الجمعة، 29 يونيو 2018

1.تخريج حديث من غشنا فليس منا

تخريج حديث من غشنا فليس منا
---------------------

تخريج الحديث
الروابط لموقع اسلام ويب واضغط الرابط التالي*
تخريج الحديث 
 م
 طرف الحديث
الصحابي
اسم الكتاب
أفق
العزو
المصنف
سنة الوفاة
1
عبد الرحمن بن صخر
صحيح مسلم
150
104
مسلم بن الحجاج
261
2
عبد الرحمن بن صخر
صحيح مسلم
149
104
مسلم بن الحجاج
261
3
عبد الرحمن بن صخر
جامع الترمذي
1232
1315
محمد بن عيسى الترمذي
256
4
عبد الرحمن بن صخر
سنن أبي داود
2999
3452
أبو داود السجستاني
275
5
عبد الرحمن بن صخر
سنن ابن ماجه
2215
2224
ابن ماجة القزويني
275
6
عبد الرحمن بن صخر
مسند أحمد بن حنبل
7118
7250
أحمد بن حنبل
241
7
عبد الرحمن بن صخر
مسند أحمد بن حنبل
9191
27500
أحمد بن حنبل
241
8
عبد الرحمن بن صخر
صحيح ابن حبان
5014
4905
أبو حاتم بن حبان
354
9
عبد الرحمن بن صخر
المستدرك على الصحيحين
2091
2 : 9
الحاكم النيسابوري
405
10
عبد الرحمن بن صخر
المستدرك على الصحيحين
2089
2 : 8
الحاكم النيسابوري
405
11
عبد الرحمن بن صخر
المستدرك على الصحيحين
2090
2 : 9
الحاكم النيسابوري
405
12
عبد الرحمن بن صخر
مستخرج أبي عوانة
121
157
أبو عوانة الإسفرائيني
316
13
عبد الرحمن بن صخر
المسند المستخرج على صحيح مسلم لأبي نعيم
238
284
أبو نعيم الأصبهاني
430
14
عبد الرحمن بن صخر
المسند المستخرج على صحيح مسلم لأبي نعيم
239
285
أبو نعيم الأصبهاني
430
15
عبد الرحمن بن صخر
المسند المستخرج على صحيح مسلم لأبي نعيم
240
286
أبو نعيم الأصبهاني
430
16
عبد الرحمن بن صخر
مختصر الأحكام المستخرج على جامع الترمذي
1121
---
الطوسي
312
17
عبد الرحمن بن صخر
المنتقى من السنن المسندة
556
547
ابن الجارود النيسابوري
307
18
عبد الرحمن بن صخر
السنن الصغير للبيهقي
890
2013
البيهقي
458
19
عبد الرحمن بن صخر
السنن الكبرى للبيهقي
9936
5 : 320
البيهقي
458
20
عبد الرحمن بن صخر
السنن الكبرى للبيهقي
9935
5 : 320
البيهقي
458
21
عبد الرحمن بن صخر
معرفة السنن والآثار للبيهقي
3061
3486
البيهقي
458
22
عبد الرحمن بن صخر
السنن المأثورة رواية المزني
258
267
الشافعي
204
23
عبد الرحمن بن صخر
مسند الحميدي
997
1063
عبد الله بن الزبير الحميدي
219
24
عبد الرحمن بن صخر
مسند أبي يعلى الموصلي
6484
6520
أبو يعلى الموصلي
307
25
عبد الرحمن بن صخر
مسند الشهاب
340
352
الشهاب القضاعي
454
26
عبد الرحمن بن صخر
مصنف ابن أبي شيبة
22548
23488
ابن ابي شيبة
235
27
عبد الرحمن بن صخر
المعجم الأوسط للطبراني
8582
8360
سليمان بن أحمد الطبراني
360
28
عبد الرحمن بن صخر
أحاديث منتقاة من مشيخة أبي بكر الأنصاري
47
---
محمد بن عبد الباقي بن محمد الأنصاري
535
29
عبد الرحمن بن صخر
حديث إسماعيل بن جعفر
289
289
إسماعيل بن جعفر
180
30
عبد الرحمن بن صخر
أحاديث أبي حامد النيسابوري
19
---
أحمد بن محمد بن يحيى بن بلال النيسابوري
418
31
عبد الرحمن بن صخر
حديث السراج برواية الشحامي
1577
---
محمد بن إسحاق بن إبراهيم السراج
313
32
عبد الرحمن بن صخر
حديث علي بن حجر
20
---
ابن خزيمة
311
33
عبد الرحمن بن صخر
أمالي ابن سمعون الواعظ
205
209
ابن سمعون الواعظ
387
34
عبد الرحمن بن صخر
أمالي ابن بشران
841
1 : 359
أبو القاسم بن بشران
430
35
عبد الرحمن بن صخر
أمالي ابن بشران 25
27
---
أبو القاسم بن بشران
430
36
عبد الرحمن بن صخر
أمالي ابن بشران ( مجالس أخرى )
806
1 : 359
عبد الملك بن بشران
431
37
عبد الرحمن بن صخر
أمالي ابن بشران 13
40
---
أبو القاسم بن بشران
430
38
عبد الرحمن بن صخر
السنة لعبد الله بن أحمد
719
1 : 372
عبد الله بن أحمد بن حنبل
290
39
عبد الرحمن بن صخر
السنة لأبي بكر بن الخلال
1465
---
أبو بكر الخلال
311
40
عبد الرحمن بن صخر
الإيمان لابن منده
542
2 : 594
محمد بن إسحاق بن منده
395
41
عبد الرحمن بن صخر
الإيمان لابن منده
544
2 : 595
محمد بن إسحاق بن منده
395
42
عبد الرحمن بن صخر
الإيمان لابن منده
539
2 : 593
محمد بن إسحاق بن منده
395
43
عبد الرحمن بن صخر
الإيمان لابن منده
540
2 : 594
محمد بن إسحاق بن منده
395
44
عبد الرحمن بن صخر
الإيمان لابن منده
543
2 : 595
محمد بن إسحاق بن منده
395
45
عبد الرحمن بن صخر
شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة للالكائي
1566
1898
هبة الله اللالكائي
418
46
عبد الرحمن بن صخر
شعب الإيمان للبيهقي
4907
---
البيهقي
458
47
عبد الرحمن بن صخر
شعب الإيمان للبيهقي
4906
---
البيهقي
458
48
عبد الرحمن بن صخر
أصول السنة
180
---
محمد بن عبد الله بن أبي زمنين
399
49
عبد الرحمن بن صخر
شرح السنة
2123
2120
الحسين بن مسعود البغوي
516
50
عبد الرحمن بن صخر
شرح السنة
2124
2121
الحسين بن مسعود البغوي
516
51
عبد الرحمن بن صخر
مشكل الآثار للطحاوي
1139
1329
الطحاوي
321
52
عبد الرحمن بن صخر
مشكل الآثار للطحاوي
1140
1330
الطحاوي
321
53
عبد الرحمن بن صخر
مشكل الآثار للطحاوي
1141
1330
الطحاوي
321
54
عبد الرحمن بن صخر
التمهيد لابن عبد البر
2099
13 : 346
ابن عبد البر القرطبي
463
55
عبد الرحمن بن صخر
التمهيد لابن عبد البر
2100
13 : 346
ابن عبد البر القرطبي
463
56
عبد الرحمن بن صخر
التبصرة لابن الجوزي
46
---
ابن الجوزي
597
 
========
ومن بدع اصحاب التأول لاستحلال هو بددععة اصحاب التأويل

 

الإستحلال

ان مصطلح الاستحلال الذي صنعه النووي وأصحاب التأويل وزجوا به في وسط نصوص الوعيد والزجر هو مصطلح ما أنزل الله به من سلطان ذلك لأنه تدرجا طبيعيا من انفعالات الكفر التي تبدأ بالعصيان وتنتهي بالحرب علي نصوص الشرع

وهكذا فالمستحل لمنكر أو لمعصية  هو رجل علم أن هذا المنكر معصية وتعمد اتيانه

/ فالعبرة فيه ليس كونه استحلالا ولكن العبرة فيه لكونة عصيانا للجبار جل جلاله

وانما صنعوه  وألَّفوه ليعموا علي الناس ويهونوا عليهم ارتكاب المعصية ولو متعمدين

ولو صح توجههم لجاءت الملامة علي الاستحلال المزعوم في كل آيات القران  لكن الله تعالي جعل الملامة علي الفعل الاصلي وهو العصيان مع الاصرار عليه فقال سبحانه { قُلْ إِنَّمَا أَدْعُو رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِهِ أَحَدًا (20) قُلْ إِنِّي لَا أَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلَا رَشَدًا (21) قُلْ إِنِّي لَنْ يُجِيرَنِي مِنَ اللَّهِ أَحَدٌ وَلَنْ أَجِدَ مِنْ دُونِهِ مُلْتَحَدًا (22) إِلَّا بَلَاغًا مِنَ اللَّهِ وَرِسَالَاتِهِ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا (23) -الجن}

/ قلت المدون فحد المؤاخذة هو العصيان و ما الاستحلال الا خطوة علي طريق المعصية يعني هو

معصية + لا توبة{يعني اصرار} + يجهر بها

ولا وجود لمجاهرة او اصرار مالم يكن للمعصية وجود   ولذلك فإن كل مؤاخذات القرآن نشأت علي تعمد المعصية ولم نجد ولو بعض آية قد أسست المؤاخذة علي   ما يسمي بالاستحلال   ومؤاخذة آدم كانت علي تعمد المعصية وليس الاستحلال

=  إن الفرق بين المعصية والاستحلال هو اغلاق طريق الرجوع الي  الله والتوبة اليه  لكنهما يلزمهما كلاهما أي  المعصية و الاستحلال  توبة فكما يلزم العاصي  فيلزم المستحل نفس التوية

وما لم تتواجد التوبة فالاصرار كما هو الاستحلال كلاهما طريقا الهلاك لأصحابهما

= وهكذا لتنظر كيف أقام القران الكريم المؤاخذة علي المعصية ولم يتطرق قط الي الاستحلال المزعوم

- قال تعالي { وَأَهْدِيَكَ إِلَى رَبِّكَ فَتَخْشَى (19) فَأَرَاهُ الْآَيَةَ الْكُبْرَى (20) فَكَذَّبَ وَعَصَي (21) ثُمَّ أَدْبَرَ يَسْعَى (22) فَحَشَرَ فَنَادَى (23) فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَى (24) فَأَخَذَهُ اللَّهُ نَكَالَ الْآَخِرَةِ وَالْأُولَى (25) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِمَنْ يَخْشَى (26) /سورة النازعات}

 

= و قوله تعالي {{ فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آَدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لَا يَبْلَى (120) فَأَكَلَا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآَتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ وَعَصَى آَدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى (121) ثُمَّ اجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَتَابَ عَلَيْهِ وَهَدَى (122)-سورة طه}

 

= وهي نفس القاعدة  [ وعصي ادم]

= وقوم عاد عصوا رسل الله ونتج الإنسياب الطبيعي للمعصية وهو كل ما يمكن ان ياتي من ورائها كالجحود واتباع امر الجبابرة ذوي العناد

وقوله تعالي { وَتِلْكَ عَادٌ جَحَدُوا بِآَيَاتِ رَبِّهِمْ وَعَصَوْا رُسُلَهُ وَاتَّبَعُوا أَمْرَ كُلِّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ (59) وَأُتْبِعُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلَا إِنَّ عَادًا كَفَرُوا رَبَّهُمْ أَلَا بُعْدًا لِعَادٍ قَوْمِ هُودٍ (60) وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ هُوَ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُجِيبٌ (61) قَالُوا يَا صَالِحُ قَدْ كُنْتَ فِينَا مَرْجُوًّا قَبْلَ هَذَا أَتَنْهَانَا أَنْ نَعْبُدَ مَا يَعْبُدُ آَبَاؤُنَا وَإِنَّنَا لَفِي شَكٍّ مِمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ (62) قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كُنْتُ عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّي وَآَتَانِي مِنْهُ رَحْمَةً فَمَنْ يَنْصُرُنِي مِنَ اللَّهِ إِنْ عَصَيْتُهُ فَمَا تَزِيدُونَنِي غَيْرَ تَخْسِيرٍ (63) وَيَا قَوْمِ هَذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آَيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ وَلَا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ قَرِيبٌ (64){- هود}

 وهكذا جعل صالح الملامة علي العصيان ولا وجود لسيرة الاستحلال مطلقا

ان الاستحلال المزعوم هو من مرادفات المعصية بزيادة او نقص في المدلول يؤكد اشتراكهما في المؤاخذة سواءا بسواء

وقول الله تعالي { فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلَاءِ شَهِيدًا (41) يَوْمَئِذٍ يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَعَصَوُا الرَّسُولَ لَوْ تُسَوَّى بِهِمُ الْأَرْضُ وَلَا يَكْتُمُونَ اللَّهَ حَدِيثًا (42)- النساء} وما الكفر في أصله إلا معصية أخذت ثوب التغطية علي الحق هنا  

- تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (13) وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُهِينٌ (14)- النساء فالتعويل أساسا علي العصيان ثم يأتي من بعده مسمي المعصية ان كفر أو جحود أو أي مسمي لهذه المعصية  ألم تري كيف آخذ الله جل وعلا آدم علي معصيته وكان نص القران بالمؤآخذة جليا واضحا قال تعالي {فَأَكَلَا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآَتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ وَعَصَى آَدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى (121) ثُمَّ اجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَتَابَ عَلَيْهِ وَهَدَى (122)-سورة طه} ولم يقل فاستحل آدم المعصية مثلا كما يزعم أصحاب التأويل في أباطيلهم 

كما قال الله تعالي {{وَقَالُوا لَنْ تَمَسَّنَا النَّارُ إِلَّا أَيَّامًا مَعْدُودَةً قُلْ أَتَّخَذْتُمْ عِنْدَ اللَّهِ عَهْدًا فَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ عَهْدَهُ أَمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (80) بَلَى مَنْ كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (81) وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (82)/البقرة}

فالقطع الإلهي حكم وقضي أن الإعتبار بالإصرار علي المعصية أو السيئة  والموت عليها  بإستدراك الباري بلفظ [[ بلي من كسب سيئة]] ولم يقل- بلي من استحل سيئة؟؟!!- كما يزعم أصحاب التأويل  

قلت المدون والإحاطة هي الإغلاق علي مرتكب السيئة والموت عليها دون توبة عياذا بالله الواحد لأن التوبة تكسر وتمنع الإحاطة 


 قال تعالي {{مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلَا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (160)/سورة الأنعام  

وقال أيضا {{لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلَا يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلَا ذِلَّةٌ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (26) وَالَّذِينَ كَسَبُوا السَّيِّئَاتِ جَزَاءُ سَيِّئَةٍ بِمِثْلِهَا وَتَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ مَا لَهُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ عَاصِمٍ كَأَنَّمَا أُغْشِيَتْ وُجُوهُهُمْ قِطَعًا مِنَ اللَّيْلِ مُظْلِمًا أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (27)/سورة يونس}} وكسب السيئات جاء هنا بصيغة الجمع الذي يدل علي مفهوم التراكم يعني تتراكم السيئة فوق السيئة دون أن يكون هناك مانعا للتراكم{التوبة}

وهو كمفهوم الإحاطة تماما 

والمؤاخذة هنا ليست علي الاستحلال المزعوم بل علي السيئة وعدم الخروج من محيطها بالتوبة  

وقال تعالي { مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِنْهَا وَهُمْ مِنْ فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ (89) وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَكُبَّتْ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ هَلْ تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (90) إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ (91) وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنْذِرِينَ (92) وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (93)/سورة النمل 

 

وقال تعالي { مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِنْهَا وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلَا يُجْزَى الَّذِينَ عَمِلُوا السَّيِّئَاتِ إِلَّا مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (84) /سورة القصص}

 

وقال تعالي { مَنْ عَمِلَ سَيِّئَةً فَلَا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا وَمَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ يُرْزَقُونَ فِيهَا بِغَيْرِ حِسَابٍ (40) /غافر}

 فالبيان الآكد أن المؤاخذة هي علي المعصية لا علي إستحلالها كما يزعم أصحاب التأويل ومنهم بطبيعة الحال النووي 

----------@--------------

والملخص المفيد هو أن الاستحلال مصطلح مصنوع بمعرفة المتأولين ما أنزل الله به من سلطان  لتمرير كل المصطلحات التي أصتدم أصحاب التأول بها في مسار تأويلاتهم الباطلة لتبرير أن المصرين علي الكبائر سيدخلون الجنة اما مع الداخلين أو بعد الداخلين

قلت المدون وساعدهم اي أصحاب التأول وجود جملة من النصوص ابتلاهم الله بتشابهها فوقعوا زيغا وضلالا في فتنتها وهو القائل سبحانه {هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آَيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ -وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آَمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ (7) رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (8) رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لَا رَيْبَ فِيهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ (9)-آل عمران }  هذه النصوص مثل 

1.نص حديث أبي ذر 

2.ونص حديث محرز القعنبي عند مسلم

وهي نصوص متشابهة جاءء التشابه فيها من كونها مختصرة الرواية أو جاءت بصيغة الماضي وصيغة الماضب متشابة الدلالة لأن الحدث في الماضي دائما متشابها انظر تحقبقنا لحديث ابي ذر {الذي فيه وإن زنا وإن سرق ...} مدونة قانون الحق الإلهي https://thelowofalhak.blogspot.com/

لقد عجبت كثيرا ولم ينقشع عني دواعي العجب حتي يومنا هذا من ائتلاف عموم المسلمين اليوم وأمس البعيد والأمس القريب مع هذه الأباطيل لكنني أحاول الخروج من هذا العجب بإقناع نفسي وعزو الأمر إلي تمكن هالات التبجيل للعلماء من نفوس المسلمين لدرجة طغت علي حق الله ورسوله في الانصياع له وحده ورد الأمر لله ورسوله بتبجيل مطلق والتزام لنصوص الشرع كما نزل بمقصود الله ومقصود نبيه خاصة وأن الله تعالي في أول سورة آل عمران قد صرح بأنه جل شأنه أنزل علي عبده الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آَمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ -

قال تعالي {هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آَيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آَمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ (7)- آل عمران}   

قلت المدون  كما ساعدهم علي التمادي في تحريف الدين كله فيما جاءت به  نصوص الوعيد والزجر اتباع أعلامهم ونكسة علمائهم وانحرافهم بجملة هذه التأويلات عن مسار الحق وصنعهم لدين موازٍ لدين الله الحق أن سكت المسلمون جميعا عن أن ينتهروهم أو يأخذون علي أيديهم كي يبقي الدين الحق كما هو شامخا في علوه قيما  بمحتواه بل الطامة أن انساق جُلُ العلماء والحافظين لكلامهم وهم حفنة وقلة أفلحوا أن يغرزا أنياب التحريف ومخالبها في أجسادهم الخانعة الراضية بهذا الهوان مثل قولهم كفر دون كفر وكفر لا يخرج من الملة وكفر أكبر وأصغر ومسلم كافر ومسلم عاص وهلم جرا

وحسبت ان المسألة منحصرة في ما هو ظاهر من أحوال المسلمين وما هو باطن لكنني فجعت عندما لم يداخلني شك في أنهم طغوا علي الظاهر والباطن وتجاوزوه لموقف الحشر وقولهم يتألون علي الله بأن الميت مصرا علي الكبائر سيدخل الجنة مع او بعد الداخلين

قلت المدون كما ساعدهم علي تماديهم في غي التأويل وضلالاته أن غضوا الطرف عن النصوص المحكمة واسبدلوها بالنوص المتشابهة  التي استخدموها كلها وهي متشابهه كأنها محكمة  مثل//  

1- حديث محرر بن قعنب الباهلي  في حديث من قال لا اله الا الله دخل الجنة دون اعتبار منهم لحل محرر بن قعنب الباهلي ودون اعتبارٍ للاحاديث الأصح والتامة بزياداتها من الصدق والاخلاص والخوف من الله و.... وأباحوا عظم الحديث بلا تمام ناقصا الرواية للعصاه المتجرئين علي حق الله ورسوله بل وتجاوزا ذلك الي القطع بأن الميت مصرا علي الكبائر سيدخل الجنة مع الداخلين  أو بعدهم بزعم أنه قال لا اله الا الله وان مات مصرا علي الكبائر

حديث من قال لا إله إلا الله دخل الجنة حديث تفر د به الراوي وروا مختصرا

------------------------------------

2- حديث ابي ذر وفيه { وان زنا وإن سرق وشرب الخمر رغم أنف أبي ذر} وغاب عنهم الدلالات القوية جدا في سياق الحديث مثل دلالة الزمن للفعل الماضي الذي يفيد ظنية الدلالة فالفعل الماضي دلالته ظنية

3= ومثل حديث البطاقة وقد وضحتا في زاوية الحق الأبلج {انظر مدونة قانون الحق الإلهي}

4= وحديث المقحمات الذي أظهر فيه النووي تحريفاته بكل وضوح وضلال ضمنه تأويله أياه

= هذه جملة من النصوص الظنية المتشابهه {انظر مدونة قانون الحق الإلهي}

===================-==========

وهكذا فالتعويل علي  العصيان وكذب من ادعي أن التعويل علي غيره كالاستحلال وخلافه  وتبين أن الزج بما زعموه هو محض افتراء وتأليف واصطناع من خيالهم

هذا هو الاستحلال المزعوم  

 ومن بدع النووي وأصحابه 
(ذاك جبريل أتاني ، فقال : من مات من أمتك لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة ، قلت : وإن زنى وإن سرق ؟ قال : وإن زنى ، وإن سرق
هذا الحديث تميز بـكونه:
1. بشارة للتائبين من الزنا والسرقة وشرب الخمر
2. زمن الأفعال التي فيه تمت في ماضي المذنب وليست في حاضره
3. اشترط الحديث لدخول الجنة الموت وهو لا يشرك بالله 
4. مقدار عدم الاشراك بالله المحدد لدخول الجنة هو مقاس بـ (شيئا) 
5. تلخيص الحديث علي هذه المقننات هو{من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة وإن زنا وسرق وشرب الخمر رغم أنف أبي ذر}
قلت المدون (نعم من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة وإن زنا وسرق وشرب الخمر رغم أنف أبي ذر)ولتقريب مفهوم الحديث أقول رجل زنا وسرق وشرب الخمر وانتهي من آثامه ولم يبق له إلا نفسه وربه فتاب بعدما أقلع ووافته منيته أين؟؟ هو..هو في الجنة..
-ان زمن الفعل زنا في الماضي والماضي دائما من الأفعال المتشابهة ليست محكمة في الدلالة ففعل لعب احمد الكرة هو في الماضي فيحتمل أن يكون 1.لعب أحمد الكره.. قد لعبها ونام   2 .أو لعبها وسافر ......... وهي في كل الأحوال أي الأفعال الماضية أفعالا متشابها ليس فيها القطع بل يحمل علي الأقل فيها إحتمالين.. وابو ذر يحدث عن رجل زنا وسرق وشرب الخمر وكلها أفعال لها أزمنة ماضية وانتهي زمان كل فعل منها وبقي ما فيها من احتمالات تحملها في طيات حروفها الماضية ولن نفتح في مقدار وكم الاختلافات المتشابهة التي تحملها أزمنة هذه الأحداث: الزنا والسرقة وشرب الخمر لكننا هنا محكومون بسياق الحديث(من مات من أمتك لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة ، قلت : وإن زنى وإن سرق ؟ قال : وإن زنى ، وإن سرق
فهناك الأفعال التالية: 
-من مات(فـ مات فعل ماض انقضي في زمن العيش وحل به زمن الموت) وكما قلنا أن الماضي زمن متشابه يحتمل أن يكون العبد فيه قد مات 1.تائبا أو 2.غير تائب....... ومع هذين الاحتمالين وجب الترجيح بمرجح يحسم زمن الفعل وحال فاعله فجاء وصف حال الفاعل بكونه مات لا يشرك بالله شيئا(لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة) فعرفنا أن الحال الذي قابل من زنا هو حال انتهائه من زناه ودخوله في حال التوبة وعدم الشرك به شيئا بمعني أنه انتهي من هوي نفسه وعاد إلي حمي ربه تائبا 
-لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة 
-وإن زنا :هي في الماضي والماضي فعل متشابه لا يصلح الانفراد به ىعلي معني واحد يعني
1. زنا وانتهي 
2. أو زنا وتاب
3. أو زنا واستمر وبغي ----- وقرينة مات لا يشرك بالله شيئا هي المرجحة لكونه انتهي وتاب
-وسرق يعني
1.  سرق وانتهي
2.  سرق وانتهي وتاب
3.  أو سرق واستمر وبغي ... وقرينة مات لا يشرك بالله شيئا هي المرجحة لكونه انتهي وتاب


-وشرب الخمر يعني
1. شرب الخمر وانتهي وتاب
2.  أو شرب الخمر واستمر وبغي .......وقرينة مات لا يشرك بالله شيئا هي المرجحة لكونه انتهي وتاب


وفي النهاية هي بشري لصاحب الزنا أو السرقة أو الخمر أنه تاب بعد فعله وأناب فمحت التوبة بواقي رجس الخطيئة في نفسه فوافته المنية ومات ..دخل الجنة 



وكل الروايات التالية فيها أزمنة فعل الزنا والسرقة وشرب الخمر في الماضي كما أن الموت زمنا في ماضيه


-------
قال أبو ذر الغفاري(خرجت ليلة من الليالي . فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يمشي وحده . ليس معه إنسان . قال : فظننت أنه يكره أن يمشي معه أحد . قال : فجعلت أمشي في ظل القمر . فالتفت فرآني . فقال : ” من هذا ؟ ” فقلت : أبو ذر . جعلني الله فداءك . قال : ” يا أبا ذر تعاله ” . قال : فمشيت معه ساعة . فقال : ” إن المكثرين هم المقلون يوم القيامة . إلا من أعطاه الله خيرا . فنفح فيه يمينه وشماله ، وبين يديه ووراءه ، وعمل فيه خيرا ” . قال : فمشيت معه ساعة . فقال : ” أجلس ههنا ” قال : فأجلسني في قاع حوله حجارة . فقال لي : ” أجلس ههنا حتى أرجع إليك ” قال : فانطلق في الحرة حتى لا أراه . فلبث عني . فأطال اللبث . ثم أني سمعته وهو مقبل وهو يقول : ” وإن سرق وإن زنى ” قال : فلما جاء لم أصبر فقلت : يا نبي الله ! جعلني الله فداءك . من تكلم في جانب الحرة ؟ ما سمعت أحدا يرجع إليك شيئا . قال : ” ذاك جبريل عرض لي في جانب الحرة . فقال : بشر أمتك أنه من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة . فقلت : يا جبريل ! وإن سرق وإن زنى ؟ قال : نعم . قال قلت : وإن سرق وإن زنى ؟ قال : نعم . قال قلت : وإن سرق وإن زنى ؟ قال : نعم . وإن شرب الخمر ” .

أبو ذر الغفاري/صحيح رواه مسلم في المسند الصحيح الصفحة أو الرقم: 94 


قلت المدون : إن مربط الفرس يكمن في ضابطٍ كالشعرةِ  قد لا يراه قاصروا النظر هو قوله صلي الله عليه وسلم[من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة] ولا يضر بعد ما ارتكبه في سابق أمره لأن قوله مات لم يشرك بالله هي كل الأمر والشرك هنا من حيث العلم مسميان: 
1.    مقوم العلم أي السجود والاستعانة بالأوثان  
3.    والمسمي الثاني يتبع مقوم المعني وهو كل معني اشتمل عليه مدلول الشرك معنيً :

-{وَلَا تَأْكُلُوا مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ} [الانعام: 121].
فطاعة أولياء الشيطان إشراك بالله بنص الآية في أكل مالم يذكر اسم الله عليه
وطاعة الشيطان نفسه إشراك بالله  في أكل ما لم يُذكر اسم الله عليه ولم يذكر هنا سجود لوثن أو دعوي إلهٍ مع الله 
إن الإشراك بالله قد عممته آيتان سورة النساء (إن الله لا يغفر أن يُشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء /سورة النساء) فلفظ ( يُشْرَك به) أدخل طاعة المخلوقات مجرد تعمد الطاعة لأي مخلوق من:  نفس   أو هوي   أو   شيطان   أو  أولياء الشيطان   أو   محبة ذات البين الباطلة   أو   طاعة قرناء السوء   حيث أدخل البناء للمجهول في الآيتين في سورة النساء من محتوي الشرك 
نعم لن نتحاكم بها  في الدنيا 
ولن نستخدمها في صناعة أحكامٍ بالتكفير علي المسلمين في الظاهر 
لأنها ليست ممهدة لذلك كنص وعيد
لكن محتواها مُلزِمٌ علي الحقيقة لكل مسلم أن لا يأكل مما لم يُذكر اسم الله عليه
ومن لم يلتزم بذلك فهو في الظاهر عندنا مسلم لأن مجرد الفعل ليس دلالة علي نقض الاسلام ظاهريا 
لكن من أتي الله يوم القيامة مُصِرَّاً علي أكله مما لم يذكر اسم الله عليه بعلم وانعدام الضرورة فقد أتي بإشراكٍ لم يَتُبْ منه وقابلَ الله علي إصراره علي طاعة أولياء الشيطان بل الشيطان نفسه عياذا بالله

قال  تعالي (-أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَٰهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَىٰ عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَىٰ سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَىٰ بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّهِ ۚ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ (23)/سورة الجاثية

قال  تعالي(فَلَا تَتَّبِعُوا الْهَوَىٰ أَن تَعْدِلُوا ۚ وَإِن تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا (135) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَىٰ رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي أَنزَلَ مِن قَبْلُ ۚ وَمَن يَكْفُرْ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا (136) إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ ازْدَادُوا كُفْرًا لَّمْ يَكُنِ اللَّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلَا لِيَهْدِيَهُمْ سَبِيلًا (137) بَشِّرِ الْمُنَافِقِينَ بِأَنَّ لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا (138) الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ ۚ أَيَبْتَغُونَ عِندَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا (139) وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّىٰ يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ ۚ إِنَّكُمْ إِذًا مِّثْلُهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا (140)/سورة النساء
      - الحديث في صحيح مسلم : " إن الله عز وجل قد أعطى النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثا ليلة أسري به ، منها أن الله تعالى يغفر لمن لم يشرك بالله شيئا المقحمات





 قلت المدون والمقحمات هي الأخطاء التي خالطها التعجل بقصد طاعة الله لكنها خطأ نتيجة التعجل وليس كما حرفها النووي هذا تعريف الأزهري وابن منظور في معجم اللسان 




     - عَنْ عَبْدِ اللهِ بن مسعود قَالَ : " لَمَّا أُسْرِيَ بِرَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم انْتُهِيَ بِهِ إِلَى سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى ، وَهِيَ فِي السَّمَاءِ السَّادِسَةِ ، إِلَيْهَا يَنْتَهِي مَا يُعْرَجُ بِهِ مِنَ الْأَرْضِ ، فَيُقْبَضُ مِنْهَا ، وَإِلَيْهَا يَنْتَهِي مَا يُهْبَطُ بِهِ مِنْ فَوْقِهَا فَيُقْبَضُ مِنْهَا ، قَالَ : ( إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى ) [ النجم: 16] ، قَالَ : فَرَاشٌ مِنْ ذَهَبٍ ، قَالَ : فَأُعْطِيَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَلَاثًا : أُعْطِيَ الصَّلَوَاتِ الْخَمْسَ ، وَأُعْطِيَ خَوَاتِيمَ سُورَةِ الْبَقَرَةِ ، وَغُفِرَ لِمَنْ لَمْ يُشْرِكْ بِاللهِ مِنْ أُمَّتِهِ شَيْئًا ، الْمُقْحِمَاتُ ) رواه مسلم (173) .

أتاني جبريل ، فقال ، بشر أمتك أنه من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة ، قلت : يا جبريل ! وإن سرق وإن زنى ؟ قال : نعم ، قلت : وإن سرق وإن زنى ؟ قال : نعم ، قلت : وإن سرق وإن زنى ؟ قال : نعم ، وإن شرب الخمر
أبو ذر الغفاري صحيح  الألباني في صحيح الجامع  برقم: 66

----------------------------------
فالشرك بالله المطلق غير مضاف   
والشرك بالله شيئا ... مضاف إلي شيئٍ-- والشيئُ هو :ما وقعت إرادة العبد ونما حبه وعلت رغبته وفعله علي غير مراد الشرع عمدا
أما كلمة شاءَ: شاءَ يَشاء ، شَأْ ، شيْئًا ، فهو شاءٍ ، والمفعول مَشِيء :-

شاءَ الأمرَ أراده ، أحبّه ورغب فيه :- { وَمَا تَشَاءُونَ إلاَّ أَنْ يَشَاءَ اللهُ } - { فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلاً } :-
شاء أم أبَى / شاء أم لم يشأ : في كلِّ الأحوال ، سواء رضي أم لم يرضَ ، - كما يشاء : بالشكل الذي يريده .
شاء اللهُ الشّيءَ : قدّره ? إلى ما شاء الله : إلى ما لا نهاية ، - إن شاء الله : تُقال عند الوعد بفعل شيء في المستقبل أو تمنِّي وقوعه ، - ...المزيد
المعجم: اللغة العربية المعاصر
شاء------ شاء - يشاء ، شيئا ومشيئة ومشاءة ومشائية
1 - شاء الشيء : أراده . 2 - شاء الله الشيء : قدره . 3 - شاءه على الأمر : حمله عليه .
المعجم: الرائد
شيأ --- " الـمَشِيئةُ : الإِرادة .
شِئْتُ الشيءَ أَشاؤُه شَيئاً ومَشِيئةً ومَشاءة ومَشايةً .
(* قوله « ومشاية » كذا في النسخ والمحكم وقال شارح القاموس مشائية كعلانية .
أَرَدْتُه ، والاسم الشِّيئةُ ، عن اللحياني .
التهذيب : الـمَشِيئةُ : مصدر شاءَ يَشاءُ مَشِيئةً .
وقالوا : كلُّ شيءٍ بِشِيئةِ اللّه ، بكسر الشين ، مثل شِيعةٍ أَي بمَشِيئتِه .
وفي الحديث : أَن يَهُوديّاً أَتى النبيَّ صلى اللّه عليه وسلم فقال : إِنَّكم تَنْذِرُون وتُشْرِكُون ؛ تقولون : ما شاءَ اللّهُ وشِئتُ .
فأَ...المزيد
المعجم: لسان العرب
شيا ---" أَبو عبيد عن الأَحمر : يا فيَّ مالي ويا شَيَّ مالي ويا هَيَّ مالي ؛ معناه كله الأَسفُ والتلهفُ والحزنُ .
الكسائي : يا فَيَّ مالي ويا هَيَّ مالي لا يهمزان ، ويا شَيَّ مالي ويا شَيْءَ مالي يُهمز ولا يهمز ، وما في كلها في موضع رفع ، تأْويله يا عَجَباً مالي ومعناه التلهُّف والأَسى .
قال الفراء :، قال الكسائي من العرب من يتعجب بشَيَّ وهَيَّ وفَيَّ ، ومنهم من يزيدُ ما فيقول يا شَيَّما ويا هَيَّما ويا فَيَّما أَي ما أَحسن هذا .
وجاء بالعِيِّ والشِّيِّ ، واو الشِّيِّ مدغمة في يائِها ....المزيد
المعجم: لسان العرب
شيب
" الشَّيْبُ : مَعْرُوفٌ ، قَلِـيلُه وكَثِـيرُه بَياضُ الشَّعَر ، والـمَشِـيبُ مِثْلُه ، ورُبَّـما سُمِّيَ الشَّعَرُ نَفْسُه شيْباً .
شَابَ يَشِـيبُ شَيْباً ، ومَشِـيباً وشَيبةً ، وهو أَشْيَبُ ، على غيرِ قياسٍ ، لأَنَّ هذا النعت إِنما يكونُ من باب فَعِلَ يَفعَلُ ، ولا فَعْلاءَ له .
قيلَ : الشَّيْبُ بياضُ الشَّعَر .
ويقال : عَلاهُ الشَّيْبُ .
ويقال : رَجلٌ أَشْيَبُ ، ولا يقال : امْرَأَةٌ شَيْباءُ ، لا تُنْعَتُ به الـمَرْأَةُ ، اكْتَفوا بالشَّمْطاءِ عَن الشَّيْباءِ ، ...المزيد
المعجم: لسان العرب
--------------
والعبرة أن الاشراك بالله  والاشراك بالله شيئا  كلاهما يمتنعون في حق الله وحرام علي المسلمين إتيانهما ..وفعل الاشراك بالله أو الإشراك بالله شيئا مانع لدخول الجنة كما في حديث أبي ذر :( من مات من أمتك لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة ، قلت : وإن زنى وإن سرق ؟ قال : وإن زنى ، وإن سرق


---------
قال ابو ذر كنت أمشي مع النبي صلى الله عليه وسلم في حرة المدينة ، فاستقبلنا أحد ، فقال : ( يا أبا ذر ) . قلت : لبيك يا رسول الله ، قال : ( ما يسرني أن عندي مثل أحد هذا ذهبا ، تمضي علي ثالثة وعندي منه دينار ، إلا شيئا أرصده لدين ، إلا أن أقول به في عباد الله هكذا وهكذا وهكذا ) . عن يمينه ، وعن شماله ، ومن خلفه ، ثم مشى ثم قال : ( إن الأكثرين هم الأقلون يوم القيامة ، إلا من قال هكذا وهكذا وهكذا – عن يمينه وعن شماله ومن خلفه – وقليل ما هم ) . ثم قال لي : ( مكانك لا تبرح حتى آتيك) . ثم انطلق في سواد الليل حتى توارى ، فسمعت صوتا قد ارتفع ، فتخوفت أن يكون أحد عرض للنبي صلى الله عليه وسلم ، فأردت أن آتيه فذكرت قوله لي : ( لا تبرح حتى آتيك ) . فلم أبرح حتى أتاني ، قلت : يا رسول الله لقد سمعت صوتا تخوفت ، فذكرت له،فقال : (وهل سمعته)قلت : نعم . قال : ( ذاك جبريل أتاني ، فقال : من مات من أمتك لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة ، قلت : وإن زنى وإن سرق ؟ قال : وإن زنى ، وإن سرق ) .
الراوي: أبو ذر الغفاري[صحيح]رواه البخاري الجامع الصحيح الصفحة أو الرقم: 6444

أتاني آت من ربي ، فأخبرني ، أو قال : بشرني ، أنه من مات من أمتي لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة . قلت : وإن زنى وإن سرق ؟ قال : وإن زنى وإن سرق .
الراوي: أبو ذر الغفاري[صحيح] رواه البخاري في الجامع الصحيح الصفحة أو الرقم: 1237

أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وعليه ثوب أبيض ، وهو نائم ، ثم أتيته وقد استيقظ ، فقال : ( ما من عبد قال : لا إله إلا الله ، ثم مات على ذلك إلا دخل الجنة ) . قلت : وإن زنى وإن سرق ؟ قال : ( وإن زنى وإن سرق ) . قلت : وإن زنى وإن سرق ؟ قال : ( وإن زنى وإن سرق ) . قلت : وإن زنى وإن سرق ؟ قال : ( وإن زنى وإن سرق على رغم أنف أبي ذر ) . وكان أبو ذر إذا حدث بهذا قال : وإن رغم أنف أبي ذر 
رواه  أبو ذر الغفاري في[صحيح]البخاري في الجامع الصحيح برقم: 5827

أتاني جبريل فبشرني : أنه من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة ) . قلت : وإن سرق وإن زنى ؟ قال : وإن سرق وإن زنى  
أبو ذر الغفاري[صحيح]البخاري في الجامع الصحيح برقم: 7487

قال لي جبريل : من مات من أمتك لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة ، أو لم يدخل النار . قال : وإن زنى وإن سرق ؟ قال : وإن .
الراوي: أبو ذر الغفاري[صحيح]البخاري  في الجامع الصحيح برقم: 3222

أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو نائم . عليه ثوب أبيض . ثم أتيته فإذا هو نائم . ثم أتيته وقد استيقظ . فجلست إليه . فقال : ” ما من عبد قال : لا إله إلا الله ثم مات على ذلك إلا دخل الجنة ” قلت : وإن زنى وإن سرق ؟ قال : ” وإن زنى وإن سرق ” قلت : وإن زنى وإن سرق ؟ قال : ” وإن زنى وإن سرقثلاثا . ثم قال في الرابعة ” على رغم أنف أبي ذر ” قال ، فخرج أبو ذر وهو يقول : وإن رغم أنف أبي ذر .
الراوي: أبو ذر الغفاري صحيح مسلم في المسند الصحيح الصفحة أو الرقم: 94

كنت أمشي مع النبي صلى الله عليه وسلم في حرة المدينة ، عشاء . ونحن ننظر إلى أحد . فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” يا أبا ذر ” قال قلت : لبيك يا رسول الله ! قال : ” ما أحب أن أحد ذاك عندي ذهب . أمسي ثالثة عندي منه دينار . إلا دينارا أرصده لدين . إلا أن أقول به في عباد الله . هكذا ( حثا بين يديه ) وهكذا ( عن يمينه ) وهكذا ( عن شماله ) ” قال : ثم مشينا فقال : ” يا أبا ذر ! ” قال قلت : لبيك ! يا رسول الله ! قال : ” إن الأكثرين هم الأقلين يوم القيامة . إلا من قال هكذا وهكذا وهكذا ” مثل ما صنع في المرة الأولى . قال : قال ” يا إبا ذر ! كما أنت حتى أتيك ” قال : فانطلق حتى توارة عني . فقال : سمعت لغطا وسمعت صوتا . قال فقلت : لعل رسول الله صلى الله عليه وسلم عرض له . قال : فهممت أن أتبعه . قال : ثم ذكرت قوله : ” لا تبرح حتى آتيك ” قال : فانتظرته . فلما جاء ذكرت له الذي سمعت . قال فقال : ” ذاك جبريل . أتاني فقال : من مات من أمتك لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة . قال قلت : وإن زنا وإن سرق ؟ قال : وإن زنا وإن سرق ” .
الراوي: أبو ذر الغفاري  صحيح مسلم  الصفحة أو الرقم: 94

سمعت أبا ذر يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم ؛ أنه قال : ” أتاني جبريل عليه السلام . فبشرني أنه من مات من أمتك لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة . قلت : وإن زنى وإن سرق ؟ قال : وإن زنى وإن سرق
الراوي: أبو ذر الغفاري صحيح مسلم الصفحة أو الرقم: 94

أتاني جبريل ، فبشرني أنه من مات من أمتي لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة قلت : وإن زنى وإن سرق ؟ قال : نعم
الراوي: أبو ذر الغفاري
خلاصة الدرجة: [أشار في المقدمة أنه صح وثبت بالإسناد الثابت الصحيح] عند ابن خزيمة في كتابه التوحيد الصفحة أو الرقم: 812/2

قال لي جبريل : من مات من أمتك لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة ، ولم يدخل النار ، قلت : وإن زنى وإن سرق ، قال : وإن زنى وإن سرق ، وقال بندار : أو لم يدخل النار ، قال : وإن سرق وإن زنى ، قال : وإن سرق وإن زنى
الراوي: أبو ذر الغفاري
خلاصة الدرجة: [أشار في المقدمة أنه صح وثبت بالإسناد الثابت الصحيح]
المحدث: ابن خزيمة التوحيد الصفحة أو الرقم: 809/2

من قال لا إله إلا الله دخل الجنة ، قلت : وإن زنى ، وإن سرق ؟ ، قال : وإن زنى وإن سرق
الراوي: أبو الدرداء
خلاصة الدرجة: [أشار في المقدمة أنه صح وثبت بالإسناد الثابت الصحيح]
المحدث: ابن خزيمة  التوحيد الصفحة أو الرقم: 814/2


عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قرأ : { ولمن خاف مقام ربه جنتان } ، قلت : وإن زنى وإن سرق يا رسول الله ؟ فإن قراءتها ليس هكذا ، أو أنا ليس كذلك تجدنا فقال : قرأها رسول الله صلى الله عليه وسلم : { ولمن خاف مقام ربه جنتان } قلت : فإن زنى وإن سرق يا رسول الله ؟ ، قال : { ولمن خاف مقام ربه جنتان } قلت : يا رسول الله : وإن زنى وإن سرق ؟ ، قال : { ولمن خاف مقام ربه جنتان } وإن زنى وإن سرق ، ورغم أنف أبي الدرداء
الراوي: أبو الدرداء
 خلاصة الدرجة: [أشار في المقدمة أنه صح وثبت بالإسناد الثابت الصحيح]
المحدث: ابن خزيمة التوحيدالصفحة أو الرقم: 810/2

كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في مسير له فلما كان بعض الليل تنحى فلبث طويلا ثم أتانا فقال : أتاني آت من ربي فأخبرني أنه من مات يشهد أن لا إله إلا الله فإن له الجنة . فقلت : وإن زنى وإن سرق ؟ قال : نعم
الراوي: أبو ذر الغفاري
خلاصة الدرجة: صحيح عند ابن منده كتاب الإيمان لابن منده الصفحة أو الرقم: 47

من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة . فقال أبو الدرداء حين سبر : وإن زنى وإن سرق ؟ فقال : نعم . وإن زنى وإن سرق رغم أنف أبي الدرداء
الراوي: أبو الدرداء
خلاصة الدرجة: ثابت  رواه أبو نعيم في حلية الأولياء الصفحة أو الرقم: 1/288

بشرني جبريل عليه السلام قال : إنه من مات من أمتك لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة ، قلت : وإن زنى وإن سرق ؟ قال : وإن زنى وإن سرق
الراوي: أبو ذر الغفاري (رواه  أبو نعيم في حلية الأولياء الصفحة أو الرقم: 7/198 )

من مات يشهد أن لا إلا الله وأن محمدا رسول الله ، دخل الجنة ، وإن زنا وإن سرق وإن شرب الخمر
خلاصة الدرجة: ثبت في الصحاح ابن تيمية في مجموع الفتاوى الصفحة أو الرقم: 10/760

قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم : { ولمن خاف مقام ربه جنتان } [ الرحمن : 46 ] فقلت : وإن سرق وإن زنى يا رسول الله ؟ فقال : { ولمن خاف مقام ربه جنتان } [ الرحمن : 46 ] فقلت : و وإن سرق وإن زنى يا رسول الله ؟ فقال : { ولمن خاف مقام ربه جنتان } [ الرحمن : 46 ] , وإن سرق وإن زنى يا رسول الله ؟ قال : وإن رغم أنف أبي الدرداء .
أبو الدرداء خلاصة الدرجة: إسناده صحيح  االعراقي في تخريج الإحياء الصفحة أو الرقم: 5/315

من لقي الله تعالى لا يشرك به شيئا دخل الجنة قلت يا رسول الله وإن زنى وإن سرق قال وإن زنى وإن سرق(سلمة بن نعيم الاشجعي  رجاله ثقات الهيثمي مجمع الزوائد الصفحة أو الرقم: 1/23)

أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقول على المنبر { ولمن خاف مقام ربه جنتان } فقلت وإن زنى وإن سرق يا رسول الله فقال النبي صلى الله عليه وسلم الثانية { ولمن خاف مقام ربه جنتان } فقلت وإن زنى وإن سرق يا رسول الله فقال النبي صلى الله عليه وسلم الثالثة { ولمن خاف مقام ربه جنتان } فقلت وإن زنى وإن سرق يا رسول الله فقال نعم وإن رغم أنف أبي الدرداء
الراوي: أبو الدرداء رجاله رجال الصحيح  الهيثمي مجمع الزوائد الصفحة أو الرقم: 7/121

أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقص على المنبر وهو يقول { ولمن خاف مقام ربه جنتان } فقلت وإن زنى وإن سرق يا رسول الله فقال الثانية { ولمن خاف مقام ربه جنتان } فقلت الثانية وإن زنى وإن سرق فقال الثالثة { ولمن خاف مقام ربه جنتان } فقلت الثالثة وإن زنى وإن سرق يا رسول الله قال وإن رغم أنف أبي الدرداء
أبو الدرداء [حسن كما قال في المقدمة]ابن حجر العسقلاني هداية الرواة الصفحة أو الرقم: 2/463

من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة وإن زنى وإن سرق
خلاصة الدرجة: صحيح الهيتمي المكي الزواجر الصفحة أو الرقم: 2/90

عن أبي الدرداء أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقص على المنبر : { ولمن خاف مقام ربه } جنتان فقلت وإن زنى وإن سرق يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم الثانية { ولمن خاف مقام ربه جنتان } فقلت الثانية وإن زنى وإن سرق يا رسول الله فقال النبي صلى الله عليه وسلم { ولمن خاف مقام ربه جنتان } فقلت الثالثة وإن زنى وإن سرق يا رسول الله قال نعم وإن رغم أنف أبي الدرداء
عن عطاء بن يسار إسناده صحيح جدا  أحمد شاكر مسند أحمد الصفحة أو الرقم: 16/279
إن المكثرين هم المقلون يوم القيامة ، إلا من قال هكذا وهكذا في حق . قلت : الله ورسوله أعلم ، فقال : هكذا ثلاثا ، ثم عرض لنا أحد فقال : يا أبا ذر ! فقلت : لبيك رسول الله وسعديك وأنا فداؤك ، قال : ما يسرني أن أحدا لآل محمد ذهبا ، فيمسي عندهم دينار – أو قال – مثقال . ثم عرض لنا واد ، فاستنتل ، فظننت أن له حاجة ، فجلست على شفير ، وأبطأ علي ، قال : فخشيت عليه ، ثم سمعته كأنه يناجي رجلا ، ثم خرج إلي وحده ، فقلت : يا رسول الله ! من الرجل الذي كنت تناجي ؟ فقال : أوسمعته ؟ ، قلت : نعم ، قال : فإنه جبريل أتاني فبشرني أنه من مات من أمتي لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة ، قلت : وإن زنى وإن سرق ؟ قال : نعم
الراوي: أبو ذر الغفاري
خلاصة الدرجة: صحيح  الألباني صحيح الأدب المفرد الصفحة أو الرقم: 616

ما من عبد قال : لا إله إلا الله ، ثم مات على ذلك ، إلا دخل الجنة ، وإن زنا وإن سرق ، و إن رغم أنف أبي ذر
الراوي: أبو ذر الغفاري صحيح الألباني صحيح الجامع الصفحة أو الرقم: 5733

قال لي جبريل : من مات من أمتك لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة ، قلت : وإن زنى و إن سرق ؟ قال وإن زنى وإن سرق
الراوي: أبو ذر الغفاري صحيح الألباني  صحيح الجامع الصفحة أو الرقم: 4354

أتاني جبرائيل فبشرني : فأخبرني أنه من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة . قلت : وإن زنى وإن سرق؟قال : نعم عن أبو ذر الغفاري صحيح الألباني صحيح الترمذي الصفحة أو الرقم: 2644

عن أبي الدرداء أنه سمع النبي – صلى الله عليه وعلى آله وسلم – وهو يقص على المنبر : ولمن خاف مقام ربه جنتان . فقلت : وإن زنا وإن سرق يا رسول الله ؟ فقال رسول الله – صلى الله عليه وعلى آله وسلم – الثانية : { ولمن خاف مقام ربه جنتان } فقلت الثانية : وإن زنى وإن سرق يا رسول الله ؟ فقال النبي – صلى الله عليه وعلى آله وسلم – الثالثة { ولمن خاف مقام ربه جنتان } . فقلت الثالثة : وإن زنى وإن سرق يا رسول الله ؟ قال : نعم وإن رغم أنف أبي الدرداء .
أبو الدرداء صحيح رجاله رجال الصحيح  الوادعي الصحيح المسند الصفحة أو الرقم: 1040
 صور طبيعة خلابة اجمل صور وخلفيات طبيعية صور طبيعة خلابة اجمل صور وخلفيات طبيعية

 

حديث ابي ذر من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة وان زنا وسرق وشرب الخمر رغم أنف ابي ذر جاء بصيغة التشابه لأنه أحداثة في الماضي

روابط الشفاعة

حديث ابي ذر من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة وان زنا وسرق وشرب الخمر رغم أنف ابي ذر
 
حديث ابي ذر من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة وان زنا وسرق وشرب الخمر رغم أنف ابي ذر

https://1.bp.blogspot.com/-Ba7OilEzU_U/W4DoJ8cN0_I/AAAAAAAAA9M/jAkMLQK_lNYK8tPRjU6szTCua9H82tnDACLcBGAs/s1600/%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AA%25D8%25AD%25D9%2582%25D9%258A%25D9%2582.png

يجب التنبه إلي المسلمات التالية
١.
وجود انسجام تام وترابط مانع لأي تعارض بين نصوص القرآن وسنة نبي الله صلي الله عليه وسلم تنتج هذه المسلمة من قوله تعالي( أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82)/سورة النساء)

وقوله تعالي(وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ (118) إِلَّا مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (119)/سورة هود)

٢.
إذا حدث في ناظر القارئ تعارض فمرده إلي أحد سببين

أ) أولهما إما وجود ناسخ ومنسوخ في الحكم الشرعي ولا يعرف إلا بتوقيت نزول الحكمين حيث يعتبر المتراخي ناسخا للسابق في التنزيل

ب) وثانيهما أو يكون حتما سوء فهم أو تقدير أو تقعيد علي قاعدة هي من الأساس خطأ

٣.
انعدام العلم الإحاطي لدي البشر كان وما يزال له الدور الفاعل في أسباب أخطاء الرجال ومنهم طبعا المجتهدين من العلماء والفقهاء ولتقليل عواقب هذا البند يجب 
 أ. جمع النصوص في كل المسألة التي سيستنبط منها الحكم المطلوب خاصة في العقيدة وشئون العبادة العقدية ب.يكون الجمع مستوفي في آيات الله أولا ثم سنة رسول الله أخيرا 
 ج. لا دخل {أي يمتنع مطلقا التدخل} بآراء الرجال في التقعيد التشريعي لأن التدخل في هذه المسألة سيفتح مباشرة بابا من أبواب الشرك في التشريع وقد جاءت هذه المسلمة من قوله تعالي ( أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ وَلَوْلَا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (21) تَرَى الظَّالِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا كَسَبُوا وَهُوَ وَاقِعٌ بِهِمْ وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فِي رَوْضَاتِ الْجَنَّاتِ لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ عِنْدَ رَبِّهِمْ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ (22)/سورة الشوري
د) لا بد من استصحاب المسلمة النقلية والعقلية الدالة علي انعدام التعارض من حيث الجزء والكل بين دروب الآيات القرانية وأوديتها وربَاها في صفحات القران الكريم  كله
 ه) يمكن للباحثين استخدام برنامجتفسير القران0.5 ورابط تنزيله اضغط  وتنزيله من موقع نداء الايمان وتحت مسمي برامج مجانية

٤.
التحزب والتشتت الي فرق وأحزاب وجماعات له الدور الفارق بين الحق والباطل في مسائل الاستنباط والتهرء في القواعد المستنبطة خاصة في العقيدة 
هذه المسلمة النقلية ثم العقلية مأخوذة من قول الله تعالي
(بَلِ اتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَهْوَاءَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ فَمَنْ يَهْدِي مَنْ أَضَلَّ اللَّهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ (29) فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (30) مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (31) مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ (32)/سورة الروم
 

٥. الشهوة المحرمة في التصدر للفتوي والعلم... بغير تقوي من الله وخوف منه ووجل هذه المسلمة تستدعي التأسيسات الخاطئة والفتاوي الباطلة والانتصار لآراء أصحابها بسفاهة وجهل وعمي 

قال تعالي(وَمَا لَكُمْ أَلَّا تَأْكُلُوا مِمَّا ذُكِرَ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَقَدْ فَصَّلَ لَكُمْ مَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلَّا مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْهِ وَإِنَّ كَثِيرًا لَيُضِلُّونَ بِأَهْوَائِهِمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِالْمُعْتَدِينَ (119)/سورة الأنعام) 
 وقوله تعالي( قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ قَتَلُوا أَوْلَادَهُمْ سَفَهًا بِغَيْرِ عِلْمٍ وَحَرَّمُوا مَا رَزَقَهُمُ اللَّهُ افْتِرَاءً عَلَى اللَّهِ قَدْ ضَلُّوا وَمَا كَانُوا مُهْتَدِينَ (140) /سورة الأنعام) 
 وقال تعالي(وَمِنَ الْإِبِلِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْبَقَرِ اثْنَيْنِ قُلْ آَلذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الْأُنْثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الْأُنْثَيَيْنِ أَمْ كُنْتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ وَصَّاكُمُ اللَّهُ بِهَذَا فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا لِيُضِلَّ النَّاسَ بِغَيْرِ عِلْمٍ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (144)/سورة الأنعام
 وقوله تعالي(لَا جَرَمَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْتَكْبِرِينَ (23) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ مَاذَا أَنْزَلَ رَبُّكُمْ قَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (24)  لِيَحْمِلُوا أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ (25)/سورة النحل)
 
وقوله  تعالي( وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَرِيدٍ (3) كُتِبَ عَلَيْهِ أَنَّهُ مَنْ تَوَلَّاهُ فَأَنَّهُ يُضِلُّهُ وَيَهْدِيهِ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ (4)/سورة الحج

وفي قوله تعالي( وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُنِيرٍ (8) ثَانِيَ عِطْفِهِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَنُذِيقُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَذَابَ الْحَرِيقِ (9) ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ يَدَاكَ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ (10)/سورة الحج
 
وقوله تعالي(بَلِ اتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَهْوَاءَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ فَمَنْ يَهْدِي مَنْ أَضَلَّ اللَّهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ (29) فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (30) مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (31) مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ (32)/سورة الروم) 

 وقوله تعالي(وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُنِيرٍ (20)/سورة لقمان) . 
 
٦.
تعمد تشويه صورة الاسلام والمسلمين في أنظار الناس من القارئين والباحثين وطالي الدخول في دين الله وذلك كله ليصدوا عن سبيل الله
٧. تبديل قيمة
هذا الدين القيم← إلي مسوخ في أنظار الناس للصد عن سبيل الله والله تعالي يقول(إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ فَسَيُنْفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ (36) /سورة الأنفال

وقوله تعالي(وَنَادَى أَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابَ النَّارِ أَنْ قَدْ وَجَدْنَا مَا وَعَدَنَا رَبُّنَا حَقًّا فَهَلْ وَجَدْتُمْ مَا وَعَدَ رَبُّكُمْ حَقًّا قَالُوا نَعَمْ فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ أَنْ لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ (44) الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا وَهُمْ بِالْآَخِرَةِ كَافِرُونَ (45)/سورة الأعراف

وقوله تعالي(وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أُولَئِكَ يُعْرَضُونَ عَلَى رَبِّهِمْ وَيَقُولُ الْأَشْهَادُ هَؤُلَاءِ الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى رَبِّهِمْ أَلَا لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ (18) الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا وَهُمْ بِالْآَخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ (19)/سورة هود

وقوله تعالي( اللَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَوَيْلٌ لِلْكَافِرِينَ مِنْ عَذَابٍ شَدِيدٍ (2) الَّذِينَ يَسْتَحِبُّونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا عَلَى الْآَخِرَةِ وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا أُولَئِكَ فِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ (3) /سورة ابراهيم

وقوله تعالي( وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ (36) وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ (37) حَتَّى إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ (38)/سورة الزخرف)
وقوله تعالي (وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا يَسْتَغْفِرْ لَكُمْ رَسُولُ اللَّهِ لَوَّوْا رُءُوسَهُمْ وَرَأَيْتَهُمْ يَصُدُّونَ وَهُمْ مُسْتَكْبِرُونَ (5) سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَسْتَغْفَرْتَ لَهُمْ أَمْ لَمْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ لَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ (6) سورة المنافقون

٨.
ومن المسلمات اللغوية أن الفعل الماضي هو فعل يدل علي حدث وقع زمن سابق وحكمه المستنبط منه متشابه منعدم الإحكام واليقين في الدلالة بالنسبة لكل أعراضه : الزمانية والمكانية والنفسية والصفاتية والإيمانية وكل أعراضه التي بقيت بغير ما ذكرنا لها ...
فقولنا مثلا .... (سافر محمد)
١.هو فعل ماض
٢.دلالته ظنية غير محكمة 
٣.فحدثه بالنسبة للوقت هل سافر بالأمس أو من أسبوع أو من سنة ؟؟
٤.وحدثه بالنسبة للمكان هل سافر الي أمريكا أو افريقيا ؟؟ 
٥.وحدثه بالنسبة لحالته الصحية هل سافر وهو مريض أو مُصح 
٦.وحدثه بالنسبة لحالته النفسية هل كان متأزما مكروبا أو مبتهجا منشرح الصدر؟ 
٧.وحدثه بالنسبة لحالته وموته هل سافر وبقي حيا أم سافر وتوفاه الله؟؟ 
 ٨.وحدثه بالنسبة لكونه سافر ومات بعد سفره هل مات تائبا أم مات منتشيا لارتكاب فاحشة كذهابه قبل موته لموعد امرأة بغي؟
٩.وحدثه بالنسبة لحالته في تعمد المعصية والإصرار عليها هل مات مصراً علي معصيته؟ أم بادر وسارع للتوبة منها؟؟ هكذا كان حديث ابي ذر رضي الله عنه فقول النبي صلي الله عليه وسلم من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة وإن زنا وسرق وشرب الخمر رغم أنف أبي ذر قلت المدون فالحديث استخدم الحدث في زمنه الماضي والزمن الماضي يدل علي الظن والإحتمال بـ هل مات لا يشرك بالله شيئا بتوبته من الزنا والسرق وشرب الخمر أم لم يتب؟والحديث لا يتعارض قط مع آيات الله تعالي التي توعد فيها مرتكبي السيئات وماتوا مصرين عليها قال تعالي في سورة البقرة

(
وَقَالُوا لَنْ تَمَسَّنَا النَّارُ إِلَّا أَيَّامًا مَعْدُودَةً قُلْ أَتَّخَذْتُمْ عِنْدَ اللَّهِ عَهْدًا فَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ عَهْدَهُ أَمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (80) بَلَى مَنْ كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (81) وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ/سورة البقرة ) 
قلت المدون: فالسيئة عند الله تعالي بماهية الكسب وتوقيت الإقلاع منها **←هل كَسَبَ السيئة ومات عليها عياذا بالله؟؟ أو سارع بعدها للتوبة بعد الإقلاع عنها؟ ←وهل مات يوم مات وقد أحاطت به خطيئته؟ أم سارع بعد ذنبه بالتوبة ثم مات؟فالتوبة تمنع الإحاطة وتكسر دائرتها  فلا يحدث مع التوبة استغراق السيئة لحال صاحبها ←وما دام الزاني لحظة زناه قد انقشع عنه الإيمان وصار عليه كالظلة فإن أقلع عاد إليه...وما دام الزاني قد زنا وانتهي زناه ومات تائبا فهو مات لا يشرك بالله إذن 
←ومادام قد مات تائبا لا يشرك بالله حتي ولو بقدر ذرة من التعلق بالسيئة التي أنهي شأنها بالتوبة فماذا سيكون لهذا الذي زنا وانهي زناه وعاد إلي حظيرة التائبين؟ إلا الجنة وهكذا وإن زنا وسرق وشرب الخمر رغم أنف أبي ذر قلت المدون فالعبرة بما مات عليه الزاني هل مات تائبا أم مات مصرا علي ذنبه وقابل الله مغمورا في محيط سيئتة إن فعل زنا وسرق وشرب الخمر  كلها أفعال ماضية تدل علي انتهاء زمان أحداثها والرجوع بصاحبها إلي الأصل الأصل الإيماني 
وهكذا فالحديث تضمن تقديرا محذوفا من سياقه اعتباره: هو من مات لا يشرك بالله شيئا/ بموته علي التوبة من زناه وسرقته وشربه للخمر لكونها حدثت ماضيا وألحقها بالتوبة/ دخل الجنة رغم أنف أبي ذر
---------------------------
الشواهد هذا الحديث رواه باللفظ ونحوه من الصحابة الآتي:
/عتبان بن مالك صحيح البخاري ومسند أحمد بن حنبل /عبادة بن الصامت صحيح البخاري ومسلم /جندب بن عبد الله صحيح البخاري ومسلم/ أنس بن مالك صحيح البخاري و مسلم /سعد بن مالك صحيح مسلم /جابر بن عبد الله صحيح مسلم /عبد الرحمن بن صخر/صحيح مسلم /عثمان بن عفان /صحيح مسلم /معاذ بن جبل أخرجه أبو داود /سعد بن مالك أخرجه سنن أبو داود /صفية بنت شيبة أخرجه النسائى في الصغرى /عقبة بن عامرفي سنن ابن ماجه /عبد الله بن جعفر في سنن ابن ماجه /سهل بن وهب في مسند أحمد بن حنبل /سلمة بن نعيم في مسند أحمد بن حنبل /رفاعة بن عرابة /مسند أحمد بن حنبل /خالد بن زيد/مسند أحمد بن حنبل /عبد الله بن عمرو /مسند أحمد بن حنبل /عبد الله بن مسعود /مسند أحمد بن حنبل /عويمر بن مالك/مسند أحمد بن حنبل
 -----------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق