الأحد، 19 يناير 2020

إنما نحكم بالظاهر والله يتولى السرائر / والتأثير السالب الذي أحدثه أصحاب التأويل في نفوس أمة الإسلام قرونا طويلة

لقد أحدث النووي وأصحابة فوضي في صفوف المسلمين منذ أن جاءوا  والشيطان مع أقدامهم ..فشقوا صفوف المسلمين وهرأوا دينهم الأوحد ببجاحة منقطعة النظير وجرأة في الباطل متبجحة  وتحدوا الله ورسوله غير آبهين بحق الله الجبار وحق رسوله المختار وأشاعوا في دروب مجتمعات المسلمين شريعة التأويل الموازية عكسا لشريعة الحق المبين فاستباحوا حرمات الله في كل شأنه  حتي الشرك قسموه لصغير وكبير وأدخلوا الشرك بدعوي أنه أصغر ليعيث فيه مجتمع المسلمين فيا للحسرة والندامة .. ونتج عن ذلك ان ترهل جسد أمة الاسلام في كل الارض الي ان صرنا بهذه الدناءة والوضاعة بين الامم بعد ان كنا أسياد البرية شمالا ويمينا وشرقا وغربا ولولا ان الله عهد الي النبي والمؤمنين ان يحفظ علينا مظنون إيماننا برغم تغييره {وحيا الهيا او ايحاءا شيطانيا}  لضاعت خير أمة أخرجت للناس 

 اما عهد الله  ففي الاية 

  {سَيَقُولُ السُّفَهَاءُ مِنَ النَّاسِ مَا وَلَّاهُمْ عَنْ قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كَانُوا عَلَيْهَا قُلْ لِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (142) وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنْتَ عَلَيْهَا إِلَّا لِنَعْلَمَ مَنْ يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّنْ يَنْقَلِبُ عَلَى عَقِبَيْهِ وَإِنْ كَانَتْ لَكَبِيرَةً إِلَّا عَلَى الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِيعَ إِيمَانَكُمْ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ (143)/سورة البقرة}فبرغم تحويل القبلة وبذل كل أعمال ايمانهم ساعتها لم يضيع الله أعمالهم لكن هيهات هيهات فإن الله لن يضيع ايمان العاملين بعد إضلال النووي واصحاب التأويل لهم والفارق ان المؤمنين هم هم وسيهديهم اليه ولن يعاقب الله الا من يسمون انفسهم علما-لتجأرهم في ادعاء العلم وهم عن نوره غافلون زائغون.. لكن حقبة النبوة وحي رباني وزمن إضلال النووي وأهل التأويل شيطان تسلط عليهم ليضلوا العباد وهم غافلون ويتأكد لك أن الله لا يترك عباده للضلال وإن طال زمنه وليظهرن الله دينه علي الدين كله ولو كره الكافرون 

الــ  3  جداول  في نصوص الزجر

إنما نحكم بالظاهر والله يتولى السرائر

 قد يظن البعض أن هذا متن حديث مروي عن النبي صلى الله عليه وسلم وليس الأمر كذلك، ولكن هي كلمة قال  عناها الإمام الشافعي فتناقلها بعض الفقهاء بعده على أنها حديث مرفوع، ولكن هي من حيث المعنى صحيحة، وقد دل عليها أدلة شرعية كثيرة

وأولها أن محمدا صلى الله عليه وسلم سيد ولد آدم الموحى إليه من ربه قال يوما للمختصمين عنده1إنكم تختصمون إلي ولعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض فأقضي له على نحو مما أسمع منه فمن قطعت له من حق أخيه شيئا فلا يأخذه فإنما أقطع له به قطعة من النار» متفق عليه،

**وقال صلى الله عليه وسلم لأسامة بن زيد لما قتل في المعركة رجلا قال لا إله إلا الله وزعم أنه قالها خوفا من السلاح:«  أفلا شققت عن قلبه» رواه مسلم وفي رواية له:«وكيف تصنع بلا إله إلا الله إذا جاء يوم القيامة"

**وخلاف الظاهر هو الظن، ومحاولة الكشف عن الباطن ضرب من التجسس وقد قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلا تَجَسَّسُوا) (الحجرات:12)،

*وهذه القاعدة عظيمة لو وعاها المسلمون وعملوا بها في جميع الميادين في الحكم بين الناس، وفي الحكم عليهم وفي تقويم أعمالهم، ولكن من المسلمين -وهم في غفلة شبه عامة- يحسبون أنهم أذكياء ومن ذوي البصائر النافذة التي تخترق القلوب فتستخرج ما فيها، وتقرأ الغيب في ملامح الوجوه، ولا يعترضن هنا معترض بأن الفراسة والتوسم حق لأننا نقول للفراسة أهلها من الذين نوَّر الله قلوبهم بالعلم والإيمان، وهي مع ذلك لا يجوز الحكم بها؛ لأن صاحب الفراسة مهما علا شأنه فلن يبلغ رتبة النبي صلى الله عليه وسلم الذي كان يقضي ويحكم بالظاهر بل وينزل الوحي يبين له المنافقين علي الحقيقة لكنه أبي أن يستخدم الحقيقة مكان الظاهر في التعامل المرئي بين المسلمين ،  

 قال الشاطبي في الموافقات (2/271):« فإن أصل الحكم بالظاهر مقطوع به في الأحكام خصوصا، وبالنسبة إلى الاعتقاد في الغير عموما أيضا، فإن سيد البشر صلى الله عليه وسلم مع إعلامه بالوحي يجرى الأمور على ظواهرها في المنافقين وغيرهم وإن علم بواطن أحوالهم ولم يكن ذلك بمخرجة عن جريان الظواهر على ما جرت عليه".

* وهذا دليل آخر على هذا الأصل أعني معاملة النبي صلى الله عليه وسلم للمنافقين الذين كان يعلمهم  بل ويبلغ من قبل الوحي بكفرهم الحقيقي 

قلت المدون: لكن الحقيقة لا تصلح في معايير الظاهر - ومع ذلك قبل منهم علانيتهم وعاملهم معاملة المسلمين في الأنكحة والجنائز وغير ذلك، (فكان علي أصحاب التأويل فيما مضي والمتسارعين في حلبة التكفير والتفسيق والتبديع لعباد الله بالباطل والظنون فيما نعيشه ونحياه.. وما سيأتي.. أن ينضبطوا بضوابط الشرع الحنيف

الذي من حكم بغير أحكامه الظاهرة كان أحق الناس بأن يكون محكوما عليه لا حاكما،

-- وكلا الفريقين  أخطأ وأساء

 

1. فأصحاب التأويل  اندفعوا بهذا التصور إلي تأويل نصوص الزجر مخافة استخدامها  في المستوي الظاهري فوقعوا في مصيبة تأويل كل نصوص الشرع والعقيدة إلي حد وصف فعلهم بأنهم صنعوا شرعا موازيا لشرع الله فأثبتوا الإيمان لمن نفي الله ورسوله عنه الإيمان وأثبتوا  السلب  لم أوجب الله ورسوله له الإيجاب   وصارت  معجنة لم يسلم منها كبير ولا صغير إلا من رحم الله

 

2. وأصحاب التكفير اندفعوا  بعدم علم وقلة إحاطة باستخدام نفس نصوص الزجر وتهذيب العقيدة لتفعيلها حقيقة في القلوب بما توجه إليه من تقوي لله وخشية له وطاعة وعبادة تضيئ جنبات نفوسهم وتنور  ذات قلوبهم  إلي نصوص تصنع من أصحاب هذا التصور قتلة للأطفال والنساء والشيوخ والولدان  ومدمرين لكل كيان بتصورهم  أن نصوص الحقيقة  هذه تطالبهم  بتفعيلها في ظاهر الأمر   وكلا الصنفين أهلكوا الأمة وضيعوا الإسلام

 

أ) أصحاب مناهج التأويل  فيما مضي كالنووي وأشباهه

 

ب) وفيما نحياه ونعاينه فأصحاب التكفير بالباطل مستخدمين ذات النصوص  لتكفير الناس تلك النظرة التي خاف منها أصحاب التأويل فيما مضي  فلجأوا باطلا إلي :

 

1) لتحريف تلك النصوص وإخراجها عنى غير مرادها بحيث حولوا السلب فيها إلي إيجاب

2) وحطوا الإيجاب فيها إلي موضع الدناءة والوضاعة  فهونوا علي المسلمين دينهم وحطوا  الهيبة والقيمة في نفوسهم  حتي تري المسلم شكلا يزني ويقتل ويسرق ويفعل كل الموبقات وهو موقن أنه داخل الجنة لا محالة لا لشيئ إلا لأنه قال لا إله إلا الله. كما أفهمهُ أصحاب التأويل

3. .ولم يدرك هوؤلاء وأولئكم أن كلاهما  قد :

أ) دمر الإسلام

ب) ونزع الهيبة والخوف من نفوس المسلمين

ج) فصار الدين الإسلامي فاقدا لروحة  ونوره وقَياَمَتِه في أعين كل البشر

د) وصارت الوصمة التي تَصِمُ  كيانات من تسموا وانتسبوا للإسلام  في أوربا حديثا أهم قتلة إرهابييون؟؟ أم مسلمون مؤمنون؟؟

هـ) وأدي ذلك إلي  اضطهادهم في شتي ربوع بلاد أوربا بل داخل بلادهم  ولا حول ولا قوة إلا بالله

و) وفيما مضي اندفع من تسموا بالعلماء ومذاهب التأويل إلي تبديل الخشية والحذر  والخوف من الله ومن نيرانه وجحيمه المنتظر للكافرين في الآخرة والالتزام بكل تكاليفه كما أمر إلي  شعور بالأمان واطمئنان علي الآخرة والمصير المؤكد الي الجنة مما دفعهم أن يعايشوا حياتهم الدنيا كاملة لا يفوتهم منها متعة حلال كان أم حرام  ويأتون كل الموبقات والمعاصي وحتي الكفر والشرك لأن هؤلاء المسمون بالعلماء أوجدوا لهم طريقا إلي الجنة بقولهم كفر أصغر وكفر أكبر وكفر دون كفر وكفر لا يخرج من الملة ولله الأمر جميعا  ورغما عن كل هذا الفسق والكفر والفجور والعصيان حتي وجدوا لهم تأويلا لما لم يستطيعوا حلَّ عقدته بتأليفهم لمصطلحات الباطلة والتي أمنتهم كذبا وزورا من عذاب الله الحق يوم القيامة وأشعروهم زورا  بها أنه سيتحقق لهم أمان الآخرة  وأعلي متع الحياة الدنيا فليفعلوا ما يفعلون وليأثموا كل ما يريدون وقد أوجدوا لهم مبررا (هو : قولهم لا إله إلا الله)  وهم

 

فلله الأمر من قبل ومن بعد وله الحكم في الأولي والآخرة وهو يحكم بين عباده فيما فيه يختلفون

 

/ وقد لخص التعبير وبإقتضاب شديد  شيخ الإسلام ابن تيمية  عن ذلك بقوله:« وإن أردت بالتستر أنهم يجتنون به ويتقون به غيرهم ويتظاهرون به حتى إذا خوطب أحدهم قال أنا على مذهب السلف وهذا الذي أراده والله أعلم، فيقال له لا عيب على من أظهر مذهب السلف وانتسب إليه واعتزى إليه بل يجب قبول ذلك منه بالاتفاق، فإن مذهب السلف لا يكون إلا حقا فإن كان موافقا له باطنا وظاهرا فهو بمنزلة المؤمن الذي هو على الحق باطنا وظاهرا، وإن كان موافقا له في الظاهر فقط دون الباطن فهو بمنزلة المنافق فتقبل منه علانيته وتوكل سريرته إلى الله، فإنا لم نؤمر أن ننقب عن قلوب الناس ولا نشق بطونهم « مجموع الفتاوى (4/149).

معتمدات النووي وأدلة تأويله الخاطئ في فهمها+5 احاديث

https://thelowofalhak.blogspot.com/2018/09/blog-post_24.html

https://estekmalkanonalhkalelahy.blogspot.com/

حديث من قال لا إله إلا الله دخل الجنة حديث تفر د به الراوي وروا مختصرا

https://thelawofdivinetruth1.blogspot.com/2020/04/blog-post_7.html

https://thelowofalhak.blogspot.com/2018/07/blog-post_9.html

صاحب البطاقة

https://thelowofalhak.blogspot.com/2020/01/blog-post_81.html

https://thelowofalhak.blogspot.com/2020/01/blog-post_81.html

https://estekmalkanonalhkalelahy.blogspot.com/2021/08/blog-post.html

https://thelowofalhak.blogspot.com/

ح ابي هريرة من قال

https://estekmalkanonalhkalelahy.blogspot.com/

حديث المقحمات

https://thelowofalhak.blogspot.com/2020/11/blog-post_30.html

https://qanunalhaqalelahy3.blogspot.com/

https://allahomerhammyfatherandrighteous.blogspot.com/2020/03/blog-post.html

https://thelawofdivinetruth1.blogspot.com/2018/08/blog-post_233.html

https://estekmalkanonalhkalelahy.blogspot.com/2021/09/blog-post_13.html

حديث عبادة بن الصامت

https://thelowofalhak.blogspot.com/

https://thelowofalhak.blogspot.com/2020/01/blog-post_89.html

دور المتشاه والنووي

https://thelawofdivinetruth1.blogspot.com/2018/10/blog-post_9.html

https://hakandjustice.blogspot.com/

https://thelowofalhak.blogspot.com/2018/09/blog-post_24.html

https://estekmalkanonalhkalelahy.blogspot.com/

حديث من قال لا إله إلا الله دخل الجنة حديث تفر د به الراوي وروا مختصرا

https://thelawofdivinetruth1.blogspot.com/2020/04/blog-post_7.html

https://thelowofalhak.blogspot.com/2018/07/blog-post_9.html

صاحب البطاقة

https://thelowofalhak.blogspot.com/2020/01/blog-post_81.html

https://thelowofalhak.blogspot.com/2020/01/blog-post_81.html

https://estekmalkanonalhkalelahy.blogspot.com/2021/08/blog-post.html

https://thelowofalhak.blogspot.com/

ح ابي هريرة من قال

https://estekmalkanonalhkalelahy.blogspot.com/

حديث المقحمات

https://thelowofalhak.blogspot.com/2020/11/blog-post_30.html

https://qanunalhaqalelahy3.blogspot.com/

https://allahomerhammyfatherandrighteous.blogspot.com/2020/03/blog-post.html

https://thelawofdivinetruth1.blogspot.com/2018/08/blog-post_233.html

https://estekmalkanonalhkalelahy.blogspot.com/2021/09/blog-post_13.html

حديث عبادة بن الصامت

https://thelowofalhak.blogspot.com/

https://thelowofalhak.blogspot.com/2020/01/blog-post_89.html

دور المتشاه والنووي

https://thelawofdivinetruth1.blogspot.com/2018/10/blog-post_9.html

https://hakandjustice.blogspot.com/

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق