كل مدونات لاشير لاشيرك

ضوابط الحكم بالاسلام أو الكفر

ضوابط الحكم بالاسلام أو الخروج من الإسلام/*بقية الشروط المانعة للحكم بتكفير المسلمين /كيف تعمد النووي تحريف معني المقحمات ليتماشي مع منهجه الفج في تأويل نصوص الزجر تأويلا خاطئا/كيف تعمد النووي تحريف معني المقحمات ليتماشي مع منهجه الفج في تأويل نصوص الزجر تأويلا خاطئا/5كيف حرَّف النووي معني المقحمات ومخالفته الصارخة في تجاوز معناها اللغوي العتيد/٦من هو صاحب البطاقة؟/7.تابع حديث صاحب البطاقة/8.أدلة امتناع تناول أي نص من نصوص الشرع باللعب أو التأويل أو التحريف أو التبديل/9.بيان أن تأويلات أصحاب التأويل لا تلزم أمة محمد مثقال ذرة./ 10.قانون تحريز نصوص الشرع من العبث بها منذ أن أكمل الله دينه وإلي يوم القيامة/11. حجج النووي وأصحاب التأويل الواهية التي اعتمدوا عليها في تأسيس شرع موازٍ لشرع الله مناقضا له تماما في نصوص الوعيد والزجر/12. إلي ماذا أدي تأثير تمادي أصحاب التأويل في نص الوعيد والزجر علي أمة الإسلام قرونا طويلة /13.جدول المقارنة بين المؤمنين حقا بالله ورسوله وبين أصحاب التأويل في نظرتهم للدين القيم الذي قضي الله فيه بقيمته وقيامته/14.الأدلة الستيقنة علي تحريز الله لنصوصه جل وعلا التي ضمنها شريعته التي كلف بها أمة الإسلام وامتنع علي أهل الباطل أن تطولها أيديهم في حقيقتها وأصلها وكل ما لغي فيها من المتأولين أصبح ساقطا لا قيمة له لوجودها في سورة المائدة آية3./ 15.حد التعامل الظاهري بين المسلمين وبعضهم

https://stabilityinthelawofgod.blogspot.com/

برامج كتابة سيجما/الخلود ورؤية الناس /من مات لا يشرك بالله شيئا// كيف يقول الله تعالي إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ثم هو جل وعلا يقول../كيف يري الناس قول الله تعالي (إِنْ تَجْتَنِبُوا كَ...///فإذا تبين لنا أن الشرك مقدارا هو مادونه العدم.../الشِّيئةُ تعريف معني شيئ في كتاب الله ومعجم لسان/عرض منسق لحديث /صاحب البطاقة يوم القيامة/التعقيب علي مقال إزالة الاشكال حول معني الخلود /التعقيب علي مقال.إزالة الإشكال حول معنى (الخلود) /المحكم والمتشابه في حديث /صاحب البطاقة وأخطاء أصحاب.../النصوص الظنيَّه التي اعتمد عليها النووي في صنع شرع موازيا/ من مات لا يشرك بالله شيئا /كيف يري الناس قول الله تعالي (إِنْ تَجْتَنِبُوا كَ.../حديث أبي ذر من مات لا يشرك بالله شيئا../*الخلود خلودان مقولة ومصطلح مؤلف ليس من الاسلام في.../النار .. في القرآن الكريم/معني الخلود مجازا بنسبة قرينته وأبدا بنسبة أبدية .../> لا خلود في لآخرة إلا بمدلول واحد هو الأبد ومن.../المأوي هو لفط دال عل الخلود في الآخرة إما إلي الجن.../مدونة قانون الحق الالهي*سنة الله الثابتة في نصر عباده.../شروط الحكم بانتهاء عقد الاسلام /تحقيق حديث مَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِحَدِيدَةٍ ، فَح.../تخريج حديث مسلم الدليل علي أن قاتل نفسه لا يكفر وا.../تحقيق حديث مَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِحَدِيدَةٍ ، فَح.../تحميل القران كلة برابط واحد الشيخ عبد الباسط/كيف يخالط الشيطان أو النفس أو الهوي إيمان المؤمني./ الَّذِينَ آَمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَ.../الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُم بظل/كتاب الجامعة المانعة /نظام الطلاق في الإسلام الطلاق/حديث البطاقة (يصاح برجل من أمتي على رؤوس الخلائق /الادلة المستيقنة علي بطلان تأويلات نصوص الزجر وقطع.../شروط الشفاعة كما جاءت بكتاب الله تعالي /جديث ابي ذر من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة ما هي الشفاعة ولمن تستحقفي مسار التعقيب علي النووي أسأل كل من ظاهروه٢.الإعراض عن يقين ونور المحكم من الحجج واللجوء الفهرست مدونة قانون الحق الالهيسمات النووي التي اتصف بها في معترك قلبه لنصوص الإيإن الميت علي المعصية عياذا بالله مات غير مستجيبا لمن شهد أن لا إله إلا الله مخلصا من قلبه دخل/ إنما التوبة على الله للذين يعملون السوء بجهالةتابع قانون الحق الجزء [۳] إلي بيان ما هو الحقالشواهد والطرق التي تبين صحة قول ابن الصلاح الرواية الناقصة من حديث مَا مِنْ عَبْدٍ يَشْهَد/برامج كتابة سيجما/الخلود ورؤية الناس /من مات لا يشرك بالله شيئا// كيف يقول الله تعالي إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ثم هو جل وعلا يقول../كيف يري الناس قول الله تعالي (إِنْ تَجْتَنِبُوا كَ...///فإذا تبين لنا أن الشرك مقدارا هو مادونه العدم.../الشِّيئةُ تعريف معني شيئ في كتاب الله ومعجم لسان/عرض منسق لحديث /صاحب البطاقة يوم القيامة/التعقيب علي مقال إزالة الاشكال حول معني الخلود /التعقيب علي مقال.إزالة الإشكال حول معنى (الخلود) /المحكم والمتشابه في حديث /صاحب البطاقة وأخطاء أصحاب.../النصوص الظنيَّه التي اعتمد عليها النووي في صنع شرع موازيا/ من مات لا يشرك بالله شيئا /كيف يري الناس قول الله تعالي (إِنْ تَجْتَنِبُوا كَ.../حديث أبي ذر من مات لا يشرك بالله شيئا../*الخلود خلودان مقولة ومصطلح مؤلف ليس من الاسلام في.../النار .. في القرآن الكريم/معني الخلود مجازا بنسبة قرينته وأبدا بنسبة أبدية .../> لا خلود في لآخرة إلا بمدلول واحد هو الأبد ومن.../المأوي هو لفط دال عل الخلود في الآخرة إما إلي الجن.../مدونة قانون الحق الالهي*سنة الله الثابتة في نصر عباده.../شروط الحكم بانتهاء عقد الاسلام /تحقيق حديث مَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِحَدِيدَةٍ ، فَح.../تخريج حديث مسلم الدليل علي أن قاتل نفسه لا يكفر وا.../تحقيق حديث مَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِحَدِيدَةٍ ، فَح.../تحميل القران كلة برابط واحد الشيخ عبد الباسط/كيف يخالط الشيطان أو النفس أو الهوي إيمان المؤمني./ الَّذِينَ آَمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَ.../الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُم بظل/كتاب الجامعة المانعة /نظام الطلاق في الإسلام الطلاق/حديث البطاقة (يصاح برجل من أمتي على رؤوس الخلائق /الادلة المستيقنة علي بطلان تأويلات نصوص الزجر وقطع.../شروط الشفاعة كما جاءت بكتاب الله تعالي /جديث ابي ذر من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة ما هي الشفاعة ولمن تستحقفي مسار التعقيب علي النووي أسأل كل من ظاهروه٢.الإعراض عن يقين ونور المحكم من الحجج واللجوء الفهرست مدونة قانون الحق الالهيسمات النووي التي اتصف بها في معترك قلبه لنصوص الإيإن الميت علي المعصية عياذا بالله مات غير مستجيبا لمن شهد أن لا إله إلا الله مخلصا من قلبه دخل/ إنما التوبة على الله للذين يعملون السوء بجهالةتابع قانون الحق الجزء [۳] إلي بيان ما هو الحقالشواهد والطرق التي تبين صحة قول ابن الصلاح الرواية الناقصة من حديث مَا مِنْ عَبْدٍ يَشْهَد// الرواية الناقصة من حديث مَا مِنْ عَبْدٍ يَشْهَدإِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَ... أقوال النووي في المتأولات*النووي وقواعده الفجة في التأويل في كتابه: الم.نصوص الشفاعة كيف فهمها الناس وكيف تربصوا بها وحادولتوبة هي كل الاسلامفاستبدلوا اشارة الشرع الي الكلام عن ذات المؤمن بإ الشئ هو أقل مخلوق في الوجود (مثقال الذرة التوبة فرض وتكليف لا يقوم الإسلام إلا بها*التوبة هي كل الإسلامهل من قال لا اله الا الله الشواهد علي صحة من قاللماذا قالوا أن من قال لا إله إلا الله دخل الجنة فهرست مدونة قانون الحق الالهيمن قانون الحق الالهيعرض آخر لمصطلح كفر دون كفر فقد وضعوه وغالطوا فيه.الفرق بين التعامل بين المسلمين وبعضهم وبين الله وا../ مدونة النخبة في شرعة الطلاق خلق الكون وتكوين الأرض.../مدونة الطلاق للعدة نظام الطلاق في الإسلام هو الطلا.../مدونة الطلاق للعدة نظام الطلاق في الإسلام هو الطلا.../مدونة الطلاق للعدة نظام الطلاق في الإسلام هو الطلا.../مدونة كيف يكون الطلاق وما هي أحكام سورة الطلاق/مدونة كيف يكون الطلاق..نماذج من حيود العلماء عن ال.../كيف يكون الطلاق وما هي أحكام/سور/الطلاق؟ كما جاء .../ما هي أحكام الطلاق في سورة الطلاق 7/6 هـ/مدونة {الحائرون الملتاعون من الطلاق ونار الفراق دي.../*/مدونة أحكام ونظام الطلاق والعدة في الإسلام **/الطلاق للعدة رؤية صحيحة**/*مدونة الطلاق للعدة ///مدونة الطلاق للعدة/ما/هي العدة المحصاة فرضا وتكليفا في تشريع الطلاق/مدونة تفوق /ترفية علمي2 ليس من المناهج التعليمية م.../رسوم بيانية لبيان نقاط أحداث الطلاق بالترتيب المنز.../مدونة الحائرون/الملتاعون من الطلاق ونار الفراق دين.../مدونة أحكام عدة النساء وكيفية الطلاق/مدونة أحكام عدة النساء وكيفية الطلاق/مدونة/الجنة ونعيمها حديث الصور بطوله/كل أحكام الطلاق بين سورتي البقرة2هـ والطلاق5هـ فر.../روابط القران الكريم لكل القراء/مدونة الطلاق للعدة////*اللهم/ارحم أبي وصالح موتي المسلمين/*الجهاز المناعي مُعجزَةِ الخالق/*الجهاز المناعي مُعجزَةِ الخالق/الجهاز المناعي مُعجزَةِ الخالق/قواعد/وملاحظات/في أحكـــام الطلاق بين سورتي الطلاق.../كيف لم يفهم الناس تنزيل التشريع في سورة البقرة برغ.../^ مدونة(احكام الطلاق المنسوخة تبديلا )/مدونة(الطلاق للعدة س وج/)/مدونة (ديوان الطلاق)مصطلحات منسوخة أو ناسخة في مسا.../مدونة (كل أحكام الطلاق بين سورة البقرة وسورة الطلا.../مدونة خلفيات/الطلاق.بين سورة البقرة وسورة الطلاق؟ سورة الطلاق .../مره فليراجعها ثم ليمسكها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر .../بيان مسائل الاختلاف في أحكام الطلاق بين الفققهاء و.../مدونة 5(ديوان الطلاق)//.(مدونة الطلاق للعدة)/مدونة 3(ديوان الطلاق)/مدونة 2 (المصحف مكتوبا ورد)/مدونة 1(النخبة في شرعة الطلاق)

حمل القران بصوت مشاري راشد

سورة الفاتحة /سورة البقرة /سورة آل عمران /سورة النساء /سورة المائدة /سورة الأنعام /سورة الأعراف /سورة الأنفال /سورة التوبة /سورة يونس /سورة هود /سورة يوسف /سورة الرعد /سورة إبراهيم /سورة الحجر /سورة النحل /سورة الإسراء /سورة الكهف /سورة مريم /سورة طه /سورة الأنبياء /سورة الحج /سورة المؤمنون /سورة النّور /سورة الفرقان /سورة الشعراء /سورة النّمل /سورة القصص /سورة العنكبوت /سورة الرّوم /سورة لقمان /سورة السجدة /سورة الأحزاب /سورة سبأ /سورة فاطر /سورة يس /سورة الصافات /سورة ص /سورة الزمر /سورة غافر /سورة فصّلت /سورة الشورى /سورة الزخرف /سورة الدّخان /سورة الجاثية /سورة الأحقاف /سورة محمد /سورة الفتح /سورة الحجرات /سورة ق /سورة الذاريات /سورة الطور /سورة النجم /سورة القمر /سورة الرحمن /سورة الواقعة /سورة الحديد /سورة المجادلة /سورة الحشر /سورة الممتحنة /سورة الصف /سورة الجمعة /سورة المنافقون /سورة التغابن /سورة الطلاق /سورة التحريم /سورة الملك /سورة القلم/ سورة الحاقة /سورة المعارج /سورة المعارج مكررة/سورة نوح /سورة الجن /سورة المزّمّل /سورة المدّثر /سورة القيامة /سورة الإنسان /سورة المرسلات /سورة النبأ /سورة النازعات /سورة عبس /سورة التكوير /سورة الإنفطار /سورة المطفّفين /سورة الإنشقاق /سورة البروج /سورة الطارق /سورة الأعلى /سورة الغاشية /سورة الفجر /سورة البلد /سورة الشمس /سورة الليل /سورة الضحى سورة الشرح سورة التين سورة العلق سورة القدر سورة البينة سورة الزلزلة /سورة العاديات سورة القارعة سورة التكاثر سورة العصر سورة الهمزة سورة الفيل سورة قريش /سورة الماعون سورة الكوثر سورة الكافرون سورة النصر سورة المسد سورة الإخلاص /سورة الفلق /سورة النّاس

لا تدري لعل الله يُحدث بعد ذلك أمرا

المصحف مسموعا للشيخ خليل الحصري

سورة الفاتحة /سورة البقرة /سورة آل عمران /سورة النساء /سورة المائدة /سورة الأنعام /سورة الأعراف /سورة الأنفال /سورة التوبة /سورة يونس /سورة هود /سورة يوسف /سورة الرعد /سورة إبراهيم /سورة الحجر /سورة النحل /سورة الإسراء /سورة الكهف /سورة مريم /سورة طه /سورة الأنبياء /سورة الحج /سورة المؤمنون /سورة النّور /سورة الفرقان /سورة الشعراء /سورة النّمل /سورة القصص /سورة العنكبوت /سورة الرّوم /سورة لقمان /سورة السجدة /سورة الأحزاب /سورة سبأ /سورة فاطر /سورة يس /سورة الصافات /سورة ص /سورة الزمر /سورة غافر /سورة فصّلت /سورة الشورى /سورة الزخرف /سورة الدّخان /سورة الجاثية /سورة الأحقاف /سورة محمد /سورة الفتح /سورة الحجرات /سورة ق /سورة الذاريات /سورة الطور /سورة النجم /سورة القمر /سورة الرحمن /سورة الواقعة /سورة الحديد /سورة المجادلة /سورة الحشر /سورة الممتحنة /سورة الصف /سورة الجمعة /سورة المنافقون /سورة التغابن /سورة الطلاق /سورة التحريم /سورة الملك /سورة القلم /سورة الحاقة /سورة المعارج /سورة نوح /سورة الجن /سورة المزّمّل /سورة المدّثر /سورة القيامة /سورة الإنسان /سورة المرسلات /سورة النبأ /سورة النازعات /سورة عبس /سورة التكوير /سورة الإنفطار /سورة المطفّفين /سورة الإنشقاق /سورة البروج /سورة الطارق /سورة الأعلى /سورة الغاشية /سورة الفجر /سورة البلد /سورة الشمس /سورة الليل /سورة الضحى /سورة الشرح /سورة التين /سورة العلق /سورة القدر /سورة البينة /سورة الزلزلة /سورة العاديات /سورة القارعة /سورة التكاثر /سورة العصر /سورة الهمزة /سورة الفيل /سورة قريش /سورة الماعون /سورة الكوثر /سورة الكافرون /سورة النصر /سورة المسد /سورة الإخلاص /سورة الفلق /سورة النّاس

الأحد، 29 يوليو 2018

تخريج حديث عبدالله بن عمرو بن العاص :" ليس منا من لم يرحم صغيرنا ، ويعرف حق كبيرنا


قلت المدون والخلاصة أن الحديث صحيح من رواية عبدالله بن عمرو بن العاص ، وأبي هريرة ، وعبادة بن الصامت رضي الله عنهم ، والله الموفق.
تحقيق موقع ملتقي أهل الحديث:   
قال المحقق للحديث : تخريج حديث عبدالله بن عمرو بن العاص :" ليس منا من لم يرحم صغيرنا ، ويعرف حق كبيرنا ".
هذا حديث له طريقان عن عبدالله بن عمرو بن العاص :
الأول : قال الحميدي في مسنده (2/ح586) : ثنا سفيان قال ثنا ابن أبي نجيح قال أخبرني عبيدالله بن عامر أنه سمع عبدالله بن عمرو يقول : قال ثنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- :" ليس منا من لم يرحم صغيرنا ، ويعرف حق كبيرنا " .
وأخرجه الحاكم في المستدرك على الصحيحين (1/62) من طريق الحميدي به ، وقال :" هذا حديث صحيح على شرط مسلم ، فقد احتج بعبدالله بن عامر اليحصبي ، ولم يخرّجاه " .
قلت : إسناده صحيح فقط ، قال عثمان الدارمي في تاريخه(رقم469) :" وابن أبي نجيح عن عبيدالله بن عامر عن عبدالله بن عمرو . من عبيدالله ؟فقال (يعني يحيى بن معين ) : هو ثقة "، وبقية رجال السند ثقات ، وقول الحاكم :"فقد احتج -(يعني مسلم بن الحجاج ) - بعبدالله بن عامر اليحصبي"قد ردّه البيهقي في شعب الإيما ن(7/ص458 -طبعة الكتب العلمية ) وقال :" ثم زعم -يعني شيخه الحاكم النيسابوري - أنه عبدالله بن عامر اليحصبي ، وغلط فيه إنما هو عبيدالله بن عامر المكي ".
الطريق الثاني : قال البخاري في الأدب المفرد (ح355) :حدثنا عبدة عن محمد بن إسحاق عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جدّه قال:قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم - :" ليس منّا من لم يعرف حق كبيرنا،ويرحم صغيرنا " .
وأخرجه الترمذي (8/108-109 -عارضة الأحوذي ) قال : حدثنا هنّاد حدثنا عبدة عن محمد بن إسحاق به ،و قال الترمذي:"حديث محمد بن إسحاق عن عمرو بن شعيب ، حديث حسن صحيح ".
وقد تابع محمد بن إسحاق عبدالرحمن بن الحارث-مختلف فيه- عند أحمد بن حنبل .
قال الإمام أحمد في المسند ( 1/185) : ثنا إسحاق بن عيسى ثناعبدالرحمن ابن أبي الزناد عن عبدالرحمن بن الحارث عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جدّه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:ط ليس منّا من لم يرحم صغيرنا ، ويعرف حق كبيرنا " .
قلت: والحديث مشهور صحيح له شواهد من حديث أبي هريرة رضي الله عنه وواثلة بن الأسقع وابن عباس وغيرهم ، والله الموفق .
- حديث واثلة بن الأسقع :قال الطبراني في المعجم الكبير (22\ح229):"حدثنا جعفر بن سليمان النوفلي المدني ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي ثنا معن بن عيسى ثنا عبدالله بن يحيى بن عطاء بن سليك عن الزهري عن واثلة قال: قال رسول الله -صاى الله عليه وسلم -:"ليس منّا من لم يرحم صغيرنا ، ويجلّ كبيرنا ".
قال المنذري في الترغيب والترهيب(1\ح170) :" رواه الطبراني من رواية ابن شهاب عن واثلة ، ولم يسمع منه ".
وقال الهيثمي في مجمع الزوائد(8\ص14):"الزهري لم يسمع من واثلة ".
قلت : الإسناد معلول بالإنقطاع كما بيّنه أئمة الحديث رحمهم الله تعالى .
2- حديث ضميرة بن أبي ضميرة : قال الطبراني في الكبير(8\ح8154):حدثنا أحمد بن سهل بن أيوب الأهوازي ثنا إسماعيل بن أبي أويس حدثني حسين بن عبدالله بن ضميرة عن أبيه عن جدّه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"ليس منا من لم يرحم صغيرنا ولم يعرف حق كبيرنا وليس منا من غشنا ولا يكون المؤمن مؤمناً حتى يحب للمؤمنين ما يحب لنفسه ".
وأخرجه البيهقي في شعب الإيمان قال: أخبرنا أبو نصر أحمد بن علي بن أحمد الفامي وأبو عبدالرحمن السلمي قالا: أنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن عبدوس الطرائفي نا عثمان بن سعيد نا القعنبي أن حسين بن ضميرة حدثهم به .
قال الهيثمي في" مجمع الزوائد ومنبع الفوائد"(10\ص16):"فيه حسين بن عبدالله بن ضميرة ، كذاب
- حديث جابر بن عبدالله الأنصاري : قال الطبراني في الأوسط(6\ح5923- طبعة الطحان):"حدثنا محمد بن محمد التمار قال حدثنا سهل بن تمام بن بزيع قال حدثنا مبارك بن فضالة عن أبي الزبير عن جابر قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:"ليس منا من لم يوقر كبيرنا ، ويرحم صغيرنا".
وأخرجه الخطيب في الموضح(1\ص391)قال:أخبرنا أبو عمر عبدالواحد بن محمد بن عبدالله بن مهدي الفارسي حدثنا أبو محمد عبدالله بن أحمد بن إسحاق المصري الجوهري إملاءً في سنة 329 حدثنا إبراهيم بن أبي داود حدثنا سهل بن تمام بن بزيع به ، ولفظه:"إنّ من تعظيم جلال الله إكرام ذي الشيبة " ، وقال :"من لم يرحم صغيرنا ويجل كبيرنا فليس منا ".
وأخرجه البيهقي في شعب الإيمان (13\ح10478)قال:أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق أنا أبو الحسين أحمد بن عثمان بن يحيى الأدمي نا أبو قلابة نا سهل بن تمام بن بزيع به ، ولفظه:"ليس منا من لم يوقر كبيرنا ويعرف حق صغيرنا " ، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إنّ من إجلال الله إكرام ذي الشيبة المسلم".
قلت: إسناده ضعيف ، فيه سهل بن تمام بن بزيع ، قال أبو زرعة الرازي:" لم يكن يكذب ، كان ربما وهم في الشئ " ، وقال أبو حاتم الرازي :"شيخ" ، وذكره ابن حبان في الثقات وقال:"كان يخطئ" ، وهو من رجال التهذيب .
4- حديث أبي أمامة رضي الله عنه : قال البخاري في الأدب المفرد (ح356):حدثنا محمود قال حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا الوليد بن جميل عن القاسم بن عبدالرحمن عن أبي أمامة أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"من لم يرحم صغيرنا ويجلّ كبيرنا فليس منا".
وأخرجه الطبراني في المعجم الكبير (8\ح7922) قال:حدثنا محمد بن جابان ثنا محمود بن غيلان ثنا يزيد بن هارون به .
قلت: في إسناده ضعف ، قال أبو حاتم الرازي عن الوليد بن جميل :"شيخ يروي عن القاسم أحاديث منكرة " ، وقال أبو زرعة الرازي:" شيخ لين الحديث " ، وقال ابن المديني :"الوليد بن جميل تشبه أحاديثه أحاديث القاسم أبي عبدالرحمن ، ورضيه " ، وشيخه القاسم مختلف فيه .
وللحديث طريق آخر عن القاسم: أخرجه الطبراني في المعجم الكبير(8\ح7895)قال:حدثنا أحمد بن الحسين بن نصر الحذاء البغدادي ثنا إسماعيل بن عبيد بن أبي كريمة ثنا محمد بن سلمة عن أبي عبدالرحيم - وهو خالد بن أبي يزيد - عن أبي عبدالملك - وهو علي بن يزيد الألهاني - عن القاسم عن أبي أمامة - وذكر قصة - ثم قال : قال نبي الله صلى الله عليه وسلم :"إشرب فإنّ البركة في أكابرنا ، فمن لم يرحم صغيرنا ويجل كبيرنا فليس منّا ".
قلت: قال محمد بن إبراهيم الكتاني :" قلت لأبي حاتم - يعني الرازي - : ما تقول في أحاديث علي ابن يزيد عن القاسم عن أبي أمامة ؟ قال: ليست بالقوية ، هي ضعاف " ، وقال ابن معين :" علي ابن يزيد عن القاسم عن أبي أمامة ، هي ضعاف كلها ".
قلت: وللحديث أيضاً طريق ثان عن أبي أمامة أخرجه الطبراني في الكبير(8\ح7703) قال: حدثنا أبو زيد الحوطي ثنا أبو اليمان ثنا عفير بن معدان عن سليم بن عامر عن أبي أمامة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"ليس منا من لم يجل كبيرنا ويرحم صغيرنا ".
قلت: قال الهيثمي في مجمع الزوائد(8\ص14-15):"فيه عفير بن معدان ، وهو ضعيف جداُ ".
5- حديث عبدالله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما : قال ابن أبي حاتم في العلل(3\حديث2435-طبعة الدباسي):" سألت أبي ، عن حديث رواه إسحاق بن إبراهيم بن الضيف -أبو يعقوب المروزي-
من حفظه ، قال: حدثنا خالد بن مخلد ، قال:حدثني عبدالملك بن قدامة الجمحي عن عبدالله بن دينار عن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"ليس منا من لم يوقر كبيرنا ويرحم صغيرنا ويعود مريضنا ويشهد جنائزنا ويجيب دعوتنا " . قال أبي : هذا حديث منكر ، وعبدالملك ضعيف الحديث" .
و قال ابن عدي في الكامل(7\ص2220-221): أخبرنا إسحاق بن إبراهيم بن يونس المنجنيقي ثنا هارون بن عبدالله ثنا عبدالملك بن عبدالعزيز عن الكوثر بن حكيم عن نافع عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"من لم يرحم صغيرنا ، ويوقر كبيرنا فليس منّا ".
قلت: ذكر ابن عدي هذا الحديث وغيره في "الكامل في الضعفاء" في ترجمة "الكوثر بن حكيم" وهو "ضعيف جداً" ، وقال:"وهذه الأحاديث عن كوثر عن نافع عن ابن عمر ، غير محفوظة ".

-حديث أبي زيد عمرو بن أخطب الأنصاري -وله صحبة- ،وهو خطأ والصحيح أنه من مرسل أبي يزيد المدني قال : بلغني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" ليس منا ...." الحديث ، وسيأتي بيان ذلك إن شاء الله تعالى في تخريج مرسل أبي يزيد المدني ، والله الموفق .

- حديث أبي هريرة رضي الله عنه، قال الخرائطي في مكارم الأخلاق(ح351): حدثنا عبدالله بن أحمد الدورقي حدثنا خالد بن خداش حدثنا ابن وهب عن أبي صخرة عن يزيد بن عبدالله بن قسيط عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"ليس منّا من لم يوقّر كبيرنا ، ويرحم صغيرنا " .
وأخرجه البخاري في الأدب المفرد (ح353)قال: حدثنا أحمد ابن عيسى حدثنا عبدالله بن وهب به ، ولفظه:"من لم يرحم صغيرنا ، ويعرف حقّ كبيرنا ، فليس منّا " .
وأخرجه الحاكم في المستدرك(4\ص178) وعنه البيهقي في الشعب(13\ح10473) ، قال الحاكم: حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر الخولاني ثنا عبدالله بن وهب به.
قال الحاكم:"هذا حديث صحيح الإسناد ، ولم يخرجاه".
تنبيه:وقع في إسناد البخاري في الأدب المفرد :" أبو قسيط" وهو خطأ ، والصواب :"ابن قسيط " كما عند الحاكم في "المستدرك"، والبيهقي في "الشعب".
وله طريق أخرى عن أبي هريرة ، قال هناد بن السري في كتاب "الزهد" (2\ح1320):حدثنا يعلى عن يحيى بن عبيدالله عن أبيه عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"ليس من من لا يرحم صغيرنا ويوقّر كبيرنا".
قلت: فيه إسناده ، يحيى بن عبيدالله بن عبدالله بن موهب القرشي التيمي ، قال البخاري :"كان ابن عيينة يضعّفه ، وتركه يحيى القطان" ، وقال أحمد بن حنبل:"منكر الحديث ليس بثقة" وقال ابن معين:"ليس بشئ" ، وضعّفه غيرهم .

8-مرسل أبي يزيد المدني : قال ابن عدي في الكامل(4\ص275):حدثنا ابن صاعد قال: حدثنا محمد بن عبدالله المخرمي ثنا أبو داود ثنا شعبة عن سعيد بن قطن سمعت أبا زيد الأنصاري قال: قال رسول الله :"ليس منّا من لم يرحم صغيرنا ويوقّر كبيرنا" .
قال ابن أبي حاتم في العلل(3\ص5-ح2176-طبعة الدباسي):"وسألت أبي عن حديث رواه أبو داود الطيالسي عن شعبة عن سعيد بن قطن قال: سمعت أبا زيد يقول :قال رسول الله :" ليس منّا من لم يوقّر كبيرنا ويرحم صغيرنا" ، قال أبي : لهذا الحديث علّة ، رواه غندر عن شعبة عن سعيد بن قطن قال: سمعت أبا يزيد المدني قال : بلغني أنّ رسول الله قال:"ليس منّا ...." الحديث ، قال أبي : وهذا أشبه ، قلت: ومن أبو يزيد المدني ؟ قال : شيخ ، روى عنه جرير بن حازم وسعيد بن أبي عروبة وأيوب السختياني ، ولا يسمى . سئل مالك ، عن ابي يزيد؟ فقال: لا أعرفه".
قال ابن صاعد:"كانوا يرون أنه حديثٌ متّصل ويعدّ في حديث أبي زيد بن أخطب الأنصاري إذ قد روى عن النبي ، وهو وَهمٌ ، إنّما رواه شعبة عن قطن بن كعب القطعي جَدِّ أبي قطن عن أبي يزيد المدني أنّه بلغه عن النبي ، فصار مرسلاً ".
وقال محمد بن عبدالله المخرمي :"حديث أبي داود -يعني الطيالسي- خطأ -يعني الموصول- وهذا الصواب -يعني المرسل-".
وقال ابن عدي:" البخاري وابن صاعد نسبا أبا داود -يعني الطيالسي- هذا الحديث إلى الخطأ".
قلت: أخرج الوجه المرسل ابن عدي في كامله أيضاً.
قال ابن عدي في الكامل(4\ص275-276) : حدثنا ابن صاعد حدثناه بندار حدثنا سهل بن حماد ثنا شعبة عن قطن القطعي عن أبي يزيد المدني أنّه بلغه أنّ النبي قال:"ليس منّا من لم يرحم صغيرنا ، ويعرف حقّ كبيرنا " ، والله الموفق .

-حديث الحارثة بن الأضبط الذكواني : قال أبو نعيم الأصبهاني في معرفة الصحابة (3\ص744-ح1979): حَدَّثَنَاهُ ابْنُ إِسْحَاقَ ، ثنا عَلِيُّ بْنُ الْحَسَنِ الْحَرَّانِيُّ ، ثنا الْحَسَنُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ سَعِيدٍ ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ أَبِي مُشْبِلٍ ، ثنا مَرْوَانُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْعُقَيْلِيُّ ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ يَحْيَى بْنِ حَارِثَةَ بْنِ الْأَضْبَطِ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:" لَيْسَ مِنَّا مَنْ لَمْ يَرْحَمْ صَغِيرَنَا وَيُوَقِّرْ كَبِيرَنَا
قال أبو نعيم:"وَرَوَاهُ إِبْرَاهِيمُ الرَّهَاوِيُّ ، عَنْ أَبِي الْمُثَنَّى عُمَرَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْأَشْرَسِ ، عَنْ عَبْدِ الْمُهَيْمِنِ بْنِ الْأَضْبَطِ بْنِ حُيَيِّ بْنِ رِعْلٍ ، عَنْ أَبِيهِ الْأَضْبَطِ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لَيْسَ مِنَّا " ، فَذَكَرَ مِثْلَهُ سَوَاءً ".
قلت: وهذا أخرجه أبو نعيم في معرفة الصحابة أيضاً (1\ص359-ح1100) فقال:حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ حُمَيْدٍ ، ثنا عَلِيُّ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ أَحْمَدَ الْحَرَّانِيُّ ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ السَّلَامِ ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ الرَّهَاوِيِّ ، قَالَ : ثنا أَبُو الْمُثَنَّى عُمَرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ بْنِ أَشْرَسَ ، حَدَّثَنِي عَبْدُ الْمُهَيْمِنِ بْنُ الْأَضْبَطِ بْنِ حُيَيِّ بْنِ زَعْلٍ الْأَكْبَرُ ، حَدَّثَنِي أَبِي الْأَضْبَطِ بْنِ حُيَيٍّ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لَيْسَ مِنَّا مَنْ لَمْ يَرْحَمْ صَغِيرَنَا وَيُوَقِّرْ كَبِيرَنَا " .
قلت: في كلا الإسنادين :"علي بن الحسن بن أحمد الحراني" ، ذكره الخطيب في تاريخ بغداد (11\382-383) ، قال الدارقطني:" لم يكن علي بن الحسن الحراني قوياًّ" .

-حديث الأضبط بن حيي بن زعل الأكبر : أنظر تخريج حديث الحارثة بن الأضبط .

مرسل محمد بن علي بن أبي طالب المعروف ب:"ابن الحنفية" : قال ابن الأعرابي في "معجم شيوخه" (2\ص744-745 ، ح1508-طبعة دارابن الجوزي): نا الحبري نا أبو غسان نا الحسن بن صالح عن أبي حازم عن المنهال بن عمرو عن محمد بن علي عن النبي قال:"ليس منا من لم يرحم صغيرنا ، ويوقّر كبيرنا ، ويعرفُ لنا حقّنا".
قلت: هذا مرسل جيد ، شيخ ابن الأعرابي هو:"الحسين بن حكم بن مسلم الحبري أبو عبدالله " ، سأل الحاكم الدارقطني عنه؟ فقال:"ثقة" (سؤالات الحاكم للدارقطني-رقم90) ، وبقية رجال السند من رجال التهذيب لا بأس بهم حسب اطلاعي على أحوالهم .

-حديث علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وتخريج هذا الشاهد استدراك للشاهد رقم(2) من حديث ضميرة بن أبي ضميرة والذي خرّجناه في موضعه ونعيد ما فيه لما من الفائدة فيه.
قال الطبراني في الكبير(8\ح8154):حدثنا أحمد بن سهل بن أيوب الأهوازي ثنا إسماعيل بن أبي أويس حدثني حسين بن عبدالله بن ضميرة عن أبيه عن جدّه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"ليس منا من لم يرحم صغيرنا ولم يعرف حق كبيرنا وليس منا من غشنا ولا يكون المؤمن مؤمناً حتى يحب للمؤمنين ما يحب لنفسه ".
وأخرجه من نفس الطريق وجعله من مسند علي بن أبي طالب ، أبوالقاسم التيمي الأصبهاني الملقب ب"قوام السنّة" في كتاب الترغيب والترهيب(1\ح250):أخبرنا سهل بن عبدالله الغازي أنا الفضل بن عبيدالله أنا أبو بكر أحمد بن محمود بن خرزاذ بالأهواز ثنا أحمد بن سهل بن أيوب ثنا إسماعيل بن أبي أويس ثنا حسين بن عبدالله بن ضميرة عن أبيه عن جدّه عن علي -كرّم الله وجهه- قال : قال رسول الله :"ليس منا من لم يرحم صغيرنا ، ويعرف حقّ كبيرنا ، وليس منّا من غشّنا، ولا يكون المؤمن مؤمناً حتى يحب للناس ما يحبّ لنفسه" .
وأخرجه البيهقي في "شعب الإيمان" من طريق آخر عن حسين بن عبدالله ابن ضميرة قال: أخبرنا أبو نصر أحمد بن علي بن أحمد الفامي وأبو عبدالرحمن السلمي قالا: أنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن عبدوس الطرائفي نا عثمان بن سعيد نا القعنبي أن حسين بن ضميرة حدّثهم عن أبيه عن جدّه عن عليّ أن النبي قال:"من لم يرحم صغيرنا ولم يعرف حقّ كبيرنا فليس منّا ، ولا يكون المؤمن مؤمناً حتى يحب للمؤمن ما يحب لنفسه ".
قلت : وأي كان الصحابي في هذا الحديث من هذا الطريق فمداره على متهم بالكذب وهو :" حسين بن عبدالله بن ضميرة " .

- حديث عبدالله بن مسعود -رضي الله عنه- ، وفيه إشكال يُبيّن إن شاء الله تعالى :
قال ابن الأعرابي في "معجم شيوخه":نا الْكَلْبِيُّ ، نا الْوَضَّاحُ بْنُ يَحْيَى ، نا أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ ، عَنْ عَاصِمٍ ، عَنْ زِرٍّ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "لَيْسَ مِنَّا مَنْ لَمْ يَرْحَمْ صَغِيرَنَا ، وَيَعْرِفْ حَقَّ كَبِيرِنَا ".
و قال الخطيب البغدادي في "اَّلامع لآداب الراوي وآداب السامع" : أنا مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ الْقَطَّانُ ، أنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ عَتَّابٍ ، نا أَبُو الْأَحْوَصِ مُحَمَّدُ بْنُ الْهَيْثَمِ ، نا الْوَضَّاحُ بْنُ يَحْيَى النَّهْشَلِيُّ ، نا أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ ، عَنْ عَاصِمٍ ، عَنْ زِرٍّ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لَيْسَ مِنَّا مَنْ لَمْ يُوَقِّرْ كَبِيرَنَا وَيَرْحَمْ صَغِيرَنَا " .
قال الخرائطي في "مكارم الأخلاق":حَدَّثَنَا أَبُو الْأَحْوَصِ مُحَمَّدُ بْنُ الْهَيْثَمِ قَاضِي عُكْبَرَا ، حَدَّثَنَا وَضَّاحُ بْنُ يَحْيَى ، حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ ، عَنْ عَاصِمٍ ، عَنْ زِرٍّ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لَيْسَ مِنَّا مَنْ لَمْ يَرْحَمْ صَغِيرَنَا ، وَيُوَقِّرْ كَبِيرَنَا " .

قلت: في إسناده "وضاح بن يحيى النهشلي " قال أبو حاتم الرازي:"شيخ صدوق "-الجرح(9\ص41) ، وقال ابن حبان في المجروحين:"منكر الحديث يروي عن الثقات الأشياء المقلوبات التي كأنها مقلوبة لا يجوز الإحتجاج به إذا انفرد لسوء حفظه وإن اعتبر بما وافق الثقات من حديثه معتبر فلا ضير "- المجروحين2\ص431-432-طبعة حمدي السلفي ، فالجرح مفسّر ومقدّم على التعديل والله أعلم ، لكن الإشكال الذي لاحظته هو أنّ عبداله جاء مصرحاً به في رواية الخرائطي بأنه :"ابن عباس " ، وقد لحظت على غير واحد ممّن خرّج هذا الحديث بأن اعتبر هذا الشاهد من حديث ابن مسعود ، ولعل زيادة :"بن عباس " في رواية الخرائطي من الناسخ أو الطابع ، ولا أجزم بشئ من ذلك .

14- حديث أنس بن مالك رضي الله عنه ، وله طرق عن أنس :
1- قال الطبراني في الأوسط: حدثنا عبيد بن عبدالله بن جحش ثنا جنادة بن مروان ثنا الحارث بن النعمان قال :سمعت أنس بن مالك يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"ليس منا من لم يوقر كبيرنا ويرحم صغيرنا ويؤاخي فينا ويزور ". قال الطبراني:"لم يروه عن أنس إلا الحارث".
قلت : في إسناده الحارث بن النعمان، قال البخاري:"منكر الحديث" ، وقال أبو حاتم الرازي:" ليس بقوي الحديث" ، وضعّفه غير واحد.
2- قال الترمذي في الجامع : حدثنا محمد بن مرزوق حدثنا عبيد بن واقد عن زربي قال : سمعت أنس بن مالك يقول: " جاء شيخ يريد النبي صلى الله عليه وسلم فأبطأ القوم عنه أن يوسعوا له ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم :" ليس منّا من لم يرحم صغيرنا ويوقّر كبيرنا ". قال الترمذي:" هذا حديث غريب ، وزربي له أحاديث مناكير عن أنس بن مالك وغيره ".
قلت: إعلال الترمذي دال على فقهه في تعليل الأحاديث رحمه الله تعالى ، فعبيد بن واقد ضعيف كما سيأتي بيانه في الطريق الآتي إلا أنّه متابع قد تابعه الثقات في هذا الطريق كما في ترجمة زربي في كامل ابن عدي .
3- قال أبو نعيم الأصبهاني في "تاريخ أصبهان" : حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر ثنا أبو عبدالله محمد ابن يعقوب الغزال ثنا عبدالله بن عمر بن يزيد ثنا عبيد بن واقد ثنا عبدالقدوس عن أنس بن مالك :"أن شيخاً جاء يريد النبي صلى الله عليه وسلم وحوله أصحابه فأبطؤا على الشيخ أن يوسعوا له ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"ليس منّا من لم يوقّر كبيرنا ويرحم صغيرنا ".
قلت: في إسناده عبيد بن واقد ، قال أبو حاتم الرازي:"ضعيف الحديث ، يكتب حديثه" ، وقال ابن عدي:" عامّة ما يرويه لا يتابع عليه " ، وعبدالقدوس إن كان ابن حبيب الكلاعي-وهو ما تميل إليه النفس- قال فيه عمرو بن علي الفلاس:"أجمعوا على ترك حديثه " .
4-قال تمام الرازي في فوائده:أخبرنا أبو عبدالله جعفر بن محمد ثنا يوسف بن موسى ثنا مخيمر بن سعيد ثنا روح بن عبدالواحد عن خليد بن دعلج عن الحسن عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"ليس منا من لم يوقر كبيرنا ويرحم صغيرنا". ولخليد في هذا الحديث شيخ آخر عن أنس
5-قال ابن عدي في الكاملثنا علي بن أحمد بن مروان ثنا أبو حاتم الرازي ثنا روح بن عبدالواحد ثنا خليد بن دعلج عن قتادة عن أنس قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم:"ليس منا من لم يرحم صغيرنا ويوقر كبيرنا".
قلت: في الإسنادين خليد بن دعلج ، قال النسائي:"ليس بثقة" ، وقال أبو داود السجستاني:"ضعيف " ، وقال ابن معين:"ليس بشئ" ، وأيضاً روح بن عبدالواحد ، قال أبو حاتم الرازي:"ليس بالمتقن روى أحاديث فيها صنعة" ، وذكره ابن حبان في الثقات.

6-قال الحارث بن أبي أسامة في مسنده(ح799-بغية الباحث):حدثنا يعلى حدثني عبدالحكم عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"من لم يرحم صغيرنا ويوقر كبيرنا فليس منا".
قلت: في إسناده عبدالحكم بن عبدالله القسملي قال ابن عدي:"عامة حديثه مما لا يتابع عليه ، وبعضه متون مشاهير ، إلا أنه بإسناد لا يذكره غيره" ، وقال ابن حبان:" كان ممن يروي عن أنس ما ليس من حديثه ، ولا أعلم له مشافهة ، لا يحل كتابة حديثه إلا على جهة التعجب"، وضعفه غيرهما من الأئمة .
7-قال أبو يعلى الموصلي في مسنده(6\ص191): حدثنا أبو ياسر عمار حدثنا يوسف حدثنا ثابت عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"ليس منا من لم يوقر كبيرنا ويرحم صغيرنا".
قلت: في إسناده يوسف بن عطية الأنصاري السعدي مولاهم ،قال النسائي والدولبي:"متروك الحديث" ، زاد النسائي:"وليس بثقة " ، وضعّفه الدارقطني وغيره.
وله طريق آخر عن ثابت عن أنس رضي الله عنه ، قال الخرائطي في "مكارم الأخلاق" (ح353) : حدثنا عبدالله بن إبراهيم الدورقي حدثنا خالد بن خداش حدثنا زائدة أبو معاذ صديق حماد بن زيد حدثنا ثابت البناني عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"ليس منا من لم يوقر كبيرنا ويرحم ضغيرنا".
قلت: في إسناده زائدة بن أبي الرقاد ، قال البخاري والنسائي:"منكر الحديث" ، وقال ابن معين:"ليس بشئ" ، وضعفه غيرهم وعدّله القواريري .
- حديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه:قال الإمام أحمد بن حنبل في المسند : ثنا هارون ثنا ابن وهب حدثني مالك بن الخير الزيادي عن أبي قبيل المعافري عن عبادة بن الصامت : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ليس من أمتي من لم يجل كبيرنا و يرحم صغيرنا و يعرف لعالمنا . قال عبد الله : و سمعته أنا من هارون .
قال الهيثمي في مجمع الزوائد(8\ص14):(رواه أحمد والطبراني وإسناده حسن).
وقال الحاكم في المستدرك: حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ، أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم ، أنبأ ابن وهب ، أخبرني مالك بن خير الزيادي ، عن أبي قبيل ، عن عبادة بن الصامت : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : "ليس منا من لم يجل كبيرنا ، و يرحم صغيرنا ، و يعرف لعالمنا" .قال الحاكم:(و مالك بن خير الزيادي مصري ثقة ،و أبو قبيل تابعي كبير ).
وأخرجه السلفي في الطيوريات قال ابن الطيوري : حدثنا محمد - وهو أبو عبد الله الصوري الحافظ -
حدثنا أبو الفتح محمد بن إبراهيم بن محمد بن يزيد الطرسوسي المعروف بابن البصري ببيت المقدس سنة398 حدثنا أبو محمد عبدالله بن الحسين بن عبدالرحمن القاضي الصابوني بأنطاكية سنة335 حدثنا أبو عبدالله محمد بن عبدالله بن عبدالحكم حدثنا عبدالله بن وهب عن مالك بن الخير الزبادي به ، ولفظه:"ليس منا من لم يجل كبيرنا ويرحم صغيرنا ويعرف لعالمنا " . قال أبو عبدالله الصوري:(لا أعلم جاءت هذه الزيادة :" ويعرف لعالمنا " إلا في هذا الحديث وهو غريب من حديث أبي الوليد عبادة بن الصامت ، لا أعلم حدّث به عنه غير أبي قبيل حي بن هانئ ولا عنه غير مالك بن الخير الزبادي ، وما رأيناه عن مالك إلا من حديث ابن وهب ، وحدّث به أحمد بن حنبل في مسنده عن هارون بن معروف أو غيره عن ابن وهب ) .
قلت : قد تابع ابن لهيعة مالكاً على هذه اللفظة ، قال الطبراني في مكارم الأخلاق: ثنا مطلب بن شعيب الأزدي ثنا عبدالله بن صالحثني ابن اهيعة عن أبي قبيل عن عبادة بن الصامتقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:"ليس من أمتي من لم يجل كبيرنا ويرحم صغيرنا ، ويعرف لعالمنا حقّه" . والله أعلم .

16- مرسل بلال بن سعد : وجدت في تاريخ دمشق لابن عساكر(67\ص137-طبعة دار الفكر) ما هذا نصُّه:"أبو القاسم ، بعض مشيخة دمشق ، يحدّث عن بلال بن سعد السكوني ، روى عنه محمد بن مهاجر بن دينار ، حدّث عن بلال بن سعد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من لم يجل كبيرنا ويرق لصغيرنا ويرحم ذا الرحم منّا ، فلسنا منه وليس منّا".انتهى من تلخيص ابن منظور لتاريخ دمشق.
قلت : هذا مرسل ، وهو من أقسام الضعيف .
وبقي حديث ابن عباس ، يأتي إن شاء الله تعالى.

صحّ الحديث من رواية عبدالله بن عمرو بن العاص ، وأبي هريرة ، وعبادة بن الصامت رضي الله عنهم ، والله الموفق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق