و مثل النار فالنار روضة خضراء و الجنة غبراء ذات دخان ألا و أن بين يديه رجلين ينذران أهل القرى كلما دخلا قرية أنذرا أهلها فإذا خرجا منها دخلها أول أصحاب الدجال و يدخل القرى كلها غير مكة و المدينة حرما عليه و المؤمنون متفرقون في الأرض فيجمعهم الله له فيقول رجل من المؤمنين لأصحابه : لأنطلقن إلى هذا الرجل فلأنظرن أهو الذي أنذرنا رسول الله صلى الله عليه و سلم أم لا ثم ولى فقال له أصحابه : و الله لا ندعك تأتيه و لو أنا نعلم أنه يقتلك إذا أتيته خلينا سبيلك و لكنا نخاف أن يفتنك فأبى عليهم الرجل المؤمن إلا أن يأتيه فانطلق يمشي حتى أتي مسلحة من مسالحة فأخذوه فسألوه ما شأنك و ما تريد ؟ قال لهم : أريد الدجال الكذاب قالوا : إنك تقول ذلك قال : نعم فارسلوا إلى الدجال أنا قد أخذنا من يقول كذا و كذا فنقتله أو نرسله إليك قال : أرسلوه إلي فانطلق به حتى أتى به الدجال فلما رآه عرفه لنعت رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال له الدجال : ما شأنك ؟ فقال العبد المؤمن : أنت الدجال الكذاب الذي أنذرناك رسول الله صلى الله عليه و سلم قال له الدجال : أنت تقول هذا ؟ قال : نعم قال له الدجال : لتطيعني فيما أمرتك و إلا شققتك شقتين فنادى العبد المؤمن فقال : أيها الناس هذا المسيح الكذاب فمن عصاه فهو في الجنة و من أطاعه فهو في النار فقال له الدجال : و الذي أحلف به لتطيعني أو لأشقنك شقتين فنادى العبد المؤمن فقال : أيها الناس هذا المسيح الكذاب فمن عصاه فهو في الجنة و من أطاعه فهو في النار قال : فمد برجله فوضع حديدته على عجب ذنبه فشقه شقتين فلما فعل به ذلك قال الدجال لأوليائه : أرأيتم إن أحييت هذا لكم ألستم تعلمون أني ربكم ؟ قالوا : بلى
قال عطية : فحدثني أبو سعيد الخدري أن نبي الله صلى الله عليه و سلم قال : فضرب إحدى شقيه أو الصعيد عنده فاستوى قائما فلما رآه صدقوا و أيقنوا أنه ربهم و أجابوه و اتبعوه قال الدجال للعبد المؤمن : ألا تؤمن بي ؟ قال له المؤمن : لأنا الآن أشد فيك بصيرة من قبل ثم نادى في الناس : ألا أن هذا المسيح الكذاب فمن أطاعه فهو في النار و من عصاه فهو في الجنة فقال الدجال : و الذي أحلف به لتطيعني أو لأذبحنك أو لألقينك في النار فقال له المؤمن و الله لا أطيعك أبدا فأمر به فاضجع قال فقال لي أبو سعيد : إن نبي الله صلى الله عليه و سلم قال : ثم جعل صفيحتين من نحاس بين تراقيه و رقبته قال و قال أبو سعيد : ما كنت أدري ما النحاس قبل يومئذ فذهب ليذبحه فلم يستطع و لم يسلط عليه بعد قتله إياه قال : فإن نبي الله صلى الله عليه و سلم قال : فأخذ بيديه و رجليه فألقاه في الجنة و هي غبراء ذات دخان يحسبها النار فذلك الرجل أقرب أمتي مني درجة قال فقال أبو سعيد : ما كان أصحاب محمد صلى الله عليه و سلم يحسبون ذلك الرجل إلا عمر بن الخطاب رضي الله عنه حتى سلك عمر سبيله قال ثم قلت له فكيف يهلك ؟ قال : الله أعلم قال : فقلت : أخبرت أن عيسى ابن مريم عليه الصلاة و السلام هو يهلكه فقال : الله أعلم غير أنه يهلكه الله و من تبعه قال قلت : فمن يكون بعده ؟ قال : حدثني نبي الله صلى الله عليه و سلم أنهم يغرسون بعده الغروس و يتخذون من بعده الأموال قال قلت : سبحان الله أبعد الدجال يغرسون الغروس و يتخذون من بعد الأموال ؟ قال : نعم حدثني بذلك رسول الله صلى الله عليه و سلم
هذا أعجب حديث في ذكر الدجال تفرد به عطية بن سعد عن أبي سعيد الخدري و لم يحتج الشيخان بعطية
تعليق الذهبي قي التلخيص : عطية ضعيف

8622 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان العامري ثنا يحيى بن أدم ثنا أبو بكر بن عياش عن محمد بن عبد الله مولى المغيرة بن شعبة عن كعب بن علقمة عن ابن حجيرة عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : تطلع عليكم قبل الساعة سحابة سوداء من قبل المغرب مثل الترس فما تزال ترتفع في السماء حتى تملأ السماء ثم ينادي مناديا : يا أيها الناس فيقبل الناس بعضهم على بعض هل سمعتم فمنهم من يقول نعم و منهم من يشك ثم ينادي الثانية : يا أيها الناس فيقول الناس : هل سمعتم ؟ فيقولون : نعم ثم ينادي : أيها الناس أتى أمر الله فلا تستعجلوه قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : فو الذي نفسي بيده إن الرجلين لينشران الثوب فما يطيويانه أو يتبايعانه أبدا و أن الرجل ليمدر حوضه فما يسقي فيه شيئا و أن الرجل ليحلب ناقته فما يشربه أبدا و يشتغل الناس
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8623 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا أبو الجماهر محمد بن عثمان الدمشقي حدثني الهيثم بن حميد أخبرني أبو معبد حفص بن غيلان عن عطاء بن أبي رباح قال : كنت مع عبد الله بن عمر فأتاه فتى يسأله عن إسدال العمامة فقال ابن عمر : سأخبرك عن ذلك بعلم إن شاء الله تعالى قال : كنت عاشر عشرة في مسجد رسول الله صلى الله عليه و سلم أبو بكر و عمر و عثمان و علي و ابن مسعود و حذيفة و ابن عوف و أبو سعيد الخدري رضي الله عنهم فجاء فتى من الأنصار فسلم على رسول الله صلى الله عليه و سلم ثم جلس فقال : يا رسول الله أي المؤمنين أفضل ؟ قال : أحسنهم خلقا قال : فأي المؤمنين أكيس ؟ قال : أكثرهم للموت ذكرا و أحسنهم له استعدادا قبل أن ينزل بهم أولئك من الأكياس ثم سكت الفتى و أقبل عليه النبي صلى الله عليه و سلم فقال : يا معشر المهاجرين خمس إن ابتليتم بهن و نزل فيكم أعوذ بالله أن تدركوهن لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعملوا بها إلا ظهر فيهم الطاعون و الأوجاع التي لم يكن مضت في أسلافهم و لم ينقصوا المكيال و الميزان إلا أخذوا بالسنين و شدة المؤنة و جور السلطان عليهم و لم يمنعوا الزكاة إلا منعوا القطر من السماء و لولا البهائم لم يمطروا و لم ينقضوا عهد الله و عهد رسوله إلا سلط عليهم عدوهم من غيرهم و أخذوا بعض ما كان في أيديهم و ما لم يحكم أئمتهم بكتاب الله إلا ألقى الله بأسهم بينهم ثم أمر عبد الرحمن بن عوف يتجهز لسرية بعثه عليها و أصبح عبد الرحمن قد اعتم بعمامة من كرابيس سوداء فأدناه النبي صلى الله عليه و سلم ثم نقضه و عممه بعمامة بيضاء و أرسل من خلفه أربع أصابع أو نحو ذلك و قال : هكذا يا ابن عوف اعتم فإنه أعرب و أحسن ثم أمر النبي صلى الله عليه و سلم بلالا أن يدفع إليه اللواء فحمد الله و صلى على النبي صلى الله عليه و سلم ثم قال : خذ ابن عوف فاغزوا جميعا في سبيل الله فقاتلوا من كفر بالله لا تغلوا و لا تغدروا و لا تمثلوا و لا تقتلوا وليدا فهذا عهد الله و سيرة نبيه صلى الله عليه و سلم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8624 - أخبرنا أبو سهل أحمد الله محمد بن زياد النحوي ببغداد ثنا عبد الكريم بن الهيثم
و أخبرني أبو محمد المزني و اللفظ له ثنا علي بن محمد بن عيسى قالا : ثنا أبو اليمان أخبرني شعيب عن الزهري قال : أخبرني طلحة بن عبد الله بن عوف عن أبي بكرة أخي زياد لأمه
و أخبرني محمد بن علي بن عبد الحميد الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم بن عباد أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن الزهري عن طلحة بن عبد الله بن عوف عن أبي بكرة أخي زياد لأمه قال : أكثر الناس في شأن مسيلمة الكذاب قبل أن يقول فيه رسول الله صلى الله عليه و سلم ثم قام رسول الله صلى الله عليه و سلم فأثنى على الله بما هو أهله ثم قال : أما بعد فقد أكثرتم في شأن هذا الرجل و أنه كذاب من ثلاثين كذابا يخرجون قبل الدجال و أنه ليس بلد إلا يدخله رعب المسيح إلا المدينة على كل نقب من أنقابها يومئذ ملكان يذبان عنها رعب المسيح
وقد احتج مسلم بطلحة بن عبد الله بن عوف وقد أعضل معمر و شعيب بن أبي حمزة هذا الإسناد عن الزهري فإن طلحة بن عبد الله لم يسمعه من أبي بكرة إنما سمعه من عياض بن مسافع عن أبي بكرة هكذا رواه يونس بن يزيد و عقيل بن خالد عن الزهري
أما حديث يونس :
تعليق الذهبي قي التلخيص : لم يسمعه طلحة من أبي بكرة

8625 - فحدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر ثنا عبد الله بن وهب أخبرني يونس عن الزهري : أن طلحة بن عبد الله بن عوف حدثه عن عياض بن مسافع عن أبي بكرة أخي زياد لأمه قال : لما أكثر الناس في شأن مسيلمة الكذاب قبل أن يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم فيه ما قال قام رسول الله صلى الله عليه و سلم فأثنى على الله بما هو أهله ثم قال : أما بعد فقد أكثرتم في شأن هذا الرجل و أنه كذاب من ثلاثين كذابا يخرجون قبل الدجال و أنه ليس بلد إلا سيدخله رعب المسيح إلا المدينة على كل نقب من أنقابها يومئذ ملكان يذبان عنها رعب المسيح
و أما حديث عقيل بن خالد :

8626 - فحدثناه أبو النضر الفقيه و أبو الحسن العنزي قالا : ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا عبد الله بن صالح المصري حدثني الليث حدثني عقيل عن ابن شهاب أخبرني طلحة بن عبد الله بن عوف أن عياض بن مسافع أخبره أن أبا بكرة أخا زياد لأمه أخبره : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قام فخطب فأثنى على الله بما هو أهله ثم قال : أما بعد فقد أكثرتم في شأن مسيلمة و أنه كذاب من جملة ثلاثين كذابا يخرجون قبل الدجال
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقد رواه سعد بن إبراهيم الزهري عن أبي بكرة مختصرا

8627 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد ثنا أبي عن أبيه عن جده عن أبي بكرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : لا يدخل المدينة رعب المسيح الدجال لها يومئذ سبعة أبواب لكل باب منها ملكان
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8628 - أخبرني أحمد بن محمد بن سلمة العنزي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو أسامة عن أسامة بن زيد عن أبي عبد الله القراط قال : سمعت سعد بن مالك و أبا هريرة رضي الله عنهما يقولان : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : اللهم بارك لأهل المدينة في مدهم و في صاعهم و بارك لهم في مدينتهم اللهم إن إبراهيم عليه السلام عبدك و خليلك و أنا عبدك و رسولك و أن إبراهيم سألك لمكة و إني أسألك للمدينة مثل ما سألك إبراهيم لمكة و مثله معه ألا أن المدينة مشتبكة بالملائكة على كل نقب منها ملكان يحرسانها لا يدخلها الطاعون و الدجال من أراد أهلها بسوء أذابه الله كما يذوب الملح في الماء
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8629 - أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري و علي بن عيسى الحيري قالا : ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا محمد بن المثنى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن خالد الحذاء عن عبد الله بن شقيق عن عبد الله بن سراقة عن أبي عبيدة بن الجراح : عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه ذكر الدجال فحلاه بحلية لا أحفظها قالوا : يا رسول الله قلوبنا يومئذ كاليوم ؟ قال : أو خير
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه وقد رواه حماد بن سلمة عن خالد الحذاء و ساقه أتم من حديث شعبة
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8630 - حدثنا محمد بن صالح بن هانئ ثنا السري بن خزيمة ثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد بن سلمة ثنا خالد الحذاء عن عبد الله بن شقيق عن عبد الله بن سراقة عن أبي عبيدة بن الجراح رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إنه لم يكن نبي بعد نوح إلا وقد أنذر أمته الدجال و إني أنذركموه فوصفه لنا رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إنكم ستدركونه أو سيدركه بعض من رآني و سمع مني قلنا : يا رسول الله قلوبنا يومئذ كما هي اليوم ؟ قال : أو خير
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8631 - و حدثنا محمد بن صالح بن هانئ ثنا السري بن خزيمة ثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد بن سلمة ثنا خالد الحذاء عن عبد الله بن شقيق عن محجن بن الأدرع رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم خطب الناس فقال : يوم الخلاص و ما يوم الخلاص ثلاث مرات فقيل : يا رسول الله ما يوم الخلاص ؟ فقال : يجيء الدجال فيصعد أحدا فيطلع فينظر إلى المدينة فيقول لأصحابه : ألا ترون إلى هذا القصر الأبيض هذا مسجد أحمد ثم يأتي المدينة فيجد بكل نقب من نقابها ملكا مصلتا فيأتي سبحه الجرف فيضرب رواقه ثم ترتجف المدينة ثلاث رجفات فلا يبقى منافق و لا منافقة و لا فاسق و لا فاسقة إلا خرج إليه فتخلص المدينة و ذلك يوم الخلاص
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8632 - أخبرنا أبو العباس قاسم بن القاسم السياري بمرو ثنا أبو الموجه محمد بن عمرو الفزاري ثنا عبدان بن عثمان أخبرني أبي عن شعبة عن النعمان بن سالم عن يعقوب بن عاصم عن عبد الله بن عمرو قال : و الله لولا شيء ما حدثتكم حديثا قالوا : إنك قلت لا تقوم الساعة إلى كذا و كذا قال : إنما قلت لا يكون كذا و كذا حتى يكون أمرا عظيما فقد كان ذاك فقد حرق البيت و كان كذا و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يخرج الدجال فيلبث في أمتي ما شاء الله يلبث أربعين و لا أدري ليلة أو شهرا أو سنة قال ثم بعث الله عيسى ابن مريم عليه الصلاة و السلام كأنه عروة بن مسعود الثقفي قال : فيطلبه حتى يهلكه قال : ثم يبقى الناس سبع سنين ليس بين اثنين عدواة قال : فيبعث الله ريحا باردة تجيء من قبل الشام فلا تدع أحدا في قلبه مثقال ذرة من إيمان إلا قبضت روحه حتى لو أن أحدكم في كبد جبل لدخلت عليه سمعت هذه من رسول الله صلى الله عليه و سلم كبد جبل قال : ثم يبقى شرار الناس من لا يعرف معروفا و لا ينكر منكرا في خفة الطير و أحلام السباع قال : فيجيئهم الشيطان فيقول : ألا تستجيبون ؟ قال : فيقولون : ماذا تأمرنا قال : فيأمرهم بعبادة الأوثان فيعبدونها و هم في ذلك دار رزقهم حسن عيشهم قال : ثم ينفخ في الصور فلا يسمعه أحد إلا أصغى فيكون أول من يسمعه رجل يلوط حوض إبله قال : فيصعق ثم يصعق الناس فيرسل الله مطرا كأنه الطل قال : فتنبت أجسادهم قال : ثم ينفخ فيه فإذا هم قيام ينظرون فيقال : هلموا إلى ربكم و قفوهم إنهم مسؤولون قال : فيقال : اخرجوا بعث النار قال : فيقال : كم ؟ فيقال : من كل ألف تسعمائة و تسعة و تسعين
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8633 - أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا سعيد بن مسعود ثنا عبيد الله بن موسى أنبأ إسرائيل عن إبراهيم بن مهاجر عن مجاهد عن مورق عن أبي ذر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إني أرى مالا ترون و أسمع ما لا تسمعون إن السماء أطت و حق لها أن تئط ما فيها أو ما منها موضع أربع أصابع إلا و ملك واضع جبهته ساجد لله تعالى و الله لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا و لبكيتم كثيرا و ما تلذدتم بالنساء على الفرشات و لخرجتم إلى الصعدات تجأرون إلى الله و الله لوددت أني كنت شجرة تعضد
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8634 - حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن يحيى و أبو محمد بن زياد الدورقي قالا : ثنا الإمام أبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة ثنا محمد بن حسان الأزرق ثنا ريحان بن سعيد ثنا عباد هو ابن منصور عن أيوب عن أبي قلابة عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : سيدرك رجال من أمتي عيسى ابن مريم عليهما الصلاة و السلام و يشهدون قتال الدجال
تعليق الذهبي قي التلخيص : منكر

8635 - حدثنا محمد بن المظفر الحافظ ثنا عبد الله بن سليمان ثنا محمود بن مصفى الحمصي ثنا إسماعيل عن أيوب عن أبي قلابة عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : من أدرك منكم عيسى ابن مريم فليقرأه مني السلام صلى الله عليهما و سلم
إسماعيل هذا أظنه ابن عياش و لم يحتجا به

8636 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الجبار ثنا أبو معاوية عن أبو مالك الأشجعي عن ربعي عن حذيفة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يدرس الإسلام كما يدرس وشي الثوب لا يدري ما صيام و لا صدقة و لا نسك و يسري على كتاب الله عز و جل في ليلة فلا يبقى في الأرض منه آية و يبقى طوائف من الناس الشيخ الكبير و العجوز الكبيرة يقولون : أدركنا آباءنا على هذه الكلمة لا إله إلا الله فنحن نقولها فقال صلة : فما تعني عنهم لا إله إلا الله لا يدرون ما صيام و لا صدقة و لا نسك فأعرض عنه حذيفة رضي الله عنه فردد عليه ثلاثا كل ذلك يعرض عنه ثم أقبل عليه في الثالثة فقال : يا صلة تنجيهم من النار تنجيهم من النار تنجيهم من النار
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8637 - أخبرني أبو جعفر محمد بن علي الشيباني بالكوفة ثنا أحمد بن حازم الغفاري ثنا قبيصة بن عقبة ثنا سفيان عن عوف عن أنس بن سيرين عن أبي عبيدة عن عبد الله قال : مضت الآيات غير أربعة الدجال و الدابة و يأجوج و مأجوج و طلوع الشمس من مغربها و الآية التي يختم الله بها الشمس ثم قرأ : { هل ينظرون إلا أن تأتيهم الملائكة }
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8638 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الصفار ثنا محمد بن مسلمة الواسطي ثنا يزيد بن هارون أنبأ العوام بن حوشب عن جبلة بن سحيم عن مؤثرة بن غفارة عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : لما كان ليلة أسري برسول الله صلى الله عليه و سلم لقي إبراهيم و موسى و عيسى عليهم الصلاة و السلام فبدأوا بإبراهيم فسألوه عن الساعة فلم يكن عنده منها علم فسألوه موسى فلم يكن عنده منها علم فردوا الحديث إلى عيسى فقال : عهد الله إلي فيما دون وجبتها فأما وجبتها فلا يعلمها إلا الله عز و جل فذكر من خروج الدجال فأهبط فأقتله فيرجع الناس إلى بلادهم فيستقبلهم يأجوج و مأجوج و هم من كل حدب ينسلون لا يمرون بماء إلا شربوه و لا بشيء إلا أفسدوه فيجأرون إلي فادعوا الله فيرسل السماء فيحملهم فيقذف أجسامهم في البحر ثم تنسف الحبال و تمد الأرض مد الأديم و عهد الله إلي أنه إذا كان الساعة من الناس كالحامل المتم لا يدري أهلها متى تفجأهم بولادتها أليلا أم نهارا ؟ قال العوام : فوجدت تصديق ذلك في كتاب الله عز و جل ثم قرأ : { حتى إذا فتحت يأجوج و مأجوج و هم من كل حدب ينسلون * و اقترب الوعد الحق }

8639 - أخبرنا أبو عمرو عثمان بن أحمد بن السماك الزاهد ببغداد ثنا حنبل بن إسحاق بن حنبل ثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد بن سلمة عن حميد عن أنس رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : الأمارات خرزات منظومات بسلك فإذا انقطع السلك تبع بعضه بعضا
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8640 - أخبرني أبو الطيب محمد بن الحسن الحيري ثنا محمد بن عبد الوهاب ثنا يعلى بن عبيد ثنا إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم قال : خرج حذيفة بظهر الكوفة و معه رجل فالتفت إلى جانب الفرات إلى جانب الفرات فقال لصاحبه : كيف أنتم يوم تراهم يخرجون أو يخرجون منها لا يذوقون منه قطرة قال رجل : و تظن ذاك يا أبا عبد الله قال : ما أظنه و لكن أعلمه
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8641 - حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا محمد بن غالب ثنا عفان بن مسلم و مسلم بن إبراهيم قالا : ثنا شعبة عن عمرو بن مرة قال : سمعت أبا البختري يحدث عن أبي ثور قال : كنت جالسا مع حذيفة و أبي مسعود حيث ازدرأ أهل الكوفة سعيد بن العاص يوم الجرعة فقال أبو مسعود : ما كنت أظن أن يرجع و لم يهرق فيها دما فقال حذيفة : لكني و الله علمت أنا سنرجع على عقبنا و لم نهرق فيها محجمة دم و ما علمت من ذاك شيئا إلا شيء علمته و محمد صلى الله عليه و سلم حي أن الرجل يصبح مؤمنا و يمسي كافرا ما معه من دينه شيء و يمسي مؤمنا و يصبح كافرا و ما معه من دينه شيء يقاتل في فتنة اليوم و يقتله الله عز و جل غدا ينكس قلبه و تعلوه إسته قلت : أسفله ؟ قال : إسته

8642 - حدثنا أبو الحسين علي بن عبد الرحمن السبيعي بالكوفة ثنا أحمد بن حازم عن أبي عزرة ثنا عبيد الله بن موسى أنبأ سفيان الثوري عن عمرو بن قيس الملائي عن عطية عن ابن عمر في هذه الآية : ـ { و إذا وقع القول عليهم أخرجنا لهم دابة من الأرض تكلمهم } قال : إذا لم يأمروا بالمعروف و لم ينهوا عن المنكر

8643 - أخبرنا الحسين بن الحسن بن أيوب ثنا عبد الله بن أحمد بن زكريا بن أبي ميسرة ثنا عبد الله بن يزيد المقري ثنا حيوة بن شريح حدثني بشير بن أبي عمرو الخولاني : أن الوليد بن قيس التجيبي حدثه أنه سمع أبا سعيد الخدري رضي الله عنه يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : يكون خلف من بعد ستين سنة أضاعوا الصلاة و اتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا ثم يكون خلف بعد ستين سنة يقرؤون القرآن لا يعدوا تراقيهم و يقرأ القرآن ثلاثة : مؤمن و منافق و فاجر قال بشير : فقلت للوليد : ما هؤلاء الثلاثة ؟ قال : المنافق كافر به و الفاجر يتأكل به و المؤمن يؤمن به
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8644 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى الشهيد و الفضل بن محمد بن المسيب الشعراني قالا : ثنا إسماعيل بن أبي أويس حدثني زفر بن عبد الرحمن بن أدرك عن محمد بن سليمان بن والبة عن سعيد بن جبير عن أبي هريرة رضي الله عنه : عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه قال : و الذي نفس محمد بيده لا تقوم الساعة حتى يظهر الفحش و البخل و يخون الأمين و يؤتمن الخائن و يهلك الوعول و يظهر التحوت فقالوا : يا رسول الله و ما الوعول و ما التحوت ؟ قال : الوعول وجوه الناس و أشرافهم و التحوت الذين كانوا تحت أقدام الناس لا يعلم بهم
هذا حديث رواته كلهم مدنيون ممن لم ينسبوا إلى نوع من الجرح

8645 - حدثنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب بن يوسف العدل ثنا محمد بن عبد الوهاب بن حبيب العبدي ثنا جعفر بن عون العمري أنبأ أبو حيان التيمي عن أبي زرعة بن عمرو بن جرير قال : جلس إلى مروان ثلاثة نفر بالمدينة فسمعوا يحدث عن الآيات أولها خروج الدجال فقام النفر من عند مروان فجلسوا إلى عبد الله بن عمرو فحدثوه بما قال مروان فقال عبد الله : لم يقل مروان شيئا سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : إن أول الآيات خروجا طلوع الشمس من مغربها أو الدابة أيهما كانت أولا فالأخرى على أثرها قريبا ثم نشأ يحدث قال : و ذلك أن الشمس إذا غربت أتت تحت العرش فسجدت و استأذنت في الرجوع فلم يرد عليها شيء قال : ثم تعود تستأذن في الرجوع فلم يرد عليها شيء قال : يا رب ما أبعد المشرق من لي بالناس حتى إذا كان الليل أتت فاستأذنت فقال لها اطلعي من مكانك قال : و كان عبد الله يقرأ الكتب فقرأ : و ذلك يوم { لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا }
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

8646 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا عبد الله بن يوسف التنيسي ثنا أبو حفص القاضي عثمان بن أبي العاتكة ثنا سليمان بن حبيب المحاربي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : إذا وقعت الملاحم خرج بعث من الموالي من دمشق هم أكرم العرب فرسا و أجوده سلاحا يؤيد الله بهم الدين
هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8647 - أخبرني الفضل بن محمد بن عقيل بن خويلد الخزاعي ثنا أبي عن أبيه ثنا حفص بن عبد الله حدثني إبراهيم بن طهمان عن الحجاج بن الحجاج عن قتادة عن المهلب بن أبي صفرة عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : تبعث نار على أهل المشرق فتحشرهم إلى المغرب تبيت معهم حيث باتوا و تقيل معهم حيث قالوا يكون لها ما سقط منهم و تخلف تسوقهم سوق الجمل الكسير
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8648 - أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن أحمد بن عتاب المكي ثنا يحيى بن جعفر بن أبي طالب ثنا علي بن عاصم عن داود بن أبي هند عن أبي حرب بن أبي الأسود حدثني طلحة النضري قال : كان الرجل منا إذا قدم المدينة نزل الصفة و إن كان له بها عريف نزل على عريفه و إن لم يكن له بها عريف نزل الصفة فقدمت المدينة و لم يكن لي بها عريف فنزلت الصفة و كان يجيء علينا من رسول الله صلى الله عليه و سلم كل يوم مد من تمر بين اثنين و يكسونا الخنف فصلى بنا رسول الله صلى الله عليه و سلم بعض صلوات النهار فلما سلم ناداه أهل الصفة يمينا و شمالا : يا رسول الله أحرق بطوننا التمر و تخرقت عنا الخنف فقام رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى منبره فصعد فحمد الله و أثنى عليه ثم ذكر شدة ما لقي من قومه حتى قال : و لقد أتي علي و على صاحبي بضع عشرة مالي و له طعام إلا البرير قال : فقلت لأبي حرب : و أي شيء البرير ؟ قال : طعام سوء ثمر الأراك فقدمنا على إخواننا هؤلاء من الأنصار و عظيم طعامهم التمر فواسونا فيه و والله لو أجد لكم الخبز و اللحم لأشبعتكم منه و لكن عسى أن تدركوا زمانا أو من أدركه منكم يغدى و يراح عليكم بالجفان و تلبسون مثل أستار الكعبة قال داود : قال لي أبو حرب : يا داود و هل تدري ما كان أستار الكعبة يومئذ ؟ قلت : لا قال : ثياب بيض كان تؤتى بها من اليمن
قال داود : فحدثت بهذا الحديث الحسن بن الحسن فقال و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : أنتم اليوم خير منكم يومئذ اليوم إخوان بنعمة الله و أنتم يومئذ أعداء يضرب بعضكم رقاب بعض
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8649 - أخبرنا أبو الحسين محمد بن أحمد بن تميم الأصم بقنطرة بردان ثنا أبو قلابة ثنا أبو عاصم ثنا عبد الحميد بن جعفر ثنا سويد بن العلاء وقد أخرج مسلم عن الأسود بن العلاء
و حدثنيه محمد بن عبد الله الفقيه رحمه الله تعالى ثنا أبو حامد بن الشرقي ثنا محمد بن يحيى ثنا عبد الحميد بن حفص ثنا الأسود بن العلاء عن أبي سلمة : فذكر بنحوه

8650 - وقد حدثناه أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني ثنا إبراهيم بن عبد الله السعدي ثنا أبو عاصم الضحاك بن مخلد ثنا عبد الحميد بن جعفر ثنا الأسود بن العلاء عن أبي سلمة بن عبد الرحمن بن عوف عن عائشة رضي الله عنها قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لا يذهب الليل و النهار حتى تعبد اللات و العزى و يبعث الله ريحا طيبة فيتوفى من كان في قلبه مثقال حبة من خردل من خير و يبقى من لا خير فيه فيرجعون إلى دين آبائهم
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

8651 - حدثنا أبو بكر أحمد بن سلمان بن الحسن الفقيه ببغداد ثنا أحمد بن حيان بن ملاعب ثنا علي بن عاصم ثنا الجريري عن أبي نضرة قال : حدث عثمان بن عفان رضي الله عنه مثلا للفتنة فقال : إنما مثل الفتنة مثل رهط ثلاثة اصطحبوا في سفر فساروا ليلا فاجتمعوا إلى مفرق ثلاثة فقال أحدهم : يمنة فأخذ يمنة فضل الطريق و قال الآخر : يسرة فضل الطريق و قال الثالث : الزم مكاني حتى أصبح فأخذ الطريق فأصبح فأخذ الطريق
قال علي بن عاصم : و حدثني عوف عن أبي المنهال عن أبي العالية قال : كنا نحدث أنه سيأتي على الناس زمان خير أهله من يرى الحق قريبا فيجانب الفتن
تعليق الذهبي قي التلخيص : علي بن عاصم واه

8652 - أخبرنا علي بن محمد عقبة الشيباني بالكوفة ثنا إبراهيم بن إسحاق الزهري ثنا يعلي بن عبيد ثنا مسعر عن عبيد أبي الحسن عن ابن عبد الله بن مغفل قال : أراد ابن لعبد الله بن سلام يخرج نحو الشام فاطلع عليه عبد الله من فوق بيت فقال : يا بني لا تفجعني بنفسك فليأتين من الشام صريخ كل مسلم
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8653 - أخبرني أبو نصر أحمد بن سهل الفقيه ببخارى أنبأ صالح بن محمد بن حبيب الحافظ ثنا عبد الله بن عمر بن ميسرة ثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن أبي الأسود الديلي قال : انطلقت أنا و زرعة بن ضمرة الأشعري إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه فلقينا عبد الله بن عمرو فقال : يوشك أن لا يبقى في أرض العجم من العرب إلا قتيل أو أسير يحكم في دمه فقال زرعة : أيظهر المشركون على الإسلام ؟ فقال : ممن أنت ؟ قال : من بني عامر بن صعصعة فقال : لا تقوم الساعة حتى تدافع نساء بني عامر على ذي الخلصة وثن كان يسمى في الجاهلية قال : فذكرنا لعمر بن الخطاب قول عبد الله بن عمرو فقال عمر : ثلاث مرار عبد الله بن عمرو أعلم بما يقول فخطب عمر بن الخطاب رضي الله عنه يوم الجمعة فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لا تزال طائفة من أمتي على الحق منصورين حتى يأتي أمر الله قال : فذكرنا قول عمر لعبد الله بن عمرو فقال : صدق نبي الله صلى الله عليه و سلم إذا كان ذلك كالذي قلت
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8654 - أخبرني أبو زكريا يحيى بن محمد بن العنبري ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا محمد بن المثنى و محمد بن بشار قالا : ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن النعمان بن سالم قال : سمعت يعقوب بن عاصم بن مسعود قال : سمعت رجلا قال لعبد الله بن عمرو : إنك تقول : إن الساعة تقوم إلى كذا و كذا فقال : لقد هممت أن لا أحدثكم بشيء إنما قلت لكم ترون بعد قليل أمرا عظيما فكان تحريق البيت و قال شعبة : قال عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يخرج الدجال في أمتي فيمكث فيهم أربعين لا أدري يوما أو أربعين عاما أو أربعين ليلة أو أربعين شهرا فيبعث الله عيسى ابن مريم عليه الصلاة و السلام كأنه عروة بن مسعود الثقفي فيطلبه فيهلكه ثم يمكث أناس بعده سنين ليس بين اثنين عداوة ثم يرسل الله ريحا من قبل الشام فلا يبقى أحد في قلبه مثقال ذرة من إيمان إلا قبضته حتى لو كان أحدكم في كبد جبل لدخلت عليه قال عبد الله : سمعتها من رسول الله صلى الله عليه و سلم : فيبقى شرار الناس في خفة الطير و أحلام السباع لا يعرفون معروفا و لا ينكرون منكرا فيتمثل لهم الشيطان فيقول : ألا تستجيبون و يأمرهم بالأوثان فيعبدونها و هم في ذلك دار أرزاقهم حسن عيشهم و ينفخ في الصور فلا يسمعه أحد إلا أصغى و أول من يسمعه رجل يلوط حوضه فيصعق ثم لا يبقى أحد صعق ثم يرسل الله أو ينزل الله مطرا كأنه الظل أو الطل النعمان الشاك فتنبت أجسادهم ثم ينفخ فيه أخرى فإذا هم قيام ينظرون ثم قال : هلموا إلى ربكم و قفوهم إنهم مسؤولون ثم يقال : اخرجوا بعث النار فيقال : كم ؟ فيقال : من كل ألف تسعمائة و تسعة و تسعين فيومئذ يجعل الولدان شيبا و يومئذ يكشف عن ساق
قال محمد بن جعفر : حدثني بهذا الحديث شعبة مرات و عرضه عليه مرات
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

8655 - أخبرني أحمد بن محمد بن إسماعيل بن مهران حدثني أبي ثنا أبو الطاهر و أبو الربيع المصريان قالا : ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عبد الرحمن بن شريح عن ربيعة بن يوسف المعافري عن إسحاق بن عبد الله : أن عوف بن مالك الأشجعي أتى رسول الله صلى الله عليه و سلم في فتح له فسلم عليه ثم قال : هنيئا لك يا رسول الله قد أعز الله نصرك و أظهر دينك و وضعت الحرب أوزارها بجرانها قال : و رسول الله صلى الله عليه و سلم في قبة من أدم فقال : أدخل يا عوف فقال : أدخل كلي أو بعضي ؟ فقال : أدخل كلك فقال : إن الحرب لن تضع أوزارها حتى تكون ست : أولهن موتي فبكى عوف قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : قل إحدى و الثانية فتح بيت المقدس و الثالثة فتنة تكون في الناس كعقاص الغنم و الرابعة فتنة تكون في الناس لا يبقى أهل بيت إلا دخل عليهم نصبيهم منها و الخامسة يولد في بني الأصفر غلام من أولاد الملوك يشب في اليوم كما يشب الصبي في الجمعة و يشب في الجمعة كما يشب الصبي في الشهر و يشب في الشهر كما يشب الصبي في السنة فلما بلغ اثنتي عشرة سنة ملكوه عليهم فقام بين أظهرهم فقال : إلى متى يغلبنا هؤلاء القوم على مكارم أرضنا إني رأيت أن أسير إليهم حتى أخرجهم منها فقام الخطباء فحسنوا له رأيه فبعث في الجزائر و البرية بصنعة السفن ثم حمل فيها المقاتلة حتى نزل بين أنطاكية و العريش قال ابن شريح فسمعت من يقول : إنهم اثنا عشرة غاية تحت كل غاية اثنا عشر ألفا فيجتمع المسلمون إلى صاحبهم ببيت المقدس و أجمعوا في رأيهم أن يسيروا إلى مدينة الرسول صلى الله عليه و سلم حتى يكون مسالحهم بالسرح و خبير قال ابن أبي جعفر : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يخرجوا أمتي من منابت الشيح قال أو قال : الحارث بن زيد : إنهم سيقيموا فيها هنالك فيفر منهم الثلث و يقتل منهم الثلث فيهزمهم الله عز و جل بالثلث الصابر و قال خالد بن يزيد : يومئذ يضرب و الله بسيفه و يطعن برمحه و يتبعه المسلمون حتى يبلغوا المضيق الذي عند القسطنطينية فيجدونه قد يبس ماؤه فيجيزون إلى المدينة حتى ينزلوا بها فيهدم الله جدرانهم بالتكبير ثم يدخلونها فيقسمون أموالهم بالأترسة و قال أبو قبيل المعافري : فبينما هم على ذلك إذا جاءهم راكب فقال : أنتم هاهنا و الدجال قد خالفكم في أهليكم و إنما كانت كذبة فمن سمع العلماء في ذلك أقام على ما أصابه و أما غيرهم فانفضوا و يكون المسلمون يبنون المساجد في القسطنطينية و يغزون وراء ذلك حتى يخرج الدجال السادسة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : فيه انقطاع

8656 - أخبرنا أحمد بن محمد بن إسماعيل ثنا أبي ثنا أبو الطاهر و أبو الربيع قالا : ثنا ابن وهب أخبرني عبد الرحمن بن شريح عن بكر بن عمرو المعافري عن بكير بن عبد الله بن الأشج عن كريب مولى ابن عباس : أنه كان مع ابن عباس و معه ابن الزبير في نفر فدخل عليهم أبو هريرة فقال : موتوا فقال له ابن الزبير : يا أبا هريرة الدين قائم و الجهاد قائم و الصلاة و الزكاة و الحج و صيام رمضان قال أبو هريرة : إن تموت قبل أن تدرك ما لا يستطيع المحسن أن يزيد إحسانا و لا يستطيع المسيء أن ينزع عن إساءته
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8657 - حدثنا أبو بكر أحمد بن كامل القاضي و ذكره بمثله ثنا أبو قلابة ثنا يحيى بن حماد ثنا الوضاح عن الأعمش عن سالم بن أبي الجعد عن طرفة السلمي قال : سمعت عليا رضي الله عنه يقول : إنها لم تكن دولة حق قط إلا أديل آدم على إبليس و لا دولة باطل قط إلا أديل إبليس على آدم أمر إبليس بالسجود فعصى فأديل عليه آدم حتى قتل الرجلان أحدهما صاحبه فأديل عليه إبليس و إنها ستكون فتن فتنة خاصة و فتنة عامة و فتنة خاصة و فتنة عامة فقيل : يا أمير المؤمنين ما الفتنة الخاصة و الفتنة العامة و فتنة الخاصة و فتنة العامة ؟ قال فقال : يكون الإمامان إمام حق و إمام باطل فيفيء من الحق إلى الباطل و من الباطل إلى الحق فهذه فتنة الخاصة و يكون الإمامان إمام حق و إمام باطل فيفيء من الحق إلى الباطل و من الباطل إلى الحق فهذه فتنة العامة
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين فإن الوضاح هذا أبو عوانة و لم يخرجاه للسند لا للإسناد
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8658 - أخبرني أحمد بن محمد بن سلمة العنزي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا سعيد بن أبي مريم أنبأ نافع بن يزيد حدثني عياش بن عباس أن الحارث بن يزيد حدثه أنه سمع عبد الله بن زرير الغافقي يقول : سمعت علي بن أبي طالب رضي الله عنه يقول : ستكون فتنة يحصل الناس منها كما يحصل الذهب في المعدن فلا تسبوا أهل الشام و سبوا ظلمتهم فإن فيهم الأبدال و سيرسل الله إليهم سيبا من السماء فيغرقهم حتى لو قاتلتهم الثعالب غلبتهم ثم يبعث الله عند ذلك رجلا من عترة الرسول الله صلى الله عليه و سلم في اثني عشر ألفا إن قلوا و خمسة عشر ألفا إن كثروا إمارتهم أو علامتهم أمت أمت على ثلاث رايات يقاتلهم أهل سبع رايات ليس من صاحب راية إلا و هو يطمع بالملك فيقتتلون و يهزمون ثم يظهر الهاشمي فيرد الله إلى الناس إلفتهم و نعمتهم فيكونون على ذلك حتى يخرج الدجال
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8659 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان العامري ثنا عمرو بن محمد العنقزي ثنا يونس بن أبي إسحاق أخبرني عمار الدهني عن أبي الطفيل عن محمد بن الحنفية قال : كنا عند علي رضي الله عنه فسأله رجل عن المهدي فقال علي رضي الله عنه : هيهات ثم عقد بيده سبعا فقال : ذاك يخرج في آخر الزمان إذا قال الرجل الله الله قتل فيجمع الله تعالى له قوما قزع كقزع السحاب يؤلف الله بين قلوبهم لا يستوحشون إلى أحد و لا يفرحون بأحد يدخل فيهم على عدة أصحاب بدر لم يسبقهم الأولون و لا يدركهم الآخرون و على عدد أصحاب طالوت الذين جاوزا معه النهر قال أبو الطفيل : قال ابن الحنفية : أتريده ؟ قلت : نعم قال : إنه يخرج من بين هذين الخشبتين قلت : لا جرم و الله لا أريهما حتى أموت فمات بها يعني مكة حرسها الله تعالى
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8660 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن موسى الخازن رحمه الله ببخارى ثنا إبراهيم بن يوسف الهسنجاني ثنا هشام بن عمار ثنا يحيى بن حمزة حدثني عمرو بن قيس الكندي قال : كنت مع أبي الفوارس و أنا غلام شاب فرأيت الناس مجتمعين على رجل قلت : من هذا ؟ قالوا : عبد الله بن عمرو بن العاص فسمعته يحدث عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه قال : من اقتراب الساعة أن ترفع الأشرار و توضع الأخيار و يفتح القول و يخزن العمل و يقرأ بالقوم المثناة ليس فيهم أحد ينكرها قيل : و ما المثناة ؟ قال : ما اكتتبت سوى كتاب الله عز و جل
وقد رواه الأوزاعي عن عمرو بن قيس السكوني

8661 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا موسى بن الحسن بن عباد ثنا أبو يوسف محمد بن كثير الصنعاني ثنا الأوزاعي عن عمرو بن قيس السكوني قال : خرجت مع أبي في الوفد إلى معاوية فسمعت رجلا يحدث الناس يقول : إن من أشراط الساعة أن ترفع الأشرار و توضع الأخيار و أن يخزن الفعل و العمل و يظهر القول و أن يقرأ بالمثناة في القوم ليس فيهم من يغيرها أو ينكرها فقيل : و ما المثناة ؟ قال : ما اكتتبت سوى كتاب الله عز و جل قال : فحدثت بهذا الحديث قوما و فيهم إسماعيل بن عبيد الله فقال : أنا معك في ذلك المجلس تدري من الرجل ؟ قلت : لا قال : عبد الله بن عمرو
هذا حديث صحيح الإسنادين جميعا و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8662 - حدثنا محمد بن صالح بن هانئ ثنا محمد بن إسماعيل ثنا أبو الطاهر ثنا ابن وهب أخبرني يحيى بن أيوب عن أبي قبيل المعافري قال : كنا عند عبد الله بن عمرو بن العاص فسئل أي المدينتين تفتح أولا قسطنطينية أو رومية ؟ قال : فدعا بصندوق طهم و الطهم الخلق فأخرج منها كتابا فنظر فيه ثم قال : كنا عند رسول الله صلى الله عليه و سلم نكتب ما قال فسئل أي المدينتين تفتح أولا القسطنطينية أو رومية ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : مدينة هرقل تفتح أولا يعني القسطنطينية
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8663 - حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا محمد بن أحمد بن النضر حدثني معاوية بن عمرو ثنا زائدة ثنا أبو حصين عن عامر عن ثابت بن قطبة عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : الزموا هذه الطاعة و الجماعة فإنه حبل الله الذي أمر به و أن ما تكرهون في الجماعة خير مما تحبون في الفرقة و إن الله تعالى لم يخلق شيئا قط إلا جعل له منتهى و إن هذه الدين قد تم و إنه صائر إلى نقصان و إن أمارة ذلك أن تقطع الأرحام و يؤخذ المال بغير حقه و يسفك الدماء و يشتكي ذو القرابة قرابته و لا يعود عليه بشيء و يطوف السائل بين الجمعتين لا يوضع في يده شيء فبينما هم كذلك إذ خارت خوار البقر يحسب كل الناس إنما خارت من قبلهم فبينما الناس كذلك إذ قذفت الأرض بأفلاذ كبدها من الذهب و الفضة لا ينفع بعد ذلك شيء من الذهب و الفضة
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8664 - حدثني أبو بكر بن بالويه ثنا محمد بن أحمد بن النضر ثنا معاوية بن عمرو ثنا زائدة ثنا أبو إسحاق الشيباني أنبأ بشير بن عمرو : أنه قال لأبي مسعود إنه كان لي صاحبان كان مفزعي إليهما حذيفة و أبو موسى و إني أنشدك الله إن كنت سمعت من رسول الله صلى الله عليه و سلم شيئا في الفتن ألا حدثتني و ألا اجتهدت لي رأيك قال : فحمد الله أبو مسعود و أثنى عليه ثم قال : عليك بعظم أمة محمد صلى الله عليه و سلم فإن الله لم يجمع أمة محمد صلى الله عليه و سلم على ضلالة أبدا و اصبر حتى يستريح برا و يستراح من فاجر
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقد كتبناه بإسناد عجيب عال
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8665 - حدثنا أبو جعفر محمد بن أحمد بن سعيد الواعظ ثنا الحسين بن داود بن معاذ ثنا مكي بن إبراهيم ثنا أيمن بن نابل عن قدامة بن عبد الله بن عمار الكلابي رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : عليكم بطاعة الله وهذه الجماعة فإن الله تعالى لا يجمع أمة محمد صلى الله عليه و سلم على ضلالة أبدا و عليكم بالصبر حتى يستريح برا و يستراح من فاجر
هذا حديث لم نكتب من حديث أيمن بن نابل المكي إلا بهذا الإسناد و الحسين بن داود ليس من شرط هذا الكتاب

8666 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا أحمد بن عيسى القاضي ثنا محمد بن كثير و أبو النعيم قالا : ثنا سفيان عن سلمة بن كهيل عن أبي الزعراء عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : يبعث الله عز و جل ريحا فيها زمهرير بارد لا تدع على وجه الأرض مؤمنا إلا مات بتلك الريح ثم تقوم الساعة على شرار الناس
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه و كذلك روي بإسناد صحيح عن عبد الله بن عمرو
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8667 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا عمرو بن مرزوق ثنا عمران القطان عن قتادة عن عبد الرحمن بن آدم عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : لا تقوم الساعة حتى يبعث الله ريحا لا تدع أحدا في قلبه مثقال ذرة من تقى أو نهى إلا قبضته و يلحق كل قوم بما كان يعبد آباؤهم في الجاهلية

8668 - أخبرني محمد بن المؤمل بن الحسن ثنا الفضل بن محمد بن المسيب ثنا نعيم بن حماد ثنا يحيى بن حمزة ثنا ثور بن يزيد عن خالد بن معدان حدثني عمير بن الأسود قال : أتيت عبد الله بن الصامت و هو نازل في بناء له و معه امرأته أم حرام فحدثتنا أم حرام أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : أول جيش من أمتي يغزون البحر قد أوجبوا قالت : قلت يا رسول الله أنا فيهم ؟ قال : إنك فيهم ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : أول أمتي يغزون مدينة قيصر مغفور لهم قلت : يا رسول الله أنا فيهم ؟ قال : لا
هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8669 - حدثنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق و علي بن حمشاد العدل و أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه قالوا : ثنا بشر بن موسى الأسدي ثنا هوذة بن خليفة ثنا عوف بن أبي جميلة
و حدثني الحسين بن علي الدارمي ثنا محمد بن إسحاق الإمام ثنا محمد بن بشار ثنا ابن أبي عدي عن عوف ثنا أبو الصديق الناجي عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا تقوم الساعة حتى تملأ الأرض ظلما و جورا و عدوانا ثم يخرج من أهل بيتي من يملأها قسطا و عدلا كما ملئت ظلما و عدوانا
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه و الحديث المفسر بذلك الطريق و طريق حديث عاصم عن زر عن عبد الله كلها صحيحة على ما أصلته في هذا الكتاب بالاحتجاج بأخبار عاصم بن أبي النجود إذ هو إمام من أئمة المسلمين
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8670 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصنعاني ثنا عمرو بن عاصم الكلابي ثنا عمران القطان ثنا قتادة عن أبي نضرة عن أبي سعيد رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : المهدي منا أهل البيت أشم الأنف أقنى أجلى يملأ الأرض قسطا و عدلا كما ملئت جورا و ظلما هكذا و بسط يساره و إصبعين من يمينه المسبحة و الإبهام و عقد ثلاثة
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : عمران ضعيف ولم يخرج له مسلم

8671 - أخبرني أبو النضر الفقيه ثنا عثمان بن سعيد الدامي ثنا عبد الله بن صالح أنبأ أبو المليح الرقي حدثني زياد بن بيان و ذكر من فضله قال : سمعت علي بن نفيل يقول : سمعت سعيد بن المسيب يقول : سمعت أم سلمة تقول : سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يذكر المهدي فقال : نهم هو حق و هو من بني فاطمة
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8672 - و حدثنا أبو أحمد بن بكر بن محمد الصيرفي بمرو ثنا أبو الأحوص محمد بن الهيثم القاضي ثنا عمرو بن خالد الحراني ثنا أبو المليح عن زياد بن بيان عن علي بن نفيل عن سعيد بن المسيب عن أم سلمة رضي الله عنها قالت : ذكر رسول الله صلى الله عليه و سلم المهدي فقال : هو من ولد فاطمة

8673 - أخبرني أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا سعيد بن مسعود ثنا النضر بن شميل ثنا سليمان بن عبيد ثنا أبو الصديق الناجي عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : يخرج في آخر أمتي المهدي يسقيه الله الغيث و تخرج الأرض نباتها و يعطى المال صحاحا و تكثر الماشية و تعظم الأمة يعيش سبعا أو ثمانيا يعني حججا
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8674 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا حجاج بن الربيع بن سليمان ثنا أسد بن موسى ثنا حماد بن سلمة عن مطر و أبي هارون عن أبي الصديق الناجي عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : تملأ الأرض جورا و ظلما فيخرج رجل من عترتي الحديث
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8675 - حدثنا عبد الله بن سعد الحافظ ثنا إبراهيم بن أبي طالب و إبراهيم بن إسحاق و جعفر بن محمد بن أحمد الحافظ قالوا : حدثنا نصر بن علي ثنا محمد بن مروان ثنا عمارة بن أبي حفصة عن زيد العمي عن أبي الصديق الناجي عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : يكون في أمتي المهدي إن قصر فسبع و إلا فتسع تنعم أمتي فيه نعمة لم ينعموا مثلها قط تؤتى الأرض أكلها لا تدخر عنهم شيئا و المال يومئذ كدوس يقوم الرجل فيقول يا مهدي اعطني فيقول خذ
آخر كتاب الفتن
قال الحاكم رحمه الله تعالى : قد رويت ما انتهى إليه علمي من فتن آخر الزمان على لسان المصطفى صلى الله عليه و سلم بالأسانيد اللائقة بهذا الكتاب فأما الشيخان رضي الله عنهما فإنهما ذكرا أهوال القيامة و الحشر مدرجا في الفتن و جريت أنا في ذلك على اختيار الإمام أبي بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة رضي الله عنه في إفراد ذلك عن الفتن النائبة و الله الموفق لما اخترته و هو حسبي و نعم الوكيل

كتاب الأهوال ـ قال الله تبارك و تعالى : { ويوم ينفخ في الصور ففزع من في السماوات ومن في الأرض إلا من شاء الله وكل أتوه داخرين * وترى الجبال تحسبها جامدة } الآية ـ و قال عز من قائل : { و نفخ في الصور فصعق من في السماوات و من في الأرض إلا من شاء الله ثم نفخ فيه أخرى فإذا هم قيام ينظرون }

8676 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن هشام بن ملاس النمري ثنا مروان بن معاوية الفزاري عن عمرو بن عبد الله بن الأصم ثنا يزيد بن الأصم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إن طرف صاحب الصور مذ وكل به مستعد ينظر نحو العرش مخافة أن يؤمر قبل أن يرتد إليه طرفه كأن عينيه كوكبان دريان
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح على شرط مسلم

8677 - أخبرني أبو الحسن علي بن محمد القرشي ثنا مطرف بن طريف الحارثي عن عطية بن عباس رضي الله عنهما : في قوله عز و جل { فإذا نفخ في الصور } قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : كيف أنعم و صاحب الصور قد التقم القرن و حتى جبهته و أصغى بسمعه ينتظر متى يؤمر قال أصحاب رسول الله : كيف نقول يا رسول الله ؟ قال : قولوا حسبنا الله و نعم الوكيل على الله توكلنا
مدار هذا الحديث على أبي سعيد رضي الله عنه
تعليق الذهبي قي التلخيص : عطية ضعيف

8678 - حدثنا أبو سعيد الأشج ثنا إسماعيل أبو يحيى التيمي عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي سعيد رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : كيف أنعم و صاحب القرن قد التقم القرن و حنى جبهته و أصغى بسمعه ينتظر متى يؤمر فينفخ قلنا يا رسول الله فكيف نقول قال : قولوا حسبنا الله و نعم الوكيل توكلنا على الله
لم نكتبه من حديث الأعمش عن أبي صالح عن أبي سعيد إلا بهذا الإسناد و لولا أن أبا يحيى التيمي على الطريق لحكمت للحديث بالصحة على شرط الشيخين رضي الله عنهما و لهذا الحديث أصل من حديث زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد
تعليق الذهبي قي التلخيص : أبو يحيى واه

8679 - حدثناه علي بن عيسى الحيري ثنا محمد بن عمرو بن النضر بن عمرو الحرشي و جعفر بن محمد بن الحسين قالا : ثنا يحيى بن يحيى أنبأ خارجة عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : ما من صباح إلا و ملكان يناديان يقول أحدهما : اللهم أعط منفقا خلفا و يقول الآخر : اللهم أعط ممسكا تلفا و ملكان موكلان بالصور ينتظران متى يؤمران فينفخان و ملكان يناديان يقول أحدهما : ويل للرجال من النساء و يقول الآخر : ويل للنساء من الرجال
تفرد به خارجة بن مصعب عن زيد بن أسلم
تعليق الذهبي قي التلخيص : خارجة ضعيف

8680 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا يحيى بن سعيد و بشر بن الفضل قالا : ثنا سليمان التيمي عن أسلم العجلي عن بشر بن شغاف عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما : أن أعرابيا أتى النبي صلى الله عليه و سلم فسأله عن الصور قال : قرن ينفخ فيه
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8681 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو البختري عبد الله بن محمد بن شاكر بالكوفة ثنا حسين بن علي الجعفي ثنا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن أبي الأشعث الصنعاني عن أوس بن أبي أوس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إن من أفضل أيامكم الجمعة فيه خلق آدم و فيه قبض و فيه نفخة الصور و فيه الصعقة فاكثروا علي من الصلاة فيه فإن صلاتكم معروضة علي قالوا : و كيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت ؟ فقال : إن الله تعالى حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8682 - أخبرني أبو العباس محمد بن أحمد الحبوبي ثنا سعيد بن مسعود ثنا يزيد بن هارون أنبأ حماد بن سلمة عن يعلى بن عطاء عن وكيع بن عدس عن عمه أبي رزين العقيلي رضي الله عنه أنه قال : يا رسول الله أكلنا يرى ربه يوم القيامة و ما آية ذلك في خلقه ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : أليس كلكم ينظر إلى القمر مخليا فقالوا : بلى قال : فالله أعظم قال قلت يا رسول الله كيف يحيي الله الموتى و ما آية ذلك في خلقه ؟ قال : أما مررت بوادي أهلك محلا قال : بلى قال : ثم مررت به يعتز خضرا ؟ قال : بلى قال : فكذلك يحيي الله الموتى و ذلك آيته في خلقه
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8683 - أخبرنا أبو بكر أحمد بن كامل بن خلف القاضي ثنا محمد بن سعد العوفي ثنا يعقوب بن عيسى ثنا عبد الرحمن بن المغيرة عن عبد الرحمن بن عياش عن دلهم بن الأسود عن عبد الله بن حاجب بن عامر عن أبيه عن عمه لقيط بن عامر : أنه خرج وافدا إلى النبي صلى الله عليه و سلم و معه نهيك بن عاصم بن مالك بن المنتفق قال : فقدمنا المدينة لانسلاخ رجب فصلينا معه صلاة الغداة فقام رسول الله صلى الله عليه و سلم في الناس خطيبا فقال : يا أيها الناس إني قد خبأت لكم صوتي منذ أربعة أيام لأسمعكم فهل من امرئ بعثه قومه ؟ قالوا : اعلم لنا ما يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم ثم لعله أن يلهيه حديث نفسه أو حديث صاحبه أو يلهيه الضلال ألا أني مسؤول هل بلغت ألا فاسمعوا تعيشوا ألا فاسمعوا تعيشوا ألا اجلسوا فجلس الناس و قمت أنا و صاحبي حتى إذا فرغ لنا فؤاده و بصره قلت : يا رسول الله إني أسألك عن حاجتي فلا تعجلن علي قال : سل عما شئت قلت : يا رسول الله هل عندك من علم الغيب ؟ فضحك لعمر الله و هز رأسه و علم أني أبتغي بسقطه فقال : ضن ربك بمفاتيح خمس من الغيب لا يعلمهن إلا الله و أشار بيده فقلت و ما هن يا رسول الله ؟ قال : علم المنية قد علم متى منية أحدكم و لا تعلمونه و علم يوم الغيث يشرف عليكم آزلين مشفقين فظل يضحك وقد علم أن فرجكم قريب قال لقيط : قلت يا رسول الله لن نعدم من رب يضحك خيرا و علم ما في غد وقد علم ما أنت طاعم في غد و لا تعلمه و علم يوم الساعة قال : و أحسبه ذكر ما في الأرحام قال : فقلنا يا رسول الله علمنا مما تعلم الناس و ما تعلم فإنا من قبيل لا يصدقون تصديقنا من مذحج التي تربو علينا و خثعم التي توالينا و عشيرتنا التي نحن منها قال : تلبثوا ما لبثتم ثم يتوفى نبيكم ثم تلبثون ما لبثتم ثم تبعث الصيحة فلعمر إلهك ما تدع على ظهر الأرض شيئا إلا مات و الملائكة الذين مع ربك فخلت الأرض فأرسل ربك السماء تهضب من تحت العرش فلعمر إلهك ما تدع على ظهرها من مصرع قتيل و لا مدفن ميت إلا شقت القبر عنه حتى يخلقه من قبل رأسه فيستوي جالسا يقول ربك : مهيم ؟ فيقول : يا رب أمس لعهده بالحياة يحسبه حديثا بأهله
فقلت : يا رسول الله يجمعنا بعدما تمزقنا الرياح و البلى و السباع ؟ قال أنبئك بمثل ذلك في آلاء الله الأرض أشرفت عليها مدرة بالية فقلت لا تحيى أبدا فأرسل ربك عليها السماء فلم تلبث عليها أياما حتى أشرفت عليها فإذا هي شربة واحدة و لعمر إلهك لهو أقدر على أن يجمعكم من الماء على أن يجمع نبات الأرض فتخرجون من الأجداث من مصارعكم فتنظرون إليه ساعة و ينظر إليكم
قال : قلت : يا رسول الله كيف و هو شخص واحد و نحن ملأ الأرض ننظر إليه و ينظر إلينا ؟ قال : أنبئك بمثل ذلك في آلاء الله الشمس و القمر آية منه قريبة صغيرة ترونهما في ساعة واحدة و يريانكم و لا تضامون في رؤيتها و لعمر إلهك لهو على أن يراكم و ترونه أقدر منها على أن يريانكم و ترونهما
قلت : يا رسول الله فما يفعل بنا ربنا إذا لقيناه ؟ قال : تعرضون عليه بادية له صفحاتكم لا تخفى عليه منكم خافية ربك بيده غرفة من الماء فينضح بها قبلكم فلعمر إلهكم ما تخطى وجه واحد منكم قطرة فأما المؤمن فتدع وجهه مثل الريطة البيضاء و أما الكافر فتخطمه بمثل الحمم الأسود ثم ينصرف نبيكم صلى الله عليه و سلم فيمر على أثره الصالحون أو قال ينصرف على أثره الصالحون قال فيسلكون جسرا من النار يطأ أحدكم الجمرة فيقول : حس فيقول : ربك أو أنه قال فيطلعون على حوض الرسول على أظمأ و الله ناهلة ما رأيتها قط و لعمر إلهك قط و لعمر إلهك ما يبسط أو قال ما يسقط واحد منكم يده إلا وضع عليها قدح يطهره من الطوف و البول و الأذى و تخلص الشمس و القمر أو قال تحبس الشمس و القمر فلا ترون منهما واحدا
فقلت : يا رسول الله فبم نبصر يومئذ ؟ قال : مثل بصر ساعتك هذه و ذلك في يوم أسفرته الأرض و واجهت به الجبال
قلت : يا رسول الله فبم نجازى من سيئاتنا و حسناتنا ؟ قال : الحسنة بعشر أمثالها و السيئة بمثلها أو تغفر
قلت : يا رسول الله فما الجنة و ما النار ؟ قال : لعمر إلهك أن الجنة لها ثمانية أبواب ما منهن بابان إلا و بينهما مسيرة الراكب سبعين عاما و أن للنار سبعة أبواب ما منهن بابان إلا و بينهما مسيرة الراكب سبعين عاما
قلت : يا رسول الله على ما يطلع من الجنة ؟ قال : أنهار من عسل مصفى و أنهار من لبن لم يتغير طعمه و أنهار من كأس ما لها صداع و لا ندامة و من ماء غير آسن و بفاكهة لعمر إلهك ما تعلمون خير من مثله معه أزواج مطهرة
قلت : يا رسول الله أو لنا فيها أزواج مصلحات ؟ قال : الصالحات للصالحين تلذذونهن مثل لذاتكم في الدنيا و يلذذن بكم غير أن لا توالد
قلت : يا رسول الله هذا أقصى ما نحن بالغون و منتهون إليه ؟ ثم قلت : يا رسول الله على ما أبايعك ؟ قال : فبسط يده و قال : على إقامة الصلاة و إيتاء الزكاة و إياك و الشرك و لا تشرك بالله شيئا أو لا تشرك مع الله غيره فقلت : و إن لنا ما بين المشرق و المغرب فقبض و بسط أصابعه و ظن أني مشترط شيئا لا يعطينيه فقلت : نحل منها حيث شئنا و لا يجني امرؤ إلا على نفسه قال : ذلك لك حل منها حيث شئت و لا تجن عليك إلا نفسك فبايعناه ثم انصرفنا فقال إن هذين لعمر إلهك من أصدق الناس و أتقى الناس لله في الأول و الآخر
فقال كعب بن فلان أحد بني بكر بن كلاب : من هم يا رسول الله ؟ قال : بنو المنتفق فأقبلت عليه فقلت : يا رسول الله هل أحد ممن مضى منا في جاهلية من خير ؟ فقال : رجل من عرض قريش إن أباك المنتفق في النار فكأنه وقع حر بين جلدي و وجهي و لحمي مما قال لأبي على رؤوس الناس فهممت أن أقول و أبوك يا رسول الله ثم نظرت فإذا الأخرى أجمل فقلت : و أهلك يا رسول الله ؟ قال : و أهلي لعمر الله ما أتيت عليه من قبر قرشي أو عامري مشرك فقل أرسلني إليك محمد فابشر بما يسوؤك تجر على وجهك و بطنك في النار فقلت : فبم أفعل ذلك بهم يا رسول الله و كانوا على عمل يحسبون أن لا دين إلا إياه و كانوا يحسبونهم مصلحين قال : ذلك بأن الله بعث في آخر كل سبع أمم نبيا فمن أطاع نبيه كان من المهتدين و من عصى نبيه كان من الضالين
هذا حديث جامع في الباب صحيح الإسناد كلهم مدنيون ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : يعقوب بن محمد بن عيسى الزهري ضعيف

8684 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو عتبة ثنا بقية ثنا محمد بن الوليد الزبيدي عن الزهرة عن عروة بن الزبير عن عائشة رضي الله عنها : أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : يبعث الناس يوم القيامة حفاة عراة غرلا فقالت عائشة : يا رسول الله فكيف بالعورات ؟ فقال : لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه بهذه الزيادة إنما اتفق الشيخان رضي الله عنهما على حدثيي عمرو بن دينار و المغيرة بن النعمان عن سعيد بن جبير عن ابن عباس بطوله دون ذكر العورات فيه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8685 - أخبرنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب بن يوسف العدل أنبأ يحيى بن أبي طالب ثنا زيد بن الحباب حدثني الوليد بن جميع القرشي حدثني أبو الطفيل عامر بن واثلة عن حذيفة بن أسيد عن أبي ذر رضي الله عنه قال : حدثني الصادق المصدوق صلى الله عليه و سلم : إن الناس يحشرون ثلاثة أفواج : فوجا طاعمين كاسيين راكبين و فوجا يمشون و يسعون و فوجا تسحبهم الملائكة على وجوهم إلى النار فقلنا : يا أبا ذر قد عرفنا و هؤلاء فما بال الذين يمشون و يسعون ؟ قال : يلقي الله الآفة على الظهر فلا ظهر
هذا حديث صحيح الإسناد إلى الوليد بن جميع و لم يخرجاه

8686 - حدثنا أبو بكر أحمد بن سلمان بن الحسن الفقيه ببغداد ثنا أحمد ابن سعيد الجمال ثنا يزيد بن هارون و علي بن عاصم قالا : ثنا بهز بن حكيم بن معاوية
و حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ و اللفظ له ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا المعتمر قال : سمعت بهز بن حكيم بن معاوية يحدث عن أبيه عن جده قال : قلت يا رسول الله أين تأمرني خر لي قال : فنحا بيده نحو الشام فقال : إنكم محشورون رجالا و ركبانا و تجرون على وجوهكم هاهنا و نحا بيده
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه وقد رواه أبو قزعة سويد بن حجير عن حكيم بن معاوية مثل رواية بهز على أن بهزا أيضا مأمون لا يحتاج في روايته إلى متابع
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8687 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا أسد بن موسى ثنا حماد بن سلمة عن أبي قزعة عن حكيم بن معاوية عن أبيه عن جده قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : تحشرون ها هنا حفاة عراة مشاة و ركبانا و على وجوهكم تعرضون على الله و على أفواهكم الفدام و أن أول ما يعرب عن أحدكم فخذه

8688 - حدثنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ موسى بن إسحاق القاضي حدثنا منجاب بن الحارث ثنا علي بن مسهر عن عبد الرحمن بن إسحاق عن النعمان بن سعد قال : كنا جلوسا عند علي بن أبي طالب رضي الله عنه فقرأ { يوم نحشر المتقين إلى الرحمن وفدا } قال : لا و الله ما على أرجلهم يحشرون و لا يساقون سوقا و لكنهم يؤتون بنوق من نوق الجنة لم تنظر الخلائق إلى مثلها رحالهم الذهب و أزمتها الزبرجد فيقعدون عليها حتى يقرعوا باب الجنة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : ليس بصحيح

8689 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث أن سعيد بن أبي هلال حدثه أنه سمع عثمان بن عبد الرحمن القرظي يقول : قرأت عائشة رضي الله عنها قول الله عز و جل { و لقد جئتمونا فرادى كما خلقناكم أول مرة } فقالت : يا رسول الله و اسوأتاه إن الرجال و النساء يحشرون جميعا ينظر بعضهم إلى سوأة بعض ! فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه لا ينظر الرجال إلى النساء و لا النساء إلى الرجال شغل بعضهم عن بعض
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : فيه انقطاع

8690 - حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ عبيد بن شريك البزار ثنا يحيى بن عبد الله بن بكير ثنا الليث بن سعد عن عقيل بن خالد عن ابن شهاب عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إن آخر من يحشر راعيان من مزينة يريدان المدينة ينعقان بغنمهما فيجدانها وحوشا حتى إذا بلغا ثنية الوداع على وجوههما
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8691 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر الخولاني ثنا عبد الله بن وهب أنبأ إسحاق بن يحيى بن طلحة بن عبيد الله عن معبد بن خالد قال : دخلت المسجد فإذا شيخ يتفلى فسلمت عليه فرد علي السلام و جلست إليه فقلت : من أنت يا عم ؟ فقال : بل من أنت يا ابن أخي ؟ قلت : أنا معبد بن خالد فقال : مرحبا بك قد عرفت أباك كان معي بدمشق و إني و أباك لأول فارسين وقفا بباب عذراء مدينة بالشام فقلت : من أنت ؟ فقال : أنا أبو سريحة الغفاري صاحب النبي صلى الله عليه و سلم فقلت : حدثني عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : نعم سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : يحشر رجلان من مزينة هما آخر الناس يحشران يقبلان من جبل قد تسوراه حتى يأتيا معالم الناس فيجدان الأرض وحوشا حتى يأتيا المدينة فإذا بلغا أدنى المدينة قالا أين الناس فلا يريان أحدا فيقول أحدهما : الناس في دورهم فيدخلان الدور فإذا ليس فيها أحد و إذا على الفرش الثعالب و السنانير فيقولان : أين الناس ؟ فيقول أحدهما الناس في المسجد فيأتيان المسجد فلا يجدان أحدا فيقولان : أين الناس ؟ فيقول أحدهما : الناس في السوق شغلتهم الأسواق فيخرجان حتى يأتيا الأسواق فلا يجدان فيها أحدا فينطلقان حتى يأتيا الثنية فإذا عليها ملكان فيأخذان بأرجلهما فيسحبانهما إلى أرض المحشر و هما آخر الناس حشرا
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : إسحاق بن يحيى بن طلحة قال أحمد متروك

8692 - أخبرني أبو عبد الله محمد بن علي بن عبد الحميد الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن قتادة عن أنس رضي الله عنه قال : لما نزلت : { يا أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيء عظيم } على النبي صلى الله عليه و سلم و هو في مسير له فرفع بها صوته حتى ثاب إليه أصحابه فقال : أتدرون أي يوم يقول الله لآدم يا آدم قم فابعث بعث النار من كل ألف تسعمائة و تسعة و تسعين فكبر ذلك على المسلمين فقال النبي صلى الله عليه و سلم : سددوا و قاربوا و ابشروا فوالذي نفسي بيده ما أنتم في الأمم إلا كالشامة في جنب البعير أو كالرقمة في ذارع الدابة فإن معكم لخليقتين ما كانتا مع شيء إلا كثرتاه يأجوج و مأجوج و من هلك من كفرة الجن و الإنس
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8693 - وقد أخبرناه عبد الله بن محمد الدورقي ثنا محمد بن إسحاق الإمام ثنا محمد بن يحيى ثنا عبد الرزاق : فساق الحديث بمثله سواء ثم قال محمد بن يحيى في آخره : هذا الحديث عندنا غير محفوظ عن أنس و لكن المحفوظ عندنا حديث قتادة عن الحسن عن عمر بن حصين :

8694 - حدثنا به عبد الصمد ثنا هشام عن قتادة عن الحسن فقد حكم إمام الأئمة محمد بن يحيى الذهلي رضي الله عنه و لم يخرج محمد بن إسماعيل و مسلم بن الحجاج رضي الله عنهما في هذه الترجمة حرفا و ذكرا أن الحسن لم يسمع من عمران بن حصين
وقد قال الحاكم رحمه الله تعالى : و الذي عندي أن الحسن قد سمع من عمران بن حصين : ـ

8695 - وقد حدثنا بالحديث علي بن حمشاد العدل أنبأ أبو المثنى ثنا مسدد و محمد بن المنهال الضرير قالا : ثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن الحسن عن عمران بن حصين رضي الله عنه قال : كنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في مسير وقد تفاوت بين أصحابه السير فرفع بهاتين الآيتين صوته { يا أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيء عظيم } قرأ أبو موسى إلى قوله { و لكن عذاب الله شديد } فلما سمع ذلك أصحابه حثوا المطي و عرفوا أنه عند قول يقوله فقال : أتدرون أي يوم ذلك قالوا : الله و رسوله أعلم قال : ذاكم يوم ينادى آدم فيناديه ربه فيقول : يا آدم ابعث بعث النار من كل ألف تسعمائة و تسعة و تسعين في النار و واحدا في الجنة فأبلس أصحابه حتى ما أوضحوا بضاكحة فلما رأى رسول الله صلى الله عليه و سلم الذي بأصحابه قال : اعملوا و ابشروا فو الذي نفس محمد بيده إنكم مع خليفتين ما كانتا مع شيء إلا كثرتاه يأجوج و مأجوج و من هلك من بني آدم و بني إبليس فسري عن القوم بعض الذي يجدون ثم قال : اعملوا و ابشروا فو الذي نفس محمد بيده ما أنتم في الناس إلا كالشامة في جنب البعير أو كالرقمة في ذراع الدابة
و هكذا رواه سعيد بن أبي عروبة عن قتادة

8696 - حدثنا أبو عبد الله محمد يعقوب الشيباني ثنا إبراهيم بن عبدان السعدي ثنا روح بن عبادة ثنا سعيد بن أبي عروبة و هشام بن أبي عبد الله عن قتادة عن الحسن عن عمران بن حصين قال : بينما نحن مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في بعض أسفاره فذكر الحديث بنحوه وقد روينا هذا الحديث عن عبد الله بن عباس

8697 - حدثناه الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن شاذان الجوهري ثنا سعيد بن سليمان ثنا عباد بن العوام عن هلال بن خباب عن عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : تلا رسول الله صلى الله عليه و سلم هذه الآية و عنده أصحابه { يا أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيء عظيم } إلى آخر الآية فقال : هل تدرون أي يوم ذاك ؟ قالوا : الله و رسوله أعلم قال : ذاك يوم يقول الله لآدم قم فابعث بعث النار أو قال بعثا إلى النار فيقول : يا رب من كم ؟ قال : من كل ألف تسع مائة و تسعة و تسعين إلى النار و واحد إلى الجنة فشق ذلك على القوم و وقعت عليهم الكآبة و الحزن فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إني لأرجو أن تكونوا شطر أهل الجنة ففرحوا فقال النبي صلى الله عليه و سلم : اعملوا و ابشروا فإنكم بين خليقتين لم يكونا مع أحد إلا كثرتاه يأجوج و مأجوج و إنما أنتم في الناس أو في الأمم كالشامة في جنب البعير أو كالرقمة في ذراع الناقة و إنما أمتي جزء من ألف جزء
هذا حديث صحيح بهذه الزيادة و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8698 - حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا محمد بن غالب ثنا عفان و محمد بن كثير قالا : ثنا مهدي بن ميمون ثنا محمد بن عبد الله بن أبي يعقوب عن بشر بن شغاف عن عبد الله بن سلام قال : و كنا جلوسا في المسجد يوم الجمعة فقال : إن أعظم أيام الدنيا يوم الجمعة فيه خلق آدم و فيه تقوم الساعة و إن أكرم خليقة الله على الله أبو القاسم صلى الله عليه و سلم قال : قلت : يرحمك الله فأين الملائكة ؟ قال : فنظر إلي و ضحك و قال : يا ابن أخي هل تدري ما الملائكة إنما الملائكة خلق كخلق السماء و الأرض و الرياح و السحاب و سائر الخلق الذي لا يعصي الله شيئا و إن الجنة في السماء و إن النار في الأرض فإذا كان يوم القيامة بعث الله الخليقة أمة أمة و نبيا نبيا حتى يكون أحمد و أمته آخر الأمم مركزا قال فيقوم فيتبعه أمته برها و فاجرها ثم يوضع جسر جهنم فيأخذون الجسر فيطمس الله أبصار أعدائه فيتهافتون فيها من شمال و يمين و ينجو النبي صلى الله عليه و سلم و الصالحون معه فتتلقاهم الملائكة فتوريهم منازلهم من الجنة على يمينك على يسارك حتى ينتهي إلى ربه عز و جل فيلقى له كرسي عن يمين الله عز و جل ثم ينادي مناد : أين عيسى و أمته ؟ فيقوم فيتبعه أمته برها و فاجرها فيأخذون الجسر فيطمس الله أبصار أعدائه فيتهافتون فيها من شمال و يمين و ينجو النبي صلى الله عليه و سلم و الصالحون معه فتتلقاهم الملائكة فتوريهم منازلهم في الجنة على يمينك على يسارك حتى ينتهي إلى ربه فيلقى له كرسي من الجانب الآخر قال : ثم يتبعهم الأنبياء و الأمم حتى يكون آخرهم نوح رحم الله نوحا
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه و ليس بموقوف فإن عبد الله بن سلام على تقدمه في معرفة قديمة من جملة الصحابة وقد أسنده بذكر رسول الله صلى الله عليه و سلم في غير موضع و الله أعلم
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8699 - أخبرنا أبو عبد الله بن إسحاق الخراساني العدل ببغداد ثنا أحمد بن الوليد الفحام ثنا روح بن عبادة ثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن يوسف بن مهران عن ابن عباس رضي الله عنهما : أنه قرأ { يوم تشقق السماء بالغمام و نزل الملائكة تنزيلا } قال : تشقق سماء الدنيا و تنزل الملائكة على كل سماء فينزل أهل السماء الدنيا و هم أكثر ممن في الأرض من الجن و الإنس فيقول أهل الأرض : أفيكم ربنا ؟ فيقولون : لا ثم ينزل أهل السماء الثانية و هم أكثر من أهل السماء الدنيا و أهل الأرض فيقولون أفيكم ربنا ؟ فيقولون لا ثم ينزل أهل السماء الثالثة و هم أكثر من أهل السماء الثانية و سماء الدنيا و أهل الأرض فيقولون أفيكم ربنا ؟ فيقولون : لا ثم ينزل أهل السماء الرابعة و هو أكثر السماء الثالثة و الثانية و الدنيا و أهل الأرض فيقولون : أفيكم ربنا ؟ فيقولون : لا ثم ينزل أهل السماء الخامسة و هم أكثر من أهل السماء الرابعة و الثالثة و الثانية و أهل الأرض فيقولون : أفيكم ربنا ؟ فيقولون : لا ثم ينزل أهل السماء السادسة و هو أكثر من أهل السماء الخامسة و الرابعة و الثالثة و الثانية و الدنيا و أهل الأرض فيقولون : أفيكم ربنا ؟ فيقولون : لا ثم ينزل أهل السماء السابعة و هم أكثر من أهل السماء السادسة و الخامسة و الرابعة و الثالثة و الثانية و الدنيا و أهل الأرض فيقولون : أفيكم ربنا ؟ فيقولون : لا ثم ينزل الكروبيون و هم أكثر من أهل السماوات السبع و الأرضين و حملة العرش لهم قرون كعوب ككعوب القنا ما بين قدم أحدهم كذا و كذا و من أخمص قدمه إلى كعبه مسيرة خمسمائة عام و من كعبه إلى ركبته مسيرة خمسمائة و من ركبته إلى أرنبته مسيرة خمسمائة عام و من ترقوته إلى موضع القرط مسيرة خمسمائة عام
رواة هذا الحديث عن آخرهم محتج بهم غير علي بن زيد بن جدعان القرشي و هو و إن كان موقوفا على ابن عباس فإنه عجيب بمرة
تعليق الذهبي قي التلخيص : إسناده قوي

8699 - أخبرنا عبد الرحمن بن الحسن القاضي ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم بن أبي إياس ثنا شعبة قال : سمعت أبا إسحاق يقول : سمعت هبيرة بن يريم يقول : سمعت عبد بن مسعود رضي الله عنه تلا { يوم تبدل الأرض غير الأرض } قال : أرض كالفضة بيضاء نقية لم يسفك فيها دم و لم يعمل فيها خطيئة يسمعهم الداعي و ينفذهم البصر حفاة عراة قياما ثم يلجهم العرق
و قيل عن أبي إسحاق عن عمرو بن ميمون عن عبد الله :
تعليق الذهبي قي التلخيص : إسناده قوي

8700 - أخبرناه أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا سعيد بن مسعود ثنا عبيد بن موسى أنبأ إسرائيل عن أبي إسرائيل عن أبي إسحاق قال : سمعت عمرو بن ميمون يحدث عن عبد الله في قوله عز و جل : { يوم تبدل الأرض غير الأرض و السماوات } قال : أرض بيضاء نقية لم يسفك فيها دم و لم يعمل فيها بخطيئة يسمعهم الداعي و ينفذهم البصر حفاة عراة كما خلقوا حتى يلجمهم العرق
هذا حديث صحيح الإسنادين جميعا على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح على شرط البخاري ومسلم

8701 - أخبرنا إسماعيل بن محمد بن الفضل الشعراني ثنا جدي ثنا إبراهيم بن حمزة الزبيري ثنا إبراهيم بن سعد عن ابن شهاب عن علي بن حسين عن جابر رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : تمد الأرض يوم القيامة مدا لعظمة الرحمن ثم لا يكون لبشر من بني آدم إلا موضع قدميه ثم أدعى أولي الناس فأخر ساجدا ثم يؤذن لي فأقوم فأقول : يا رب أخبرني هذا لجبريل و هو و هو عن يمين الرحمن و الله ما رآه جبريل قبلها قط إنك أرسلته إلي قال و جبريل ساكت لا يتكلم حتى يقول الله صدق ثم يؤذن لي في الشفاعة فأقول : يا رب عبادك عبدوك في أطراف الأرض فذلك المقام المحمود
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقد أرسله يونس بن يزيد و معمر بن راشد عن الزهري
و أما حديث يونس :
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8702 - فحدثناه أبو العباس بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ ابن وهب أخبرني يونس عن ابن شهاب عن علي بن الحسين عن رجل من أهل العلم و لم يسمه : أن الأرض تمد يوم القيامة ثم ذكر الحديث بنحوه
و أما حديث معمر :

8703 - فأخبرناه محمد بن علي الصنعاني ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن الزهري عن علي بن الحسين قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : تمد الأرض يوم القيامة ثم ذكر مثله سواء

8704 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ ابن وهب أخبرني عمرو بن الحارث أن أبا عشانة المعافري حدثه أنه سمع عقبة بن عامر الجهني رضي الله عنه يقول : رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : تدنو الشمس من الأرض فيعرق الناس فمن الناس من يبلغ عرقه إلى كعبيه و منهم من يبلغ إلى نصف الساق و منهم من يبلغ إلى ركبتيه و منهم من يبلغ العجز و منهم من يبلغ الخاصرة و منهم من يبلغ منكبيه و منهم من يبلغ عنقه و منهم من يبلغ وسط فيه ـ و أشار بيده فألجمها فاه رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم هكذا ـ و منهم من يغطيه عرقه ـ و ضرب بيده إشارة فأمر يده فوق رأسه من غير أن يصيب الرأس ـ دور راحته يمينا و شمالا
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8705 - أخبرنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن تميم القنطري ببغداد ثنا أبو قلابة ثنا أبو عاصم ثنا عبد الحميد بن جعفر حدثني أبي عن سعيد بن عمير قال : جلست إلى عبد الله بن عمر و أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عنهم يوم الجمعة فقال أحدهما : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : بلجم العرق الناس فقال أحدهما : إلى شحمة أذنيه و قال الآخر : يلجمه فقال ابن عمر : بإصبعه تحت شحمة أذنه
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8706 - أخبرنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب بن يوسف العدل ثنا يحيى بن أبي طالب أنبأ عبد الوهاب بن عطاء أنبأ سعيد عن قتادة عن أبي المتوكل عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : ليحبس أهل الجنة بعدما يجاوزون الصراط على قنطرة فيؤخذ لبعضهم من بعض مظالمهم التي تظالموها في الدنيا حتى إذا هذبوا و نقوا أذن في دخول الجنة فلأحدهم أعرف بمنزله في الآخرة منه بمنزله كان في الدنيا
قال قتادة : قال أبو عبيدة بن عبد الله بن مسعود : ما يشبه إلا أهل جمعة انصرفوا من جمعتهم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8707 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله ابن عبد الحكم أنبأ ابن وهب أخبرني عبد الرحمن بن ميسرة عن أبي هانئ الخولاني عن أبي عبد الرحمن الحبلى عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال : تلا رسول الله صلى الله عليه و سلم الآية { يوم يقوم الناس لرب العالمين } فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : كيف بكم إذا جمعكم الله كما يجمع النبل في الكنانة خمسين ألف سنة ثم لا ينظر الله إليكم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8708 - أخبرنا أبو عبد الرحمن محمد بن عبد الله بن أبو الوزير التاجر ثنا أبو حاتم محمد بن إدريس الرازي ثنا محمد بن عبد الله الأنصاري حدثني محمد بن عمرو الليثي عن يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب عن عبد الله بن الزبير عن الزبير رضي الله عنهما قال : لما نزلت هذه الآية و هذه السورة على رسول الله صلى الله عليه و سلم { إنك ميت وإنهم ميتون * ثم إنكم يوم القيامة عند ربكم تختصمون } قال الزبير : يا رسول الله أيكرر علينا ما بيننا في الدنيا مع خواص الذنوب ؟ قال : نعم ليكررن عليكم ذلك حتى يؤدي إلى كل ذي حق حقه قال الزبير : و الله أن الأمر لشديد
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8709 - حدثنا أبو بكر أحمد بن سلمان بن الحسن الفقيه ببغداد ثنا هلال بن العلاء الرقي عن زيد بن أبي أنيسة عن القاسم بن عوف الشيباني قال : سمعت ابن عمر رضي الله عنهما يقول : لقد عشنا برهة من دهر و ما نرى هذه الآية نزلت إلا فينا و في أهل الكتاب { إنك ميت و إنهم ميتون * ثم إنكم يوم القيامة عند ربكم تختصمون } فقلت : نختصم أما نحن فلا نعبد إلا الله و أما ديننا فالإسلام و أما كتابنا فالقرآن فلا نغير و لا نحرف أبدا و أما قبلتنا فالكعبة و أما حرامنا أو حرمنا فواحد و أما نبينا فمحمد صلى الله عليه و سلم فكيف نختصم حتى كفح بعضنا وجوه بعض بالسيوف ؟ فعرفت أنه نزلت فينا
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8710 - حدثني علي بن عيسى بن إبراهيم الحيري ثنا الحسين بن محمد بن زياد الشيباني حدثني محمد بن يحيى القطيعي ثنا يحيى بن راشد المازني ثنا داود بن أبي هند عن عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : سأله نافع بن الأزرق عن قوله عز و جل : { هذا يوم لا ينطقون } و { لا تسمع إلا همسا } { و أقبل بعضهم على بعض يتساءلون } و { هاؤم اقرؤوا كتابيه } فما هذا ؟ قال : و يحك هل سألت عن هذا أحدا قبلي ؟ قال : لا قال : أما أنك لو كنت سألت هلكت أليس قال الله تبارك و تعالى { و إن يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون } قال : بلى و أن لكل مقدار يوم من هذه الأيام لون من هذه الألوان
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : يحيى ضعفه النسائي

8711 - أخبرني أبو محمد عبد الله بن محمد بن زياد العدل قال : سمعت الإمام أبا بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة يقول : سألت يونس بن عبد الأعلى الصدفي عن سبب موت عبد الله بن وهب ؟ فقال : كان يقرأ عليه كتاب الأهوال فقرئ عليه خبر فخر مغشيا عليه فحملناه و أدخلناه الدار فلم يزل مريضا حتى توفي رضي الله عنه

8712 - أخبرني أبو بكر محمد بن المؤمل ثنا الفضل بن محمد الشعراني ثنا النفيل ثنا موسى بن أعين عن ليث بن أبي سليم عن أبي إسحاق عن صلة بن زفرة عن حذيفة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : أنا سيد الناس يوم القيامة يدعوني ربي فأقول : لبيك و سعديك تباركت لبيك و حنانيك و المهدي من هديت و عبدك بيد يديك لا ملجأ و لا منجأ منك إلا إليك تباركت رب البيت قال : و إن قذف المحصنة ليهدم عمل مائة سنة
وقد أخرجه مسلم شاهدا

8713 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا أسد بن موسى ثنا أبو معاوية محمد حازم عن موسى بن مسلم و هو الصغير عن هلال بن يساف عن أم الدرداء رضي الله عنها قالت : قلت : لأبي الدرداء : ألا تبتغي لأضيافك ما يبتغي الرجال لأضيافهم ؟ فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : إن أمامكم عقبة كؤود لا يجوزها المثقلون فأحب أن أتخفف لتلك العقبة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8714 - حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه و أبو بكر أحمد جعفر ببغداد قالا : ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا أبو داود ثنا شعبة عن خالد الحذاء قال : سمعت أبا عثمان النهدي يحدث : أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : يرفع للرجل الصحيفة يوم القيامة فما تزال مظالم بني آدم تتبعه حتى ما يبقى حتى ما يبقى حسنة و تزاد عليه من سيئاتهم قال فقالت له أو قال فقال له عاصم عمن يا أبا عثمان ؟ فقال عن سلمان و سعد و ابن مسعود حتى عد ستة أو سبعة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم
قال شعبة : فسألت عاصما عن هذا الحديث فحدثنيه عن أبي عثمان عن سلمان
و أخبرني عثمان بن عتاب أنه سمع أبا عثمان يحدث بهذا عن سلمان و أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8715 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد الأصبهاني ثنا محمد بن مسلمة الواسطي ثنا يزيد بن هارون ثنا همام بن يحيى ثنا القاسم بن عبد الواحد عن عبد الله بن محمد عقيل عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال : بلغني عن رجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم حديث في القصاص لم أسمعه منه فاتبعت بعيرا فشددت رحلي ثم سرت إليه شهرا حتى قدمت مصرا أو قال الشام فأتيت عبد الله بن أنيس فقلت : حديث بلغني عنك تحدث به سمعته من رسول الله صلى الله عليه و سلم و لم أسمعه في القصاص خشيت أن أموت قبل أن أسمعه فقال عبد الله : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : يوم يحشر العباد أو قال الناس حفاة عراة غرلا بهما ليس معهم شيء ثم يناديهم بصوت يسمعه من بعد كما يسمعه من قرب أنا الملك أنا الديان لا ينبغي لأحد من أهل الجنة أن يدخل الجنة و لأحد من أهل النار عليه مظلمة حتى أقصه منه و لا ينبغي لأحد من أهل النار أن يدخل النار و لأحد من أهل الجنة عنده مظلمة حتى أقصه منه حتى اللطمة قال : قلنا كيف و إنما نأتي الله عز و جل عراة حفاة غرلا بهما ؟ قال : بالحسنات و السيئات
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8716 - أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا أحمد حدثنا مهران ثنا روح بن عبادة أنبأ عوف عن أبي المغيرة القواس عن عبد بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال : إذا كان يوم القيامة مدت الأرض مد الأديم و حشر الله الخلائق الإنس و الجن و الدواب و الوحوش فإذا كان ذلك اليوم جعل الله القصاص بين الدواب حتى تقص الشاة الجماء من القرناء بنطحتها فإذا فرغ الله من القصاص بين الدواب قال لها : كوني ترابا فتكون ترابا فيراها الكافر فيقول : ياليتني كنت ترابا
رواته عن آخرهم ثقات غير أن أبا المغيرة مجهول و تفسير الصحابي مسند

8717 - أخبرني أبو بكر بن أبي نصر المزكي بمرو ثنا عبد الله بن روح المدائني ثنا يزيد بن هارون أنبأ صدقة بن موسى عن أبي عمران الجوني عن يزيد بن بابنوس عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : الدواوين ثلاثة فديوان لا يغفر الله منه شيئا و ديوان لا يعبأ الله به شيئا و ديوان لا يترك الله منه شيئا فأما الديوان الذي لا يغفر الله منه شيئا فالإشراك بالله عز و جل قال الله عز و جل { إن الله لا يغفر أن يشرك به و يغفر ما دون ذلك لمن يشاء } النساء و أما الديوان الذي لا يعبأ الله به شيئا قط فظلم العبد نفسه فيما بينه و بين ربه و أما الديوان الذي لا يترك الله منه شيئا فمظالم العباد بينهم القصاص لا محالة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صدقة ضعفوه وابن بابنوس فيه جهالة

8718 - حدثنا أبو منصور محمد بن القاسم العتكي ثنا أبو عبد الله محمد ابن أحمد بن أنس القرشي ثنا عبد الله بن بكر السهمي أنبأ عباد بن شيبة الحبطي عن سعيد بن أنس عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : بينا رسول الله صلى الله عليه و سلم جالس إذ رأيناه ضحك حتى بدت ثناياه فقال له عمر : ما أضحكك يا رسول الله بأبي أنت و أمي ؟ قال : رجلان من أمتي جثيا بين يدي رب العزة فقال أحدهما : يا رب خذلي مظلمتي من أخي فقال الله تبارك و تعالى للطالب : فكيف بأخيك و لم يبق من حسناته شيء ؟ قال : يا رب فليحمل من أوزاري قال : و فاضت عينا رسول الله صلى الله عليه و سلم بالبكاء ثم قال : إن ذاك اليوم عظيم يحتاج الناس أن يحمل عنهم من أوزارهم فقال الله تعالى للطالب ارفع بصرك فانظر في الجنان فرفع رأسه فقال : يا رب أرى مدائن من ذهب و قصورا من ذهب مكللة باللؤلؤ لأي نبي هذا أو لأي صديق هذا أو لأي شهيد هذا ؟ قال : هذا لمن أعطى الثمن قال : يا رب و من يملك ذلك ؟ قال : أنت تملكه قال : بماذا قال : بعفوك عن أخيك قال : يا رب فإني قد عفوت عنه قال الله عز و جل : فخد بيد أخيك فادخله الجنة فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم عند ذلك : اتقوا الله و أصلحوا ذات بينكم فإن الله تعالى يصلح بين المسلمين
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه

8719 - أخبرني أبو عبد الله محمد بن علي الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري أنبأ عبد الرزاق أنبأ عبد الله بن بحير عن عبد الرحمن بن يزيد قال : سمعت ابن عمر رضي الله عنهما يقول : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : من سره أن ينظر إلى يوم القيامة كأنه رأي عين فليقرأ { إذا الشمس كورت } و { إذا السماء انفطرت } و { إذا السماء انشقت }
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8720 - حدثنا الحسن بن يعقوب العدل ثنا يحيى بن أبي طالب أنبأ عبد الوهاب بن عطاء أنبأ الفضل بن عيسى الرقاشي عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إن العار ليلزم المرء يوم القيامة حتى يقول يا رب لإرسالك بي إلى النار أيسر علي مما ألقى و أنه ليعلم ما فيها من شدة العذاب
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : الفضل واه

8721 - و أخبرنا الحسن بن يعقوب ثنا يحيى بن أبي طالب أنبأ عبد الوهاب بن عطاء أنبأ سعيد عن قتادة عن الحسن و العلاء بن زياد عن عمران بن حصين عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : تحدثنا عند رسول الله صلى الله عليه و سلم ذات ليلة و أكثرنا الحديث قال : ثم تراجعنا إلى البيوت فلما أصبحنا غدونا على النبي صلى الله عليه و سلم فقال نبي الله صلى الله عليه و سلم : عرضت علي الأنبياء الليلة باتباعها من أمتها فجعل النبي يجيء و معه الثلاثة من قومه و النبي و معه العصابة و النبي و معه النفر و النبي ليس معه أحد من قومه حتى أتى علي موسى بن عمران في كبكبة من بني إسرائيل فلما رأيتهم أعجبوني فقلت : رب من هؤلاء ؟ قال : هذا أخوك موسى بن عمران و من تبعه من بني إسرائيل قال : قلت رب فأين أمتي ؟ فقيل لي انظر عن يمينك فإذا الظراب ظراب مكة قد سود بوجوه الرجال فقلت : رب من هؤلاء ؟ قال : أمتك قال فقيل لي هل رضيت ؟ فقلت : رب رضيت قال ثم قيل لي إن مع هؤلاء سبعين ألفا يدخلون الجنة لا حساب عليهم قال فأنشأ عكاشة بن محصن أخو بني أسد بن خزيمة فقال : يا نبي الله ادع ربك أن يجعلني منهم قال : اللهم اجعله منهم ثم أنشأ رجل آخر فقال : يا نبي الله ادع ربك أن يجعلني منهم قال : فقال : سبقك بها عكاشة قال ثم قال نبي الله صلى الله عليه و سلم : فدا لكم أبي و أمي إن استطعتم أن تكونوا من السبعين فكونوا فإن عجوتم و قصرتم فكونوا من أهل الظراب فإن عجزتم و قصرتم فكونوا من أهل الأفق فإني رأيت ثم ناسا يتهرشون كثيرا قال ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إني لأرجو أن يكون من تبعني من أمتي ربع أهل الجنة قال فكبرنا ثم قال : إني لأرجو أن تكونوا الثلث فكبرنا ثم قال : إني لأرجوا أن تكونوا الشطر فكبرنا قال فتلا نبي الله صلى الله عليه و سلم { ثلة من الأولين * و ثلة من الآخرين } قال : فراجع المسلمون على هؤلاء السبعين فقالوا : نراهم ناسا ولدوا في الإسلام ثم لم يزالوا يعملون به حتى ماتوا عليه فنمي حديثهم ذلك إلى نبي الله صلى الله عليه و سلم فقال : ليس كذلك و لكنهم الذين لا يسترقون و لا يكتوون و لا يتطيرون و على ربهم يتوكلون
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه بهذه السياقة
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8722 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني ثنا يحيى بن محمد بن يحيى الذهلي ثنا مسدد ثنا ابن علية عن يونس بن عبيد عن الحسن عن عائشة رضي الله عنها قالت : ذكرت النار فبكيت فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ما لك يا عائشة قالت : ذكرت النار فبكيت فهل تذكرون أهليكم يوم القيامة ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : أما في ثلاث مواطن فلا يذكر أحدا أحدا حتى يعلم أيخف ميزانه أم يثقل و عند الكتب حتى يقال { هاؤم اقرؤوا كتابيه } حتى يعلم أين يقع كتابه أفي يمينه أم في شماله أو من وراء ظهره و عند الصراط إذا وضع بين ظهري جهنم حافتان كلاليب كثيرة و حسك كثير يحبس الله بها من شاء من خلقه حتى يعلم أينجوا أم لا
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لو إرسال فيه بين الحسن و عائشة على أنه قد صحت الروايات أن الحسن كان يدخل و هو صبي منزله عائشة رضي الله عنها و أم سلمة
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم لولا إرسال فيه بين الحسن وعائشة

8723 - حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا الحسن بن محمد بن القيسان ثنا عمرو بن علي ثنا يحيى بن سعيد ثنا عثمان بن الأسود حدثني ابن أبي مليكة قال : جلسنا إلى عبد الله بن عمرو في الحجر فقال : ابكوا فإن لم تجدوا بكاء فتباكوا لو تعلمون العلم لصلى أحدكم حتى ينكسر ظهره و لبكى حتى ينقطع صوته
هذا إسناد صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8724 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن مرزوق ثنا شعبة عن يونس بن خباب قال : سمعت مجاهدا يحدث عن أبي ذر رضي الله عنه قال : لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا و لبكيتم كثيرا و لما ساغ لكم الطعام و الشراب و لما نمتم على الفرش و لهجرتم النساء و لخرجتم إلى الصعدات تجأرون وتبكون و لوددت أن الله خلقني شجرة تعضد
هذا إسناد صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : منقطع

8725 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث أنا خالد بن عبد الله الزيادي حدثه عن أبي عثمان الأصبحي عن أبي هريرة رضي الله عنه : عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : لو تعلمون ما أعلم لبكيتم كثيرا و لضحكتم قليلا يظهر النفاق و ترفع الأمانة و تقبض الرحمة و يتهم الأمين و يؤتمن غير الأمين أناخ بكم السرف و الحوب قالوا : و ما السرف و الحوب يا رسول الله ؟ قال : الفتن كأمثال الليل المظلم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه بهذه السياقة
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8726 - أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا سعيد بن مسعود ثنا عبد الله بن موسى أنبأ إسرائيل عن إبراهيم بن مهاجر عن مجاهد عن مورق عن أبي ذر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إني أرى مالا ترون و أسمع مالا تسمعون أطت السماء و حق لها أن تئط ما فيها موضع أربع أصابع إلا و ملك واضع جبهته ساجدا لله و الله لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا و لبكيتم كثيرا و ما تلذذتم بالنساء على الفرش و لخرجتم إلى الصعدات تجأرون إلى الله و لوددت أني كنت شجرة تعضد
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8727 - أخبرنا أبو جعفر محمد بن علي الشيباني بالكوفة ثنا أحمد بن حازم الغفاري ثنا يعلي بن عبيد ثنا محمد بن إسحاق عن عبد الواحد بن حمزة عن عبادة بن عبد الله بن الزبير عن عائشة رضي الله عنها قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : اللهم حاسبني حسابا يسيرا قال فقلت : يا رسول الله ما الحساب اليسير قال : أن ينظر في سيئاته و يتجاوز له عنها أنه من نوقش الحساب يومئذ هلك و كلما يصيب المؤمن يكفر الله عنه من سيئاته حتى الشوكة تشوكه
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه بهذه السياقة و شاهده عن عائشة رضي الله عنه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8728 - أخبرناه أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي ثنا موسى بن هارون ثنا عبيد الله بن عمر القوايري ثنا حرمي بن عمارة ثنا الحريش بن الحريث ثنا ابن أبي مليكة عن عائشة رضي الله عنه قالت : مر بي رسول الله صلى الله عليه و سلم و أنا رافعة يدي و أنا أقول : اللهم حاسبني حسابا يسيرا فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : تدرين ما ذلك الحساب فقلت : ذكر الله عز و جل في كتابه { فسوف يحاسب حسابا يسيرا } فقال لي : يا عائشة إنه من حوسب خصم ذلك الممر بين يدي الله تعالى
تعليق الذهبي قي التلخيص : الحريش قال البخاري في حديثه نظر

8729 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بكار بن قتيبة القاضي ثنا صفوان بن عيسى القاضي ثنا محمد بن عجلان قال : سمعت أبي يحدث عن أبي هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : إن أهون أهل النار عذابا يوم القيامة رجل يحذى له نعلان من نار يغلي منهما دماغه يوم القيامة
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه و له شواهد عن عبد الله بن عباس و النعمان بن بشير و أبي سعيد الخدري عن رسول الله صلى الله عليه و سلم بألفاظ مختلفة
أما حديث النعمان بن بشير :
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8730 - فأخبرناه الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ موسى بن إسحاق الخطمي و إسماعيل بن قتيبة السلمي قالا : ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو أسامة عن الأعمش ثنا أبو إسحاق عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إن أهون أهل النار عذابا من له نعلان و شراكان من نار يغلي منهما دماغه كما يغلي المرجل و ما يرى أن في النار أشد عذابا منه و أنه لأهونهم عذابا
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8731 - و أخبرنا الشيخ أبو بكر أنبأ موسى بن إسحاق و إسماعيل بن قتيبة قالا : ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو أسامة عن الأعمش قال : سمعت خيثمة يذكر هذا الحديث أيضا عن النعمان بن بشير
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

8732 - حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا محمد قال :
و حدثنا الإمام أبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة ثنا محمد بن بشار ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة قال : سمعت أبا إسحاق يقول : سمعت النعمان بن بشير رضي الله عنهما يخطب يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : إن أهون النار عذابا يوم القيامة لرجل يوضع على أخمص قدميه جمرة يغلي منها دماغه
صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8733 - و أخبرني أبو العباس المحبوبي ثنا سعيد بن مسعود ثنا عبيد الله بن موسى أنبأ إسرائيل عن أبي إسحاق عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : إن أهون أهل النار عذابا يوم القيامة رجل في أخمص قدميه جمرتان يغلي منهما دماغه كما يغلي المرجل و القمقمة
و أما حديث أبي سعيد الخدري :

8734 - فحدثناه أبو بكر بن إسحاق أنبأ علي بن عبد العزيز ثنا حجاج بن منهال ثنا حماد بن سلمة عن سعيد الجريري عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : إن أهون أهل النار عذابا يوم القيامة رجل منتعل بنعلين من نار يغلي منهما دماغه و منهم من في النار إلى ركبتيه مع أجزاء العذاب و منهم من هو على أرديته مع أجزاء العذاب و منهم من هو إلى ترقوته مع أجزاء العذاب و منهم من قد اغتمر فيها
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8735 - فحدثناه أبو جعفر أحمد بن عبد الحافظ بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسين بن ديزيل ثنا آدم بن أبي إياس ثنا حماد ثنا ثابت البناني عن أبي عثمان النهدي عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : أهون الناس عذابا أبو طالب و في رجليه نعلان من نار يغلي منهما دماغه
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه إنما اتفقا على حديث عبد الملك بن عمير عن عبد الله بن الحارث عن العباس رضي الله عنه قال : قلت : يا رسول الله إن أبا طالب كان يحوطك و يمنعك و يغضب لك فهل نفعته ؟ قال : قد وجدته في غمرات من النار فأخرجته إلى
ضحضاح
و حديث يزيد بن الهاد عن عبد الله بن حباب عن أبي سعيد أنه سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم و ذكر عنده عمه أبو طالب قال : فلعله أن تنفعه شفاعتي يوم القيامة فيجعل في ضحضاح من النار يبلغ كعبيه يغلي منه دماغه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8736 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ و أبو الفضل الحسن ابن يعقوب العدل قالا : ثنا أبو أحمد محمد بن عبد الوهاب العبدي ثنا جعفر بن عون أنبأ هشام بن سعد ثنا زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قلت يا رسول الله هل نرى ربنا يوم القيامة ؟ قال : هل تضارون في رؤية الشمس بالظهيرة صحوا ليس فيها سحاب فقلنا : لا يا رسول الله قال : فهل تضارون في رؤية البدر صحوا ليس فيه سحاب قالوا : لا قال : ما تضارون في رؤيته يوم القيامة إلا كما تضارون في رؤية أحدهما إذا كان يوم القيامة نادى مناد ألا لتلحق كل أمة بما كانت تعبد فلا يبقى أحد كان يعبد صنما و لا وثنا و لا صورة إلا ذهبوا حتى يتساقطوا في النار و يبقى من كان يعبد الله وحده من بر و فاجر و غبرات أهل الكتاب ثم تعرض جهنم كأنها سراب يحطم بعضها ثم يدعى اليهود فيقول : ماذا كنتم تعبدون ؟ فيقولون : عزيز ابن الله فيقول : كذبتم ما تخذ الله من صاحبة و لا ولد فما تريدون ؟ فيقولون : أي ربنا ظمئنا اسقنا فيقول : أفلا تردون فيذهبون حتى يتساقطوا في النار ثم يدعى النصارى فيقول : ماذا كنتم تعبدون ؟ فيقولون : المسيح ابن الله فيقول : كذبتم ما اتخذ الله من صاحبة و لا ولد فما تريدون ؟ فيقولون : أي ربنا ظمئنا اسقنا فيقول : أفلا تردون فيذهبون حتى يتساقطوا في النار فيبقى من كان يعبد الله وحده من بر و فاجر ثم يتبدى الله لنا في صورة غير صورته التي كنا رأيناه فيه أول مرة فيقول : أيها الناس لحقت كل أمة بما كانت تعبد و بقيتم فلا كلمة يومئذ إلا الأنبياء فيقولون : فارقنا الناس في الدنيا و نحن كنا إلى صحبتهم فيها أحوج لحقت كل أمة بما كانت تعبد ونحن ننتظر ربنا الذي كنا نعبد فيقول : أنا ربكم فيقولون : نعوذ بالله منك فيقول : هل بينكم و بين الله من آية تعرفونها ؟ فيقولون : نعم الساق فيكشف عن ساق فيخر ساجدا أجمعون و لا يبقى أحد كان سجد في الدنيا سمعة و لا رياء و لا نفاقا إلا على ظهره طبق واحد كلما أراد أن يسجد خر على قفاه قال : ثم يرفع برنا و مسيئنا و قد عاد لنا في صورته التي رأيناه فيها أول مرة فيقول : أنا ربكم فيقولون : نعم أنت ربنا ثلاث مرات ثم يضرب الجسر على جهنم قلنا : و ما الجسر يا رسول الله بأبينا أنت و أمنا ؟ قال : دحض مزلة لها كلاليب و خطاطيف و حسك بنجد عقيق يقال لها السعدان فيمر المؤمن كلمح البرق و كالطرف و كالريح و كالطير و كأجاود الخيل و المراكب فناج مسلم و مخدوش مرسل و مكردس في نار جهنم و الذي نفسي بيده ما أحدكم بأشد منا شدة في استيفاء الحق يراه من المؤمنين في إخوانهم إذا رأوهم قد خلصوا من النار يقولون : أي ربنا إخواننا كانوا يصلون معنا و يصومون معنا و يحجون معنا و يجاهدون معنا قد أخذتهم النار فيقول الله تبارك و تعالى : اذهبوا فمن عرفتم صورته فاخرجوه و تحرم صورهم على النار فيجد الرجل قد أخذته النار إلى قدميه و إلى أنصاف ساقيه إلى ركبتيه و إلى حقوبه فيخرجون منها بشرا ثم يعودون فيتكلمون فلا يزال يقول لهم حتى يقول اذهبوا فاخرجوا من وجدتم في قلبه مثقال ذرة من خير فاخرجوه فكان أبو سعيد إذا حدث بهذا الحديث يقول : إن لم تصدقوا فاقرؤوا { إن الله لا يظلم مثقال ذرة و إن تك حسنة يضاعفها و يؤت من لدنه أجرا عظيما } فيقولون ربنا لم نذر فيها خيرا فيقول : هل بقي إلا أرحم الراحمين قد شفعت الملائكة و شفع الأنبياء فهل بقي إلا أرحم الراحمين قال : فيأخذ قبضة من النار فيخرج قوما قد عادوا حممة لم يعملوا له عمل خير قط فيطرحون في نهر يقال له نهر الحياة فينبتون فيه و الذي نفسي بيده كما تنبت الحبة في حميل السيل ألم تروها و ما يليها من الظل أصفر و ما يليها من الشمس أخضر قال قلنا يا رسول الله كأنك تكون في الماشية : قال : ينبتون كذلك فيخرجون أمثال اللؤلؤ يجعل في رقابهم الخواتيم ثم يرسلون في الجنة فيقول أهل الجنة هؤلاء الجهنميون هؤلاء الذين أخرجهم من النار بغير عمل عملوه و لا خير قدموه يقول الله تعالى : خذوا فلكم ما أخذتم فيأخذون حتى ينتهوا ثم يقولون : لن يعطينا الله عز و جل ما أخذنا فيقول الله تبارك و تعالى : فإني أعطيكم أفضل مما أخذتم فيقولون : ربنا و ما أفضل من ذلك و مما أخذنا فيقول : رضواني بلا سخط
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه بهذه السياقة إنما اتفقا على حديث الزهري عن سعيد بن المسيب و عطاء بن يزيد الليثي عن أبي هريرة مختصرا و أخرج مسلم وحده حديث عبد الرزاق عن معمر عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد بأقل من نصف هذه السياقة

8737 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا خالد بن الحارث أنبأ عثمان بن غياث الراسبي أن أبا نضرة حدثهم عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : يجمع الناس عند جسر جهنم عليه حسك و كلاليب و يمر الناسي فيمر منهم مثل البرق و بعضهم مثل الفرس المضمر و يعضهم يسعى و بعضهم يمشي و بعضهم يزحف و الملائكة بجنبتيه يقول : اللهم سلم سلم و الكلاليب تخطفهم قال : و أما أهلها الذين هم أهلها فلا يموتون و لا يحيون و أما أناس يؤخذون بذنوب و خطايا يحترقون فيكونون فحما فيؤخذون ضبارات ضبارات فيقذفون على نهر من الجنة فينبتون كما تنبت الحبة في حميل السيل قال النبي صلى الله عليه و سلم : هل رأيتم الصبغاء ثم أنهم بعد يؤذن لهم فيدخلون الجنة قال أبو سعيد : فيعطى أحدهم مثل الدنيا قال : و على الصراط ثلاث شجرات فيكون آخر من يخرج من النار على شفتها فيقول : يا رب قدمني إلى هذه الشجرة أكون في ظلها وآكل من ثمرها قال فيقول : عهدك و ذمتك لا تسألني غيرها فيقول عهدي و ذمتي لا أسأل غيرها فيحول إليها فيرى أخرى أحسن منها فيقول : يا رب هذه آكل من ثمرها و أكون في ظلها فيحول إليها ثم يرى أخرى أحسن منهما فيقول : يا رب هذه آكل من ثمرها و أكون في ظلها فيحول إليها قال : فيسمع أصوات الناس و يرى سوادهم فيقول : يا رب أدخلني الجنة قال أبو سعيد ثم ذكر على أثره أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم ذكرها فقال أحدهما يعطى مثل الدنيا و مثلها معها و قال آخر مثل الدنيا و عشر أمثالها
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8738 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو زرعة عبد الرحمن بن عمرو الدمشقي ثنا أحمد بن خالد الوهبي ثنا محمد بن إسحاق حدثني عبد الله بن المغيرة بن معيقيب عن سليمان بن عمرو العتواري حدثني ليث و كان في حجر أبي سعيد عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : يوضع الصراط بين ظهراني جهنم عليه حسك كحسك السعدان ثم يستجيز الناس فناج مسلم و مجروح به فمناخ محتبس منكوس فيها فإذا فرغ الله تعالى من القضايا بين العباد و تفقد المؤمنون رجالا كانوا في الدنيا يصلون صلاتهم و يزكون زكاتهم و يصومون صيامهم و يحجون حجهم و يغزون غزوهم فيقولون : أي ربنا عباد من عبادك كانوا في الدنيا معنا يصلون بصلاتنا و يزكون زكاتنا و يصومون صيامنا و يحجون حجنا و يغزون غزونا لا نراهم قال يقول : اذهبوا إلى النار فمن وجدتموه فيها فاخرجوه قال : فيجدونهم وقد أخذتهم النار على قدر أعمالهم فمنهم من أخذته إلى قدميه و منهم من أخذته إلى ركبتيه و منهم من أزرته و منهم من أخذته إلى ثدييه و منهم من أخذته إلى عنقه و لم تغش الوجوه قال : فيستخرجونهم فيطرحون في ماء الحياة قيل : يا نبي الله و ما ماء الحياة ؟ قال : غسل أهل الجنة فينبتون فيها كما تنبت الزرعة في غثاء السيل ثم تشفع الأنبياء في كل من كان يشهد أن لا إله إلا الله مخلصا فيستخرجونهم منها ثم يتحنن الله برحمته على من فيها فما يترك فيها أحدا في قلبه مثقال ذرة من الإيمان إلا أخرجه منها
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8739 - حدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا المسيب بن زهير ثنا هدبة بن خالد ثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أبي عثمان عن سلمان : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : يوضع الميزان يوم القيامة فلو وزن فيه السماوات و الأرض لوسعت فتقول الملائكة : يا رب لمن يزن هذا ؟ فيقول الله تعالى : لمن شئت من خلقي فتقول الملائكة : سبحانك ما عبدناك حق عبادتك و يوضع الصراط مثل حد الموس فتقول الملائكة : من تجيز على هذا ؟ فيقول : من شئت من خلقي فيقول : سبحانك ما عبدناك حق عبادتك
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8740 - أخبرني محمد بن طاهر بن يحيى حدثني أبي ثنا أحمد بن حفص حدثني أبي حدثني إبراهيم بن طهمان عن الحجاج بن الحجاج الباهلي عن قتادة عن أبي نضرة عن سمرة بن جندب رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إن من أهل النار لمن تأخذه النار إلى كعبيه و منهم من تأخذه إلى ركبتيه و منهم من تأخذه إلى الحجزة و منهم من تأخذه إلى الترقوة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8741 - حدثني أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا سعيد بن مسعود ثنا عبيد الله بن موسى أنبأ إسرائيل عن السدي قال : سألت مرة عن قوله عز و جل { و إن منكم إلا واردها } فحدثني أن عبد الله بن مسعود حدثهم أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : يرد الناس النار ثم يصدرون عنها بأعمالهم فأولهم كلمح البرق ثم كالريح ثم كحضر الفرس ثم كالراكب في رحله ثم كشد الرجل ثم كمشيه
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وقد رواه شعبة عن إسماعيل السدي
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8742 - حدثناه أحمد بن كامل القاضي أنبأ أبو بكر بن أبي العوام ثنا سعيد بن عامر ثنا شعبة عن السدي عن مرة عن عبد الله : ـ { و إن منكم إلا واردها } قال : يردونها ثم يصدرون عنها بأعمالهم

8743 - حدثنيه أبو علي الحافظ ثنا أبو عبد الرحمن النسائي ثنا محمد بن المثنى ثنا عبد الرحمن المهدي ثنا شعبة عن السدي : عن مرة عن عبد الله : ـ { و إن منكم إلا واردها } قال : يردونها ثم يصدون عنها بأعمالهم
قال عبد الرحمن بن مهدي : فحدثت شعبة عن السدي عن مرة عن عبد الله مرفوعا عن النبي صلى الله عليه و سلم و لكني أدعه عمدا

8744 - حدثني علي بن حمشاد العدل ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي و الحسين بن الفضل البجلي قالا : ثنا سليمان بن حرب ثنا أبو صالح غالب بن سليمان بن حرب عن كثير بن زياد أبي سهل عن منية الأزدية عن عبد الرحمن بن شيبة قال : احتلفنا ها هنا في الورود فقال قوم : لا يدخلها مؤمن و قال آخرون : يدخلونها جميعا ثم ينجي الله الذين اتقوا فقلت له : إنا اختلفنا فيها بالبصرة فقال قوم : لا يدخلها مؤمن و قال آخرون : يدخلونها جميعا ثم ينجي الله الذين اتقوا فأهوى بإصبعيه إلى أذنيه فقال : صمتا إن لم أكن سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : الورود الدخول لا يبقى بر و لا فاجر إلا دخلها فتكون على المؤمن بردا و سلاما كما كانت على إبراهيم حتى أن للنار أو قال لجهنم ضجيجا من نزفها ثم قال : ثم ينجي الله الذين اتقوا و يذر الظالمين فيها جثيا
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8745 - أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن الجراح العدل بمرو ثنا يحيى بن ساسويه ثنا علي بن حجر ثنا داود بن الزبرقان عن إسماعيل بن أبي خالد عن الشعبي عن مرة الهمداني : أن ابن مسعود سئل عن قول الله عز و جل { و إن منكم إلا واردها } قال : و إن منكم إلا داخلها { كان على ربك حتما مقضيا * ثم ننجي الذين اتقوا ونذر الظالمين فيها جثيا }
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : داؤد بن الزبر تركه أبو داود

8746 - حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري و علي بن عيسى بن إبراهيم قالا : ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم العبدي ثنا عبيد بن عبيدة القرشي ثنا المعتمر بن سليمان قال : سمعت أبي يقول : ثنا قتادة عن عقبة بن عبد الغافر عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ليأخذن رجل بيد أبيه يوم القيامة فلتقطعنه النار يريد أن يدخله الجنة قال : فينادى : إن الجنة لا يدخلها مشرك ألا أن الله قد حرم الجنة على كل مشرك قال فيقول : أي رب أبي فيحول في صورة قبيحة و ريح منتنة فيتركه قال فكان أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم يرون أنه إبراهيم عليه السلام و لم يزدهم رسول الله صلى الله عليه و سلم على ذلك
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8747 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا سعيد بن محمد الحجواني بالكوفة ثنا وكيع بن الجراح ثنا إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم قال : بكى عبد الله بن رواحة فبكت امرأته فقال : ما يبكيك ؟ قالت : رأيتك تبكي فبكيت قال : إني نبئت أني واردها و لم أنبأ أني صادرها
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

8748 - حدثنا أبو العباس محمد بن علي بن عبد الحميد الصنعاني بمكة حرسها الله تعالى ثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري أنبأ عبد الرزاق أنبأ ابن عيينة عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم قال : كان عبد الله بن رواحة واضعا رأسه في حجر امرأته فبكى فبكت امرأته فقال : ما يبكيك ؟ قالت : رأيتك تبكي فبكيت قال : إني ذكرت قول الله عز و جل { و إن منكم إلا واردها } فلا أدري أننجوا منها أم لا ؟
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : فيه إرسال

8749 - أخبرني أبو العباس بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا سعيد بن مسعود ثنا يزيد بن هارون أنبأ أبو مالك سعد بن طارق الأشجعي عن ربعي بن حراش عن حذيفة بن اليمان و أبي هريرة قالا : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يجمع الله الناس فيقوم المؤمنون حين تزلف الجنة فيأتون آدم عليه الصلاة و السلام فيقولون : يا أبانا استفتح لنا الجنة فيقول : و هل أخرجتكم من الجنة إلا خطيئة أبيكم آدم لست بصاحب ذلك اعمدوا إلى إبراهيم خليل الله فيأتون إبراهيم فيقول إبراهيم : لست بصاحب ذاك إنما كنت خليلا من وراء وراء اعمدوا إلى النبي موسى الذي كلمه الله تكليما فيأتون موسى فيقول : لست بصاحب ذاك اذهبوا إلى كلمة الله و روحه عيسى فيقول عيسى : لست بصاحب ذاك فيأتون محمدا صلى الله عليه و سلم فيقوم فيؤذن له و يرسل معه الأمانة و الرحم فيقفان بالصراط يمينه و شماله فيمر أو لكم كمر البرق قلت : بأبي و أمي أي شيء مر البرق ؟ قال : ألم تر إلى البرق كيف يمر ثم يرجع في طرفة عين ثم كمر الريح و مر الطير و شد الرحال تجري بهم أعمالهم و نبيكم قائم على الصراط رب سلم سلم قال : حتى تعجز أعمال الناس حتى يجيئ الرجل فلا يستطيع أن يمر إلا زحفا قال : و في حافتي الصراط كلاليب معلقة مأمورة تأخذ من أمرت به فمخدوش ناج و مكردس في النار و الذي نفس أبي هريرة بيده إن قعر جهنم لسبعين خريفا
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8750 - حدثنا أبو القاسم عبد الرحمن بن الحسن القاضي بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم بن أبي إياس ثنا حماد بن سلمة عن أيوب السختياني عن ابن سيرين عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يلقى رجل أباه يوم القيامة فيقول له : يا أبت أي ابن كنت لك ؟ فيقول : خير ابن فيقول : هل أنت مطيعي اليوم ؟ فيقول : نعم فيقول : خذ بإزرتي فيأخذ بإزرته ثم ينطلق حتى يأتي الله تبارك و تعالى و هو يعرض الخلق فيقول : يا عبدي ادخل من أي أبواب الجنة شئت فيقول : أي رب و أبي معي فإنك وعدتني أن لا تخزيني قال : فيمسخ الله أباه ضبعا فيعرض عنه فيهوي في النار فيأخذ بأنفه فيقول الله تبارك و تعالى يا عبدي أبوك هو ؟ فيقول : لا و عزتك
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8751 - أخبرني أبو جعفر محمد بن دحيم الشيباني بالكوفة من أصل كتابه ثنا أحمد بن حازم بن أبي عزرة الغفاري ثنا مالك بن إسماعيل النهدي ثنا عبد السلام بن حرب ثنا يزيد بن عبد الرحمن أبو خالد الدالاني ثنا المنهال بن عمرو عن أبي عبيدة عن مسروق عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : يجمع الله الناس يوم القيامة فينادي مناد : يا أيها الناس ألم ترضوا من ربكم الذي خلقكم و صوركم و رزقكم أن يوالي كل إنسان ما كان يعبد في الدنيا و يتولى أليس ذلك عدل من ربكم ؟ قالوا : بلى قال : فينطلق كل إنسان منكم إلى ما كان يتولى في الدنيا و يمثل لهم ما كانوا يعبدون في الدنيا و قال : يمثل لمن كان يعبد عيسى شيطان عيسى و يمثل لمن كان يعبد عزيرا شيطان عزير حتى يمثل لهم الشجر و العود و الحجر و يبقى أهل الإسلام جثوما فيقول لهم : ما لكم لا تنطلقون كما انطلق الناس فيقولون : إن لنا ربا ما رأيناه بعد قال فيقول : فبم تعرفون ربكم إن رأيتموه ؟ قالوا : بيننا و بينه علامة إن رأيناه عرفناه قال : و ما هي ؟ قالوا : الساق فيكشف عن ساق قال فيحني كل من كان لظهر طبق ساجدا و يبقى قوم ظهورهم كصياصي البقر يريدون السجود فلا يستطيعون قال : ثم يؤمرون فيرفعون رؤوسهم فيعطون نورهم على قدر أعمالهم فمنهم من يعطي نوره مثل الجبل بين يديه و منهم من يعطى نوره دون ذلك و منهم من يعطى نوره مثل النخلة بيمينه و منهم من يعطى دون ذلك حتى يكون آخر ذلك يعطى نوره على إبهام قدمه يضيء مرة و يطفئ مرة فإذا أضاء قدم قدمه و إذا طفئ قام فيمرون على الصراط و الصراط كحد السيف دحض مزلة قال فيقال : انجوا على قدر نوركم فمنهم من يمر كانقضاض الكوكب و منهم من يمر كالطرف و منهم من يمر كالريح و منهم من يمر كشد الرحل و يرمل رملا فيمرون على قدر أعمالهم حتى يمر الذي نوره على إبهام قدمه يجر يدا و يعلق يدا و يجر رجلا و يعلق رجلا فتصيب جوانبه النار قال : فيخلصون فإذا خلصوا قالوا : الحمد لله الذي نجانا منك بعد إذ رأيناك فقد أعطانا الله ما لم يعط أحدا فينطلقون إلى ضحضاح عند باب الجنة و هو مصفق منزلا في أدنى الجنة فيقولون : ربنا اعطنا ذلك المنزل قال : فيقول لهم : تسألوني الجنة و هو مصفق وقد أنجيتكم من النار هذا الباب لا يسمعون حسيسها فيقول لهم : لعلكم إن أعطيتموه أن تسألوني غيره ؟ قال فيقول : لا و عزتك و لا نسألك غيره و أي منزل يكون أحسن منه قال : فيعطوه فيرفع لهم أمام ذلك منزل آخر كأن الذي أعطوه قبل ذلك حلم عند الذي رأوه قال فيقول لهم : لعلكم إن أعطيتموه أن تسألوني غيره فيقولون : لا و عزتك لا نسألك غيره و أي منزل أحسن منه فيعطوه ثم يسكتون قال فيقال لهم : ما لكم لا تسألوني ؟ فيقولون : ربنا قد سألنا حتى استحيينا قال : فيقول لهم : ألم ترضوا إن أعطيتكم مثل الدنيا منذ يوم خلقتها إلى يوم أفنيتها و عشرة أضعافها
قال قال مسروق : فما بلغ عبد الله هذا المكان من الحديث إلا ضحك قال فقال له رجل : يا أبا عبد الرحمن لقد حدثت بهذا الحديث مرارا فما بلغت هذا المكان من هذا الحديث إلا ضحكت قال : فقال عبد الله : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يحدث بهذا الحديث مرارا فما بلغ هذا المكان من هذا الحديث إلا ضحك حتى تبدو لهواته و يبدو آخر ضرس من أضراسه لقول الإنسان : أتهزأ بي و أنت الملك ؟ قال : فيقول الرب تبارك و تعالى : و لا لكني على ذلك قادر فسلوني قال : فيقولون : ربنا ألحقنا بالناس فيقول لهم : الحقوا بالناس قال فينطلقون يرملون في الجنة حتى يبدو للرجل منهم قصر من درة مجوفة قال : فيخر ساجدا قال فيقال له : ارفع رأسك فيرفع رأسه فيقال : إنما هذا منزل من منازلك قال : فينطلق فيستقبله رجل فيقول : أنت ملك فيقال : إنما ذلك قهرمان من قهارمتك عبد من عبيدك قال : فيأتيه فيقول إنما أنا قهرمان من قهارمتك على هذا القصر تحت يدي ألف قهرمان كلهم على ما أنا عليه قال : فينطلق به عند ذلك حتى يفتح القصر و هو درة مجوفة سقايفها و أبوابها و أغلاقها و مفاتيحها منها فيفتح له القصر فيستقبله جوهرة خضراء مبطنة بحمراء سبعون ذراعا فيها ستون بابا كل باب يفضي إلى جوهرة واحدة على غير لون صاحبتها في كل جوهرة سرر و أزواج و تصاريف أو قال و وصائف قال : فيدخل فإذا هو بحوراء عيناء عليها سبعون حلة يرى مخ ساقها من وراء حللها كبدها مرآته و كبده مرآتها إذا أعرض عنها إعراضه ازدادت في عينه سبعين ضعفا عما كان قبل ذلك فيقول : لقد ازددت في عيني سبعين ضعفا و تقول له مثل ذلك قال : فيشرف ببصره على ملكه مسيرة مائة عام قال فقال عمر عند ذلك : يا كعب ألا تسمع إلى ما يحدثنا ابن أم عبد عن أدنى أهل الجنة ماله فكيف بأعلاهم ؟ قال : يا أمير الكؤمنين مالا عين رأت و لا أذن سمعت إن الله كان فوق العرش و الماء فخلق لنفسه دارا بيده فزينها بما شاء و جعل فيها من الثمرات و الشراب ثم أطبقها فلم يرها أحد من خلقه منذ يوم خلقها لا جبريل و لا غيره من الملائكة ثم قرأ كعب { فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين } و خلق دون ذلك جنتين فزينهما بما شاء و جعل فيهما ما ذكر من الحرير و السندس و الإستبرق و أراهما من شاء من خلقه من الملائكة فمن كان كتابه في عليين يرى في تلك الدار فإذا ركب الرجل من أهل عليين في ملكه لم ينزل خيمة من خيام الجنة إلا دخلها من ضوء وجهه حتى أنهم يستنشقون ريحه و يقولون : واها لهذه الريح الطيبة و يقولون لقد أشرف علينا اليوم رجل من أهل عليين فقال عمر : ويحك يا كعب إن هذه القلوب قد استرسلت فاقبضها فقال كعب : يا أمير المؤمنين إن لجهنم زفرة ما من ملك مقرب و لا نبي إلا يخر لركبتيه حتى يقول إبراهيم خليل الله : رب نفسي نفسي و حتى لو كان عمل سبعين نبيا إلى عملك لظننت أن لا تنجو منها
رواة هذا الحديث عن آخرهم ثقات غير أنهما لم يخرجا أبا خالد الدالاني في الصحيحين لما ذكر من انحرافه عن السنة في ذكر الصحابة فأما الأئمة المتقدمون فكلهم شهدوا لأبي خالد بالصدق و الإتقان و الحديث صحيح و لم يخرجاه و أبو خالد الدلاني ممن يجمع حديثه في أئمة أهل الكوفة
تعليق الذهبي قي التلخيص : ما أنكره حديثا على جودة إسناده

8752 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا عبد الأعلى بن عبد الأعلى ثنا داود بن أبي هند عن عبد الله بن قيس قال : كنت أرفع القضاء إلى أبي بردة فكنت عنده فدخل عليه الحارث بن قيس ليلتئذ و كانت له صحبة فحدث عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : ما من مسلمين يموت لهما أربعة إلا أدخلهم الله الجنة بفضل رحمتة إياهما قلنا : يا رسول الله و ثلاثة ؟ قال : و ثلاثة قلنا : يا رسول الله و إثنان قال : و اثنان ثم قال : إن من أمتي لمن يعظم في النار حتى يكون أحد زواياها و إن من أمتي لمن يدخل بشفاعته الجنة أكثر من مضر
هذا حديث صحيح الإسناد على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8753 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا محمد بن مندة الأصبهاني ثنا بكر بن بكار ثنا حسين بن فرقد ثنا الحسن عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يقول : ناركم هذه جزء من سبعين جزءا من نار جهنم و لولا أنها غمست في الماء مرتين ما استمتعتم بها و أيم الله إن كانت لكافية و إنها لتدعو الله أو تستجير الله أن لا يعيدها في النار أبدا
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه بهذه السياقة
تعليق الذهبي قي التلخيص : حسن واه

8754 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر ثنا عبد الله بن وهب حدثني عمرو بن الحارث عن دراج أبي السمح أنه سمع عبد بن الحارث بن جزء الزبيدي صاحب النبي صلى الله عليه و سلم يقول : عن رسول الله صلى الله عليه و سلم : إن في النار لحيات مثل أعناق البخت يلسعن أحدهم اللسعة فيجد حموها أربعين خريفا
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8755 - حدثنا أبو أحمد بكر بن محمد الصيرفي بمرو ثنا أبو قلابة ثنا بشر بن عمرو الزهراني ثنا شعبة عن سليمان عن عبد الله بن مرة عن مسروق عن عبد الله : في قول الله عز و جل { زدناهم عذابا فوق العذاب } قال : عقارب أنيابها كالنخل الطول
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8756 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عبد الله بن عباس حدثني عبد الله بن سليمان عن دراج عن أبي الهيثم عن عيسى بن هلال الصدفي عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنها قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إن الأرضين بين كل أرض إلى التي تليها مسيرة خمسمائة سنة فالعليا منها على ظهر حوت قد التقى طرفاهما في سماء و الحوت على ظهره على صخرة و الصخرة بيد ملك و الثانية مسخر الريح فلما أراد الله أن يهلك عادا أمر خازن الريح أن يرسل عليهم ريحا تهلك عادا قال : يا رب أرسل عليهم الريح قدر منخر الثور فقال له الجبار تبارك و تعالى : إذا تكفي الأرض و من عليها و لكن أرسل عليهم بقدر خاتم و هي التي قال الله عز و جل في كتابه العزيز { ما تذر من شيء أتت عليه إلا جعلته كالرميم } و الثالثة فيها حجارة جهنم و الرابعة فيها كبريت جهنم قالوا : يا رسول الله أللنار كبريت ؟ قال : نعم و الذي نفسي بيده إن فيها لأودية من كبريت لو أرسل فيها الجبال الرواسي لماعت و الخامسة فيها حيات جهنم إن أفواهها كالأودية تلسع الكافر اللسعة فلا يبقى منه لحم على عظم و السادسة فيها عقارب جهنم إن أدنى عقربة منها كالبغال المؤكفة تضرب الكافر ضربة تنسيه ضربتها حر جهنم و السابعة سقر و فيها إبليس مصفد بالحديد يد أمامه ويد خلفه فإذا أراد الله أن يطلقه لما يشاء من عباده أطلقه
هذا حديث تفرد به أبو السمح عن عيسى بن هلال وقد ذكرت فيما تقدم عدالته بنص الإمام يحيى بن معين رضي الله عنه و الحديث صحيح و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : بل منكر

8757 - أخبرنا أحمد بن عثمان بن يحيى المقري ببغداد ثنا جعفر بن محمد بن شاكر ثنا يعلي بن عبيد عن محمد بن إسحاق عن يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير عن أبيه عن عبد الله بن الزبير عن عائشة رضي الله عنها قالت : لما نزلت هذه الآية في المزمل { و ذرني و المكذبين أولي النعمة و مهلهم قليلا * إن لدينا أنكالا و جحيما } الآية لم يكن إلا يسيرا حتى كانت وقعة بدر
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8757 - شبل عن ابن أبي نجيح عن مجاهد عن ابن عباس : ـ { و طعاما ذا غصة } قال : شجرة الزقوم
صحيح

8758 - حدثنا محمد بن صالح بن هانئ ثنا السري بن خزيمة ثنا عثمان بن حفص عن غياث ثنا أبي ثنا العلاء بن خالد الكاهلي عن شقيق عن عبد الله رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يؤتي بجهنم يومئذ و لها سبعون ألف زمام مع كل زمام سبعون ألف ملك يجرونها
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : لكن العلاء كذبه أبو مسلمة التبوذكي

8759 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا بشر بن المفضل ثنا عبد الرحمن بن إسحاق عن سعيد المقبري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ضرس الكافر يوم القيامة مثل أحد و عرض جلده سبعون ذراعا و عضده مثل البيضاء و فخده مثل ورقان و مقعده من النار ما بيني و بين الربذة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه بهذه السياقة إنما اتفقا على ذكر ضرس الكافر فقط
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8760 - حدثنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن سليمان بن الحارث ثنا عبيد الله بن موسى أنبأ شيبان عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : إن غلظ جلد الكافر اثنان و أربعون ذراعا بذراع الجبار و ضرسه مثل أحد
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه قال الشيخ أبو بكر رضي الله عنه : معنى قوله بذراع الجبار أي جبار من جبابرة الآدميين ممن كان في القرون الأولى ممن كان أعظم خلقا و أطول أعضاء و ذراعا من الناس
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8761 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو عن الحارث عن أبي هلال عن سعيد بن أبي سعيد المقبري : أنه سمع أبا هريرة رضي الله عنه يقول : إن ضرس الكافر يوم القيامة مثل أحد و رأسه مثل البيضاء و فخده مثل ورقان و غلظ جلده سبعون ذراعا و إن مجلسه في النار كما بين المدينة و الربذة قال أبو هريرة : و كان يقال بطنه مثل بطن أضم
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه لتوقيفه على أبي هريرة رضي الله عنه
تعليق الذهبي قي التلخيص : موقوف

8762 - أخبرني أبو الحسن بن محمد بن أحمد بن تميم القنطري ثنا أبو قلابة ثنا أبو عاصم ثنا عبد الله بن أبي أمية أخبرني صفوان بن يعلي أن يعلى قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إن البحر هو جهنم فقالوا ليعلى : قال الله عز و جل : { نارا أحاط بهم سرادقها } قال : و الذي نفسي بيده لا أخلها أبدا حتى ألقى الله و لا تصيبني منها قطرة
هذا حديث صحيح الإسناد و معناه أن البحر صعب كأنه جهنم و لذلك فرع على إخراج حديث عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه و سلم أن تحت البحر نار و تحت النار بحر فأما النار فإنها تحت السابعة وقد شهد الصحابة فمن بعدهم على رؤية دخانها
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8763 - كما حدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصنعاني ثنا يحيى بن حماد ثنا عبد العزيز بن المختار حدثني عبد الله بن فيروز الداناج حدثني طلق بن حبيب قال : سمعت جابر بن عبد الله الأنصاري رضي الله عنهما يقول : رأيت الدخان من مسجد الضرار حين انهار
هذا إسناد صحيح وقد حدثني جماعة من أصحابنا الغرباء أنهم عرفوا هذا المسجد و شاهدوا هذا الدخان وقد قدمت الرواية الصحيحة أن جهنم تحت الأرض السابعة
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8764 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن دراج عن أبي الهيثم عن أبي سعيد رضي الله عنه : عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ويل واد في جهنم يهوي فيه الكافر أربعين خريفا قبل أن يبلغ قعره و الصعود جبل في النار يتصعد فيه سبعين خريفا يهوي منه كذلك أبدا
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8765 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني إملاء من أصل كتابه ثنا إبراهيم بن عبيد الله السعدي أنبأ يزيد بن هارون أنبأ أزهر بن سنان القرشي ثنا محمد بن واسع قال : دخلت على بلال بن أبي بردة فقلت له : يا بلال إن أباك حدثني عن جدك عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه قال : إن جهنم واد في ذلك الوادي بئر يقال له هبهب حق على الله تعالى أن يسكنها كل جبار فإياك أن تكون منهم يا بلال
هذا حديث تفرد به أزهر بن سنان عن محمد بن واسع لم يكتبه عاليا إلا من هذا الوجه

8766 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أزهر بن نصر ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن دراج عن أبي الهيثم عن أبي سعيد رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ينصب للكافر يوم القيامة مقدار خمسين ألف سنة كما لم يعمل في الدنيا و يظن أنه مدافعه
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8767 - أخبرني عبد الله بن محمد بن علي بن زياد العدل ثنا محمد بن إسحاق الإمام أنبأ محمد بن عزيز الأيلي أن سلامة حدثهم عن عقيل حدثني ابن شهاب : أن أبا سلمة بن عبد الرحمن و سعيد بن المسيب قالا : قال أبو هريرة : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : و الذي نفس محمد بيده إن قدر ما بين شفير النار و قعرها كصخرة زنتها سبع خلفات بشحومهن و لحومهن و أولادهن تهوي فيما بين شفير النار و قعرها إلى أن تقع قعرها سبعين خريفا
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8768 - أخبرني عبد الله بن محمد بن علي بن زياد العدل ثنا محمد بن إسحاق الإمام أنبأ محمد بن عزيز الأيلي : أن سلامة حدثهم عن عقيل حدثني ابن شهاب أن أبا سلمة بن عبد الرحمن و سعيد المسيب قالا : قال أبا هريرة : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : و الذي نفس محمد بيده إن قدر ما بين شفير النار و قعرها إلى أن يقع قعرها سبعين خريفا
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه

8769 - أخبرني عبد الله بن الحسين القاضي بمرو ثنا الحارث بن أبي أسامة حدثني يزيد بن هارون أنبأ محمد بن إبراهيم التيمي عن عيسى بن طلحة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إن الرجل ليتكلم بالكلمة ما يظن أن تبلغ ما بلغت يهوي بها سبعين خريفا في النار
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8770 - أخبرنا الحسن بن يعقوب العدل ثنا يحيى بن أبو طالب ثنا عبد الوهاب بن عطاء أنبأ سعيد عن قتادة عن أبي أيوب عن عبد الله بن عمرو : في قوله عز و جل : { و نادوا يا مالك ليقض علينا ربك } قال : يخلي عنهم أربعين عاما لا يجيبهم ثم أجابهم : { إنكم ماكثون } فيقولون : { ربنا أخرجنا منها فإن عدنا فإنا ظالمون } قال : فيخلى عنهم مثل الدنيا ثم أجابهم : { اخسؤوا فيها و لا تكلمون } قال : فو الله ما ينبس القوم بعد هذه الكلمة إن كان إلا الزفير و الشهيق
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8771 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر الخولاني ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن دراج أبي السمح عن أبي الهيثم عن أبي سعيد رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : مقعد الكافر من النار مسيرة ثلاثة أيام و كل ضرس مثل أحد و فخذه مثل ورقان و جلده سوى لحمه و عظامه أربعون ذراعا
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8772 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد الأصبهاني ثنا أسد بن عاصم ثنا الحسين بن حفص ثنا سفيان بن سعيد ثنا سلمة بن كهيل عن أبي الزاعراء قال : ذكر الدجال عند عبد الله فقال : يفترق الناس عند خروجه ثلاث فرق : فرقة تتبعه و فرقة تلحق بأهلها منابت الشيح و فرقة تأخذ شط هذا الفرات يقاتلهم و يقاتلونه حتى يقتلون بغربي الشام فيبعثون طليعة فيهم فرس أشقر أو أبلق فيقتتلون فلا يرجع منهم أحد قال : و أخبرني أبو صادق عن ربيعة بن ناجد أنه فرس أشقر قال : و يزعم أهل الكتاب أن المسيح عليه السلام ينزل فيقتله و يخرج يأجوج و مأجوج و هم من كل حدب ينسلون فيبعث الله عليهم دابة مثل النغف فتلج في أسماعهم و مناخرهم فيموتون فتنتن الأرض منهم فيجأر إلى الله عز و جل فيرسل ماء فيطهر الأرض منهم و يبعث الله ريحا فيها زمهرير باردة فلا تدع على الأرض مؤمنا إلا كفته تلك الريح ثم تقوم الساعة على شرار الناس ثم يقوم ملك بالصور بين السماء و الأرض فينفخ فيه فلا يبقى من خلق الله في السماوات و الأرض إلا مات إلا من شاء ربك ثم يكون بين النفختين ما شاء الله فليس من بني آدم أحد في الأرض منه شيء ثم يرسل الله ماء من تحت العرش كمني الرجال فتنبت لحمانهم و جثمانهم كما تنبت الأرض من الثرى ثم قرأ عبد الله : { الله الذي يرسل الرياح فتثير سحابا } { سقناه إلى بلد ميت } حتى بلغ { كذلك النشور } ثم يقوم ملك بالصور بين السماء و الأرض فينفخ فيه فينطلق كل روح إلى جسدها فتدخل فيه فيقومون فيجيئون مجيئة رجل واحد قياما لرب العالمين ثم يتمثل الله تعالى للخلق فيلقى اليهود فيقول : من تعبدون ؟ فيقولون : نعبد عزيزا فيقول : هل يسركم الماء ؟ قالوا : نعم فيريهم جهنم و هي كهيئة السراب ثم قرأ عبد الله : { و عرضنا جهنم يومئذ للكافرين عرضا } ثم يلقى النصارى فيقول : من تعبدون ؟ فيقولون : نعبد المسيح فيقول : هل يسركم الماء ؟ فيقولون : نعم فيريهم جهنم و هي كهيئة السراب ثم كذلك من كان يعبد من دون الله شيئا ثم قرأ عبد الله : { و قفوهم إنهم مسؤولون } حتى يبقى المسلمون فيقول : من تعبدون ؟ فيقولون : نعبد الله لا نشرك به شيئا فينتهرهم مرتين أو ثلاثا من تعبدون فيقولون : نعبد الله لا نشرك به شيئا فيقول : هل تعرفون ربكم ؟ فيقولون : إذا اعترف لنا سبحانه عرفناه فعند ذلك يكشف عن ساق فلا يبقى مؤمن إلا خر لله ساجدا و يبقى المنافقون ظهورهم طبق واحد كأنما فيها السفافيد فيقولون : ربنا فيقول : قد كنت تدعون إلى السجود و أنتم سالمون ثم يأمر الله بالصراط فيضرب على جهنم فيمر الناس بقدر أعمالهم زمرا أوائلهم كلمح البرق ثم كمر الريح ثم كمر الطير ثم كمر البهائم حتى يمر الرجل سعيا ثم يمر الرجل مشيا حتى يجيء آخرهم رجل يتلبط على بطنه فيقول : يا رب لم أبطأت بي ؟ قال : إني لم أبطأ بك إنما أبطأ بك عملك ثم يأذن الله تعالى في الشفاعة فيكون أو شافع روح الله القدس جبريل ثم إبراهيم ثم موسى ثم عيسى ثم يقوم نبيكم صلى الله عليه و سلم فلا يشفع أحد فيما يشفع فيه و هو المقام المحمود الذي ذكره الله تعالى : { عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا } فليس من نفس إلا و هي تنظر إلى بيت في الجنة
قال سفيان : أراه قال : لو علمتم يوم يرى أهل الجنة الذي في النار فيقولون : لولا أن من الله علينا ثم تشفع الملائكة و النبيون و الشهداء و الصالحون و المؤمنون فيشفعهم الله ثم يقول : أنا أرحم الراحمين فيخرج من النار أكثر مما أخرج جميع الخلق برحمته حتى يترك أحدا فيه خير ثم قرأ عبد الله : { ما سلككم في سقر } و قال : بيده فعقده { قالوا لم نك من المصلين * و لم نك نطعم المسكين * و كنا نخوض مع الخائضين * و كنا نكذب بيوم الدين } هل ترون في هؤلاء من خير و ما يترك فيها أحد فيه خير فإذا أراد الله أن لا يخرج أحدا غير وجوههم و ألوانهم فيجيء الرجل فيشفع فيقول : من عرف أحدا فليخرجه فيجيء فلا يعرف أحدا فيناديه رجل فيقول : أنا فلان فيقول : ما أعرفك فعند ذلك قالوا : { ربنا أخرجنا منها فإن عدنا فإنا ظالمون * قال اخسؤوا فيها ولا تكلمون } فإذا قال ذلك انطبقت عليهم فلم يخرج منهم بشر
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

8773 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر الخولاني ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن دراج عن أبي الهيثم عن أبي سعيد رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : لو أن مقمعا من حديد وضع في الأرض فاجتمع له الثقلان ما أقلوه من الأرض
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8774 - أخبرناه أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه ببغداد قال : قرئ على يحيى بن جعفر بن الزبرقان و أنا أسمع ثنا علي بن عاصم ثنا بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال : أتيت النبي صلى الله عليه و سلم فقلت يا نبي الله ما أتيتك حتى خلفت أكثر من هؤلاء يعني الكفين جميعا و لا آتي دينك و لا آتيك وقد كنت امرءا لا أعقل شيئا إلا ما علمني الله و رسوله فإني أسألك بوجه الله بم بعثك ربنا ؟ قال : بالإسلام قال : قلت يا نبي الله و ما آية الإسلام ؟ قال : أن تقول أسلمت وجهي لله و تقيم الصلاة و تؤتي الزكاة كل مسلم عن مسلم محرم إخوان يصيران لا يقبل الله من مسلم أشرك بعدما أسلم عملا حتى يفارق المشركين إلى المسلمين مالي آخذ بحجزكم عن النار ألا و أن ربي داعي ألا و أنه سائلي هل بلغت عبادي و إني قائل رب قد أبلغتهم فليبلغ شاهدكم غائبكم ثم إنكم تدعون مقدمة أفواهكم بالفدام ثم أول ما يبين أحدكم لفخذه و كفه قال : قلت : يا رسول الله هذا ديننا و أين ما تحسن بكفك ؟
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8775 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر الخولاني ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن دراج عن أبي الهيثم عن أبي سعيد رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : لسرادق النار أربعة جدر كل جدار منها مسيرة أربعين سنة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه

8776 - حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن فراس المالكي الفقيه بمكة حرسها الله تعالى في المسجد الحرام ثنا بكر بن سهل الدمياطي حدثنا عبد الله بن يوسف ثنا سعيد بن عبد العزيز عن عطية بن قيس عن أبي العوام مؤذن بيت المقدس قال : سمعت عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما يقول : إن السور الذي ذكره الله تعالى في القرآن { فضرب بينهم بسور له باب باطنه فيه الرحمة و ظاهره من قبله العذاب } هو السور الشرقي باطنه المسجد و ما يليه و ظاهره وادي جهنم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8777 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر الخولاني ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن دراج أبي السمح عن أبي الهيثم عن أبي سعيد رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : لو ضرب مقمع من حديد جهنم الجبل لتفتت كما يضرب به أهل النار فصار رمادا
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8778 - حدثنا أبو الحسن علي بن محمد بن عقبة الشيباني رحمه الله بالكوفة ثنا إبراهيم بن أبي العنبس ثنا علي بن قادم ثنا شريك عن عبيد المكتب عن الشعبي عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : ضحك رسول الله صلى الله عليه و سلم ذات يوم أو تبسم فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ألا تسألوني من أي شيء ضحكت ؟ فقال : عجبت من مجادلة العبد ربه يوم القيامة يقول يا رب أليس وعدتني أن لا تظلمني ؟ قال : بلى قال : فإني لا أقبل علي شهادة شاهد إلا من نفسي فيقول : أو ليس كفى بي شهيدا و بالملائكة الكرام الكاتبين قال : فيردد هذا الكلام مرات فيختم مرات فيختم على فيه و تكلم أركانه بما كان يعمل فيقول بعدا لكم و سحقا عنكم كنت أجادل
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط ومسلم

8779 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر الخولاني ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن دراج عن أبي الهيثم عن أبي سعيد رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : لو أن دلو غساق يهراق في الدنيا لأنتن أهل الدنيا
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8780 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عمرويه الصفار ببغداد ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا روح بن عبادة ثنا شعبة عن أبي التياح قال : سمعت مطرفا يحدث أنه كانت له امرأتان فجاء إلى أحداهما قال : فجعلت تنزع عمامته و قالت : جئت من عند امرأتك فقال : جئت من عند عمران بن حصين فحدث عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال : أقل ساكني الجنة النساء
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه السياقة
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8781 - حدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا الحسين بن الفضل البجلي ثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن سلمة ثنا أبو جعفر الخطمي عن عمارة بن خزيمة بن ثابت قال : كنا مع عمرو بن العاص في حج أو عمرة فلما كنا بمر الظهران إذا نحن بإمرأة في هودجها واضعة يدها على هودجها فيها خواتيم فلما نزل الشعب إذا نحن بغربان كثيرة فيها غراب أعصم أحمر المنقار و الرجلين فقال قال : رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا يدخل الجنة من النساء إلا مثل هذا الغراب في هذه الغربان
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط ومسلم

8782 - حدثنا عبد الرحمن بن الحسن بن أحمد بن محمد بن عبيد الأسدي ثنا إبراهيم بن الحسن بن ديزيل ثنا آدم بن أبي إياس ثنا حماد بن سلمة ثنا أبو جعفر الخطمي عن عمارة بن خزيمة بن ثابت قال : كنا مع عمرو بن العاص في حج أو عمرة فإذا امرأة في يدها خواتيمها وقد وضعت يدها على هودجها فدخل عمرو بن العاص شعبا ثم قال : كنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في هذا الشعب فإذا غربان كثيرة و إذا غراب أعصم أحمر المنقار و الرجلين فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا يدخل الجنة من النساء إلا كقدر هذا الغراب في هذه الغرابان
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

8783 - حدثنا أبو أحمد بن محمد الصيرفي بمرو من أصل كتابه ثنا عبد الصمد بن الفضل ثنا قبيصة بن عقبة ثنا سفيان عن منصور عن زر عن وائل بن مهانة التيمي عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يا معشر النساء تصدقن و لو من حليكن فإنكن أكثر أهل جهنم قالت امرأة ليست من علية النساء : و بم يا رسول الله نحن أكثر أهل جهنم ؟ قال : لأنكن تكثرن اللعن و تكفرن العشير و ما رأيت من ناقصات عقل و دين أغلب للب الرجل منكن
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقد رواه جرير عن منصور عن الأعمش بزيادة ألفاظ فيه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8784 - حدثنا أبو بكر أحمد بن جعفر بن حمدان الزاهد من أصل كتابه ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا معاوية ثنا الأعمش عن شقيق عن عمرو بن الحارث بن المصطلق عن ابن أخي زينب امرأة عبد الله عن زينب رضي الله عنها قالت : خطبنا رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال : يا معشر النساء تصدقن و لو من حليكن فإنكن أكثر أهل جهنم يوم القيامة قالت : و كان عبد الله رجلا خفيف ذات اليد فقلت له : سل لي رسول الله صلى الله عليه و سلم أيجزئ عني من الصدقة النفقة على زوجي و أيتام في حجري ؟ قلت : و كان رسول الله صلى الله عليه و سلم قد ألقى عليه المهابة فقال لي عبد الله : اذهبي فسليه قالت : فانطلقت فانتهيت إلى الباب فإذا عليه امرأة من الأنصار حاجتها كحاجتي قالت فخرج إلينا بلال فقلنا له : سل لنا رسول الله صلى الله عليه و سلم أتجزئ عنا من الصدقة النفقة على أزواجنا و على أيتام في حجرنا قلت : فدخل عليه بلال فقال : على الباب زينب قال : أي الزيانب ؟ قال : زينب امرأة عبد الله و زينب امرأة من الأنصار يسئلانك النفقة على أزواجهما و أيتام في حجرهما أيجزئ ذلك عنهما من الصدقة ؟ قالت : فخرج إلينا بلال فقال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لهما أجران أجر القرابة و أجر الصدقة
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه السياقة و تفرد مسلم رحمه الله بإخراجه مختصرا
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8785 - حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن إسحاق الفقيه بمكة حرسها الله تعالى ثنا بكر بن سهل الدمياطي ثنا عبد الله بن يوسف ثنا سعيد بن عبد العزيز التنوخي عن زياد بن أبي سودة قال : كان عبادة بن الصامت رضي الله عنه على سور بيت المقدس الشرقي يبكي فقال بعضهم : ما يبكيك يا أبا الوليد ؟ فقال : من هاهنا أخبرنا رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه رأى جهنم
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8786 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمر بن الحارث عن دراج عن أبي الهيثم عن أبي سعيد رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ماء كالمهل كعكر الزيت فإذا أقرب إلى فيه سقطت فروة وجهه فيه
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8787 - أخبرنا إبراهيم بن عصمة العدل ثنا السري بن خزيمة ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا هشام عن يحيى بن أبي كثير عن أبي راشد الحبراني عن عبد الرحمن بن شبل رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : إن الفساق هم أهل النار قالوا : يا رسول الله و ما الفساق ؟ قال : النساء قال رجل : يا رسول الله أليس أمهاتنا و أخواتنا و أزواجنا ؟ قال : بلى و لكنهن إذا أعطين لم يشكرن و إذا ابتلين لم يصبرن
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

8788 - أخبرنا عبد الرحمن بن حمدان الجلاب بهمدان ثنا هلال بن العلاء الرقي ثنا أبي ثنا عبيد الله بن عمرو عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن الطفيل بن أبي بن كعب عن أبيه رضي الله عنه قال : بينا نحن مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في صلاة الظهر و الناس في الصفوف خلف رسول الله صلى الله عليه و سلم فرأينا رسول الله صلى الله عليه و سلم يتناول شيئا فجعل يتناوله فتأخر و تأخر الناس ثم تأخر الثانيه فتأخر الناس فقلت : يا رسول الله رأيناك صنعت اليوم شيئا ما كنت تصنعه في الصلاة ؟ فقال : إنه عرضت علي الجنة بما فيها من الزهرة و النضرة فتناولت قطفا من عنبها و لو أخذته لأكل منه من بين السماء و الأرض لا ينقصونه فحيل بيني و بينه و عرضت علي النار فلما وجدت سفعتها تأخرت عنها و أكثر من رأيت فيها من النساء إن ائتمن أفشين و أن سألن ألحقن و إذا سئلن بخلن و إذا أعطين لم يشكرن و رأيت فيها عمرو بن لحي يجر قصبه في النار و أشبه من رأيت به معبد بن أكثم الخزاعي فقال معبد : يا رسول الله أتخشى علي من شبهه فإنه والدي فقال : لا أنت مؤمن و هو كافر و هو أول من حمل العرب على عبادة الأصنام
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8789 - أخبرني عبد الرحمن بن أبي الوزير ثنا أبو حاتم الرازي ثنا محمد بن عبد الأنصاري ثنا محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : عرضت علي النار فرأيت فيها عمرو بن لحي بن قمعة بن خندف أبو عمرو و هو يجر قصبه في النار و هو أول من سيب السوائب و غير عهد إبراهيم عليه السلام و أشبه من رأيت به أكثم بن أبي الجون قال : فقال أكثم : يا رسول الله يضرني شبهه ؟ قال : لا إنك مسلم و إنه كافر
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8790 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر الخولاني ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن دراج عن أبي الهيثم عن أبي سعيد رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إذا كان يوم القيامة عير الكافر بعمله فجحد و خاصم فيقال له : جيرانك يشهدون عليك فيقول : كذبوا فيقال : أهلك و عشيرتك فيقول : كذبوا فيقال : احلفوا فيحلفون ثم يصمتهم الله و يشهد عليهم ألسنتهم فيدخلهم النار
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8791 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا علي بن عبد العزيز و محمد بن غالب قالا : ثنا أبو النعمان محمد بن الفضل ثنا سلام بن مسكين قال : حدث أبو بردة عن عبد الله بن قيس : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إن أهل النار ليبكون حتى لو أجريت السفن في دموعهم لجرت و أنهم ليبكون الدم يعني مكان الدمع
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8792 - أخبرنا الأستاذ أبو الوليد رضي الله عنه ثنا الحسن بن سفيان ثنا محمد بن أبي بكر ثنا أبو قتيبة ثنا فرقد بن الحجاج أبو نصر ثنا عقبة بن أبو الحسناء عن أبي هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : لو أخذ سبع خلفات بشحومهن فيقلين من شفير جهنم ما انتهين إلى آخرها سبعين عاما
تعليق الذهبي قي التلخيص : سنده صالح

8793 - حدثنا علي بن حمشاد العدل ثنا الحسن بن علي بن شيب ثنا عبيد الله بن محمد التيمي ثنا حماد بن سلمة ثنا أبو حمزة عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : أتيت بالبراق فركبت خلف جبريل عليه السلام فسار بنا إذا ارتفع ارتفعت رجلاه و إذا هبط ارتفعت يداه قال فسار بنا في أرض غمة منتنة حتى أفضينا إلى أرض فيحاء طيبة فقلت : يا جبريل إنا كنا نسير في أرض غمة منتنة ثم أفضينا إلى أرض فيحاء طيبة قال : تلك أرض النار و هذه أرض الجنة قال : فأتيت على رجل قائم يصلي فقال من هذا معك يا جبريل قال : هذا أخوك محمد فرحب بي و دعا لي بالبركة و قال : سل لأمتك اليسر فقلت : من هذا يا جبريل ؟ فقال : هذا أخوك عيسى ابن مريم عليه الصلاة و السلام قال : فسرنا فسمعت صوتا و تذمرا فأتينا على رجل فقال : من هذا يا جبريل ؟ قال : هذا أخوك محمد فرحب بي و دعا لي بالبركة و قال : سل لأمتك اليسر فقلت : من هذا يا جبريل ؟ فقال : هذا أخوك موسى قلت : على من كان تذمره و صوته قال : على ربه قلت : على ربه ؟ قال : نعم قد عرف ذلك من حدته قال : ثم سرنا فرأينا مصابيح و ضوءا قال : قلت : ما هذا يا جبريل ؟ قال : هذه شجرة أبيك إبراهيم عليه الصلاة و السلام أتدنوا منها قلت : نعم فدنونا فرحب بي و دعا لي بالبركة ثم مضينا حتى أتينا بيت المقدس فربطت الدابة بالحلقة التي يربط بها الأنبياء ثم دخلت المسجد فنشرت لي الأنبياء من سمى الله عز و جل منهم و من لم يسم فصليت بهم إلا هؤلاء النفر الثلاثة إبراهيم و موسى و عيسى عليهم الصلاة و السلام
هذا حديث تفرد به أبو حمزة ميمون الأعور وقد اختلفت أقاويل أئمتنا فيه وقد أتى بزيادات لم يخرجاه الشيخان رضي الله عنهما في ذكر المعراج

8794 - أخبرني عبدان بن يزيد الدقاق بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا عفان بن مسلم ثنا أبو طلحة الراسبي عن غيلان بن جرير عن أبي بردة عن أبيه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : تحشر هذه الأمة على ثلاثة أصناف : صنف يدخلون الجنة بغير حساب و صنف يحاسبون حسابا يسيرا و آخر يجوزون على ظهورهم أمثال الجبال الراسية فسأل الله عنهم و هو أعلم فيقول هؤلاء عبيد من عبيدي لم يشركوا بي شيئا و على ظهورهم الذنوب و الخطايا حطوها و اجعلوها على اليهود و النصارى و ادخلوا الجنة برحتمي
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8795 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر الخولاني ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن يزيد بن أبي حبيب عن سنان بن سعد عن أنس بن مالك رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : المكر و الخديعة و الخيانة في النار
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8796 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن عمرويه الصفار ببغداد ثنا محمد بن إسحاق الصنعاني ثنا أبو الجواب ثنا يحيى بن سلمة بن كهيل عن أبيه عن سعيد بن جبير عن ابن عمر رضي الله عنهما : أنه كان يقول : أطلعت الحمراء بعد فإذا رآها قال : لا مرحبا ثم قال : إن ملكين من الملائكة هاروت و ماروت سألا الله تعالى أن يهبطا إلى الأرض فأهبطا إلى الأرض فكانا يقضيان بين الناس فإذا أمسيا تكلما بكلمات و عرجا بها إلى السماء فقيض لهما بامرأة من أحسن الناس و ألقيت عليهما الشهوة فجعلا يؤخرانها و ألقيت في أنفسهما فلم يزالا يفعلان حتى وعدتهما ميعادا فأتتهما للميعاد فقالت : علماني الكلمة التي تعرجان بها فعلماها الكلمة فتكلمت بها فعرجت بها إلى السماء فمسخت فجعلت كما ترون فلما أمسيا تكلما بالكلمة التي كانا يعرجان بها إلى السماء فلم يعرجا فبعث إليهما إن شئتما فعذاب الآخرة و إن شئتما فعذاب الدنيا إلى أن تقوم الساعة على أن تلتقيان الله تعالى فإن شاء عذبكما و إن شاء رحمكما فنظر أحدهما إلى صاحبه فقال أحدهما لصاحبه : بل نختار عذاب الدنيا ألف ألف ضعف فهما يعذبان إلى أن تقوم الساعة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه و ترك حديث يحيى بن سلمة عن أبيه من المحالات التي يردها العقل فإنه لا خلاف أنه من أهل الصنعة فلا ينكر لأبيه أن يخصه بأحاديث يتفرد بها عنه
تعليق الذهبي قي التلخيص : قال النسائي متروك

8797 - أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا محمد بن عيسى الطرسوسي ثنا أبو عاصم ثنا عبد الحميد بن جعفر عن سعيد بن جبير قال : جلست إلى ابن عمر و أبي سعيد فقال أحدهما لصاحبه : إني سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يذكر مبلغ العرق من ابن آدم فقال أحدهما : إلى شحمة أذنيه و قال الآخر : يلجمه العرق و أشار ابن عمر فخط بين شحمة أذنه بالسبابة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8798 - أخبرنا أبو سهل أحمد بن عبد الله بن زياد القطان ثنا الحسن بن مكرم البزاز ثنا أبو علي عبيد الله بن عبد المجيد الحنفي ثنا عكرمة بن عمار ثنا إياس بن سلمة بن الأكوع حدثني أبي قال : عدنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم رجلا موعوكا فوضعت يدي عليه فقلت : تالله ما رأيت كاليوم رجلا أشد حرا منه فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ألا أخبركم بأشد حرا منه يوم القيامة هاذينك الرجلين الراكبين المقفيين لرجلين حينئذ من أصحابه
هذا حديث صحيح على شرط مسلم و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم

8799 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث و ابن لهيعة عن سنان بن سعد الكندي عن أنس بن مالك رضي الله عنه : عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إن الله تعالى إذا أراد بعبد خيرا عجل له العقوبة في الدنيا و إذا أراد بعبد شرا أمسك عليه بذنبه حتى يوافيه يوم القيامة
تعليق الذهبي قي التلخيص : سكت عنه الذهبي في التلخيص

8800 - أخبرنا أبو أحمد بن بكر بن محمد الصيرفي بمرو ثنا أبو موسى سهل بن كثير ثنا إسماعيل بن علية عن عطاء عن السائب عن أبي عبد الرحمن السلمي قال : نزلنا المدائن على فرسخ فلما جاءت الجمعة حضر و حضرت معه فخطبنا حذيفة فقال : إن الله عز و جل يقول اقتربت الساعة و انشق القمر ألا و أن الساعة قد اقتربت ألا و أن القمر قد انشق ألا و أن الدنيا قد آذنت بفراق ألا و أن اليوم المضمار و غدا السباق فقلت لأبي أيستبق الناس غدا قال : يا بني إنك لجاهل إنما يعني العمل اليوم و الجزاء غدا فلما جاءت الجمعة الأخرى حضرنا فخطبنا حذيفة فقال إن الله عز و جل يقول اقتربت الساعة و انشق القمر ألا و أن الدنيا قد آذنت بفراق ألا و أن اليوم المضمار و غدا السباق ألا و أن الغاية النار و السابق من سبق إلى الجنة
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8801 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن دراج عن أبي الهيثم عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : يأكل التراب كل شيء من الإنسان إلا عجب ذنبه قيل : و ما هو يا رسول الله ؟ قال : مثل حبة خردل منه ينشئون
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

8802 - أخبرني الشيخ أبو بكر أحمد بن إسحاق الإمام رضي الله عنه أنبأ موسى بن الحسن بن عباد ثنا عفان بن مسلم ثنا همام بن يحيى عن مطر الوراق عن أبي قلابة قال : دخل نفر من القراء على أبي ذر و عنده امرأة سوداء عليها عباءة قطوانية ليس عليها مجاسد و لا خلوق فقال أبو ذر : أتدرون ما تقول هذه تأمرني أن آتي العراق و لو أتيت العراق لقالوا : هذا صاحب رسول الله صلى الله عليه و سلم فمالوا علينا من الدنيا و أن خليلي أبا القاسم صلى الله عليه و سلم عهد إلي أن جسر جهنم دحض مزلة و في أحمالنا أفساد لعلنا أن ننجو منها
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين إن كان أبو قلابة سمع من أبي ذر الغفاري رضي الله تعالى عنه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم إن كان أبو قلابة سمع من أبي ذر

8803 - أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا موسى بن إسماعيل ثنا محمد بن عبد الرحمن الطفاوي ثنا أيوب عن عبد الله بن أبي مليكة : أن رجلا سأل ابن عباس رضي الله عنهما عن قوله عز و جل : { و إن يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون } فقال : من أنت ؟ فذكر له أنه رجل من كذا و كذا فقال ابن عباس رضي الله عنهما : فما يوم كان مقداره خمسين ألف سنة ؟ فقال الرجل : رحمك الله إنما سألتك لتخبرنا فقال ابن عباس : يومان ذكرهما الله عز و جل في كتابه الله أعلم بهما فكره أن يقول في كتاب الله بغير علم
هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه
آخر كتاب الأهوال و هو آخر كتاب : الجامع الصحيح المستدرك تأليف الحاكم الإمام أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن حمدويه الحافظ رحمه الله تعالى و الحمد لله وحده و صلاته على سيدنا محمد و آلاه و صحبه أجمعين
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق